المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

04-16-2011 07:35 PM

إن فوكس
شغب الملاعب واللعب بدون جمهور

نجيب عبدالرحيم
najeebwm@yahoo.com

كرة القدم اللعبة الأكثر شعبية لدى الصغار و الكبار في شتى أنحاء العالم وتحظى بقاعدة جماهيرية عريضة على مستوى العالم والكل يريدها لعبة نظيفة خالية من الشوائب تنتهي أحداثها مع صافرة الحكم ويتعانق اللاعبين ويهنئ الفائز المهزوم ويتبادلون القمصان.
لقد شاهدنا كثير من المواجهات في المنافسات العالمية وغيرها ورغم حساسيتها وزخمها والإعلامي وحضورها الجماهيري الكبير فإن اللقاء ينتهي في الملعب وسط هتافات وتصفيق حار من أنصار الفريقين على المدرجات، وينعكس ذلك على أرض الميدان بتبادل القمصان والعناق الحار بين اللاعبين الذي يزيل كل رواسب الكره والبغضاء أثناء المباراة لماذا لا يحدث مثل هذا في مباريات القمة فقط لأن ظروف أنديتنا الأخرى المالية لا تسمح بمثل هذه الظاهرة.
ظاهرة العنف والشغب في الملاعب وتحديداً كرة القدم ظاهرة ليست جديدة وإنما هي ظاهرة قديمة ولكن الجديد هنا هو الشغب الذي حدث في مباراة المريخ والموردة الدورية التي أقيمت بإستاد الهلال التي شهدت تراشقاً بالحجارة بين جمهور الهلال والمريخ على الرغم من إن الهلال لم يكن طرفاً في المباراة التي شهدت إصابات لعدد من جمهور الفريقين من جراء القذف بالحجارة ولكنه كان طرفاً رئيساً في الأحداث حاولنا معرفة السبب الحقيقي فكانت الروايات تختلف من شخص لآخر
لا نريد أن نعرف من هو المخطئ ومن هو على الصواب نريد أن نبحث عن علاج لما يحدث في محيطنا الرياضي.
المحسوبين على الأندية الذين يقومون بهذه الأعمال غير الرياضية بدافع الميول والتعصب يجب معاقبتهم وعدم ترك الحبل لهم على القارب
الشغب مرض لا بد من علاجه قدر المستطاع وعلى إدارات الأندية الدور الكبير في علاج الشغب والحد منه بالتنسيق مع أمن الملاعب ورجال حفظ النظام وكذلك التنسيق بين الاتحاد العام لكرة القدم ووزارة الداخلية لتأهيل عناصر مختصين في مجال مكافحة الشغب, كما يجب على أدارت الأندية توعية روابط المشجعين وتثقيفهم ليكونوا مثاليين في التشجيع.
الدور الأكبر للحد من شغب الملاعب يقع على عاتق اتحاد الكرة من خلال لائحة العقوبات فلا بد من إعادة النظر والعودة إلى عقوبات اللعب بدون جمهور كعقاب للجمهور الذي يعد السبب الرئيس في إحداث الشغب وإلحاق الأذى والضرر بممتلكات الغير والسلوك العدواني بدنياً أو لفظياً الذي يسبب أضرار نفسية للآخرين وكل ذلك بسبب دور الإعلام في انتشار السلوك العدواني وذلك من خلال تعبئة الجماهير ورفع الاستثارة والحماس المفرط والتعصب.
الجسم الإعلامي الرياضي أصبح جزءً من الفساد العام الذي استشرى في كل مفاصل الدولة التي تسعى لمحاربته كما قال نائب رئيس الجمهورية علي عثمان أن الدولة ستعلن حرباً على المحسوبية والفساد في جميع نواحي الخدمة العامة المدنية ولذا يجب على المجلس القومي للصحافة والمطبوعات محاسبة مهرجي الصحافة الرياضية الذين يكتبون عن مواضيع كلها كذب وضحك على الناس وتحريض وإثارة للجماهير لإحداث الشغب والفوضى في الملاعب التي أصبحت كابوس يهدد استمرارية النشاط الرياضي.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1016

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#129035 [بدر معروف]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2011 07:53 PM
اقترح ان تلعب بدون لاعبين


نجيب عبدالرحيم
نجيب عبدالرحيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة