وللإنقاذ في وزرائها شؤون
04-17-2011 01:24 PM

وللإنقاذ في وزرائها شؤون

حيدر المكاشفي

الدخول بين حكومة الانقاذ وجماعتها من وزراء ووزراء دولة وولاة ومعتمدين ومستشارين، هو بلا شك دخول بين البصلة وقشرتها على رأي المثل «يا داخل بين البصلة وقشرتها ما ينوبك إلا ريحتها»، ورائحة البصل نفاذة تؤذي الأنف وتُجري دمع العين، أو هي بمنطوق المثل الآخر «يا داخل بلا مشورة إن ما مسخرك الرجل بتمسخرك المرة»، ولكن ماذا نفعل مع قدرنا الذي وضعنا في مكان ومهنة لا مهرب معها من الدخول بين الانقاذ وأهلها حتى لو لم ينوبنا من ذلك إلا سيلان الأنف وجريان الدمع، فالانقاذ حرة، تعيّن من تعيّن وتنقل من تنقل وترقي من ترقي وتمنح من تشاء فترة نقاهة وإستراحة محارب ريثما تجد له بديلاً أرفع، وهي بالمقابل حرة أيضاً حين تُبعد من تُبعد من أهلها وناسها فتحيله من الحكومة إلى الحزب أو بالعكس من الحزب إلى الحكومة أو إلى أية جهة أخرى من جهاتها الغميسة غير المعلومة، ولكنها لا تقيل أحداً من أبنائها أبداً وتتركه عرضة للفراغ يتكفف الناس أعطوه أو منعوه مع أنه بدءاً يكون قد «كوّن نفسه» بما يكفي، ولهذا إنتظرت أكثر من ثمانٍ وأربعين ساعة لسماع أو قراءة ما ينفي ما تردد من أنباء عن إتجاه لإقالة وزير الدولة بالخارجية كمال حسن علي وتعيين آخر بديلاً عنه، إقالة هكذا تذهب به إلى الشارع دون موقع بديل...
ولكن ماذا قال هذا الوزير حتى إستمطر عليه غضب جماعته ففكرت في إقالته، «المصادر واسعة الاطلاع» التي نقلت عنها الغراء «الشاهد» الخبر عزت السبب إلى ما أسمته الانتقادات التي وجهها الوزير لحركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية المعروفة إختصاراً بـ «حماس» ولم تزد المصادر عن ذلك حرف، الأمر الذي كلفنا مشقة البحث عن ما قال في المصدر الأصل وهو تلفزيون نابلس، وسأنقل لكم أدناه فحوى التصريحات التي حوت ما قاله هذا الوزير الانقاذي لتحكموا عليها بعد أن يلبس كل واحد منكم لبوس الانقاذ وينزع دماغه ويضع في محله دماغ إنقاذي حتى يصبح إنقاذياً كامل الدسم، وليقرر بعدها ما اذا كان هذا الوزير يستحق الاشادة أم الاقالة، التقدير عندي أنه لا يستحق الاقالة على ما قال وإن لم يجد أقل إشادة، اللهم إلا في حالة واحدة إذا كانت حماس أهم من السودان والدفاع عنها وحمايتها أوجب من الدفاع عن السودان وحماية أراضيه... وأقرأوا وأحكموا... فللانقاذ في وزرائها وسياساتها شؤون...
(إنتقدت الحكومة السودانية، تصريحات حركة حماس وإسرائيل بشأن وجود عناصر للحركة على أراضيها، عقب الغارة الجوية التي نفذتها طائرة إسرائيلية على سيارة قرب مطار بورتسودان.
وشدّد كمال حسن على، وزير الدولة للشؤون الخارجية السوداني في تصريح له، على أن تصريحات حركة حماس حول أن القيادي بالحركة الذي كانت تستهدفه الغارة الإسرائيلية ما زال موجوداً في السودان، قائلاً: «لا توجد عناصر إرهابية في السودان ونحن حريصون على هذا الملف باعتبار أن السودان يعانى عناءً شديداً جداً من وضع اسمه في قائمة الدول الراعية للإرهاب، وهذه القائمة لها إنعكاسات سلبية على وضعنا الاقتصادي»
وأكد أن الحكومة السودانية ستتقدم بشكوى للأمم المتحدة ضد إسرائيل بسبب الغارة الجوية التي نفذتها طائرة إسرائيلية على سيارة في شرق أراضيه، واصفاً إياه بالعدوان الهمجي والجبان.
وأضاف: «أن الإرهاب إجرام بحق القانون والسلوك السوداني»، مؤكداً عدم دعم بلاده للإرهاب، وأنه لا وجود على أراضي السودان لهذا الشخص الذي تحدثت عنه إسرائيل أو حماس.
ونوّه إلى أنه بحث مع نبيل العربي، وزير الخارجية المصري هذا الاعتداء، قائلاً: «أكدنا أن هذا العدوان سافر وجبان تم على مدنيين في شرق السودان، وأكدنا أن الغرض من هذا الاعتداء هو إيقاف الخطة التي ينفذها السودان بالتشاور والتعاون مع الإدارة الأميركية، من أجل رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب التي تأتى في إطار الوعود الأميركية بمراجعة علاقاتها مع السودان، بما يستتبعه من رفع العقوبات الاقتصادية الموقعة على السودان، خاصة بعد تكوين لجنة سياسية وقانونية في واشنطن لمراجعة ملف السودان في هذا الجانب) انتهى كلام الوزير فماذا ترون.

الصحافة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2451

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#129515 [بنانكو]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2011 08:35 PM
الاشقر اتلحس في حادثة السوناتا ....واتحدى ناس الانقاذ ان يثبتوا لنا العكس ......وطبعا راحت عليهم رفع اسمهم من لائحة الارهاب...والدليل الاشقر وغيره من الارهابيين الذين يسرحون ويمرحون ويرتعون بالخرطوم .


#129397 [عبدالباري ]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2011 03:08 PM
ذكرت حركة «حماس» أن عبد اللطيف الأشقر موجود في السودان .
كمال حسن علي قال: لا توجد عناصر إرهابية في السودان ونحن حريصون على هذا الملف باعتبار أن السودان يعانى عناءً شديداً جداً من وضع اسمه في قائمة الدول الراعية للإرهاب، وهذه القائمة لها انعكاسات سلبية على وضعنا الاقتصادي
كأنه قال : عبد اللطيف الأشقر إرهابي

دعا الشيخ عبدالجليل النذير الكاروري إمام وخطيب مسجد الشهيد بالخرطوم إلى أهمية الاستمرار في دعم المقاومة الفلسطينية

عصبة الإنقاذ تنقسم إلى معسكرين:
1- معسكر مع حماس وإيران المتاجرون بالدين ويدعون إلى الجهاد
2- معسكر الامنجية معسكر الإنبطاح لامريكا للاستمرار في السلطة والوزير منهم

يا ترى أي الفريقين سوف يكون له الغلبة؟


ردود على عبدالباري
Sudan [صالح الشفيع النيل] 04-17-2011 09:26 PM
مع احترامنا لوزير الدولة بالخارجية ونعتقد أنه لم يخطىء وهذا أقصى ما يسطيعه دبلوماسى رسمى.......ولكن السؤال الذى يطرح نفسه هو : هل تعين الأنقاذ الوزراء وتقيلهم لأسباب منطقيةومهنية أم لأسباب أخرى . أنا شخصياَ لدى أحد الأقرباء لا يعرف كوعه من بوعه تم تعيينه وزيراً للدولة بوزارة الحكم الأتحادى ثم وزيراً للدولة بوزارة التجارة ثم وزيراً للدولة بوزارة الأستثمار.......وبلغت فترة استوزاره 10 سنوات كاملةولم يترجل الا قبل هنيهة....بعد أن عجزت الأنقاذ نفسها عن اصلاحه.....اذن هناك مراكز قوى تبقى على هكذا وزراء لعشرات السنوات في وزارات هامة لأسباب تعرفها هى....وانظر حولك..


#129372 [بت الخرطوم]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2011 02:22 PM
نفهم من تصريح الوزير ان حكومة حماس ارهابية وكل ما له صلة بحماس ارهابى اذن 000000000000000000000000000000000000000ارهابية ولهذا السبب تمت اقالة الوزير لان هذا التصريح الغير مسئول معناه الركوب فى التونسية وعلى لاهاى طوالى ابعد ذلك عاوز كمال يكون وزير دولة بالخارجية دا كلام شنو يالمكاشفى عايز تعمل فيها ما فاهم بقيت منهم ونحن ما عارفين


حيدر المكاشفي
حيدر المكاشفي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة