ثم «المرجلة» تعقبها «المسكنة»..!ا
04-17-2011 01:28 PM

بالمنطق

ثم «المرجلة» تعقبها «المسكنة»..!!!

صلاح عووضة

* مصطلح «الرَجَالة» هو تحوير سودانوي لكلمة «الرجولة» العربية..
* والعراقيون ينطقونها «المرجلة»..
* وصدام حسين كان يكثر من الإشارة الى «المرجلة» هذه كلما أقحم نفسه ـ وبلده ـ في مأزق خارجي..
* أو كلما استفزّ شعبه في تحد داخلي..
* والقذافي استعاض عما في هذا المصطلح من دلالات بترميز صوتي حين صاح هائجاً: «هييييع» وهو يشير إلى أنه «محارب من البادية والخيمة والصحراء»..
* وما هذا الترميز الصوتي المذكور بغريب على السودانيين كذلك..
* والأسد «الصغير» وعلي عبد الله صالح لديهما أسلوبهما الخاص هذه الأيام في إظهار تحلّيهما بـ «الرجولة»..
* فكلهم ـ «بسلامتهم» ـ «رجَّالة»؛ قادة ورموز وأقطاب الأنظمة «الثورية!!» العربية..
* ونعنى بالانظمة «الثورية» هنا تلك التي جاءت عبر انقلابات عسكرية لتحكم شعوب بلادها «عسكرياً!!»..
* ولكن صدام حسين كان أبعد ما يكون عن «المرجلة» حين جُذب من «الحفرة!!» ليُسلم فمه للـ«تفتيش!!» وهو مفتوح «ع الآخر!!» كي تجول داخله الكشافات..
* لقد كان «مسكيناً!!»..
* وكذلك بدا «مسكيناً» كلٌّ من ابن علي ومبارك وهما «يجبران» على مغادرة السلطة بعد «عُشرة!!» دامت عقوداً من السنوات..
* وكذا لوران باغبو خارج المنظومة العربية..
* وسوف يضحوا «مساكين» كذلك ـ عما قريب ـ الذين يتظاهرون بـ «المرجلة» و«الرجولة» و«الرجالة» من قادة الأنظمة التي تُواجه بثورات شعبية هذه الايام..
* فالتظاهر بالرجولة هو تعويض لا شعوري عن الاحساس بإنعدام الأمن والأمان والطمأنينة..
* هو مثل رفع الصوت بالغناء ليلاً من تلقاء المرعوب تحسباً لما قد يكون كامناً في الظلام من شياطين الإنس والجن..
* ولحكومة الإنقاذ «الثورية» من هذا التفاخر بـ «الرجالة» نصيب..
* فما من فرصة خطابة جماهيرية تلوح لنفر من قيادات الإنقاذ هذه إلا واغتنموها إبرازاً للعضلات التي ستسحق كل من تسول له نفسه الاقتراب من «عرين الأسد!!»..
* والنفر هذا ـ وليس أهل الإنقاذ جميعهم ـ اشتهر بعبارات «رجولية» ما سبقهم بها من أحد من الحاكمين في السودان..
* ورغم أن العهد الإنقاذي هذا هو الوحيد منذ الاستقلال، الذي شهد ما يستحق «أفعالاً!!» رجولية ـ وليس «أقوالاً!!» ـ إلا أن الناس اعتادوا على سماع جعجعة لا طحن لها حين يتعلق الأمر بـ «السيادة!!» الوطنية..
* فالأسد «الصغير» ـ مثلاً ـ الذي لم يطلق طلقة واحدة صوب الجاثمين على الجولان منذ أن «ورث» أباه، ها هو رصاص قواته ينهمر على المتظاهرين «سلمياً» من أبناء شعبه بدعوى استهداف سياسة «الممانعة!!»..
* و«الممانعة» هذه ـ للعلم ـ تعنى في ما هو غير مُجاهرٌ به: «يأيها الاسرائيليون؛ اتركونا في حالنا ما تركناكم»..
* فهو يترك «المحتل!!» الاسرائيلي في حاله - إذاً - مادام لا يمثِّل خطراً على الكرسي الذي «ورثه»، ولكنه لا يترك المتظاهرين «العُزّل» في حالهم أبداً للأسباب نفسها التي تجعل «الثوريين» العرب يجاهرون بـ «المرجلة»..
* والثوريون الإنقاذيون يكشرون عن انيابهم كذلك إزاء أية محاولة احتجاج «داخلية» قد تهدد كراسيهم، ولكنهم يتركون الاستهدافات «الخارجية» في حالها ولو أدت إلى «احتلال!!» أجزاء من تراب الوطن..
* إنهم يتعاملون مع الاستهدافات هذه بسياسة «الممانعة» ذاتها التي ورثها الأسد «الصغير» عن الأسد «الكبير»..
* يتعاملون كذلك مع استهدافات «خارجية» طالت حلايب والفشقة الكبرى والفشقة الصغرى ومثلث اليمي..
* ولكن الويل ثم الويل لمن يسعى إلى احداث استهداف «داخلي» حيث كراسي الحكم..
* فمن أجل الكراسي هذه أُريقت ـ وتُراق ـ دماء في مصر وتونس وليبيا واليمن وسوريا قبل أن تتحول «الرجالة!!» إلى «مسكَنَة!!!»..
* وهذا الذي نقوله اليوم قاله بحذافيره إمام مسجد كلية الهندسة بجامعة البحر الأحمر نهار الأول من أمس خلال خطبة الجمعة..
* قال إن سلطاتنا التي تقف عاجزةً إزاء المهددات الخارجية «تطارد!!» المواطنين بالداخل و«تروعهم!!»..
* «يعني» بعبارة سودانوية شعبية: «فلاحتهم بس في الداخل!!»..
* وهي عبارة لا يمكن أن تُقرأ بمعزل عن مصطلح سودانوي آخر إبتدرنا به كلمتنا هذه..
* إنه مصطلح «الرجالة!!!»..
* فكل ثوريِّي أنظمة العالم العربي هم أصحاب «مرجلة!!» و«رجولة!!» و«رجالة!!»..
* ولكن علينا نحن الشعوب فقط.

الصحافة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3619

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#129875 [صاقعة النجم]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2011 03:01 PM
يا سلام عليك استاذ عووضه انت تمثل ضمير امتك ما سطرته كامن في ضمير كل منا نحن شعوب الارض التي ابتليت بالهرر المستاسده0
اسد علي وفي الحروب نعامه000ربدا تنفر من صفير الصافر
ناخذ حالة(الرجاله) التي تعتري نادي ابوعفين من حين الي اخر0 والتي يتوعدون فيها شعبنا بالثبور وعظائم الامور ان خرجوا في مظاهرات سلميه منادين بالحريه والعيش الكريم وسقوط الجبروت ولكنهم حملان وديعه في حضرة الاخر الذي يستبيح الارض والعرض والدم0 فكما تفضلت الارض منتقصه ومقتصبه في مواضع كثيره من ارض المليون الا تلت ولكن حينما يري ابوعفين العين الحمره هنالك يقض الطرف ويا نار ما دخلك شر وكان الامر في بلاد الواق واق0 وهذا داب الجبناء لا الشجعان الذين يدعون المرجله علي الضعيف الذي لايحمل غير حنجرته وقليل من اوراق يوزعها كبيان منددا ومستنكرا فيه صنيع ابو العقين بالبلد0 ولكن كل الباشسبوزق الذين يسترجل بهم ويتقوي بهم ويهدد بهم سوف يفرون منه كما يفر الفار المزعور حينما يستوي الامر ويقول الشعب الثار كلمته0 لا تخيفكم هراوتهم لا رابط بينهم غير مصالح انيه سوف تذهب بذهاب البترول جنوبا بعد ال9 من يوليو القادم 0 ان ثبت الشعب يومان او ثلاثه بالكثير ومهما تكون التضحيات فان ابا عفين لا محالة سيكون مصيره مصير من سبقوه0من الطغاه0 لا تسمعوا لنفيخهم سوف يصيرون قطط وديعه لا مواء لها0


#129572 [باحث استراتيجى!!!]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2011 11:04 PM
تعليق الاخ وحيد جاء فى وقته وضربه فى التنك ويلفت نظر الشباب المغرر به و والذي مازال يحمل السيخ والجنازير والحال الذي يصيرون اليه عندما تبرز (المقانص) -ولا يتورعون بالتضحية بمن استقووا بهم والتاريخ ملىء بمثل هذه المواقف المخزية وقد لا يعلمون ان قادتهم لاعهد ولا امانة لهم وهذا ثابت وراءوه راى العين وانهم قدروا بهم فى وضح النهار وهذا دليل اخر بان الامر ليس امردين انما هو امر دنيا والامثلة شاخصة امامهم -


#129525 [باحث استراتيجى!!!]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2011 09:00 PM
والله ياود عووضة موضوع (الرجاله) دى بتذكر الواحد بقصة معظم المستاجرين الواحد من دول ياتى لصاحب الملك وهو مملوء (بكرمازومات) المسكنه ويطلب العقار ويواجهه المالك من موقف قوة فى تلك اللحظه ويفرض كافة شروطه فيومئ المستاجر بالموافقة على كل الشروط والغريب انه لا يعترض على اى شرط فى وقتها ولو كان قاسيا ولايقدر على تلبيته عملا بمقولة (الفى قلب فى القلب) وما ان يتمكن من العقار وتعال شوف بقى التسويف والمماطله والمماحكة وورينى ر(جالتك )عندما يلوح المالك بانه سوف يلجاء للمحكمة!! فياترى وطبقا لهذه النمازج من الملاك والمستاجرين وحسب اعتقادك فى اى خانه تضع الشعب او الحكومة هل نحن المستاجرين ام اصحاب الملك؟ صديق يجلس بجانبى يقول (نحن المستجيرون!!!)-


#129524 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2011 08:59 PM
رجالة نافخ و مجموعة الشياب السفهاء ظهرت - فقط - حين استولي العسكريون علي السلطة و اصبحوا - السفهاء و الخائبين - تحرسهم الاف البنادق من الباشبزق الماجورين و المرتزقة....نافخ و مهدي غير المهدي و غيرهم من سفهاء الاسلامويين لم نر و لم نسمع عن رجالتهم هذه قبل ان يكونوا محاطين بالباشبزق، و في آخر ايام نميري راينا الكثيرين منهم حلقوا ذقونهم و حرقوا كثيرا من اوراقهم و كانوا يختفون حين كانت المظاهرات تخرج لاسقاط نميري، و لم نرهم الا في مسيرة دعم الشريعة النميرية قبل ان ينقلب عليهم و يختفوا تحت الارض، و لم نر لهم مسيرة اخري الا في عهد الديمقراطية حين لم تكن الشرطة تقمع المتظاهرين بالرصاص و الهراوات و الغاز الخانق، و لم تكن المسيرات بحاجة الي تصديق مجهولة جهة استخراجه ثم لا يستخرج اصلا!
الرجالة حين يكون السفيه محروسا بالسلاح هي مجرد كلام فواتي ليس الا


#129409 [المواطن على حسن سلوكه]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2011 03:36 PM
طيارة بورتسودان لبعت السوناتا على كيفها وفرتكت من غير احم او دستور وضكورنا ديل ما فى واحد سله سكينه ساكت المشكلة ناس ازاعة ام درمان فهمونا انو السودان مستهدف ورمز السيادة برضو مستهدف بالمحكمة الجنائية عشان قالو نحن مطبقين الشريعة زى ما الاسد وولده الوارث واقفين دوت فى الجولان المهم فى الموضوع انو عمك اوكامبو ده لو اجر ليهو طيارة بمعرفة ناس الاستهداف ديل وقام خت رمز السيادة فى الكركون بتاع لاهاى اخونا عبد الرحيم ح يودى وشيهو وين............فى زول عارف


#129374 [ابو مهاب]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2011 02:28 PM
ينصر دينك يا حلفاوى


صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة