المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ماسأة طالبات دارفور بولاية الخرطوم
ماسأة طالبات دارفور بولاية الخرطوم
04-17-2011 09:44 PM

ماســــــــــــــــــأة طالبات دارفور بالجامعات والمعاهد العليا داخل ولاية الخرطوم

عبدالصمد ابكر خليل
[email protected]

منذ انفجار الازمة الانسانية في دارفور وعلي مدار ثمانية سنين ما زالت ماسي طلاب دارفور لم تنتهي بعض خاصة طالبات دارفور بعد توقيع اتفاقية ابوجا بموجب الاتفاقية تم اعفاء طلاب دارفور من الرسوم ولكن نسبة لتفسير الخاطئ لنصوص الاتفاقية لم تنفذ بشكل المطلوب بقصد من الحكومه اذن ان مشاكل السكن وغيرها لم تخرج من هذه الدائرة لذا تعتبر مأساة الطالبة الدافورية داخل ولاية الخرطوم سئية ، خاصة فيما يتعلق بسكن ،حيث تم تأجير داخلية \"بيت\" لطالبات يبلغ عددهن 80طالبة \"نظاميات ودبلومات انتساب من مختلف الجامعات الحكومية والاهلية،بدات الماساة منذ خمسه سنين مضت، حيث تم ايجار بيت لا يسعي لعدد80 طالبة،وبعد فترة تم ايجار بيت اخر بنفس المواصفات ولكن المؤسف البيت لا يصلح لسكن الخفافيش ناحيك من البشر ولمعلومية الطرف المؤجر هي السلطة الانتقالية-مفوضية التوطين والتاهيل برئاسة ابراهيم مادبو،لجأنا الطالبات الي الجهات المسؤلة ولم يجدوا لهن الحلول بتاتا، والان ما تشتكي منه الطالبات هو قطع المياه نهائيا من قبل المؤجر نسبة لتراكم الشهري الغير مدفوع من قبل الجهة المؤجرة،ايضا تم قطع الكهرباء فيما يقارب 20 يوم، تم الحوار مع صاحبة البيت ولكنها رفضت ذالك تماما\" متحججة بانه اذا تم توصيل الماء والكهرباء لا يخلو لها البيت مع العلم بان هنالك طالبات جالسات للامتحانات،حتي الان لم توجد حل لمشكلة المياه نسبة لرفض صاحبة البيت باعطائهم رقم المنزل واسم المالك الاصلي ولعلم الجهات المعنية، الان الطالبات يشربن الماء من اصحاب الكارو والدليل علي ذلك الصورة الموضحة، ايضا هنالك مسألة الكفالة سنويا يتم تسجيل اسماء الطالبات ولكن المؤسف لم يصرفن حقوقهن من الكفالة السؤال المطروح هل هنالك جهات تتسول باسم طالبات دارفور داخل الصندوق القومي لدعم الطلاب،.يقولن الطالبات سعينا الي الجهة المؤجرة وهي جمعية طلاب دارفور لسلام والتنمية المقربة من ابراهيم مادبو مفوض التاهيل والتوطين في السلطة الانتقالية اتت واجتمعنا وقالو كلمتهم انشاء الله بكره نحل المشكلة وبكره دي قد مضت عليها16 يوم ،لذالك نرجو من كل الخيرين من ابناء دارفور وكل الجهات المعنية النظر بشكل عاجل لحل ازمة الطالبات،كما نود ان نشير الطرف المؤجر جمعية طلاب دارفور لسلام والتنمية ،تتهرب من مسؤليتها،اتصلنا اكثر من مره بالجمعية ورابطة طلاب دارفور الكبري \"اللجنة التسيرية\" هي لجنة الحاج ادم يوسف ومعروف من هو الحاج ادم يوسف في الوقت الراهن وهذا الايام تنشط في الجامعات لدفع رسوم طلاب دارفور التي تم تخصيصه من المالية عبارة عن 2 مليار وكل يعرف علاقة الحاج ادم يوسف بالاستراتيجية وما ادراك ما الاستراتيجية الجديدة لدارفور، بتحديد وافادونا بانهم جلسوا مع الطرف المؤجر \" الجمعية \" لحل الازمة ولكنها رفضت بالتدخل في برامجها وانها قادرة علي حل مشاكلها دون أي تدخل خارجي هذا غير صحيح، كالعاده الجمعية تفتعل هذا التصرفات عندما تاتي جسم اخر لوضع الحلول كما لجانا في السابق الي منظمة حقوق الانسان هكذا تحدثن الطالبات عندما اردو تقديم المساعدة رفضو لهم وحظروهم من دخول الداخلية\" أي البيت المؤجر لذلك نحنا كطالبات نوجه هذا الرساله الي جمعية طلاب دارفور للسلام والتنمية لو ما قادرين تديروا وأجزتم من دفع ايجار الداخلية،اتركوا مسالة السكن للجهات التي تتبناها واذا كنتم تسعوا لتكوين امبرطورية في الداخليات او لكم مأرب اخري تتعارض مع مصالحكم فحرام عليكم ان تبنوا مصالحكم فوق دمار مستقبل الطالبات وتشريدهن بطريقة غير مباشرة من الداخلية،بعض الطالبات اجرن المنازل للسكن والبعض الاخر فضلن السكن مع اقاربهن والبعض الاخر استضفن في بعض الداخليات ونتمني ان تحٌل هذة المشاكل باسرع وقت ممكن ولم شمل الطالبات، كفاية التشريد في المعسكرات،ولعلمكم حياة النازحيين افضل بالف مره من حياة الداخلية في داخل العاصمه صدقوا او لا تصدقوا او للاستفسار الرجاء زيارة واحد من مواقع الداخليات جنوب محلية امدرمان شارع يوسف الزين(ود البشير السابقا\") شمال صيدلية بشارة 2 ،لذا نرجو من كل ابناء دارفور الخيرية وكل المنظمات والمؤسسات النظر في الوضوع. للايجاد الحلول الممكنة حتي يتمكن الطالبات من مواصله الدراسة.


عبدالصمد ابكر خليل
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3484

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبدالصمد ابكر خليل
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة