الفشل في كنانة
04-18-2011 11:09 AM

حاطب ليل
الفشل في كنانة

عبد اللطيف البوني
[email protected]

شركة سكر كنانة شركة متعددة الجنسيات استطاعت بما لها من راسمال ضخم وتقنيات متطورة وما منحته لها حكومة السودان من امتيازات واعفاءات اقامة مشروع لانتاج السكر في وسط السودان في غاية النجاح بمقاييس (البزينيس ) العالمية قبل كنانة كانت المشاريع الكبرى في السودان كالجزيرة والجنيد وحلفا تقوم على الشراكة مع المزارعين اما كنانة فقد اعتمدت العمل الماجور المباشر القائم على نظام العمالة المستدامة والموسمية . تطورت كنانة في انتاجها فدخلت في مجال الالبان والاثنول لابل اصبحت منتجعا للمؤتمرات والزيارات لدرجة ان الموسيقار الكبير بشير عباس الف قطعة موسيقية اسماها (القمر في كنانة) لكي يقول لنا ان التقنية مهما كانت فلن تخفي جمال الطبيعة
في العام 2010 خرجت كنانة من حيزها الجغرافي المعروف وسعت للاستثمار الزراعي في اماكن اخرى من السودان فكان ان وقع اختيارها على مشروع الرهد الزراعي فاقتطع لها 50% من مساحة المشروع لكي تزرعه فول سوداني وبالفعل جلبت تقنيات ري وزراعة متقدمة فسدت الياتها عين الشمس ورصدت راسمال ضخم وبشرت الجميع بثورة في انتاج الفول السوداني لدرجة ان البعض خشى من ان يتحول اسمه العالمي الي الفول الكناني ولكن للاسف تعاملت كنانة في الرهد بنفس تعاملها مع السكر الذي يسهل تاليته اي التعامل معه اليا فقصبة السكر بعد شتلها وتسميد الارض لن يبقى لها الا الرى ولكن الفول يحتاج الي رعاية مستدامة فكنانة استغنت عن المزارع واعتمدت على الالة العمل الماجور المباشر وحولت المزارعين الي (فراجة) طبعا بعد الاتفاق معهم فماذا كانت النتيجة ؟ كانت النتيجة فشلا زراعيا كبيرا اذ هبطت الانتاجية من 30 و40 جوال في الفدان الي ثلاثة واربعة جولات فقط. وبالمناسبة كانت التكلفة قليلة جدا مع تلك الانتاجية العالية لدرجة ان احد الخبراء قال يمكن تغطيتها من مخلفات المحصول من (تبن) وغيره . بالطبع هناك اخطاء تقنية اخرى غير استبعاد المزارع فقد اعتمدت كنانة على السرابة الطويلة في الري (الفرو) وهذة تحتاج الي ارض مستوية ومسطحة بينما ارض الرهد لابد لها من تقانت وجداول اي نظام (الانقاية ) بالمناسبة هذة الكلمة غير عربية انما مصطلح عالمي المهم في الامر ان كنانة فشلت فشلا زريعا وهبطت بالموسم الزراعي واسهمت في ارتفاع اسعار الزيوت لابل وفتحت الباب لاستيراد الاولين وغيره من الزيوت الحيوانية الضارة بالصحة
قد يقول قائل الفشل ما عيب ويمكن الاستفادة منه في تصحيح المسار ويبدو ان كنانة قد فعلت هذا ففي هذا الموسم قررت عودة المزارع للقيط لابل يقال انه دخلت في شراكة مع شركة الاقطان (الاقطان تاااااااااني ياكنانة ما كفاية السوتو في الجزيرة ) على العموم ليس هذا موضوعنا انما موضوعنا هو استبعاد كنانة للمزراع ثم العودة اليه ليكون في هذا درس لكل مستثمر هدفه تنمية راسماله دون حساب للمزارع الذي كان يتستثمر قبله في ذات الارض ان فشل كنانة صفعة في وجه الراسمالية القبيح الذي ينمي الارض ويجهل الانسان الموجود على سطحها انه (قرصة) في خد التنمية غير الشاملة التي لاتحسب للانسان حسابا
لانهدف من هذا المقال ان (ندق الطار) لفشل كنانة فكنانة ناجحة في سكرها ولكن هدفنا هو القول ان الانسان هو ركيزة التنمية وينبغي ان يكون هدفها ولنا في سكر الجنيد اسوة في غاية الروعة فمزراع الجنيد شريك في الانتاج وهو الان من احسن مزارعي السودان حالا لابل لايقارن باي مزارع اخر في السودان رغم انه يشكو ويطالب بالمزيد من قسمة الناتج وبالمناسبة الجنيد لايقل انتاجية عن كنانة . ينبغي الاستفادة من تجربة كنانة في الرهد ويسن تشريعا يلزم اي مستثمر في مجال الزراعة بان يعمل بنظام الشراكة مع المزارعين ولايحولهم الي عمال او فراجة حتى ولو كان ذلك على حساب التقنية العالية فالتقنية يجب ان تطوع للانسان وليس العكس فان تكون هناك تنمية شاملة وبطئية هدفها الانسان خير من تنمية الارض وحدها وترك الانسان (في الصقيعة) وما اجمل فشلك ياكنانة في الرهد .


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3281

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#130860 [عبدالله جولاي]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2011 11:20 AM
إبن اللعوته البار مقالاتك جميلة وجريئة ولكن وما اجمل فشلك ياكنانة في الرهد - وما أجمل فشلك يا مشروع الجزيرة - يا بوني لو زرعنا الأرض التي بين اللعوته والكاملين لكتفى السودان والعالم سكرياً وغذائياً فأين نحن أبناء الجزيرة نهرب منها ونتسلق بأسوار العاصمة وإنت إبن الطورية وأصبحت ذلك الأفندي فأرجع بفكرك إلى الوراء وتكلم عن مشروع الجزيرة كيف لهذا المشروع العملاق أن ينتهي هذه النهاية المحزنة وكيف صار حال المزارعين فيه سلبت حقوقهم واراضيهم وإنتهت سلة السودان غذاء العالم وأصبحت البلد جوعاء وإلى فقر طاحن ونحن أهل الماء والأرض فهل يعقل أن تعيش وسطهم ونربط على أمعائنا بحبل الصبر - فحسبنا الله وتعم الوكيل 0


#130474 [hamdy]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2011 04:34 PM
من سنه00 1986 الانتاج في كنانه ماشي في تصاعد حتي عام 2007 انتاج غير مسبوق ومن ثم بدات السياسات الجديد ..تخفيض في العماله بغرض زياده الانتاج لكن للاسف تدني مريع في الانتاج ؟....اتمني منك يا دكتور ان تذهب الي كنانه وتسال بنفسك اي واحد في الشارع ثم اسال الساده المدراء والله العظيم تستغرب


#130217 [abualsharif]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2011 10:40 AM
كنانة جعلت مزارعي الرهد فراجة, بالله يادكتور شوف عقد شركة الاقطان لتمويل زراعة القطن في الجزيرة لموسم 2011 و 2012 و شوفو بيجعل مزارعي مشروع الجزيرة شنو.


#129986 [ali ]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2011 07:47 PM
you deserve 10/10 for this one


#129908 [hamed]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2011 04:27 PM
سكركنانه متوفر في ارتريا اكثر من السودان وارخص



نحن ياكافي البلا كل حاجة عندنا ونشتري باغلا الاسعار في الدنيا



تقول الشعب السوداني كل واحد عندو بير بترول في بيتوا ولا منجم ذهب




الله يجازي الكان السبب في الغلاء الفاحش


حصل سمعتوا سعراي حاجة نزل بعد ماارتفع


#129867 [sarkozi]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2011 02:46 PM
فكنانة ناجحة في سكرها !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!يا البوني اختشي وين النجاح بتاع كنانة هنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ خاصة ان السكر لا يراه الشعب السوداني وهو ينتج محليا وفي اي حتة في العالم ارخص من السودان


#129811 [شرف الدين]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2011 01:19 PM
اين انت ياستاذ الاساتيذ ؟ والله افتقدناك لاننا افتقدنا هذة المقالات ذات النكهة والفائدة العظيمة وخشينا ان يكون مكروها الم بك ولكن الحمدلله هانت تتفيا ظلال الراكوبة بهذا المقال العظيم المدلولات العميق الفكرة الخطير الاهداف بالله خليك معانا على طول فمثلك يجب ان لايبخل على قرائه الكثر بما يوجد به المداد وحفظ الله بروفنا مدافعا عن شعبه الاغبر الاغبش المظلوم


#129751 [سيف الحق]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2011 11:48 AM
طرح جميل و في المليان بإدراك أن العصب والنخاع والهدف هو محمد أحمد وليس جورج واشنطون.


عبد اللطيف البوني
عبد اللطيف البوني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة