مكافحة الفساد..هرج ومرج.اا
04-18-2011 04:17 PM

مكافحة الفساد..هرج ومرج!

رشا عوض
[email protected]

السودان في صدارة الدول الفاسدة على مستوى العالم حيث يحتل المركز الثالث حسب تقارير منظمة الشفافية العالمية، وفي القارة الأفريقية حيث يلتهم الفساد 40% من الدخل القومي للقارة يحتل السودان المركز الأول! وبما أن السودان الآن على وشك فقدان الجزء الأكبر من عائدات النفط الذي يشكل العمود الفقري للميزانية بعد أن انهارت الزراعة بشكل مريع، فلا بد من إعادة الحياة للقطاع الزراعي والصناعي وجذب الاستثمارات من الخارج، والخطوة الابتدائية للنجاح في كل ذلك هي مكافحة الفساد لأنه عائق أساسي لأي تطور اقتصادي أو تنموي، ولذلك يجب أن تكون مكافحته بصورة منهجية بعيدا عن الهرج والمرج الذي يدور في الساحة حاليا والذي يدل على أن القضية لم تحتل الموقع اللائق بها كأولوية استراتيجية وقضية(حياة أو موت) للاقتصاد والتنمية ومن ثم استقرار البلاد وإحلال السلام في ربوعها، إذ لا سلام مع الجوع الطاحن وانهيار الصحة وغياب الخدمات الأساسية وتجاور كل هذا البؤس والحرمان مع الثراء الفاحش الذي يزداد فحشا يوما بعد يوم بفعل الفساد والمحسوبية والنهب المنظم للمال العام، ومن أمثلة(الهرج والمرج) في قضية مكافحة الفساد ما طالعتنا به صحف الخرطوم طيلة الشهر الماضي من مقابلات مع (اخوان الرئيس) الهدف منها أن يقولوا للشعب السوداني نحن لم نربح جنيها واحدا بسبب قرابتنا للرئيس، ثم تطالعنا الصحف بأن مرتب نائب الرئيس أقل من مرتب والي الخرطوم وكلا المرتبين مبالغ متواضعة تدل على أن حكومتنا أكثر تقشفا من (عمر بن الخطاب) في الإنفاق على مسئوليها! ثم تتواتر التصريحات حول أن الفساد في السودان موجود ولكنه ليس كبيرا كما تبالغ وسائل الإعلام والمنظمات المعادية للدولة الرسالية! والمحاسبة عليه تتم داخل أروقة المؤتمر الوطني وليس أمام البرلمان أو في وسائل الإعلام كما صرح رئيس المجلس الوطني نفسه! والفقه المتبع في المحاسبة على نهب المال العام هو فقه السترة كما صرح حاج ماجد سوار مسئول التعبئة في الحزب الحاكم ووزير الرياضة والشباب! وما بمثل هذا التهريج تكون مكافحة الفساد، فلا مكافحة للفساد دون إصلاح سياسي جذري بموجبه يتم فصل الحزب الحاكم عن الدولة، وتبعا لذلك إصلاح قانوني يلغي كل القوانين المقيدة للحريات، وإصلاح إداري يرد الاعتبار لتقاليد العمل الديواني ويفرض التقيد بالإجراءات المحاسبية والقانونية في صرف كل (قرش) من المال العام، ويفرض التقيد بمبادئ الشفافية وتكافؤ الفرص بعيدا عن خطابات(التزكية والتوصية ومظاريف تحت الطاولة)، وكل ذلك لا يتحقق إلا في ظل بيئة سياسية وقانونية معافاة من أمراض الاستبداد وانفراد حزب واحد واحتكاره لمؤسسات الدولة، بيئة الشفافية وسيادة حكم القانون والمشاركة والمساءلة، أي باختصار بيئة الحكم الراشد التي بطبيعتها تحاصر الفساد وتردع المفسدين ردعا استباقيا، وبدونها لا أمل في فضح الفساد المستشري حاليا وتعريته ومحاسبة أهله محاسبة عادلة، ففي ظل البيئة السياسية والقانونية المعطوبة الماثلة حاليا أية (جوقة) بعنوان (مكافحة الفساد) على أحسن الفروض سوف تنتهي بتقديم عدد من (الأسماك الصغيرة) للمحاكمة ككبش فداء في إطار تصفية الخصومات الداخلية في التنظيم الحاكم، أما (الحيتان الكبيرة) التي هي أس البلاء ستظل في مأمن من مجرد النقد في وسائل الإعلام، والبيئة السياسية والقانونية المعطوبة توفر لها الحماية الكاملة، ففي ظل هذه البيئة المعطوبة كل مسئول يمارس واجبه في التصدي للفساد والمحسوبية والرشوة والعبث بالمصالح العامة يمكن أن يجد نفسه في غمضة عين في الشارع بفعل تلك الأذرع الأخطبوطية للكبااااار!
قوموا لإصلاح البيئة المعطوبة يرحمكم الله


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3142

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#130595 [وادالدكيم]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2011 08:32 PM
الأستاذة رشا عوض من مكة المكرمة تحياتى الحكومة بكل أسف تدعو للفساد وليس لمحاربته يا أستاذة قانون فقه السترة هو دعوة للفساد وكيف لا أسرق وأنهب (الطابق مستور)بعدين ياأستاذة رشافقه السترة يشمل الحزب اليهودى الحاكم لوحده دون باقى الشعب السودانى بالله تأكدوا لنا من المعلومة صراحةً زهجت من الغربة قلت الواحد يمكن يجد له منفس للثراء بطريقة الحزب الحاكم لكن خايف من الفضيحة ضرورى يااستاذة رشا ويا أستاذنا الطاهر ساتى تمليك الشعب السودانى هذه المعلومة بعدين يا اخت رشا وياأخى الطاهر (مابقصر معاكمالفيها النصيب بتجيكم)ذى ماذكرت أنا لاأنتمى للحزب اليهودى الحاكم بس أريد أن أتأكد هل يشملنى فقه السترة


#130166 [waleed]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2011 09:14 AM
المؤتمر الوطني داء عضال ابتلي به هذا الشعب الغبيان، بجانب الفساد هناك الصرف غير المرشد في مخصصات اهل النظام والموظفين الكبار، والصرف علي الامن، اضافه الي عدم التخطيط السليم وانهيار جهاز الدوله، فهذه الدوله تشتغل كيمان كيمان، وليس هناك نسق يربط الدوله بعضها ببعض في معالجه القضايا وايجاد الحلول الناجعه. هذا المؤتمر الوطني اصبح مملا ، في وقت من الاوقات كان يفاجي الشعب الغبيان ببعض الاشياء التي تشغله بعض الوقت ، حتي يبتكر شئ اخر، الان اصبح فارغ، افلس برغم الاموال التي ينهبها، اصبحنا لا نري غير هذه الوجه التي تطالعنا كل يوم في الاعلام تتشدق بكلام يفرم الحشا ويسبب الغثيان، تبا للمؤتمر الوطني، وسحقا لنا طالما كنا نمتلك هذا الغباء المستفحل


#130057 [كارهة الكيزان!!!]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2011 11:41 PM
يا استاذة
رئيس لجنة #محاربة# الفساد ( زي ما الجماعة ديل قالو عندهم لجنة و كدة)
عندو 3 ولا 4 عربات و مولدين كهرباء واحد شغال و التاني لافينو سااااااااكت لزوم اليوم الاسود:D
غير انو في خلال فترة بسىطة من تعينو بني طابقين زيادة في بيتو,

بعدين شنو قصة الواحد يمسك منصب كبير يبقي تلقائيا عضو في عدة شركات كيزانوية؟ و مبالغ مع كلو اجتماع لزوم تسهيل امور الشركة؟؟؟؟ دة مش الفساد زاااااااتو

واللة و الله احنا بنبالغ فى روحنا و في حق عيالنا نودي وشنا منهم وين , البلد انتهت و الناس كولها بتفتش في الإمروقا من الجحيم دة شنو, احنا بنربي في جيل كااامل كره بلدو و بقي ما عندو وطنية ومعاهم حق........;( ;( ;( :o ;(

كاااااااااااارهه كل الكيزان
انشاء الله تتقفل عليهم محل ما يقبلو زي ما قفلوها علينا


#130049 [sona]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2011 11:33 PM

رشا عوض .. اتعتقدون في ظل هذا (النظام) ، ان تكون هناك « محاسبة وشفافيه و محاربة فساد » .. بمجرد اجراء (إصلاحات) كما تقولين ، رايك شنو حتى الاصلاحات البتطالبوا بيها دي زاااااته النظام قال ليكم بالفم المليان ما حتحصل ، والعايز حاجة يجي يشارك كما (مسار ونهار) وذلك العقد من مساعدي (الحلة) تلك الوظيفة التي عافها مناوي !!!!
يا سيدتي ، الحوار (العقيم) الذي يقوده حزبكم منذ 17 عاماً مع هذا (النظام) المكنكش والرافض لكل المقترحات ، بماذا خرجتم منه ؟؟؟
غير ذاك (الصفر الكبير) وذاك (الهرج) .. الذي تعرفين ويعرفه (الامام) !!!!!



#130014 [ماهر]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2011 09:14 PM
مكافحة فساد اول كافحوا الباعوض والطائرات في بورتسودان


#129955 [ابوجنزير]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2011 06:29 PM
ففي ظل هذه البيئة المعطوبة كل مسئول يمارس واجبه في التصدي للفساد والمحسوبية والرشوة والعبث بالمصالح العامة يمكن أن يجد نفسه في غمضة عين في الشارع بفعل تلك الأذرع الأخطبوطية للكبااااار!
وهذا بالتاكيد مصير كل من يقف في طريق المفسدين من مسؤلين وصحفيين وغيرهم وحتي مفوضية الفساد قبل تكوينها كممت افواها بموجب التعامل مع الفساد والمفسدين بفقة السترة (حسب تعليمات مسؤل التعبئة في حزب المؤتمر البطني )


رشا عوض
رشا عوض

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة