اشتري حمار واركب عيش
12-16-2015 12:13 AM


قديما كان الحمار مهما جدا في حياة البشر . بابكر بدري طاف السودان من حلفا للصعيد من الشرق الي الجنينة كمفتش تعليم علي حمارة . وعندما حضر في يوم من الايام الي البيت قابله ابنه الصغير يوسف بدري , وقال له ,, يابوي الليلة حصلت حاجة كعبة ... حمارك البتريدو مات ... فقال بابكر بدري لعمنا يوسف ... تعيش انت . وكان متألما لموت حماره الذي مات بالنجمة .
القصد من المثل ان ,, يكلف ,, الانسان حمارة لانه حتي اذا كان الحمار جيدا وغاليا فلن يستطع السير اذا لم يجد الغذاء الجيد وخاصة العيش لانه تحتوي علي اسعار حرارية اكثر . كان البعض يطعم حماره تمر الهبوب الذي يتساقط من النخيل
قالوا تلاتة تخدمهم بي نفسك . الوالد والضيف والجواد . فحتي اذا توفر الابناء والخدم والاتباع . يقف الانسان علي خدمة والده والكبار بنفسه . والضيف لا يترك للآخرين . اما الجواد اذا ترك للآخرين فلن يهتموا به مثل صاحبه . وقد يكون سببا في موته في فزع ، غارة او حارة .
البشير نسي انه عندما يسعي الصحفي عليه ان يواصل الدفع والدفع ... ثم الدفع . واحسن صحفي واقدر صحفي علي الكذب والنفاق ن يتوقف في حالة انعدام العيش . في الازمة الاخيرة مع مصر وتعذيب السودانيين ، ظهرن عناقر وملافح وجلاليب وحلاقيم تحير كلها تدافع عن مصر بسبب الولاء وديل الاخطر وناس تاكل عيش .

كان الدكتور بهاء الدين يتحصل علي 10 في المئة من اغلب المشاريع . هذه الفلوس لم تكن تذهب لجيب بهاء الدين لانه مات فقيرا وكان يركب البصات في آخر ايامه في لندن بعد خروجه من السجن . لقد احتاج نظام مايو لشراء الناس خاصة الصحفيين . ولقد كان النظام يدفع لعنايات والمصري عادل حمودة ، وكثير من الصحفيين الاجانب . والانقاذ كانت تدفع للجدع هاني رسلان والصحفيين المختارين وتشتري الاصوات في انتخابات الصحفيين والمحامين ومما جميعة , والكاش بيقلل النقاش . ودلوكت مافي كاش . حتي الجيش والامن البشير قال ليهم انتو تستاهلوا كل الميزانية وده ما كفاية عليكم . يعني شبعهم كلام . بعد شوية الامن والجيش حينقلب عليه . ديل ناس ما عندهم اهم حاجة وهي الولاء والوفاء .
عندما فتك هتلر بكل معارضيه قال استالين .. هذا رجل قوي رائع . ودبر استالين اغتيال صديقه كيروف وقدم زنينوف وبخارين وكامنيف الي المحاكمة واغتال تروتسكي . وقال كامينوف انه قد انقذ حياة استالين قبل الثورة . وساله اذا كان يعرف الوفاء ؟ ورد عليه استالين ان الوفاء هو مرض يصيب الكلاب . هؤلاء .الصحفيون لا يعرفون الوفاء . ان الوفاء للكاش . والآن الكاش غائب .
الاستاذ عبد الرحمن مختار كتب ان الوزير طلعت فريد قد استدعاه وعرض عليه مالا ، في النظام العسكري الاول . وعندما تردد في قبول المال ، قال له طلعت فريد الزول الما بشيل فلوسنا انحنا بنعتبره عدو بالنسب لينا . واخيرا قبل بالمال تحت بند ,, دين ,, . لقد عمل مع عبود كثير من الوطنيين احدهم الاستاذ عبد الله رجب . رئيس تحرير وصاحب الصراحة والاستاذ يحي الفضلي زعيم الوطني الاتحادي . لقد اضطرتهم الظروف .
اليوم يتباكي البشير لان الاعلام قد تنكر لهم . ويقول بكل غباء ,, حتي الصحفيين حقننا انقلبوا علينا ,, وبهذه الطريقة البليدة يعترف بأن للإنقاذ صحفيون ملك اليمين . والآن هولاء الصحفيون يتململون ، خوفا من ان يقول برعونتة المعهودة ذي فلان و علان . واذا لم يقل هذا فسيبدا البعض في حصر صحفي الانقاذ . وهذا اعتراف موثق بالملكية والعبودية الاعلامية . رحم الله ابو الصحف احمد يوسف هاشم .
عندما نجحت اسرائيل بتحريض من بعض العرب وبمساعدة امريكا من ضرب المفاعل الذري في العراق . انتشي مناحم بيقن وتحدث عن عظمة سلاح الجو الاسرائيلي الذي استطاع تحطيم المفعال الذري في العراق وتحدث عن صعوبة المهمة لقوة المفعال ووجوده تحت الارض وقام بوصف دقيق للمفعال ونسي انه يصف المفعال الاسرائيلي في ديمونة . ومناحم بيقن انسان بسيط غير متعلم كان ارهابيا في المنظمات الارهابية مثل شامير رئيس الوزراء الآخر وكانا في ارقون وهاقانا . وغضب جنرالات الجيش الاسرائيلي . ووبخ مناحم بيقن وحذر من الكلام في ما لا يعرف . ولكن من يوبخ البشير ؟
زمان قلت ....البتشتري بي قرش ... ببيعك بي تعريفة . والزول الشريف عداوته ذاتا نضيفة والنفس سمحة عفيفة
الصحفيين ديل اشتروهم ، وادوهم المخصصات والعربان والهبات وقطع الارض ..... الخ زمان فلوس البترول في والحالة معدن . الفلوس وقفت ، والرضاعة سهلة صعب الفطام . ولقد كتبت مع بداية الانقاذ ان الانقاذ تحمل بذور الفناء في داخلها . وان من سرق او اخذ يريد اكثر . ومن لم يأخد سيحقد علي من سرق واخذ . وليس هنالك من الاسلاب ما يكفي الجميع وسيقتتل الكيزان آجلا ام عاجلا .
قالوا المحرش ما كاتال . الجيش الالماني بعد الياباني كان اصلب جيش ولا يستسلمون . ولكن في استالين قراد او فولقا قراد استسلم 300 الف من خيرة القوات الالمانية . وعرضهم استالين في طوابير طويلة . لقد وصلوا الي قناعة بأن الحرب كانت خاطئة . والروس الذيي احتلوا المانيا في نهاية الحرب دهشوا عندما احتلوا مساكن الالمان وشاهدوا المستوي الراقي للمساكن والرياش والاغراض المنزلية والمصانع والمباني والجامعات والمطاعم والفنادق . وهم قد اتوا من مناطق فقيرة لم يعرفوا الكهرباء والماء الجاري والمسارح ودور السينما . وحتي في المدن كانت العوائل تتكدس في غرفة واحدة . وكان بعض الجنود السوفيت من مثل الجمهوريات الشرقية بعيشون في فقر . والجنرال جيكوف بطل الحرب العالمية الثانية انحدر من اسرة عاشت في فقر مدقع وعرف الجوع والحرمان . يقولون ببساطة ,, ما الذي دفع الالمان الي الحرب ؟ نحن الذين كان يجب ان نهاجم الآخرين . بعض الجنوبيين بعد الذهاب الي الشمالية . ووجدوا بشرا لا يتكلمون العربية . وشاهدوا شظف العيش . قالوا لسنا نحن من يجب ان يرفع السلاح اهل الشمالية هم من يجب ان يرفع السلاح .
عندما انطلق الجيش الاحمر الي اوكراينا التي كانت محتلة وعد الجنرال جيكوف استالين بانه سيقدم الجيش الالماني في طبق من الفضة الي استالين . ولكن الجيش الالماني المكون من 60 الف جندي وقف امام الجيش الاحمر المكون من اكثر من ربع مليون جندي ولم تكن تنقصهم الذخيرة والطعام والوقود . اوقف الالمان زحف السوفيت، بل لقد قاموا بهجوم معاكس سبب خسائر كبيرة وسط السوفيت . السب انه كانت هنالك فرقتان من الاس اس وسط الجيش الالماني . وهم خيرة الجنود الالمان .وهم نازيون بولاء اعمي . الفرقة الاولي كانت ما عرف بالفايكنق وتكونت من الاسكندنافيين والاستونيين واللاتفيين وآخرين من دول البلطيق . الفرقة الثانية اظن ان اسمها فالونيا تكونت من البلجيك المتحدثين بالفرنسية . وكان قائدهم لي كرال . وكان يريد ان يثبت ولائه لهتلر لانه كفرنسي لا يمثل الجنس الآري . وهتلر كان يفضل عليه البلجيك الهولنديين لانهم آريين وهم 70 % من سكان بلجيكيا .
يلجيكيا كانت اعصي منطقة علي الامريكان ولقد فقدوا في معركة واحدة ,, باتل اوف ذي بلج ,, 55 الف رجل وهذا اكثر ما خسروه في كل حرب فيتنام . واضطر الجيش الامريكي للانسحاب , وتركوا فرقة من الجنود السود وهي الفرقه الاسطورية 333 . وغطوا الانسحاب ولكن ما وقع منهم في ايدي الالمان تعرضوا للتقطيع وبقر العيون وهم احياء . والغريبة ان الجيش الامريكي كان غير مختلط . والجندي الاسود لا يسمح له بالسكن والتواجد مع البيض . والسود كانوا يموتون من اجل امريكا ويدفعهم الولاء . الذي انعدم عند صحفي البشير .
البلجيكي لا كرال انسحب ببقايا جيشه وعبروا الانهر في الشتاء . وعاش الي عمر مـتقدم في اسبانيا التي استضافت النازيين . لان حاكمها فرانكو كان فاشيا . ولقد ساعده هتلر في الوصول الي السلطة وحكم لحوالي اربعة عقود . وكان لا كريل يدافع عن هتلر الي موته ويرفض ان اليهود والغجر تعرضوا للإبادة . لقد كان يقتله الوفاء والولاء .
لقد طبل الاعلام للبشير وكتبوا ان انفصال الجنوب سيأتي بالخير علي السودان . واقنعوا البشير بإيقاف التصدير الي جنوب السودان واعلنوا الحرب علي من يتاجر مع الجنوب. وقال النائب الاول ورجل القانون والذي مفروض ان يكون تفتيحة ,, شوت تو كيل ,, اضربوا بالرصاص لتقتلوا . وهذا يعني قفل باب التجارة امام الشمال. والدول تدخل في حروب لتفتح الاسواق . ده علي عثمان الجننونا بعبقريته وحكمته . الله لا وزانا الكزو الغبي .
من موضوع زرقن زرقن لحد ما المشقبية تخدم .
اقتباس
للمحافظة على المشقبية تحاول الأنقاذ ان تمارس البلطجة على الجنوب الحبيب . أن ما ما يحدث الآن هو عملية سرقة بالأكراه . و الأنقاذ قد تعلمت البلطجة و أعمال الشبيحة من خيرة الاساتذة . أنها الأنظمة المصرية . فالبشير كان يتعرض للملطشة و الأهانة و البلطجة من النظام المصري . و كان يرسل اللحوم و يساند حسني مبارك . و لا يزال يرسل الأنعام و كأنما اتفاقية البقط لا تزال سارية . و تحتل مصر حلايب و تحتل اثيوبيا الفشقة . و لا يستطيع البشير ان يرفع عينيه متحدياً .
الأنقاذ تطالب بدفع 33 دولار لعبور النفط . النفط يعبر كل الدنيا و له قوانين و تعاريف و رسوم معروفة . لم تتعدى ابداً الدولار للبرميل الواحد . اذا قلنا ان الجنوب يصدر ثلاثمائة الف برميل يومياً . يعني الجنوب يدفع مصاريف و يدفع للشركات و يدفع للبنوك ثم يضع عشرة مليون دولار في طاقية الانقاذ يومياً ، حتى يقوم أهل الأنقاذ بتكبير كروشهم و حلاقيمهم و تبتاع نساءهم الثياب و الذهب و يأكلون و يتلمظون و يتركون الآخرين جياعاً . و يشترون الذخيرة و الأسلحة و يقتلون اهلنا في دارفور و أبيي و جبال النوبة و النيل الازرق و شرق السودان ، يا حلات دقدق .
طيب اذا الجنوب اصابته شيزوفرينا ام برد أو لوثة عقلية و ووقع مع الانقاذ و التزم بدفع 33 دورلار لكل برميل . و قام كدا البترول دا بقا بي 50 دولار يعني الجنوب بعد ما يدفع مصاريف الانتاج يمشي يدين عشان يدفع للأنقاذ . ما ياها دي البلطجة المارستها مصر على السودان بتوقيع اتفاقية مياه النيل .
نهاية اقتباس
اهو البترول بقي بي خمسين دولار بعد ما كان 150 دولاركيف الدبارة ؟ لقد سمكر الصحفيون كل وسائل الاحتيال والسيناريوهات من وديعة قطر وملياردات الشركة الروسية . وباعوا الدم السوداني في ملجة اليمن .وده كلوا ما بيحل . وتوقف الصحفيون من ترويج الاكاذيب وطبخها خاصة بعد ان توقف الككص . في الليل قعدت اخربش لقيت قصيدة منها .
يا كيزان وين في قرآنا في اتحلل ؟
والشعب حيعوم بعد ما اتبلبل
حتي ابليس بقي يقيف يتأمل
ويقول ده مادرسناه في اي مقرر
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
وكل المال للجيش مابيكمل
والشعب فقران تعبان ومقمل
وحتي الموية بقت بالجردل
والثورة الجاية ما حتفرمل
[email protected]


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 4424

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1386565 [kaka]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2015 09:41 AM
"والآن هولاء الصحفيون يتململون ، خوفا من ان يقول برعونتة المعهودة ذي فلان و علان"

هههههههه

[kaka]

#1386317 [ali]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2015 12:41 AM
بعض الشعوب تعتقد ان حياة الانسان تنحصر فقط في الاكل و الشراب،الكرامة و الحرية والشراكة في السلطة و الثروة من كماليات.القوات الافريقية المتواجدة في دارفور مثلا تستغرب من تمرد الدارفورين لان البلد اي شئ متوفر وخصوصا اللحوم بعضها مجان -لحم حمير-٠اليوم لاتجد حمارا تائه في دارفور.

[ali]

#1386045 [مارد]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2015 12:37 PM
يا حلات دقدق .



ههههههههههههههههههههههههههههها لذيذ خالي شوقي

يديك العافية

[مارد]

#1385945 [كركجان]
5.00/5 (1 صوت)

12-16-2015 10:37 AM
((وكان متألما لموت حماره الذي مات بالنجمة)) . بمرور الزمن لقد اندثرت الحمير واستخدامها بصوره كبيره واندثرت تبعا لذلك كثير من المصطلحات الخاصه بها مثل كلمة (النجمه) وهو مرض يصيبها - حتى انا ونسبه لعدم استخدامي لهذه الكلمه لفتره طويله فقد نسيتها ولولا ذكرك لها في هذا المقال لظلت طي النسيان بذاكرتي الى ما شاء الله - سؤالي لاستاذنا بدري دي نكتها من وين خاصه انك زول ام درماني - يعني بتاع بندر وكدا؟ سبحان الله ...

[كركجان]

ردود على كركجان
[shawgi badri] 12-17-2015 01:01 PM
كان في كثير من بيوت امدرمان عتبة او دكة لركوب الحمير . واخراس في الحائط لربط الحمير . الي اليوم تتواجد الاحمير بكثرو في امدرمان . انا كنت اذهب الي شع الدين والعديت والخشيم وسعد الله واسترحنا في الجزيرة في الاجازات . كنت اركي حمار اخي السلطان يوسف نقور جوك في جلهاك عندما كان العمدة ز وكان اتلناس يحيوني بود .
كانوا يقولون حتي في امدرمان عند الغضب يضر ابنيني. او النجمة .... وابو دميعة كانا من الامراض المعروفة . بس انا في الحقيقة كنت بحب الدردرة . بعد ان تعرض اخي خلف الله الذي شركني السكن في حوش ابراهيم بدري الي دهس متعمد بسيارة . لم يكن يستطيع الركض في القنيص وكان مع العم عمر البنا وتاتاي يمتلكون احسن الكلاب . وكنا نرفع الحمار في اللوري لركوبه رحمة الله علي الجميع .

[محمد أحمد هاشم] 12-16-2015 08:55 PM
ناس أم درمان كانوا يسعون الغنم للبن و يركب بعضهم الحمير إلي أوائل السبعينات.
مجتمع أم درمان هو في الأصل مجتمع قروي و تطور في إتجاه المدينة. و هذا سر عظمة أم درمان.
لقد ولدت في رفاعة في عام 1958م حيث عمل والدي ناظرآ لمدرسة رفاعة الأولية. و في عام 1960م إنتقلنا إلي أم درمان حيث نشأنا و حيث عمل والدنا مشرف تربوي لمدارس أم درمان.رعينا غنم اللبن في فضاء ودنوباوي و شركنا الشرك للدباس(القمري).كانت تلك ايام جميلة.و فور تقاعد والدنا بالمعاش إنتقلنا و إستقرينا في بلدنا في دنقلا.تلك أيام جميلة لا أنساها.


#1385928 [مدحت عروة]
5.00/5 (1 صوت)

12-16-2015 10:09 AM
اننى ادعو لك بالصحة والعافية يا اخ شوقى بدرى عشان تكتب كتاباتك الظريفة دى خاصة عن هؤلاء الابالسة ابالسة شنو ابليس ذاتو ما زيهم!!!

[مدحت عروة]

#1385903 [أسامة الكردي]
3.00/5 (2 صوت)

12-16-2015 09:37 AM
دائما رائع كما عودتنا يا أستاذ شوقي .
وإن كان لا داعي لذكر الحمير والكلاب لأنهما
أفضل وأوفى من الرقاص وعصابته.

[أسامة الكردي]

#1385875 [عبدالعزيز عبدالباسط]
3.00/5 (2 صوت)

12-16-2015 09:03 AM
العم العزيز شوقى الشكر لهذا المقال الممتع... والله قلوبنا موجوعة و نفوسنا مكسورة و قد اصبحنا على اعتاب الشيخوخة و انعدمت الفرحة فى بيوتنا ولا نجد بصيص امل فى كيفية التخلص من هذا السرطان الكيزانى المتوحش الذى ضيع مكتسباتنا و شق وطننا و اهمل امرنا حتى اصبحنا نشعر بالالم كلما ننظر فى وجوه اطفالنا الذين سيرثون البلاوى كلها بسبب هولاء اللصوص الذين اعدموا البلد العافية يا عم شوقى لقد تربيت فى احدى قرى الجزيرة و عندما دخلت المدرسة فى سنة سبعين كانت تصرف لنا الكراسات والكتب و الاقلام مجانا و كان يوجد فى الادراج محابر تملئ كل صباح و كان يوجد فى قريتنا بلدية تقوم بتظيف شوارع القرية و سوقها كل هذا اختفى .. وطوال سنين حياتى رايت الوطن يسير بخطى واسعة الى الوراء .. وكل هذا بسبب صعود العسكريين و الانتفاعيين و اتباعهم من الجهلة و المتامرين وتجار الدين لحكمنا فقتلوا العباد وضيعوا البلاد ...فكيف الخلاص؟!!!!!!!!

[عبدالعزيز عبدالباسط]

ردود على عبدالعزيز عبدالباسط
[shawgi badri] 12-17-2015 01:07 PM
كنا في مدرسة ملكال نجد السراير والدواليب والبطاطين والناموسيات ،والاكل والصابون والظهرة وتذاكر السفر الي موطن الطالب بدون مقابل . الاخ ازشي كان من حلفا واسماعيل سايمان من كاجو كاجي وشبور من الابيض زمحمود زعلاي عبد الله من واو . وكان الحليب يقدم بعد العشاء لكل الطلاب .


#1385712 [Khalid Abdalla Ragab]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2015 01:49 AM
Sorry Brother Shawgi Badri My father Ustaz Abdalla Ragab had not worked with Aboud government as you mentioned in this article. They confiscated all the news papers including ElSaraha. They even issued ElSaraha ElGadidah without asking his permission to do so and it had been under Mahmoud Abu ElAzaim. Since that time my late father had filed a complaint against Aboud Government but it had been kept by their Judge Abu Ranat without doing any thing and up to date. My father wrote an article telling the demonstrators that this is your country and you are burning it, Aboud will go but who will compensate for the damages? The communists started to announce that Abdalla Ragab was part of Aboud Government and that was a lie because he denied to be a communist despite the fact that he allowed all their writers to write in ElSaraha during the British Era.

[Khalid Abdalla Ragab]

ردود على Khalid Abdalla Ragab
[shawgi badri] 12-17-2015 12:52 PM
الاخ خالد لك التحية . لقد عمل العم الاخ عبد الله رجب في جريدة الثورة ز زبالنسبة لي فالاستاذ عبد الله بطلي وهورجل وطني . عمل وزيرا للخارجية القانوني احمد خير وهو اول من دعي الي نادي الخريجين ومقاومة الادارة البريطانية . عبود فرضت عليه السلطة بواسطة حزب الامة ومباركة علي الميرغني . بعد الادارة البريطانية كانت فترة عبود الاحسن في تاريخ ال
سودان . عندما قدم عبود ووزرائه للمحاكم لم يجدوا ضدهم اي تهمة فساد او سرقة . هتف الناس لعبود في سوق الخرطوم بعد سنين .. ضيعناك وضعنا معاك .
الاستاذ عبد الله رجب حورب وتعرض لمحاولتين للقتل في عهد الديمقراطية . لا الومه علي ممارسة الصحافة في العهد العسكري فهو صحفي . لم يطبل لعبود .
هاجمه الاتحاديين لانه يسمح للشيوعيين بالكتابة في الصراحة . لقد ظلم كثيرا


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة