المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
آه من البنك الزراعي وشيكان!ا
آه من البنك الزراعي وشيكان!ا
05-02-2011 10:52 AM

آه من البنك الزراعي وشيكان!!!

احمد المصطفى إبراهيم
[email protected]

يوم كنّا صغارًا كان السكر غير مربح لتاجر القطاعي لأنه محدد السعر ولكن في الشاي هامش ربح لا بأس به، لذا كان التاجر يلزمك بشراء الشاي مع السكر في عبارة شهيرة«سكر بلا شاي مافي».
اليوم البنك الزراعي وهو بنك الدولة المتخصص الوحيد بعد مغادرة البنك العقاري والبنك الصناعي الساحة لا أدري هل أقول غير مأسوف عليهما أم أقول مأسوفاً عليهما.
البنك الزراعي في مطب حقيقي إذ يريد ضمانات لتمويله فرهن الأرض غير وارد في ذهن المزارع مهما كان تحضره فالزراعة كلها مخاطر «عطشة واحدة تجيب خبر الموسم وتلحقه أمات طه» والبنك لا يستطيع أن يمول بلا ضمانات فلجأ إلى شركة تأمين صديقة وهي شركة حكومية مثلها مثله شيكان للتأمين « والله هذه الشركة تحتاج لفتح ملفات على الأقل تأمين الحجاج وتأمين الزراعة كم استلمت؟ وكم عوضت؟». ليرى القائمون على الأمر كيف يجرجر الشعب للفقر ليغنى آخرون لهم من الحوافز نصيب.
المزارعون مجهّلون هناك مستفيدون لا يتركونهم ولا يمهلونهم لقراءة العقودات ويكتفون باختصارها لهم وبعض من هؤلاء المضللين والمجهلين للمزارعين عينهم في العمولة التي يتلقونها من الشركة، ويكون الأمر أكثر إيلاماً عندما يكون هؤلاء السماسرة هم المناط بهم حفظ حقوق المزارعين والدفاع عنها. وأحياناً يوقعون نيابة عنهم بالجملة في تعدٍ واضح على الحقوق.
كثير من بنود عقود شركة التأمين لا يعرفها المزارعون ولا يسمعون بها إلا عندما يطالبون برفع الضرر عنهم وتعويضهم، هنا يظهر الفرق الواسع بمعرفة القانون بين المزارع وصائغ العقد وهذه المعركة دائماً ما يخرج منها المزارع مهزوماً والشركة تفعل كل تفسير يجنبها أن تدفع.
في لعبة «توم آند جيري» هذه تدهورت الزراعة وتراكمت الديون وربحت شيكان المليارات وخسر المزارعون الزراعة والبنك يتفرّج. ويزيد البنك الكوارث أحياناً باستيراد معدات لا تصمد موسما واحداً وبأسعار مضاعفة «الحاصدات الصينية مثالاً».
ماذا لو تبنى البنك دورًا جديداً هو توفير المدخلات في السوق مثلاً يستورد السماد بسعر مغرٍ ويزهد في الأرباح ويضع هامش ربح بسيط على قدر التكاليف الإدارية المعقولة «والمعقولة هذه مهمة جداً» ويجعل من كل الشركات في لهاث لتخفيض هامش ربحها حتى ترى للزراعة بركة تعمُّ ولا تخصُّ. ويزيد على ذلك تقاوى مضمونة وينزلها في السوق منافساً بها كل الشركات التي تتربص بالمزارعين لتملأ جيوبها أو حساباتها من أول خبطة وبعد ذلك «الزراعة والمزارعين في السما»!!.
هذا في تقديري دور البنك الحقيقي بعيدًا عن الأبوة القسرية التي نرى.
أما شيكان للتأمين الإسلامي، فنسأل الله أن لا تحرج الإسلام بممارساتها كما أحرجت الاقتصاد الإسلامي بعض البنوك. أتمنى أن تمارس من الشفافية ما يقنع الحاج والمزارع بما يدفع وأن تقلل من تمنعها عند التعويض ووضع النصوص كلها لصالحها، فكرة التأمين الإسلامي مبنية على التكافل وليس ربح الشركة.
قولة حق : في شيكان يعجبني التأمين الطبي وتأمين السيارات فهي لا تُنافس في هاتين الخدمتين.
ألست منصفاً؟


تعليقات 10 | إهداء 1 | زيارات 2841

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#151407 [ابو الهول]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2011 11:09 AM
الأخ / الكاتب
انصحك بالاطلاع عن مفهوم التأمين والقراءة في هذا المجال ( قبل الخوض فيه )الغير معلوم لدي كثير من السودانيين للاسف الشديد فانت تلقي اللوم علي شركة شيكان تحديدا مع ان هذه هي شروط التامين عموما في اي شركة تامين في العالم واما عن ارباح الشركة المليارية فهي ملك للمشتركين حسب طبيعه العقد التكافلي بين المشترك والشركة لرفع الضرر تكافليا وهذا هو الفرق بين التامين الاسلامي والتجاري الم تسمع في الشهور السابقة عن مؤتمر هيئة المشتركين الذي اقيم بقاعة الصداقة وانت كصحفي مادورك اذن وانت لاتدري ماتكتب ام انك موجود بدولة اخري ( يعني انت ماعايش معانه هنا في السودان وماجايب خبر)..............


#137252 [سعيد]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2011 04:36 PM
شركة شيكان تستقطع من مرتبات العامين بالدولة ومن القوات النظامية فى برنامج التكافل الجماعى فتجنى المليارات والتغطيات التى تمنحها للعاملين تجعل تعويضاتها نادرا ما تحدث فتجد معظم مدراء الادارات والمساعدين يمتلكون الشركات الخاصة والعمارات الشاهقة وقطعان من الابقار والماشية فمصاريف الاجازة (تزاكر السفر ) فى العام لمساعدالمدير العام (35000) جنيه خمسة وثلاثون مليون جنيه بالقديمدعك من بدل اللبس والماموريات وتمليلك العربات وبيع الحطام , فالمدير العام لهذه الشركة يمتلك (3) عمارات وابنه يعمل وكيل بالشركة ويتقاضى عمولات وابنه الاخر يمتلك وكالة سفر تتعامل الشركة فقط عن طريقها ومن اراد المزيد عن المعلومات عنه فاليراجع مقال على يس بالانتباهة بعنوان تكلم يا موسى ، موسى يتاهب للكلام ، موسى يتمرن على الكلام ، هذه المقالات تتحدث عن المدير العام لشركة شيكان ووعد على يس بمواصلة الحديث ولكنه يبدو .......؟؟ ! سوف ننشر لحقا سبب وقوفه عن ماصلة الكتابة


#136989 [ابو عماد ]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2011 10:57 PM
مدير شركة شيكان للتامين عثمان الهادي لوحده يحتاج لفتح ملف كامل لفساده وفساد هذه الشركة ........


#136984 [عقارب]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2011 10:46 PM
طبعا لست منصفا والا كيف تريد من البنك الزراعى الذى ثبت اتهامه بالفساد ان يقود اعمال فيها خير للمزارع لا امل لا فى بنك زراعى ولا وزارة الزراعة ولا شيكان الاستلامية ولا فيكم انتم ان تقولوا كلمة حق لله فالهدف من مقالك ان تقول يعجبنى التامين الطبى وتامين السيارات ففيم الاعجاب


#136906 [touralkhla]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2011 06:42 PM
يااخي د.غازي حفظ الله وعوض عثمان نائب ومدير عام البنك الزراعي قاموا بفض كل الشراكات والتعاقدات التي قام بها البنك الزراعي للاستيراد السماد والتقاوي ومدخلات الانتاج لصالح شركات خاصة مثل الوسطي التجارية والنيلين وهي تتبع لافراد في النظام .....................’’’’’’


#136905 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2011 06:41 PM
اكبر جناية ارتكبتها حكومة الانقاذ في حق الاسلام ان المواطن اصبح يتوجس من كل شئ تعقب اسمه عبارة \"اسلامي\"...... اذا اصبحت صفة اسلامي مرتبطة بكل الفساد و الظلم الذي يمارس علي المواطن سواء كان الموصوف شخصا او مؤسسة !


#136892 [امين الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2011 06:06 PM
شركة شيكان من اتفه شركات التأمين في الدنيا ولنا معها تجربة في حادث مروري توفيت الزوجة والولد وانعدمت السيارة فما كان منهم الا ان ادخلونا عنوة في تسوية وتنزلنا عن جزء مقدر حتى نتجنب المحاكم هذا في فرع بورتسودان وبيع وشراء للارواح على عينك يا تاجر ....


#136844 [عبداللطيف]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2011 04:15 PM
هذا البنك الذي يسمى زراعي حاله كحال بقية مؤسسات المشروع الحضاري لن يؤدي الا الي تدمير المجال الذي يعمل به وهو الزراعة فالفساد عام ولن تكون الزراعة استثناء.


#136704 [arbab]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2011 12:14 PM
لك الود يا استاذنا العزيز ولكني اراك جانبت الصواب في أخر جزئية تتعلق بتأمين السيارات....إن لم يكن لك من تعرفه داخل اروقة شيكان للتأمين فستعاني الأمرين من امش وتعال ولس شيكك ماطلع...ولمن يطلع الشيك مفروض فلان إمضي فيهو وعلان برضو إمضي فيهو ...وبعد دا كوووولو مابتطلع ليك قروشك كاملة ويتم تقسيمها علي دفعات علي الرغم من سدادك مال التأمين كاملأ وليس علي دفعات...أستاذي العزيز الدخلت في بلدنا مابتطلع بي اخوي واخوك....وبكل اسف من يقوم علي إدارات مثل هذه المؤسسات لا يعني لهم السودان والمواطن السوداني شيئأ...ولا يشاركون في رفع كاهل المعانا عن المواطن بتسهيل الخدمات وتبسيط الإجراءات بعيدأ عن بيروقراطية المكاتب ونرجسية الموظفين كأنما انت شحاتو وماتطلبه هو منة من هذه المؤسسة...لقد طغي الفاقد التربوي والعقليات المهترئة والمحسوبية في الهياكل التوظيفية فلابد ان نحصد السراب ولابد ان يعاني محمد احمد المسكين لا لشيء سوا إنه سوداني...استاذي العزيز التعليم والعلم يهذب الطباع والنفوس ويرتقي بفن التعامل وإجراء المعاملات فما الذي تنتظره من مؤسسات قائمة علي المحسوبية والجهل يديرها ثلة من الأونطجية...


#136689 [العطشان]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2011 11:43 AM
فى محصول القمح هذاالموسم تعرضنا للعطش كالعادة واسعفنا المحصول بريه بالطلمبات رية واكثر وعندزيارة مندوب شيكان رفض تضمين المساحة لانه لم ير الطلمبة بام عينه وهى تعمل علما بان المياه فى الحواشة ومنسوب الترعة منخفض فكيف شربت هذه الحواشة يا ودالمصطفى وكيف تترك طلمبة قيمتها عدة الاف لتسرق ليتم تعويضنا جنيهات مالهم كيف يحكمون


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة