انتخابات جنوب كردفان
05-02-2011 08:02 PM

انتخابات جنوب كردفان
رشا عوض

اليوم يتوجه سكان ولاية جنوب كردفان للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التكميلية لانتخابات أبريل 2010 حيث سيتم الاقتراع على منصب الوالي كما سيتم انتخاب أعضاء المجلس التشريعي للولاية، ولأن الانتخابات في تلك الولاية مصيرية ومفصلية لسببين الأول ارتباطها باستحقاق(المشورة الشعبية) والذي يعني باختصار أن يحدد أهل هذه الولاية ما إذا كانت اتفاقية السلام الشامل قد لبت مطالبهم أم لا، ومن ثم التفاوض مع مركز السلطة في الخرطوم حول أطر دستورية جديدة لعلاقة الولاية مع المركز من حيث قسمة السلطة والثروة، والثاني هو أن هذه الولاية من حيث الجغرافيا الطبيعية تشكل أطول حدود السودان الشمالي مع دولة الجنوب المستقلة حديثا وتضم منطقة (أبيي)، وهي أكبر منطقة تمازج سكاني بين قبائل الشمال والجنوب، وبالتالي فإن سلمية التنافس الانتخابي فيها تنعكس إيجابا على حسن الجوار بين الشمال والجنوب والعكس صحيح!، نظرا لهذه الأهمية تأجلت انتخابات الولاية كل هذا الوقت لأن الحركة الشعبية تصدت بصرامة لتزوير الإحصاء السكاني في الولاية الذي على أساسه توزع الدوائر الانتخابية فتمت إعادته،
أيام الاقتراع وحتى إعلان النتيجة في هذه الانتخابات هي أيام حاسمة في تاريخ السودان، وهي الاختبار الأصعب للمؤتمر الوطني والحركة الشعبية في تحقيق الهدف المقدس(اللا عودة إلى الحرب)! وندرك قدسية هذا الهدف وصعوبة تحقيقه إذا أخذنا في الاعتبار أن السودان يحتل المرتبة الثالثة في قائمة الدول الفاشلة عالميا حتى عام 2010م حسب التقرير السنوى لمجلة الشؤون الخارجية الأمريكية، وهذا الحكم ليس حكما ايدولوجيا بل حكم مؤسس على معايير الدولة الفاشلة الأثنى عشر وهى معايير لا يستطيع المغالطة في معظمها حتى أهل الحزب الحاكم أنفسهم! فالمعايير حسب تقرير المجلة هي:
الضغوط الديمغرافية ( سوء توزيع السكان والنزاعات بينهم )،اللاجئون والمهجرون والمشكلات الناتجة عن الهجرة والنزوح
،فقدان شرعية الدولة وفساد الحكم وغياب المحاسبة والشفافية وضعف الثقة بالمؤسسات، هجرة العقول من الوطن، التدهور الحاد فى تقديم الخدمات للجمهور، استفادة أقلية معينة من النظام السياسى وهضم حقوق الأغلبية المهمشة، وجود تراجع اقتصادى حاد واختلال الميزان التجارى وضعف سعر الصرف بالعملة المحلية وانخفاض فى معدلات الاستثمار وهبوط فى الدخل الاجمالى، انتهاك حقوق الانسان وانتهاك القانون، وجود انشقاقات داخل النخب الحاكمة وظهور انقسامات دستورية حادة، تدهور الوضع الامنى ووجود ( دولة داخل الدولة ) بمعنى سيطرة نخبة عسكرية داخل الجيش أو مجموعة أمنية معينة واندلاع نزاعات مسلحة بين مراكز القوى المختلفة، غياب التنمية الاقتصادية وعدم المساواة بين السكان فى الوظائف والتعليم والمداخيل، تدخل دول أخرى فى شئؤن الدولة الداخلية من خلال دعم تنظيمات عسكرية وشبه عسكرية والاستعانة بقوات دولية أو قوات حفظ سلام.
والسؤال الموجه لقادة المؤتمر الوطني تحديدا ألا يكفيكم هذا القدر من الفشل أم أنكم عاقدون العزم على إحلالنا في المرتبة الأولى بدلا من الثالثة عبر إشعال الحرب في جنوب كردفان!!


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2239

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#137595 [AwaadM.Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2011 01:30 PM
ياسيده رشا المؤتمر الوطنى لا يريد اشعال حرب فى جنوب كردفان ، والحرب لا يتمناها عاقل فهى خراب ودمار 0 ولكن اذا فرضت على الشمال ممثلا فى المؤتمر الوطنى ‘ هل يرفع راية الاستسلام ام يدافع عن الارض والعرض0 الشمال قدم الكثير من التنازلات فى سبيل وحدة اقلعت رحلتها من نيفاشا فى 2005 وهبطت فى جوبا ناسية كل التزامات الاتفاقيه فى حقيبة الذكريات0 واستهواهم طلب التنازلات حتى نالت مالم تكن تحلم به0 واليوم ضمت فى دستورها منطقة ابييى ومهددة بالحرب فماذا ننتظر ؟ هل نقول لهم مبروك ابييى هذا تنازل اخر اكراما لكم؟ ام نستعد لحرب هم من يدق فى طبولها؟
اما اعتبار السودان كثالث دوله فاشله حسب المعايير التى تكرمتى بذكرها لو طبقت على معظم دول العالم لكانت مستنسخه لها فالسودان ليس شاذا عن القاعده ولم يكن السودان احسن حالا قبل الانقاذ0
الانقاذ ياسيده رشا -( على الرغم من بعدى عن السودان اكثر م32 عاما)- ولكن من المتابعين والمشاهدين لاحواله من خلال زياراتى المتعدده ، فقد رايت حاله قبل الانقاذ ‘ ، وقد رايت الخرطوم فى الاعوام التى سبقت مجى الانقاذ فقد كانت الخرطوم اشبه بمدينه جنوب خط الاستواء الداخل لها مفقود والخارج منها مولود 0 وللولا الانقاذ لتحول السودان لزنجبار اخر وماكن باستطاعتك او من يهاجمون الانقاذ ان يجدوا مساحة 0 انصفوا الانقاذ وقارنوا بين المحاسن والسلبيات 0وماكثر سلبيات من سبقوهم ولكن العين التى لا تبصر حسنات الانقاذ لا يمكن ان ترى سلبيات من سبقوهم
سلبيات من سبقوهم ادت الى وصول التمرد الى الدمازين وربك0 اتقوا الله فيما تكتبون


#137040 [تنجراوي]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2011 05:38 AM
انت رائعة روعة المليون ميل مربع , وانت الشرق والغرب والشمال والجنوب , انت النيل , وانت عزيزة بعزة وشموخ الوطن الام , وسيظل قلمك الجريح ينزف دما ,وستظل دموع كلماتك انهارا من الالم والحسرة تفيض ليلا ونهارا طالما الوطن المكلوم حبيس تحت رحمة هؤلا الانقاذيين ,اللهم عليك بهم فأنهم لايعجزونك , لك كل الود والاحترام ......


#137009 [TIGER SHARK]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2011 12:57 AM


Instead of crying and blame the bloody regime of Khartoum for any thing bad that happen in our country, its better to stand up and do something good for our homeland, which is needed desperately ,,,freedom is very expensive , we will never going to get it by screaming and fear


رشا عوض
رشا عوض

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة