المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
د. زاهد زيد
في انتظار المسيخ الدجال..كل شيئ ممكن يا كرنكي!ا
في انتظار المسيخ الدجال..كل شيئ ممكن يا كرنكي!ا
05-03-2011 02:11 PM

في انتظار المسيخ الدجال..كل شيئ ممكن يا كرنكي!

د.زاهد زيد
[email protected]

في انتظار المسيخ الدجال ......كل شيئ ممكن يا كرنكي! د.زاهد زيد
يتساقط الكذب والدجل من أعطافهم كما تتساقط أوراق الشجر في الخريف ، تتفاقم ذنوبهم وتتضخم في زمن لا رعاية فيه ولا زمم . ذلك هو زمن الإنقاذ الردئ الذي يشي بقرب ظهور المسيخ الدجال وشروق الشمس من مغربها.
عشرون عاما قصّرت الزمان وحملته ـ يا كرنكي ـ عدوا نحو النهاية الكبرى وليتك لم تكن تعلم ولكنك تعلم وغيرك يعلم وشيوخ الإنقاذ الذين تطمع في نوالهم أعمتهم كذبتهم الكبرى وجرأتهم على شرع الله فلم يعودوا في حاجة لأن تخوض إليهم باطل كلامك فتغضب ربك في سبيل دنيا تسوقونها حثيثا للفناء.
ألم تسمع يا هذا بالكاروري شيخك يوم كان يزرع امتداد الخرطوم الجنوبي مترشحا أيام النميري على دراجة وهو يستبرئ من أن يقرّب القيامة بالتطاول في البنيان وهو واحد ليس إلا من رعاة الشاة الحفاة العراة من قبيلة المتأسلمين الذين صدقناهم ، فإذا بالقيامة تأتينا قبل يومها بقضها وقضيضها .
ليتك يا كرنكي سكت ولم تحاول هذا الصيد في هذا الماء الآسن ، فقد ولى زمان كانت تكفينا فيه الكلمات وتدغدغنا الأحلام بيومكم الموعود فيسرح البعض مع الراعي يرعي غنمه لا يخاف عليها إلا الذئب ويسافر الآخرون مع المسافر من الجنينة إلى سواكن لا يخاف سوى الله ، لقد تقطعت بكم السبل ولم يسلم في عهدكم الراعي ولا غنمه وأصبح المسافر لا يبرح مكانه خوفا من جلاوزتكم وجلاديكم وجامعي مكوسكم .
لمَ تنكئ جراحا مازالت ندية فدع صاحبكم أحمد عبدالرحمن ووفائه للنميري وضربه بالرصاص للمتظاهرين حتى إذا حان وقت طلاقكم مع النميري خرج منها وكأنه ما أراق في سبيل الدفاع عنه قطرة دم لبرئ.
أما وطنية قوش \"حيث لا يستطيع أحد أن يطعن في هذا الإطار في السيد قوش \" فـ لله في خلقه شئون ،تلك شهادتك أمام الناس وأمام الحق عز وجل في حق الرجل وضحاياه منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر انصاف مَن لا تضيع عنده الحقوق كما تضيع بينكم .
لماذ تظن يا كونكي أن الناس أغبياء ودراويش في زفة لتحدثنا عن الدولة والمؤسسية والرئاسة والإعفاء . أين كل هذا والرجل المقال حديثا كان مقالا في الأمس القريب بسبب قصوره المهني الفاضح وسوء فهمه لوظيفته التي لا يجيد منها سوى مطاردة وتعذيب وسحق المعارضين وتنفيذ أوامر أسياده في الداخل والخارج وبسبب فشله تم تعينه مرة ثانية وأعفي للمرة الثانية لأنه إختار اللعب مع الفريق الخطأ في الوقت الخطأ ولم يدرك بقصور فهم حدوده .
لسنا في حاجة يا كرونكي لتعطي الناس درس عصر في مهام ودوروظيفة جهاز الأمن والمخابرات المعتمَدة في كل دولة ذلك الذي تحاول ادخاله في أدمغتنا التي تحسب أنها خاوية يصدق على كل الدول التي هي دول بالفعل أما دولة أمير المؤمنين به في هذا البلد المنكوب بحكمه فهي خارجة عن كل تعريف فماذا تتوقع من مهندس مدني أن يفعل برئاسة جهاز الأمن؟ أخبرنا أنت ، إن كنت تعرف بدع الإنقاذ وشذوذها في معظم أمورها.
كأنك يا كرونكي قد ضربت أخماسك في أسداسك وقررت أن تبارك للرئاسة حسها الأمني المبكر بإقالة قوش قبل أن يزيح الرئيس كما فعل الهارب بن على مع بورقيبة فلئن فهمنا هذه فكيف نفهم مسألة عمر سليمان مع مبارك الذي اختاره بنفسه نائبا له وظل تحت مظلته حتي أطاح بهما الشارع. لقد خانك المثال كما قصّر بك التشبيه ، فأين نضع قولك : كان أفضل له ـ قوش ـ وهو من كوادر الإسلاميين في الجامعة، أن يقرأ قصة «الإسراء والمعراج»، ليعلم أن «أمين الوحي» جبريل عليه السلام في تلك الليلة الخالدة قال «لو تقدَّمت لاحترقت!. »
أتظن أن هذا يجوز أم أن الواجب أن تعتذر عنه , وأنت أحد الإسلاميين الذين يفترض فيهم كما تفترض أنت في قوش المعرفة بأمور الدين وحديث الاسراء والمعراج بعضها وليس كلها.


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3148

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#137524 [قاسم خالد ]
4.13/5 (10 صوت)

05-04-2011 11:53 AM
الحرامية و اللصوص ، اهل الكروش ، آكلي السحت بعد الفقر و البوش ، من أين لهم قول الصدق ؟؟؟ لعنة الله تغشى كروشكم ايها الدجالين .... و على قول قرفان أخخخخخخخخخخخ.


#137385 [ahmed]
4.15/5 (8 صوت)

05-04-2011 05:29 AM




المسيخ الدجال
تباً لعصرك يا عمر..تبًا لعصرك ثم تب
عشرون عاماً.. تسرقون .. وتكذبون .. وترقصون
وتذكرون الله دجلاً بالهتاف وبالتمائم واللحى ..
وبعض آيات السور ..
عشرون عاماً .. تشربون دماءنا .. ومياهنا .. والنفط والثروات من كل الحفر ..
عشرون عاماً تأكلون من الضرائب والعوائد .. تحصدون الحرث .. والنسل
وحبات المطر..
عشرون عاماً تأكلون من النفاياتِ والقيمة المضافة .. والعوائد .. والوبر ..
عشرون عاماً يا عمر .. والشعب مغشى البصر .. سر ياعمر
عشرون عاماً فى أراجيفٍ وزيفٍ وضلالٍ .. وسعر
قد بنيناها شوامخ .. جامعاتٍ مشرئباتٍ .. طرائق وكبارى .. ونفق
حقاً نفق .. حقاَ نفق !!
ماذاك إلا العشر من عشر الضرائب ياعمر ..
بل ذاك إستثمار رهطك فى البلاد وفى البشر ..!
تستثمرون بمالنا فينا ونهتف .. يا عمر ..!
وعظائم العشرين عاماً لا تعد ..
فرية كبرى تعالت وانطلت .. كل الفواتير اللعينة مزقت !!
كل الصفوف قد توارت واختفت ..
الفواتير تسدد .. لا تمزق يا عمر !
الشعب قد دفع الثمن .. دفع الفواتير اللعينة
خبزاً .. وبنزيناً .. وسكر .. ونكد ..
بالله بالدين المطهر تكذبون .. بالله بالدين المطهر تسرقون .. وترقصون !
حتى موائدنا اختفت .. غدت (الفلافل) أكلنا .. لغدائنا وعشائنا
نقتاتها فى الشارع المغبر .. لا ألماً نحس ولا خطر .. والشعب مغشى البصر
سر يا عمر .. !
ومشايخ فوق المنابر يهتفون .. يأمرون بطاعة الرحمن والرسل الكرام .. وبالعمر ..
هذا العمر .. هذا الأمام المنتظر .
لا تخرجوا عن طوعه فتطردون وتحشرون لست الأمام مبايعاً
لست الخليفة يا عمر والشعب مغشى البصر .. سر يا عمر
عشرون عاماً .. تكذبون .. وترقصون .. وتهتفون (هى لله لا للسلطه ولا للجاه )
.. بل هى للسلطة هى للجاه يا الله .. يا الله .. !
الكذب باسم الدين فى الشعب له أمضى أثر ..
الكذب باسم الدين فى البسطاء أفيون خطر ..
الكذب باسم الدين فى السودان سحر مستمر .. والشعب مغشى البصر ..
سر ياعمر ..
عشرون عاماً من شقيات النساء ترضعون . من بائعات الشاى .. لا تتورعون ..
من سائقى الركشات .. عمال الطبالى تسرقون ..تباً لعصرك ثم تب !
عشرون عاماً يا عمر .. بمواردنا ومكاسبنا .. كنانة و الرهد ..
بعتم أراضينا ولا ندرى لمن ؟ بعتم أراضينا ولا ندرى الثمن
بيعاً وإيجاراً .. ورهن .. إنه الجرم الذي لا يغتفر ! أين المفر يا عمر .. أين المفر ؟
وبعد عشرين عجافاً .. شجرة الزقوم رمز المؤتمر ..!!
(أنها شجرة تخرج من أصل الجحيم .. طلعها كأنه رؤوس الشياطين )
إبن يا نافع لى صرحاً أغر .. أو ماتدرى بأن هذا الشعب مغشى البصر ؟
إلق عليه من فتات الخبز يأتى منهمر .. إلق عليه من فتات العيش يأتى منفجر ..
نحو السيادة والشموخ المستقر .. صوب القوى الأمين المنتصر !
أكذا القوى ؟! أكذا القوى مطارد بجرائم الحرب اللعينة فى مطارات الدول؟
أكذا الأمين يا عمر ؟
ألا يا أيها النيل تبارك و انهمر .. ألا يا أيها النهر تدفق وانكسر ..
ألا يا أيها الشعب الخطر .. ألا يا أيها الشعب تدافع وانفجر ..
ألا يا أيها الشعب انتصر !!


#137262 [العاليابى]
4.16/5 (9 صوت)

05-03-2011 06:03 PM
انا من مدينة ودمدنى عاشت اسرتى فيها منذ 1816 اى اننى انا مدنى وودمدنى انا هذا الكركى اعرفه اسرته فردا فردا واخيه المعتمد الذى كان محاسب بمشروع الجزيرة وكنت انا ايضا محاسب وتمت اغالته وعمل محاسب فى الاتحاد التعاونى والان يسكنون القصور واخيهم كان محاسب بالجزيره والان بديوان الذكاة اولا اوصاك الاسلام بان تبدا بأهلك وكنتم افقر الناس اما الكارورى امين منظمة الاصلاح والمواساة وقرض بنك الادخار 1996 مائة مليون ((موضوع العجلات)) الا يعلم هذا الكرنكى بأن شيخهم تعرفه ودمدنى

كما قال فيه حامد ابوبكر الفيل قمندان البوليس شعرا
بتذكار بتسله وفوق الجملر بتقلى بنطون الخميس بجيبك بتين ياحسن عبدالله

عملت مديرا ببنك الادخار واستقلت منه لفساد الكيزان واننى الان مغترب لى 13 سنة
لابنى لاولادى منزل والحمدالله خرجت نظيف اليد


ردود على العاليابى
Sudan [عمر] 05-03-2011 09:10 PM
استقلت لانك كنت شيوعي


#137248 [الزول الكان سمح ]
4.08/5 (7 صوت)

05-03-2011 05:28 PM


هو كرنكى ده ...أظنو بتاع مقال الفاتح جبرا ومسمار الزنكى

يا مولانا ..والله كلماتك خسارة فى هؤلاء الكرور


#137239 [عمر]
4.16/5 (7 صوت)

05-03-2011 05:00 PM
بصراحه مقال الكرنكي اعمق من ان تستوعبه وتناولك له سطحي وسازج اعد يا دكتور


ردود على عمر
Pakistan [سليم] 05-04-2011 04:26 PM
بصراحة يا أخ عمر أنت الذي لم تفهم ولا تريد أن تفهم ما قاله الدكتور زايد المتفرد في لغته وخطابه فهو قمة لا يعرف الاسفاف ولا اخفاء الحقيقة إلا لمن هو أعمي البصر والبصيرة من الكيزان الذين يظنون انهم وحدهم الفاهمون ولا أظن أن أحدا محايدا يوافقك الرأي فأنا من متابعي مقالات د.زايد وقد تعلمت منه بجانب الشجاعة وقول الحق هذه اللغة الرائعة التي يكتب بها وفهمه العميق لما يكتب فأرجو ألا تتطاول على هذه القمة الشامخة ودمت يا دكتور نورا يهدي ومنارة للضالين.


#137235 [زوول]
4.17/5 (10 صوت)

05-03-2011 04:36 PM
شكرا لك اخى د زاهد فقد كفيت ووفيت فا امثال هذا الانتهازى الكرونكى يظن ان الناس اغبياء كحال اسياده فتجده يتكلم عن المؤسسية والشورى داخل حزبه المتهالك وهو يعلم ان حزبه الكشكول يدار من قبل فردين اوثلاثه والباقى كلهم كومبارس يفلحون فقط فى السفح واللفح ولايجيدون سواها فيجب عليك ياكرونكى ان تراجع كتاباتك فالشعب اصبح يعرفكم اكثر من انفسكم


د.زاهد زيد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة