فنون السرقة و الاحتيال
05-05-2011 09:28 PM

من مذكــرات عــادة:
12/ فنون السرقة و الاحتيال

من المؤكد ان معظمكم ترك هذا الوطن و في ذاكرته الحرامي او اللص الذي (يتلب) و يتسلق الأسوار أول النشال الذي يمزق جيبك بالموس و رغم وجود هؤلاء ولكن تضاءل عملهم نسبة ليقظة الشرطة و وجود رجال الامن لكن اذا عدتم للوطن سوف انبهكم من بعض التصرفات و المعاملات التي تصدر من الغير و ربما يكون بعضها عفوي في نظركم و لكن كسبا للأجر سوف اوردها لكم و ذلك عبر الأمثلة:
• اذا طلب احد موبايلك في الشارع للاتصال على والدته التي ترقد في المستشفى لمدة ثوان فلا تعطه بل اتصل انت و كلمها عبر (الاسبيكر) و انت قابض على الجوال حتى لا تتحسر على فراقه..
• اذا قال لك احدهم و انت تسير في الشارع انه يريد دولارات او ريالات و أعطالك المقابل رزمة من بنك فقم بفرزها..فربما تجد اوراقا بيضاء في الوسط
• اذا كان احدهم يقرب لك او يعرفك و يعلم ان شريحتك التي تستعملها مثل شريحته و طلب في جلسة جوالك فلا تطمئن و راقبه جيدا فربما يحول رصيدك لرصيد جواله عبر خدمات التحويل دون ان تشعر و هذه قد حدثت لي..
• اذا كنت داخل سوبرماركت و أتى احدهم و قال لك بتهذيب: اعطيني مفتاح سيارتك فأنا اقف خلفك و أريد الخروج فسوف احرك سيارتك و أعود بالمفتاح..فاترك مافي يدك و اذهب و حولها بنفسك فقد تستهويه السيارة و يذهب بها..
• اذا اتتكم امراة في المنزل و ادعت انها عطشانة و طلبت ماء بارد فلابد ان أن يجلس احدكم للمراقبة و الثاني لاحضار الماء والا سوف تعودوا و لن تجدوا المراة و لا من خف وزنه و غلا ثمنه..
• اذا تعرفت على امراة حديثا (و هذه للرجال) و دعتك لتناول وجبة غداء في مطعم فخم على حسابها و حلفت بذلك فلا تفارقها لحظة حتى تخرجان معا فربما تذهب لغسل يديها و لن تجدها مرة اخرى..
• أما اذا قابلك رجل (و هذه للنساء) و علم أنك مغتربة و عائدة للوطن وحدثك عن نفسه أنه يعرف بواطن الأمور و اسرار البشر خاصة عن زوجك و وصف لك مكانه فلا تذهبي لأنه سوف يخبرك عن اشياء علمها عنك و عن زوجك و اولادك طبعا سوف تقومين باعطائه (رزمة مالية)و لكن للأسف لن تجديه في المرة القادمة..
• و هذه ايضا للرجال: اذا كنت تقود السيارة و قامت احداهن بالحاح بالتأشير لك للوقوف و ايصالها للمنزل (للعلم قد تكون جميلة و انيقة و مرتبة) لان كذا و كذا حدث لها و سوف تقوم بشهامة بايصالها...عندما تكون في وسط طريق ملئ بالبشر سوف تطلب منك الوقوف و تهددك ان لم تعطيها مالا سوف تقوم بالصراخ و فضحك على انك اختطفتها فان كنت شجاعا لا تعطها فكيف لانسانة مختطفة ان تتأنق و تترتب و ان كنت جبانا فالخواف رب عياله سوف تدفع لها..
• أما اغرب احتيال في هذه الايام أن يقوم احدهم بالتعرف على واحده و بعد الدخول و الخروج معها و يصرف عليها شويه قريشات لزوم العصير و الرصيد....الخ ثم يبلغها انه ينوي الزواج بها و فعلا تفرح و يأتي ببعض النسوة و يطلب يدها و ثم يدخل بكيس فواكه و احيانا باسطة...ثم بعد فترة ياتي مشتكيا و يحكي لها بانه في ضياعة مالية بسبب دين قديم أنه سوف .يجن او سوف ينتحر من الهم والغم.................... وتقوم المسكينة بعرض مصاغها او موبايلها للبيع و ترد: (انا و انت ما واحد) و يرفض في بدء الامر و تصر و هكذا يأخذ أراد ثم يطفش و يكررها مع أخرى..وهكذا
فإذا عدتم و تقدم لاحد بناتكم عريس اذا لم يبرز أوراق اثبات شخصية و قمتم بعمل محضر خطوبة و شهود و توثيق بالكاميرات............ و تعهد باكمال الزواج فلا تلوموا الا انفسكم و ما على الرسول الا البلاغ..
اكتفي بهذا و لدي الكثير المثير من أراد الزيادة في .......... فليخاطبني عند وصوله البلد و سوف استقبله في المطارلاخبره بالمزيد ومن كان شاطرا منكم لن يتصل فسوف يقول عني (عشان تحتال علي من المطار و تشيل شنطي و تفر بها) و ارجو الا تاخذو تنبيهاتى هذه و تعملوا حيلة و ما تتعاملو مع أي احد و تذكروا اني نبهت و لم أحذر


سطور من هامش المذكرة: عجبا! سرقتم قلبي و عقلي و لم يحاسبكم أحد

المشتاقة/ منال محمد الحسن
من ام در


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 998

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#138286 [عقارب]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2011 11:14 PM
يا منال هم ناس الحكومة دى خلو زول في شغلتو ديل اى شغلة مسكوها هم حتى الحرامية ضيقوا عليهم ومسكوها هم وبينى وبينك اخير للبلد حرامية زمان


منال محمد الحسن
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة