المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

05-06-2011 09:46 AM

كلام عابر)

أمانة الحج والعمرة والسياحة

عبدالله علقم
khamma46@yahoo.com

جاء في الأخبار أن الجمعية العمومية والمكتب التنفيذي لشعبة وكالات السفر والسياحة قد عقد لقاء \"تنويريا\" لشرح الخطط والبرامج والتحديات التي توجه شعبتهم. وقد شاع استخدام كلمة \"تنير\" وتنويري\" مؤخرا لوصف أي اجتماع أو لقاء لطرح فكرة أو تصيل معلومة ، وهو استخدام في غير موضعه ، فالتنوير ممارسة عسكرية تعني نقل المعلومة من الأعلى للأسفل ، من رتبة أعلى إلى رتب أقل دونما نقاش أو طرح رؤى مغايرة من المتلقي حسب مقتضيات الانضباط العسكري، والتنوير غير التفاكر، واللقاء المذكور لا تنطبق عليه صفة التنوير بهذا المفهوم لأن ما يطرح فيه يحتمل الأخذ والرد والرأي والرأي اللآخر.
ونعود للاجتماع \"التنويري\" المذكور، فقد أكد السيد رئيس شعبة وكالات السفر والسياحة أنهم قد أجروا اتفاقا تنسيقيا مع الهيئة العامة للحج والعمرة في خصوص لائحة تنظيم عمل العمرة التي هي قيد التوقيع.
السيد أمين أمانة الحج والعمرة أدلى بدلوه في المحفل فتحدث بلغة الخبير السياحي عن تطوير الاستثمار السياحي ونشر الوعي السياحي بين المواطنين وإعداد ميثاق تنظيم العمل السياحي وإعداد البحوث العلمية من قبل الخبراء السياحيين وإقامة المعارض السياحية التي تحوي الفكلور السوداني وكل هذه من أجل تطوير السياحة ثم دعا إلى تكثيف الرحلات السياحية (لم يوضح رحلات سياحية للسودانيين إلى مناطق سياحية داخل السودان وللسواح الأجانب من خارج السودان إلى السودان أم رحلات سياحية لتسفير السياح السودانيين إلى خارج السودان، فالأولى تعرف بالسياحة الإيجابية التي تضيف للاقتصاد الوطني والثانية هي السياحة السلبية التي تضر بالاقتصاد الوطني)
أما السيد رئيس الشعبة فدعا إلى تخفيض تذاكر السفر الجوي(لم يوضح إن كانت المعنية بالتخفيض سودانير عارف وحدها أم كل شركات الطيران، فاسعار السفر الدولية كما يعلم تخضع لتسعيرة إياتا وتخفيضها لا ينفع السودان في شيء طالما كان جهد وكالات السفر والسياحة منصبا على تسفير السودانيين للخارج وليس تسفير سياح من الخارج للداخل).
هل يجب أن يكون مفهوم السياحة سلبيا دائما ينحصر في تسفير السياح ومعهم العملات الصعبة للخارج؟ و ما دخل أمانة الحج والعمرة بالسياحة وتطوير السياحة؟ هل تحولت العمرة نفسها من شعيرة دينية إلى ممارسة سياحية في عصر العولمة ومظاهر التدين العاطل من التقوى؟ السيد أمين الحج والعمرة يكرر في كلام فقد قيمته بالتقادم وتغير الأحوال كنا نكتبه في المطبوعات السياحية قبل عقود من الزمان حينما كنا نتصور أن السودان بلد جاذب للسياح ونحلم بمستقبل سياحي يناطح كينيا ومصر وأثيوبيا، وحينما كانت هناك هيئة حكومية متخصصة للسياحة والفندقة قضى عليها المشروع الحضاري ومتخصصون في السياحة والفندقة تفرقوا في البلاد . هناك اخفاق يتراكم ويتعاظم عاما بعد عام في أداء أمانة الحج والعمرة يستوجب الإنصراف إلى معالجة بعض منه بدلا من الإفتاء في شئون السفر والسياحة.مالهم والسياحة؟


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1684

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#138539 [فاضل الفاضل]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2011 10:50 PM
السلام عليكم سيد علقم
ان كنت تقصد امانة الحج والعمره بشعبة اصحاب وكالات السفر والسياحه (وهذا فى ظنى هو الراجح) فدعنى اؤكد لك بانها فعلا معنيه بهذا المنحى كما ازيد واؤكد ان شعيرتى العمره والحج الان فى طريقهما للانضمام الكامل للسياحه ولقد بدأت المملكه السعوديه فى التطبيق التدريجى لايلولة كل ما هو خارج الاحكام الشرعيه والدينيه للشعيرتين للسياحه ويشمل ذلك كل الخدمات من اسكان وترحيل وتغذيه فى المشاعر المقدسه وفى المزارات ولذا لا اظن ان السيد رئيس لجنة الحج والعمره قد ابتعد عن محيطه.
اما مطالبة الاخ عبد المجيد حسين رئيس شعبة وكلات السفر بتخفيض اسعار التذاكر فهو يأتى لمصلحة المواطن السودانى ومصلحة اصحاب وكالات السفر اما مسألة ارتباط الاسعار بالاياتا فهذا الامر اصبح جزئى لان معظم شركات الطيران العامله الان فى السودان هى بالفعل خارج مظلة الاياتا واصبحت تضغط كثيرا على الاخرى المنضويه للاياتا وهى تملك الان وبتفويض من الاياتا حريه كبيره فى التألقم مع حركة السوق والتعويم المستمر فى سعر الجنيه السودانى والسيد رئيس الشعبه يعرف تماما قدرة شعبته على التأثير فى حركة الاسعار سواء سلبا او ايجابا.
اما حديثك عن السياحه السلبيه والايجابيه فهذا مفهوم جدا لدى الشعبه ولعلمك اضحى الان المفهومين السلبى والايجابى فى تناسق وتناقم يصعب التفريق بينهما فهناك الان تبادل سياحى بين الشركات والوكالات السياحيه فى العالم خصوصا بين شمال وجنوب الكره الارضيه للاستفاده من تباين الفصول السنويه والمواسم السياحيه ايضا هناك تبادل سياحى بين الدول المتجاوره وتسهيل كبير فى السياحه الشعبيه والسودان موعود بازدهار سياحى كبير جدا فى عالم سياحة الاثار والذى اصبح الان يجتذب اعداد كبيره من السواح وهناك الكثير من الشركات اليابانيه والتى تعمل فى سياحة الاثار لكل من مصر واثيوبيا وغانا جاهزه الان للوصول للسودان ويعتمد ذلك الان على تعديل اسعار التذاكر باسس فنيه يفهمها من يعمل فى مجال السفر امثال السيد رئيس الشعبه وهذه التعديلات تشمل زيادة مدى الاميال المسموح بها فى السعر وهذه الزياده قد تؤدى لوصول هؤلاء السياح للسودان بنفس الاسعار التى يدفعونها للوصول لمصر او اثيوبيا او غانا وفقط ستزيد تكلفتهم للاقامه لثلاث ليالى اضافيه للوصول للمدينه الملكيه فى البجراويه او لميرى ونورى والنقعه والمصورات فى طريق عودتهم.
سيدى الاخ عبدالله علقم هؤلاء الاخوه سواء رئيس شعبة الوكالات او رئيس لجنة الحج والعمره بشعبة الوكالات متخصصون ويعرفون تماما ما يودون عمله وانجازه


عبدالله علقم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة