شهب ونيازك : عما قريب الهمبريب
05-13-2011 01:23 AM

شهب ونيازك: عما قريب الهمبريب

كمال كرار

حصل علي البكالريوس من جامعة ريفية بعد أن قضي فيها أربع سنوات مضنية ، ذاق فيها ما ذاق من الجوع وسوء التغذية وبؤس الداخلية وشح المراجع وتزوير انتخابات الاتحاد وعنف الكيزان وناس البومبان .

وياما شاف ” تلاتل ” في مسألة التنسيب وخلو الطرف وأمر التحرك لكنه صبر حتي انتهي من الكابوس الذي يواجه معظم الطلاب .

ثم صار عاطلاً بشهادة لأشهر معدودات حتي جاءته ” ليلة القدر ” عبر تلفون من أحد معارفه وكان قد توسط له عند أحد مدراء المصانع لتوظيفه كمندوب مبيعات .

ركب البص من قريته النائية التي ودعته وداعاً حاراً ، وكان قد خطط مع ” خطيبته ” قبل ذلك أمور الزواج والبيت والذي منه باعتباره مندوباً ( أد الدنيا ) بحسب تعبير المصريين .

وفي صباح اليوم التالي ذهب إلي المصنع لمقابلة المدير لإتمام إجراءات التعيين بعد أن تهندم بقميصه الأحمر الزاهي والبنطلون عبد الواحد والشبط اللامع واشتري في طريقه جريدة لزوم الوجاهة .

دخل علي المدير الذي رماه بنظرة ” من فوق لي تحت ” ثم شرح له لوائح العمل ، المفصلة بحسب مزاج صاحب المصنع ” مستجد النعمة ” .

من قائمة الممنوعات التي سردت علي مسامع صاحبنا المندوب الدائم قميصه الأحمر وهو لون يكرهه صاحب العمل والمال ، والجرائد ، والتحدث مع الآخرين في أي موضوع ، وخلف الرجل في حالة الجلوس .

وطلب منه أن يوزع يومياً 700 وحدة كبيرة من منتج المصنع ، وهي سلعة ذات منافسة عالية ينتجها آخرون بسعر أقل ونوعية أجود .

في حالة فشله في توزيع الرقم المطلوب فإن الخصم المالي في انتظاره والذي قد يصل إلي 100% من مرتبه الشهري ( يعني يشتغل ملح ) .

وبالطبع لا توجد نقابة ولا يحزنون ، ولا عيادة أو بوفيه أو وسائل وقاية كما أن يوم العمل في المصنع يساوي ( إطناشر ساعة ) .

لمدة سبع أيام ظل صاحبنا متحملاً التعب والمشقة ، لكنه لم يستطع الصبر علي المذلة والاستغلال والقهر من أجل الفتات فقدم استقالته المسببة وخرج إلي حيث الشارع العريض مغنياً ” عما قريب الهمبريب ” .

القصة مهداة للطلبة والطالبات ، الذين يسمعون كل يوم الدعاية الحكومية عن تشغيل الخريجين في زمن التمكين .

ومهداة لاتحاد أصحاب العمل إن كان فيهم من يتذكر الماضي المشرق والحاضر التعيس .

وأخيراً لاتحاد العمال أقصد الأعمال الغافل عما يدور حوله ويدور وعلي رأسه ( غندور) .

الميدان


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1550

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#141640 [ذول ساكت]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2011 05:58 PM
تعرف ياستاذ كمال قدونا بصناديقم دى شى دعم طلاب شى شريعه شى تزكية مجتمع .. الخ يسوها هم ويوفرو وظائف بالتالى لناسم منها اهى تكون حلت مشكله للموا ل لين ليهم اما المساكين ال لامع ديل ولاديل وديل الاغلبيه العطالة ليهم الله بعدين اقولك شى كمان تصدق قبل كم اسبوع عينو اولاد الشهداءفى المحليات مان ادوهم 7%فى الشهاده واسى بدون معاينات وظفوهم قالو شان هم اولاد شهداء طيب نحن الابهاتنا مابيدورو الحكومه ونحن اولادم زنبنه شنو يحاسبونه بجريرة الابهات بعدين اولادالشهداء ديل لو عاوزين يساعدوهم مايخلوهم فى بيوتم ويرسلو ليهم مرتباتم ويوظفوالغلابه الزينا وليهم سنين ريقم ناشف مش حاجه تودى الشباب العاطل الزينا ميدان التحرير


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة