المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
من رئيس المكتب السياسي للأمة القومي بالجزيرة للحبيب الإمام
من رئيس المكتب السياسي للأمة القومي بالجزيرة للحبيب الإمام
05-14-2011 01:32 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الوالي الكريم والصلاة على سيدنا محمد واله مع التسليم وبعد
الحبيب الامام رئيس الحزب السيد الصادق المهدي
حفظك الله ورعاك
السلام عليكم ورحمة الله

ادعو الله أن يعبر ما سأسطره فيما يلي عن صدق نيتي وخالص بغيتي منه التي لا تتعدى المصالح العامة وخدمة القيم التي نذرنا أنفسنا من أجلها مثلما فعل اباؤنا وأجدادنا.
سيدي الامام رئيس الحزب:
إن كياننا بجناحيه امتاز عبر تاريخه الطويل بعبقرية تنظيمية جمعت بين التسلسل الهرمي والتواصل المباشر أو شبه المباشر بين القاعدة والقيادة وأجد نفسي أفضل التسلسل المعروف حتى عندما يكون طويلاً على مستوى الثمانيات أو العشرات قبل رأس المئة كما كان أو غير المسئول المباشر القاعدي في آخر نسخة من تجاربنا التنظيمية في الحزب والكيان غير أني استميحكم العذر لمخاطبتكم مباشرة ابراء للذمة حتى يتم تدارك الأمر قبل أن يفوت الأوان.
سيدي الامام رئيس الحزب
إن كياننا بجناحيه يمثل الأمل وطوق النجاة ليس لعضويته فحسب بل للكثيرين من غير المنتمين لغيره وليس مبالغة أن أقول إن هنالك من يرجو به الخلاص وهوخارج حدود البلاد أما في ظروفنا الحالية فإن الحاجة إلى كياننا أشد تلبية لتطلعات الجماهير وحسب ولكننا أبعد مانكون عن ذلك بالنظر إلى مستوى الاداء التنظيمي الحالي , خاصة في ولايتنا لذلك رأيت أن أعرض عليكم الحال واثقاً إن شاء الله في سديد رأيكم ورشيد توجيهاتكم وحكيم معالجاتكم.
أولاً : وضعنا التنظيمي لقد تم الاختيار لجميع المواقع القيادية بالتراضي وليس بالانتخاب ولكن هنالك الان من يعتقد بأن طريقة الاختيار هذه هي أقوى أسباب ضعف الأداء
1- الحبيب العم رئيس الحزب بالولاية محل الاحترام والتقدير ولكن ظروفه الصحية حرجة وقد اعتذر بذلك كثيراً .
2- نائباً رئيس الحزب , أحدهما يشغل منصباً مركزياً بل ثلاثة مناصب , فهو عضو المكتب السياسي المركزي , والمشرف السياسي للاقليم الأوسط ومساعد الأمين العام على مستوى المركز الأمر الذي يجعله مشغولاً عن النشاط الولائي أما النائب الآخر فقد انقطع عن التواصل معنا وهنالك حديث بأنه تحيز إلى فئة مايسمى ب ( التيار العام ).
3- المكتب السياسي :
أ‌- في اجتماع اختيار مرشح الحزب لمنصب الوالي وفي الجزء الأخير من الجلسة فوجئ بعض الأعضاء بإخطارهم بأن اسمائهم قد شطبت , أي أن عضويتهم قد اسقطت وبالتالي لا يحق لهم الدخول وهم الأعضاء الذين دخلوا المكتب بحكم وضعهم المركزي عند قيام مؤتمر الولاية الذي تم التأكيد على أنه تابع للمؤتمر السابع – أكد ذلك الحبيب الأمين العام الراحل ثم أكدتموه سيادتكم ومن سلبييات ذلك الاجتماع ظهور شللية معيقة الأعضاء الذين فقدوا عضويتهم نتيجة ذلك فيهم رئيس المؤتمر العام للولاية ومساعد الرئيس على مستوى المركز والآخرون كانوا أعضاء في المكتب السياسي السابق.
ب‌- منذ ذلك الاجتماع لم يفلح المكتب في عقد اجتماعاته غير مرة واحدة رغم تكرار الدعوة ونتيجة لذلك دعوت إلى اجتماع في منزل السيد رئيس الحزب بمدني حضره سكرتير الحزب وأحد نائبي الرئيس ومنسق الولاية مع المركز وأعضاء المكتب السياسي المركزي وقرر الا جتماع زيارة المحليات لتنشيط العمل السياسي والبدء في أمر الأعضاء الذين تقاعسوا عن حضور الاجتماعات , وقد تمت الزيارات واثمرت نشاطاً ولكن رغم ذلك لم يحضر نصاب المكتب السياسي الذي دعوت له بعدها .
4- الهيئة الولائية :
أ‌- تم اختيار احد الأعضاء لرئاستها – عن طريق التراضي – ثم جرى خلاف لائحي حول ما إذا كان رئيس الحزب هو رئيسها أم إن لها حق اختيار رئيسها . أصدر الأمين العام الراحل خطاباً يعطي رئاستها لرئيس الحزب بالولاية ووصل الخطاب ولكنه لم يعلن وقد أبلغ المرحوم البعض بأنه تراجع عن ذلك الرأي ولكنه انتقل إلى جور ربه قبل أن يوثق تراجعه كتابةً وظل الأمر موضوعاً للاختلاف . فمن ناحية أخرى وفي لقاء بوفد من الولاية أمنتم من سيادتكم على ذلك بقولكم \" التراضي فوق الدستور \" .
ب‌- كان من المفترض لائحياً أن تعقد اجتماعها بعد عامين ولكن ذلك لم يتم رغم الحاجة الماسة إليه وأبرز أسباب عدم دعوتها عدم حسم موضوع رئاستها .
ثانياً : المركز والولاية :
مع بداهة أهمية التنسيق بينهما الا أن الواقع غير ذلك وهذه هي الوقائع التي تؤكد ماذهبت إليه :-
1- وجه طلاب الحزب بجامعة الجزيرة دعوة للحبيب الامام لرئيس الحزب ولكنه اعتذر وكلف الحبيب نائب رئيس المكتب السياسي المركزي ولكنه ايضاً لم يتمكن من تلبية الدعوة كل ذلك حدث دون علمي كرئيس للمكتب السياسي للولاية .
2- تم زيارة امامية لقرية شرفت الحلاوين بعد انتخابات 2010 م حدث ذلك أيضاً دون علم رئيس المكتب السياسي بالولاية رغم أن القرية المذكورة تقع ادارياً داخل محليته ! .
3- أخذ رئيس المكتب السياسي الولائي خبر لحضور اجتماع لمناصرة الامام من ممثلة المرأة في وحدته الادارية قبل يوم واحد فقط من تاريخ الحضور – حدث نفس التجاهل في زيارة الحبيب الامام رئيس الحزب بمدينة الهدى وعلى افتراض أن الدعوة وجهت من فوق رؤوس مسئولي الحزب بالولاية فقط كان متوقعاً من مسئولي المركز أن يرد الامر إليهم أو على الأقل يخطروهم به
4- كنت قد رفعت تقريراً للأخ الأمين العام وهو اجتماع اختيار مرشح الحزب بالولاية ووعد بالرد ولكن لم احظ حتى الآن برد منه .
ثالثاً : مشاركة الولاية في المناسبات المركزية:-
كنا نتوقع أن يكون لقاء 26 يناير نهارياً لتتمكن جماهير الحزب من المشاركة بالأعداد المناسبة كثافتها ولكن جعل اللقاء ليلاً قلل من نسبة الحضور بدرجة كبيرة ولو ان الشورى جرت مجراها لربما كان الأمر افضل بكثير وبقدر المناسبة وتفاعلت الجماهير بها
رابعاً : الحزب وقضايا الجماهير:-
الجماهير تقيم القيم والمبادئ بالمواقف الفعلية حتى وان لم تتحقق منها النتائج المرجوة . هكذا الجماهير عامة وجماهير حزبنا خاصة نتوقع ان يتبنى حزبها قضاياه ويقودها لتأمين المكتسبات واسترجاع المسلوبات وتحقيق مالم يتم تحقيقه منها , هذا في قضايا ومطالب فرص العمل والخدمات فكيف اذا كان الامر قضية كقضية مشروع الجزيرة , هذه القضية ننتظر منا جهداً ومتابعة يناسبها تجويد الاداء الولائي ليتكامل مع الدفع المركزي لحزبنا في اتجاه صون حقوق الناس .
سيدي الامام رئيس الحزب
أثق في أنكم ستقرؤون تقريري هذا رغم طوله وغلاء وقتكم وأرجو أن لا يكون فيه اضاعة لوقتكم الثمين واتوقع أن يتم التعامل معه بما يصحح الاوضاع ويحقق الفعالية وأني على استعداد لتوضيح ما غمض أو أجمل.

ودعائي لكم بحفظ الله ورعايته
محمد يوسف محمد سالم
رئيس المكتب السياسي لحزب الأمة القومي
ولاية الجزيرة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1848

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#142137 [waheed]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2011 10:30 PM
الزمن الكتبت فيه هذه المقالة كان مشيت للسيد الصادق شخصيا وجلست معه وحليت مشكلتك والصادق رجل بسيط يسهل التحاور معه ومقابلته ليست ممنوعة 0 لكن اظن فى الامر شيئا آخر 0


#142136 [ABDELALEIM]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2011 10:29 PM

يا سلام
ما أعرفه عن حزب الامه ضئيل ورغم ضئالته الا انه منطقي

* يوجد بحزب الامه لجان تتبع للمكتب السياسي
* المكتب السياسي ترأسه الاستاذه ساره نقد الله .
* ويوجد ايضا لجنه مركزيه وممثلين للولايات

فاذا كان يوجد مكتب سياسي ولائي بولاية الجزيره يعني ان الولايات اصبحت دوله داخل دوله ...

وإلا كيف يتخطى رئيس المكتب السياسي الولائي المكتب السياسي للحزب ؟ عليكم تعديل الهيكل التنظيمي العام

* ونشر الغسيل ما هو لازمته ؟


#142059 [الطيب الماذون]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2011 06:04 PM
الحبيب محمد يوسف
ما سطره قلمك هو عين الحقيقة فهناك فجوة بين المركز وولاية الجزيرة ويظهر ذلك جلياً فى عدم الاهتمام بنتظيم اعضاء الحزب حيث لا توجد الية لتنظيم عمل الاعضاء ولم يتم الاهتمام بعملية حصر العضوية خاصة في المناطق التي كانت تعتبر من المناطق المقفولة لحزب الامة دون مراعاة التغيرات التي والتحولات والانشقاقات التي المت بالحزب . فنضم صوتنا لقولك السديد حتي يصبح حزب الامة قريباً من قاعد ته كان


الطيب الماذون - الهدى ولاية الجزيرة


#142032 [abo waad]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2011 04:41 PM
ونحن مالنا ورسالتك لسيدك الامام ؟ ابورنات رسالته للبشير ما عندو طريقة يوصلها انت المانعك شنو .

اوجعت راسنا .

شيل رسالتك وسلمها لسيدك ده يد بيد وخلصنا .

او سلمها لقيلدتك المباشرة ان وجد .
يا ناس اختشوا وينكم انتم تعالوا الشارع نحن هناك .

نسيتوا ناس الانقاذ قلعوا منكم السلطة عيانا جهارا وحمرة عين كمان عديتوها لينا يستبشرون ويهتدون والجماعة تمكنوا .

وانتم رحتم فى خبر كان . واخرتا سلمتم قيادتكم لحريم دا كلام دا يا انصار المهدى .؟


ردود على abo waad
Sudan [alshrif] 05-14-2011 10:46 PM
يا اخوي ات مضايق مالك و نفسك قايم يكون رسلا على بريدك الخاص. بعدين يا بركة هو رسلها ليسيدو و سيد ابا و سودانا شرقو و غربو ات ما ترسل ليسيدك في حد منعك. تبنا لله


#142016 [abd]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2011 04:04 PM
والله فعلا لو كان يوجد تواصل بينكم وتشاور لكان فى حلول كثيرة لبعض الاشياء مثل اللقاء النهارى زى ماقلت والله حتى نحن نسينا حاجة اسمها حزب الامة فى الجزيرة وبعدين ناس الجزيرة ناس ميولة معروفة من زمان واليومين دى كمان فى مواضيع ساخنة ياخى سيبو الخمول بتاعكم دا وتعالو


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة