المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
لا يا د.ترابي الشعب السوداني ما متخلف
لا يا د.ترابي الشعب السوداني ما متخلف
05-15-2011 01:27 AM

لا يا د.ترابي الشعب السوداني ما متخلف

عبدالعزيز محمد النور
[email protected]

بعد ان إمتلأت جميع الشماعات وربما ضاع بعضها عليه والتي عادة ما كان يعلق عليها فشل الجبهة القومية الاسلامية (شعبي +وطني ) وقوى الاسلام السياسي الاخرى (أمة + إتحادي ديمقراطي) , في مسلمتهم المعهودة (نظرية المؤامرة ) , وجد د. حسن عبدالله الترابي نفسه مضطرا للأنقضاض على فريسته الدائمة (الشعب السوداني العظيم ) كما جاء ذلك في قولته (الثورة تحتاج الى منظومة متكاملة والشعب السوداني متخلف ) .
* نعم الثورة تحتاج إلى منظومة متكاملة لكن ماذا يريد د.الترابي من الشعب السوداني ان يكون ؟..
هذا النوع من الكلام يمكن ان يكون مسئولا إذا لم يصدر من الرجل الذي عاصر حقبتي الاستعمار الاجنبي منها والمحلي , والذي مثل هو نفسه رأس رمح الاخيرة منها وشارك في معظم الحكومات التي تعتبر الدولة الحالية المنهارة نتاج لممارساتها الخاطئة بإعتمادها مناهج الابادات الجماعية وطمس الهويات ومسخ الثقافات , بغرض تاسيس دولة خرافية ماضوية لا تليق بواقع الدولة السودانية والشعب السوداني زمانا ولا مكانا .
كان من الأجدر للدكتور الترابي وبدلا من سباب الشعب السوداني تقييم تجربة الحكم الفاشلة والتي جاءت امتداد طبيعي لفترة الحكم الاستعماري وعملت بنفس قوانينها واخرى أسوأ منها , وتسبيبها لزعزعة الاستقرار في جميع نواحي الحياة , فعلى سبيل المثال لا الحصر ؛ـ
1/ العبث بمقدرات البشر والبشرية نفسها ؛ يأتي هذا ومنذ إنجلاء الاستعمار الاجنبي , إبتداء من مجزرة عنبر جودة 1956م , أحداث كلمونت أمبورو وما عرف بالأحد الأسود ديسمبر 1964م , مجزرة بابنوسة 1967م , مجزرة الجزيرة ابا وود نوباوي مارس 1970م , احداث ثورة التغيير التي سميت بـ (المرتزقة ) ,احداث الإبادة الجماعية في منطقتي بندس وأرتالا1988م , احداث قطار الضعين 1988م , أحداث غرب دارفور(دار مساليت) 1992م _1999م , أحداث غرب كتم 1994م ,أحداث كمبو أم دخن 1994م , احداث المناصير , احداث بورتسودان ,الأحداث الجارية الآن في دارفور والتي إقتربت من عامها العاشر ويقترب عدد قتلاها الآن من المليون تقريبا , علاوة على كل ذلك (مشروع إبادة شعب ودولة) والذي شرع وخطط له د.الترابي بنفسه والذي راح ضحيته ما يزيد عن خمسة مليون إنسان في كل من جبال النوبة , النيل الازرق , شرق السودان , وجنوب السودان .
2/ حجب وتشويه المعرفة ووسائلها ؛ إن إصرار الحكومات لوضعها وإبقائها على مناهج تقليدية بالية جامدة أو إستبدالها بأخرى سطحية معزولة عن الحراك الفكري البشري والتطور التكنولوجي والعالم تماما , لا تعود خلفيتها التاريخية لأكثر من الف عام , لا تعلم إلا الاساءة والنفور والعنف , وبالتالي تحويل المؤسسات التربوية والأكاديمية الى معسكرات لإنتاج كوادر لا تصلح أن تعمل إلا كمبيدات بشرية تستخدم في سفك دماء الأبرياء بإسم الدين والدولة كما حدث وما يحدث الآن فى المناطق سالفة الذكر ,هذا إضافة الي فرض اللغة العربية كبوابة آحادية للدخول في عالم المعرفة على الرغم من أن أكثر من80% من الشعب السوداني لا يتحدثون ولا يجيدون اللغة العربية (ساقط عربي ما في شهادة ) , وهذا بالطبع تسبب في حرملن الملايين من الشعب السوداني من مواصلة مسيرتهم التعليمية , كما لا يخفي على احد فقر وسمومة المادة الاعلامية التي تبث من خلال وسائل الاعلام الحكومي والمراقبة الحادة لوسائل الأخرى (الانترنت وتشويش وطرد وسائل الاعلام الاخرى ) , في الوقت الذي فيه لا الحكوميين ولا أبناءهم يشاهدون ما ينتجون ولا حتى يتلقون تعليمهم في السودان .
3/ دائرة ؛ سرقة عسكر , ثورة شعب , نهب أحزاب ؛ أغلب الحكومات السابقة ـ والتي شارك فيها معظم الساسة والاشخاص الموجودين في المسرح السياسي ألآن سواء أكانوا حكوميين , معارضين أو مستعرضين ـ كانت تاتي وتذهب بفعل وإرادة هؤلاء فلو أخذنا الثلاثين عاما الماضية مثالا : الشعب يثور يشيل حكومة ويجيب أخرى (رغم ما عليها من مآخذ) , تتشكل بنفس أشخاص الحكومة السابقة , الترابي يقعد برة , يتفق مع الصادق المهدي في البيت (إنقلاب أبيض) , والأخير يضحك على نقد والميرغني والترابي يضحك عليهم كلهم وجميعهم يظنون أنهم يضحكون على الشعب السوداني (بيد أنهم لا يدرون أن طاحونة الشعب تطحن بإستمرار ولكن بثبات ) , والترابى في الحكومة يسحق الشعب في محاولة يائسة لبناء دولة أممية خيالية وهمية , يجيب كارلوس وبن لادن ويودي قروش الشعب لى حماس والأخوان المسلمين في الجزائر والشعب السوداني عينو طالعة من الجوع (في القضارف شالو السمسم للسمو جهاد ,سجنوا المزارعين في سنار , في الجزيرة البجيب مائة شوال قمح بدو إتنين , القطن ما عندو فرز , في دارفور وكردفان شركة الإفقار الحصرية سرقت كل الماشية ) , المعلمين مافي مواهي وبقو تجار وكماسرة , المدارس ما فيها قراية , الجامعات فيها كشات وإمتحانات مجاهدين (يعني دعاية ساكت ) , المستشفيات ما فيها لا دوا لا دكاترة والبلد كلها امراض مستوطنة البلهارسيا في الجزيرة , التايفويد والملاريا حتى فى الخرطوم والحمى الصفراء , والسرطان في الشمالية ما خلى زول , الكلازار في جبل مرة وسنار , في الجنوب الفرنديد وعمى الأنهار , شمجل دارفور الغدة الدرقية , الموية مافي لا في كردفان لا بورتسودان وكل السودان وكمان الكهرباء ,الحياة بائسة والكل اتشرد , ونهاية الترابي في السجن وليتهم كانوا جميعا معا ولكن الأسوأ من ده كلو إنو الترابي خلف المؤتمر الوطني , ويظل نقد يتحدث عن صف الرغيف والبنزين وهو عارف إنو المسألة ما رغيف ولا بنزين , المسألة قصة بلد يا إما تكون او لا تكون , والميرغني عايز يتوحد مع مصر , والصادق مدفوع ليهو مقدما لشق صف القوى الوطنية حركتو مع التجمع الوطني الديمقراطي وتصريحاتو بعد دخول الثورة ام درمان وموقفه الحالي يؤكد ذلك , لكن البركة في د.جون قرنق .
أخيرا ورغم كل هذا نقول ؛
لا يا د.الترابي الشعب السوداني ما متخلف , ما زال وسيظل يقاوم والي ألأبد حتى يغير إبن الترابي الحاكم (المؤتمر الوطني) ويحيلهم إلى المحاكم , وسيناضل لأجل بناء الدولة التي ظل يسعى إليها وأجهضتموها مرارا , دولة قيمتها الأساسية الإنسان والفكر الإنساني , دولة خالية من التطرف والتعصب والأوهام دولة لا تميز بين شعبها على أساس الدين أو العرق أو اللون ......الخ , دولة المواطنة والقانون والحرية والعدل والديمقراطية والسـلام .


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2955

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#142849 [ واحد سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2011 11:00 AM
1- واالله العظيم أنا مستغرب لجبن هؤلاء الكتاب الذين لا يعرفون سوى الضرب على الميت، يااخي الترابي دا أكثر إنسان انطبق عليه المثل ( التسوي كريت في القرض تلقى في جلدا) ( والتسوي بأيدك يغلب أجاويدك). وهو قد خرج عن الشبكة منذ زمن طويل . لماذا هذه المطاردة التي لا تفيد الشعب السوداني الذي تدعي الدفاع عنه بشيء، الشعب السوداني يهمه الآن التخلص من هذا النظام بأي ثمن ، سيبكم من الترابي قال الترابي قام الترابي قعد، وهذا الكلام الايودي ولا يجيب. إذا كانت لديكم فضيلة نصح واحدة فوجهوها لمن بيده الأمر الآن . وورونا رجالتكم .
2- أما عن تخلف الشعب السوداني من عدمه، فالشعب السوداني مثله مثل كل شعوب الدنيا فيه المثقف والمتخلف ، وإذا أردت أن تعرف عينة من هذا التخلف فاقرأ تعليق المدعو سيد إبراهيم محجوب الذي يظن أن الشعب السوداني دا فقط هو القادم من شمال الخرطوم، وما عارف أنو السودان ظل مفتوحاً لاستقبال كل الشعوب التي قدمت إليه وعلى رأسهم العرب. وإنو قيمة الإنسان لا تكمن في قبيلته وإنما في نفسه, فالفتى كما يقولون من يقول هاأنا ذا . وهو يتحدث عن الترابي البرناوي ولا يدري أن البرنو ليست قبيلة وإنما شعب أقام حضارة لها شنة ورنة في أفريقيا والترابي وأمثاله يشرفون بالانتماء لهذا الشعب وليس العكس هو الصحيح.


#142522 [أحمد هدل]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2011 04:26 PM
الشعب السودانى مش متخلف, فهو متخلف, وجبان, الترابى عارف الشعب السودانى اكتر منك لانو لعبيهو من سنة 64 حتى 2000 والشعب جبان لان كل الشعوب العربية قامت وهم ماديرين يقوموا. بعدين حكاية الشعب السودانى ذكى وكدة دى كذب سياسين هذا الشعب لا ذكى لا الله قال.


#142509 [محمد حسن أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2011 04:16 PM
والله لقد أوفيت هذه المأساة حقها المشكلة مشكلة بلد ووطن يكون أو لايكون وليست مشكلة حكومة عريضة أو قومية ولن تنجح أي حكومة في ظل الإنهيار التام للقيم والأخلاق وموت الضمير وإزكاء نار العنصرية والقبلية والجهوية التي أدت إلى فقد جذء عزيز من الوطن وبقية الأجذاء في طريقها لتلحق به ومن بعد لن يكون هناك دولة في الخارطة تعرف بالسودان ولن يكون هناك شعب يحملهوية هذه الدولة وإنما ستكون هناك مجموعات من الناس متشردة يطلق عليها البدون دون هوية أو جنسية تحدد إنتماءهم لوطن معروف
لابد من ثورة تغيير على الماضي والحاضر جبهة بشقيها والأمة والاتحادي والشيوعي والصوفيه النفاقية وكل حركات الإسلام السياسي من أجل وضع لبنات بناء المستقبل المشرق للأجيال القادمة
مع تدوين هذا التاريخ الأسود في حياة الأمة السودانية بكل ما تضمنه من فشل سياسي وإنحطاط اخلاقي وتجارة بإسم الدين وحفظه في مجلدات لتدرس إلى الأجيال القادمة حتى يتجنبوا الإنزلاق لحياة الزل والهوان والفقر والجهل والتخلف التي عاشها آباءهم وأجدادهم بفعل تلك التنظيمات والأاحزاب السياسية وعلى رأسها تجار وسماسرة الدين مخنسي الجبهة النفاقية بشقيها الوثني والشغبي


#142392 [abdu]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2011 01:14 PM
مقال رائع ولكن شوهته ب البركة في د.جون قرنق اى بركة تتحدث بها ايضا هو شخص قاتل .


#142368 [ابواسعد]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2011 12:43 PM
متخلف وستين يكفي ان البشير حاكمة في تخلف اكثر من كدة


#142331 [ابواحمد السودانى ]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2011 11:46 AM
ماذا ينتظر هذا الشعب السودانى الذى كان ؟؟؟؟؟


#142330 [سيد إبراهيم محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2011 11:44 AM
أخي الكريم عبد العزيز أرجو أن تعذر الترابي لأنه لا يعرف الشعب السوداني
أعذره أخي الكريم لانه ليس سودانياً فالترابي من البرنو الذين أتوا محمولين على ظهور أمهاتهم
فالشعب السوداني أخطأ عندما رحب به وبأمثاله المهجرين ، وبيت المهدي أخطأ عندما قبله زوجاً لبنتهم .. الترابي دخل بيت المهدي وأفسده وأدخل أفكاره في زهن فئة من الناس وأفسدهم ولقن تلاميذه مفهومه المدمر ودمر السودان وأخلاق بعض من شباب السودان ، الترابي هو سبب جميع مشاكل السودان ومن مهد له وسهل أمره هو الصادق المهدي الذي قبل نسبه وندم بعد فوات الأخلاق ،
الترابي يرى الشعب السوداني متخلف لانه لا يتم لهذا الشعب بصلة ، هذا الشعب المعلم الخلوق المهذب لم يكن يعرف القتل والسرقة والفساد إلا بعد أن دخل هذا الترابي في السودان فتباً له وتباً لكل من سانده ويسانده في تغيير أخلاق السودانيين الذين ظلموا جراء أفكار الترابي الهدامة ، لم نكن نسمع قتل الناس في المساجد إلا بعد الترابي ، ولم نعرف إغراق الطلبة في النيل وقتلهم إلا بعد الترابي ولم نكن نعرف أو نسمع عن إغتيالات في السودان إلا بعد الترابي ، لم نأتي ببن لادين في السودان إلا عن طريق الترابي ، ولم يأتي كارلوس للسودان إلا عن طريق الترابي ، لم يكن أحد منا يتاجر بالدين ويسرق به إلا بعد فقه الترابي ، فليعلم الترابي أن الشعب السوداني أكرم وأعظم شعب في الدنيا إلا من أتى من خارجه ولا أصل له في السودان مثل الترابي والطيب مصطفى وغازي صلاح الدين والقائمة تطول
فالشعب السوداني بثقافته ووغيه وإداركه وخلقه القويم رفض كل مخططات الترابي وافشل كل محاولاته في تلقين الشعب أفكاره الإرهابية التي جرت على البلاد والعياد ويلات ويلات من التدخل الأجنبي وتدويل قضايا البلد وإنفصال الجنوب والحروب التي لم تنتنهي منذ وصول الترابي وأولاده للحكم بإنقلابهم المشؤوم .
لفيخرس الترابي ويتعلم من الشعب السوداني ...........


#142248 [عصمت توف]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2011 09:29 AM
هذا الشخص الكرتوني ماذا يريد انصحك يا خرفان ان تعمل عملا صالح وان تتوب وان تقابل القوي الجبارة بجزء يسير من الاستغفار والتوبه مما عملته في خلق الله قال متخلف فعلا متخلف الشعب لانه معجب بكذبكم وسخافتكم انت الصادق السجمان والمرغني الحيران الرمدان تف عليكم:o


عبدالعزيز محمد النور
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة