المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
شوقي بدري
بعض السودانيين يرتعدون من الحقيقة
بعض السودانيين يرتعدون من الحقيقة
12-21-2015 04:50 PM


كتبت سلسلة مقالات عن تشابه الظلم الذي حدث في المهدية والظلم والفساد الذي يحدث اليوم وانهيار الاقتصاد في الفترتين . وهذه حقيقة واضحة . ولكن من يمارس العبودية الاختيارية لا يمكن ان يتقبل الحقيقة . لانها تنسف كل معتقداته ويخاف من القادم . ولم اكتب عن ما قامت بع المهدية والفكرة والاحداث ... الخوترك البعض الموضوع كعادتهم . وتجالوا الحقائق وكان التهريج والانتقادات الشخصية والاهل والمنشأ والقبيلة .
اقتباس
هل هنالك من يستطيع ان ينكر ما موجود فى كتب الختميه وفى منشورات المهدى وما اوردت انا واورد الآن ايضا …
ويقول محمد عثمان الميرغنى فى كتابه ( مناقب صاحب الراتب- صفحة 102 قال : ( من صحبك ثلاثة أيام لا يمت الا وليّا . وان من قبل جبهتك كأنما قبّل جبهتى . ومن قبّل جبهتى دخل الجنة . ومن رآنى أو من رأى من رآنى الى خمس ، لم تمسه النار ) .
في منشورات المهدي و ما ادعاه المهدي بالمهديه ان من لم يؤمن به فقد كفر وان يحل ماله وعرضه ودمه . هذا موجود في الاثار الكامله للامام المهدي و هو خمس مجلدات جمع وتحقيق الدكتور محمد ابراهيم ابو سليم دار جامعة الخرطوم للنشر. وهذه الوثائق موجوده في دار الوثائق السودانيه التي كان الدكتور محمد براهيم ابو سليم مديرها وراعيها. وهنالك وثائق محفوظه في مكتبة جامعة درام تحت رقم 100-1-2 ووثائق محفوظه في جامعة درام تحت رقم 100-1-4 و مصنف رسائل محفوظه بمكتبة كامبريدج بانجلترا ومصنف رسائل بمكتبة ييل بالولايات المتحده و الجزء الاول من مصنف رسائل محفوظه في الخزائن الوطنيه الفرنسيه مصنفة بواسطة محمد المجذوب بن الطاهر المجذوب ومصنف رسائل صنفها حسين الجبري و محفوظه في جامعة الخرطوم. مصنف رسائل بالمكتبه الاصفيه بحيدر اباد. خطب مصنف خطب مطبوعه بالحجر و مصنف رسائل عند العمده ادم حامد في الجزيره ابا. مصنف يتضمن خطب المهدي يملكها العاقب با درمان ووثائق حامد سليمان والي بيت المال في المهديه قديما. وثائق مختلفه باسم المهدي مجموعة المهديه بدار الوثائق السودانيه. اماكن اخرى كثيره من دور الوثائق لا يتسع المجال لذكرها .. في رسائل المهدي الاولى قبل ادعائه المهديه كان يختم رسائله قائلا الفقير الحقير محمد احمد عبد الله ، كرسالته شعبان 1298 هجريه وهي رسالته الى احمد بن محمد الحاج شريف . كما اورد ابو سليم في الجزء الاول صفحة 41 رساله بخط المهدي جامعة درام انجلترا. و بعد ادعائه المهديه كان يبدأ رسائله : من عبد ربه محمد المهدي ابن السيد عبدالله الى الفقيه احمد الحاج البدري و الى الفقيه احمد زروق كما في صفحة 111. كما اورد ابو سليم في صفحة 119 الى اهالي خور الطير وغيرهم فمن عبد ربه محمد المهدي ابن السيد عبد الله اعلموا ان رسول الله صلى عليه وسلم امرني بالهجره الى ماسه بجبل قدير و امرني ان اكاتب بها جميع المكلفين فمن اجاب داعي الله ورسوله كان من الفائزين ومن اعرض يخذل في الدارين . ويقول المهدي في صفحة 135 في نفس المجلد في خطابه الى احبابه في الله المؤمنين بالله و بكتابه. و اخبرني سيد الوجود صلى الله عليه وسلم انني المهدي المنتظر و خلفني صلى الله عليه وسلم بالجلوس على كرسيه مرارا بحضرة الخلفاء الاربعه و الاقطاب و الخضر عليه والسلام وايدني الله بالملائكه المقربين و بالاولياء الاحياء و الميتين من لدن ادم الى زمننا هذا, وكذلك المؤمنين من الجن . و في ساحة الحرب يحضر معى امام جيشي سيد الوجود صلى الله عليه و سلم بذاته الكريمه و علي احد ولو كان الثقلين الانس و الجن. كذلك الخلفاء الاربعه و الاقطاب و الخضر عليه السلام و اعطاني سيف النصر من حضرته صلى الله عليه وسلم .
نهاية اقتباس .
هذه هرطقة وتجني علي الدين الاسلامي واضح .اليوم بعد ان حدث التواصل في كل العالم وعرف الناس الذل والخزلان الذي يعيش فيه السودانيون ، وخضوعهم وتقبيلهم لاقدام الدجال شيخ الامين وامثاله ينعدم احترامهم القديم للسودانيين . وشيخ الامين بعثته حكومة الانقاذ بصفة رسمية الي الامارات . وها هو مطلوب في الامارات بتهمة الدجل والاحتيال . ان ما يقوم به الميرغني والصادق هو امتداد للدجل .
ويشاهد العالم السودانيين يقفون في طوابير لتقبيل ايادي المراغنة بعد دفع البياض. ويقدس الانصار الصادق وآل المهدي . فكيف يحترمنا العالم ؟ وليس من الغريب ان ترسل ليبيا السودانيين المبعدين بملابسهم الداخلية . هل حدث هذا لامة اخري ؟ وقبل ايام ارسل الاردن السودانيين وقد اوثقوهم كالاغنام مما يتعارض مع قوانين الطيران العالمية.
قولوا بربكم كيف يحترمكم اي انسان وبعضكم يحمل ,, صرمات ,, الآخرين وهو سعيد وفي غاية الانتشاء؟؟ ,, . يطالبون بالمراجع والوثائق وعندما تأتيهم بكل ادلة العالم يركزون علي شتم من اراد ان يساعدهم في الانتفاضة ضد عبوديتهم الاختيارية . فعندما كانت المقاطعات الجنوبية في امريكا تحارب ضد الشمال بسبب تحرير العبيد ، كان ما يقارب الاربعين الفا ,, 39000 ,,من العبيد يحاربون مع سادتهم ضد من اراد تحريرهم .
لقد قلت قديما ان الجيل الذي سبقنا كان علي خطأ وجيلنا كان اكثر وعيا ، الا انه كذلك ميئوس منه . ولكننا نكتب فربما وعسي يتعلم الجيل الحاضر او القادم وينتفض ضد العبودية الاختيارية .
بعد ان خرج سيدنا موسي كليم الله من مصر . طاف بأتباعه لاربعين سنة في الصحراء لكي يأتي جيل جديد تعود علي الحرية والانعتاق . وبه يمكن الدعوة والحرب لاعلاء كلمة الله . فالاغنام السودانية تساق الي مذبح الانقاذ بواسطة الميرغني والصادق بالاجر المدفوع . وما يقوم به الصادق الآن عبارة عن ,, حردة ,, ستزول وسيأخذ مكانه في صف الانقاذ ضد الشعب . فهو والميرغني لا يخافون اي شي اكثر من ان يزول مفعول المخدر وتستيقظ الامة السودانية .
نحن يا سادتي لم يبق لنا كثير من الوقت . ولا نطمع في حكم ولا منصب وقد لا نرجع ابدا للسودان. كل ما نطمع فيه ان يعرف عنا اننا قد قلنا الحقيقة . ولاكثر من نصف قرن كتبنا الحقيقة حتي عندما كانت ضدنا وضد السياسيين الذين تتقارب افكارنا معهم من الوطنيين والاشتراكيين . عشمنا ان يسترجع السودان مكانته كشعب محترم .
لقد كان السودانيون يتندرون علي خضوع الشعب الاثيوبي للامبراطور هايلاسلاسي . والآن صرنا نحن اضحوكة العالم . لقد اعتدي المصريون وسحلوا السودانيين امام عدسات التلفزيوت . ولم نتحرك .ولا يزال السودانيون يقتلون مثل الكلاب الضالة في مصر علي الحدود الاسرائيلية . ويباع السودانيون كقطع غيار بشرية . ويعتدي الفلسطينيون علي السودانيين في الضفة الغربية وفي الاردن ويصفونهم بالعبيد والفحم وسط غناء النساء . والسودان قد استقبل 7 الف شاب فلسطيني مبعد من لبنان رفضهم كل العرب . 70 في المئه من سكان الاردن من الفلسطينيين الذين تضخ لهم الانقاد مئات الملايين من الدولارات .
هل تجرأت اي دولة عربية علي معاملة المبعدين بالطريقة التي يبعد بها السودانيين .
السوريون والفلسطينيون واللبنانيون هم من عرف باهل الشام . يترفعون حتي عن اليمنيين والسعوديين واهل الخليج والمغرب . بالنسبة لهم السودانيون عبيد فقط مهما نعلموا واكتنزوا المال . و ترحيب السودانيين بهم يعتبر نوع من مركب النقص الذي نعاني منه حيالهم . فلماذا يتعمدون الإساءة الينا ونحن نهلل ونرحب باللاجئين منهم وغير اللاجئين ؟ فالسودانيون يتمسحوت بالعرب ويخدعون انفسهم بأنهم عرب . وكل من ادعي انه من سلالة النبي يحنون له ظهورهم لكي يمتطيهم وهم جد فرحين .
حتي في التسعينات كانت الشرطة الليبية تعتدي علي السودانيين ويطلقون عليهم لقب .. زغريلو ,, وتعني الصراصير . وقتلوهم امام السفارة السودانية , والسفارة لم تحرك ساكنا وكان القذافي يأتي الي السودان ويتبخطر وينتقد السودان وسياسته . ولا يحرك العبيد ساكنا . لماذا يحترمنا الآخرون اذا لم نحترم انفسنا ؟ من يحترم العبيد ؟ نحن ياسادتي عبيد واحط انواع العبيد نحن عبيد بإختيارنا . ولا نريد ان ننفك من العبودية . وعلي استعداد لقتل وصلب من يريد ان يسلبنا قيودنا الحبيبة .
في كتاب حكاوي كنتربري السودانية ، كتب المفتش الانجليزي عن مجنون قاتل ،كان مربوطا بسلسلة تحت شجرة السجن . فاراد البريطاني ان يخفف عنه قسوة السجن فامر بإطالة السلسلة ولكن المجنون جن جنونه وكان بصرخ ويتشنج الي ان اعيدت له السلسلة التي تحد حريته . هكذا البعض منا في السودان ، علي استعداد لقتل من يحاول ان يخلصهم من عبوديتهم الاختيارية . هنيئا لكم بعبوديتكم ، ولكن ارجو ان تسجلوا اسمنا في دفتر الغياب .
الانقاذ تعرف ان لها بعض المساندين والمنتفعين والمخدوعين ، واذا لم يكفي العدد فيمكن الاتفاق وعقد صفقات مع اصحاب العبيد من الطائفية وبعض رجال الصوفية . ولن تنكسر هذه الدائرةالشريرة اذا لم ننسف القاعدة التي يرتكز عليها مالكي العبيد . لماذل يحتاج مالكي العبيد لمن يدافع عنهم ؟ فهم حسب فهم عبيدهم علي مقدرة ، من قبورهم علي ,, سخت ,, امثالنا من المارقين .

shawgibadri@hotmail.com


تعليقات 90 | إهداء 0 | زيارات 8564

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




صفحة 1 من 212>
التعليقات
#1390091 [ود امدرمان]
5.00/5 (4 صوت)

12-24-2015 12:10 PM
إطلاق نار كثيف من القرّاء في موقع الراكوبة والعم شوقي بدري يطلق ساقيه للريح

رويتزر

[ود امدرمان]

ردود على ود امدرمان
[شايفين وساكتين] 12-24-2015 05:44 PM
ههههههه العم شوقي طلع عميل اسكندنافي


#1389989 [السايقة واصلة]
5.00/5 (2 صوت)

12-24-2015 09:20 AM
هنالك خلط كبير لدي شوقي بدرى و من يؤيدونه, اولا عليكم التفرقة بين اقتناعكم بالمهدي كمهدي فعلا و بين تاثير المهدية و اهميتها في تاريخ السودان, المهدية كانت الحركة الاولي التي جمعت كل السودانيين باختلاف قبائلهم علي قلب رجل واحد, بل هي كانت اللبنة الاولي لتاسيس دولة سودانية قوية في زمن كان مجرد التفكير في الاستقلال لدي معظم دول اسيا و افريقيا نوعا من الخيال العلمي, ولذلك سارع الانجليز الي سحقها باقصي سرعة, يجب ان ينظر الي الثورة المهدية من منظور سياسي و وطني و ليس ديني, ثم ما سر كل هذه الدقة العلمية المزعومة في تدمير كل تاريخ السودان بهذا الشكل؟ وانت ابعد الناس عن العلمية ومعروف عنك حكاوي الحبوبات وونسة الاندايات هذا ما تجيده!!!
لماذا يا سيد شوقي لا تريدون ان تبقون لنا موضع قدم نقف عليه في هذا الزمن السئ من تاريخنا؟ ماالذي تعتقده في ردة فعل السوداني العادي ازاء هذا التشكيك في كل تاريخه؟ و يا سيد شوقي الا تقوم جميع الامم في العالم حتي من تدعي الديموقراطية و حرية الراي بتقديس رموزهم الوطنية؟ الا يقدس الامريكان الاباء المؤسسين و ابراهام لينكين, رغم انهم تاريخيا غير جديرين بالتقديس؟ الا يقدس المصريون عرابي رغم غباءه المطلق ؟ و سعد زغلول رغم ادمانه القمار؟ ثم تاتي انت و تشكك في تاريخ بلادنا رغم سوء احوالنا و رغم انك غير متخصص في التاريخ؟ وزد علي ذلد جهلك المفضوح به و تلوم السودانيين علي تحدثهم باللغة العربية و تاثرهم بالثقافة العربية و كانهم اختاروا ذلك. و لم يتم ذلك نتيجة لترسبات تاريخية طويلة ليس لنا دور فيها. و كل هذا وانت هناااااااك ,

[السايقة واصلة]

#1389975 [صديق صديق]
5.00/5 (2 صوت)

12-24-2015 09:07 AM
من الخطأ محاكمة الماضى بمقاييس وقوانين الحاضر فالكل يعيش زمانه،، ولذلك عندما يكتب المؤرخون في البلاد المحترمة تاريخ أسلافهم يلتزمون المهنية العلمية الصارمة وينأون عن السباب والفحش في النقد التى تتحول إلى إنتقاد وحتى في إطار أسرنا نبتعد عن إنتقاد أجدادنا ورموزنا ولا نشطط في إتخاذ كتاباتهم إن وجد وسيلة للتهجم على الآخرين بلا مبرر.

ثم إن كتابات بابكر بدرى ليس قرآنا منزل منزه عن الغرض والتأويل ومحاولة إستخدامها كسلاح خبيث للنيل من الآخر،،

لذلك نرجو أن نكون موضوعيين ولننظر إلى تاريخنا كإرث بموضوعبة دون الإسفاف ومحاولة تجريم الآخر ولو إنبرى المؤرخون لإتباع أسلوب شوقى بدرى في تقييم رموزنا السابقين لقامت حروب وكوارث فالوحدة الوطنية والتراضى الوطنى يتم في العقل والقلب قبل ان تتم ترجمتها لأفعال.

الأمر الآخر يجب ألا نقيم (بتشديد الياء) تاريخ الثورة المهدية والدولة من خلال روايات الحبوبات وقصصهن لنوم الأطفال فليس هناك مصادر موثوقة لذلك وربما كان الدافع الوحيد لإختلاق ذلك هو الحقد والكراهية التى إستقرت في مخايخ بعض المجموعات وكتابات الموتور سلاطين باشا فتحولت بمرور الزمن إلى سياسة دولة تسعى للإنتقام من ذلك الماضى عن طريق جلدها بمفاهيم الحاضر وبفعل موروثات مبنية على تلك الروايات الحبوبية بسياسات ترقى ألى درجة الكراهية والإبادة وجرائم الحرب والحرب ضد الإنسانية ولذلك تظل محاولة محاكمة البشير في لاهاى في معناها الأوسع هزيمة لتلك العقلية الى سعت لمحاكمة التاريخ بآليات الحاضر

تابعت كتابات شوقى بدرى بالرغم من أنه ينزع كثيرا للخروج عن اللياقة فبدأت غشاوة تتشكل أمام عينى رويدا رويدا تجاه ما يكتب وقد لاحظته لا ينفك عن الهجوم على المهدية والامام محمد احمد المهدي وخاصة الخليفة عبدالله وكل قبائل غرب السودان وبالاخص البقارة بسبب وبدون وبعنصرية مقرفة وليعلم شوقى أنه لولا الخليفة لما كانت أم درمان التى يتفاخر بها لكنه لا يذكر أصلها وفصلها.

الموضوعية في الكتابة يعنى إحترام الآخر وبدون ذلك تبقى الكتابة بلا معنى مثل الليح المسيخ.

[صديق صديق]

#1389959 [السنباك]
5.00/5 (2 صوت)

12-24-2015 08:49 AM
العم شوقي بدري
أنت حقا تجيد الحكي / الأحاجي وحكاوي الأطفال قبل النوم وتخلط الجد بالهزل وتترك لقلمك أن يخط فلا تعيد قراءة ما كتبت وقد يستمتع بذلك البعض ممن لا علم لهم .ما أكذب التاريخ الذي يكتبه أمثال " شوقي بدري " ....تاريخ السودان كله نسبته لبابكر بدري فهل هو الرواي الوحيد ؟ اقمت الحجة علي نفسك واوصافك الوصفت بيها بابكر بدري بانه حرامي و زاني ومرتشي تؤكد ان شهادته مجروحة .التاريخ لا يكتبه الفسقة يا ود بدري. الاساءات للسودان وللسودانيين البسطاء لن تخفي عن الناس قصة ابراهيم بدري الذي منحه الانجليز اموال العمالة واضاعها في طاولات القمار والخمر حتي مات وهو مدمن هذا هي الحقيقة التي ترتعد منها وكل من تاريخه مخزي يحب ان يكون كل الناس معه في الخزي والعار .
اسلوب رخيص وقذر

[السنباك]

#1389881 [عمكم البروف]
5.00/5 (1 صوت)

12-24-2015 02:14 AM
تلخيص وتصحيح استاذنا شوقي بدري

بخصوص التجني علي الدين الاسلامي فهذا يفرد له جانب لوحده لان العالم ملئ بالديانات والخزعبلات والعادات والتقاليد واللتي فيها عبودية للاشخاص اكثر من المهدية والميرغنية ومع كل هذا الجهل والتخلف والاستعباد نجد ان دولهم محترمة جدا ولايمكن اهانة مواطنيهم بالخارج واكبر دليل علي ذلك ان مايحصل للسودان من ملطشة ومهزلة لم يحدث له في تريخه القديم قبل الانقاذ والي عهد نميري كانت العلاقات الخارجية قوية والسودان له هيبته حتي القذافي اللذي ذكرته بانه يتبجح في الخرطوم ارسل ذات مرة مندوبا له في القمة الافريقية ليعاكس ويقاطع الرئيس جعفر نميري عند القاء كلمته وقد كان فما كان من نميري الا ان طلب من حرسة الشخصي ان يعطية المسدس وقال لمندوب القذافي لو راجل افتح خشمك وقاكعني تاني عشان اديك صلقة في راسك وبعد انتهاء الجلسة اتصل المندوب بالقذافي وابلغة بما بدر من الرئيس جعفر نميري فقال له القذافي لا تواصل الجلسة وتعال الي ليبيا في اقرب رحلة نميري مابهظر ولو قاطعتو تاني بيضرب في راسك زي ماقال
هكذا كان السودان عزيزا الي وقت قريب في الثمانينات وبعد اكثر من 100 عام علي قيام الثورة المهدية تحترمه كل شعوب العالم والفقرات التالية من مقالك ليست للمهدية ولا الميرغنية نعجة فيها ولا حمل من احتقار للسودان وشعبه وانما ترجع لحكومة السودان كدولة في الاستنتاج رقم 1 وعقدة النقص في الاستنتاج رقم 2:

1-العبودية الاختيارية ((للحكومة السودانية)) وتحديدا في الفقرات التالية كلها حصلت في فترة حكومة المؤتمر الوطني وهي المسؤول الاول عن السيادة الوطنية وليس المواطن :

*وليس من الغريب ان ترسل ليبيا السودانيين المبعدين بملابسهم الداخلية . هل حدث هذا لامة اخري ؟ وقبل ايام ارسل الاردن السودانيين وقد اوثقوهم كالاغنام مما يتعارض مع قوانين الطيران العالمية.

*لقد كان السودانيون يتندرون علي خضوع الشعب الاثيوبي للامبراطور هايلاسلاسي . والآن صرنا نحن اضحوكة العالم . لقد اعتدي المصريون وسحلوا السودانيين امام عدسات التلفزيوت . ولم نتحرك .ولا يزال السودانيون يقتلون مثل الكلاب الضالة في مصر علي الحدود الاسرائيلية . ويباع السودانيون كقطع غيار بشرية . ويعتدي الفلسطينيون علي السودانيين في الضفة الغربية وفي الاردن ويصفونهم بالعبيد والفحم وسط غناء النساء . والسودان قد استقبل 7 الف شاب فلسطيني مبعد من لبنان رفضهم كل العرب . 70 في المئه من سكان الاردن من الفلسطينيين الذين تضخ لهم الانقاد مئات الملايين من الدولارات .

*هل تجرأت اي دولة عربية علي معاملة المبعدين بالطريقة التي يبعد بها السودانيين .
السوريون والفلسطينيون واللبنانيون هم من عرف باهل الشام . يترفعون حتي عن اليمنيين والسعوديين واهل الخليج والمغرب . بالنسبة لهم السودانيون عبيد فقط مهما نعلموا واكتنزوا المال . و ترحيب السودانيين بهم يعتبر نوع من مركب النقص الذي نعاني منه حيالهم . فلماذا يتعمدون الإساءة الينا ونحن نهلل ونرحب باللاجئين منهم وغير اللاجئين ؟ فالسودانيون يتمسحوت بالعرب ويخدعون انفسهم بأنهم عرب . وكل من ادعي انه من سلالة النبي يحنون له ظهورهم لكي يمتطيهم وهم جد فرحين .

*حتي في التسعينات كانت الشرطة الليبية تعتدي علي السودانيين ويطلقون عليهم لقب .. زغريلو ,, وتعني الصراصير . وقتلوهم امام السفارة السودانية , والسفارة لم تحرك ساكنا وكان القذافي يأتي الي السودان ويتبخطر وينتقد السودان وسياسته . ولا يحرك العبيد ساكنا . لماذا يحترمنا الآخرون اذا لم نحترم انفسنا ؟ من يحترم العبيد ؟ نحن ياسادتي عبيد واحط انواع العبيد نحن عبيد بإختيارنا . ولا نريد ان ننفك من العبودية . وعلي استعداد لقتل وصلب من يريد ان يسلبنا قيودنا الحبيبة .

*هل تجرأت اي دولة عربية علي معاملة المبعدين بالطريقة التي يبعد بها السودانيين .
---------------------------------------
2-اما العبودية الاختيارية ((للسودانيين)) فهي في الفقرات التالية:

#السوريون والفلسطينيون واللبنانيون هم من عرف باهل الشام . يترفعون حتي عن اليمنيين والسعوديين واهل الخليج والمغرب . بالنسبة لهم السودانيون عبيد فقط مهما نعلموا واكتنزوا المال . و ترحيب السودانيين بهم يعتبر نوع من مركب النقص الذي نعاني منه حيالهم . فلماذا يتعمدون الإساءة الينا ونحن نهلل ونرحب باللاجئين منهم وغير اللاجئين ؟ فالسودانيون يتمسحوت بالعرب ويخدعون انفسهم بأنهم عرب . وكل من ادعي انه من سلالة النبي يحنون له ظهورهم لكي يمتطيهم وهم جد فرحين .

-------------------------------------

ختاما انا من المتابعين جدا لكتاباتك الرائعة وننتظر المزيد واتمني من القراء ان يركزوا علي لب الموضوع وهو العبودية الاختيارية وعقدة النقص واللتي هي الحقيقة اللتي يرتعد منها السودانيين

اما بخصوص المهدية والميرغنية فاتمني ان يفرد لها مقال منفصل فما يحدث للسودانييتن في الخارج ليس بسبب انهم مهدية او ميرغنية او انصار سنة بل لان البلد لمن تحترم مواطنها برة البلد بيحترم

[عمكم البروف]

#1389876 [زول نصيحة]
5.00/5 (3 صوت)

12-24-2015 01:30 AM
عندما يكتب شوقي بدري في التاريخ - فقط قف تأمل -
فهو يذكرنى بملاكم في ذلك النوع من الملاكمة التى يجوز فيها إستخدام اليدين والقدمين معا
الملاكم الذى شاهدته على التلفزيون كان كثير الحركة نشطا ومع بداية المباراة قام بإستعراض أنتهى هزليا للغاية عند وجه ضربة قوية بقدمه صادفت وجهه أسقطته مغشيا عليه.
وشوقى بدرى كذلك عندما يكتب عن الشخوص أو في ااحداث التاريخ عموما فمقاله إستعراض لتخيلاته الذاتيه وقناعاته الشخصية ولا علاقة لها بالواقع بتاتا وبالتالى يوجه لكمة معتبرة لأنف نفسه ويخرج مهزوما قبل أن يلتقى بخصمه ولا يجد الحكم كم أمامه سوى أن يرفع يد الخصم معلنا إنتصاره.
والسبب بسيط أن شوقى يشخصن الأمور عندما يكتب فهو يمارس فش غبينة، أو يسعى ليرضى بعضهم أو أنه محرش (وإضينه بمزاج)

لا يهم من هو الشخص الذى يكتب عنه شوقى ..... الامام المهدي, ود حبوبة ,الازهري, المحجوب ....فالأمر سيان....ٍ وسينالون المعلوم من اللعنات والشتائم في كل مقالة وبعدها يذهب شوقي بدري بفرح الاطفال لينام بعد ان حقق كل احلامه واذا كان حلم الجعان عيش فحلم شوقي بدري شتيمة بأي مستوي او اي اسلوب و لو تكون خاتمة اعماله في هذه الحياة الدنيا!!!!!!!
وسلملي علي ابراهيم بدري زجل انجلترا الاول في السودان فهو الوحيد الذي سلم من لسانك و لو كان هو شخص غير والدك كان زمااااان لحقته الزينين !!!!

[زول نصيحة]

#1389790 [عودة الوعي]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2015 07:23 PM
الاخ شوقي تحية وسلام

علي ما اعتقد اسهل وسيلة للتأكد من جودة اي مقال هي متابعة تعليقات القرّاء وانت تري الان ان اكثر من 90٪ من المعلقين لا يتفقون مع مقالتك ولا مع اسلوبك الذي في رأيي اُسلوب متهور جدا . أجدك تضغط باستمرار وبصورة مثيرة للشكوك في التقليل من الثورة المهدية و لو لم تكتب مقال في شتم المهدية في كل شهر لا يرتاح لك بال . انا غير مقتنع بأنك تكتب بدافع كراهية الطائفية او اخراج الناس العبودية كما تدعي لأنك نفسك تركيبتك طائفية من النوع الذي يتجه لتقديس ونفخ ال بدري بالحق وبالباطل بدأ من بابكر بدري الي يوسف بدري وقاسم بدري طبعا هذا فضلا ال obsession الذي تعاني منه بخصوص عظمة الرباطاب وضغطك باستمرار للاستهتار بقبائل غرب السودان ونسب كل شنائع الاعمال لهم اغتصاب قتل سحل الخ ، هذا يثير نعرات الكراهية وتصفية الحسابات الان وهذا هو ما نسميه الطائفية الاجتماعية وهي اكثر خطرا من الطائفية السياسية ممارسة ونتائج . نحن متصالحين مع تاريخنا وتراثنا ونفتخر بالمهدي ودقنة و بعانخي وترهاقا وكل كتاباتك لن تهز شعرة فينا من ايماننا بوطننا وطيب أصل الشعب السوداني وحسن منبت اخلاقه وغرسه وشجاعة جدودنا الأبطال السودانيين الذين حاربوا مع المهدي وقبله مع ترهاقا ومهيرة بت عبود ليكون هذا البلد حر

[عودة الوعي]

ردود على عودة الوعي
[علي الماشي] 12-24-2015 12:38 PM
لو كان المهدي مثل داعش كان قتل سلاطين اليهودي النمساوي والأب اوهارويلدر القس الألماني بل علي العكس عفي عنهم و ابقي علي حياتهم رغم ثبوت خيانتهم والمعروف عنه انه وصي بعدم قتل غردون ولكنه قتل عن طريق الخطأ وغضب المهدي لذلك ولو كان الخليفة متعطش للدماء كما تدعي ما كان انشأ حي المسالمة في امدرمان وفيه كل الأقباط والشوام المسيحيين معززين مكرمين

[الاحرش] 12-24-2015 11:00 AM
ايها الاهطل المسمي نفسك الحسن شكلك من ناس الجلابيب المخنوقة وبقايا الميرغني التي اتت مع المستعمر. داعش حررت بلدها ولا جابت حرية عشان تقارن بيها الثورة المهدية اعظم الثورات في تاريخ السودان لكن نعمل ايه مع احفاد العربان الصديقة والطابور الخامس عارهم لن ينغسل بس خليكم في الردخي يمكن يبقي ليك سلوك تعويضي

[الحسن] 12-24-2015 09:29 AM
وبعض الألمان يفتخرون بهتلر! وش المشكلة
والرومان يفتخرون بنيرون وكاليجولا

هل معنى تصالح أننا نسكت عن الإجرام والأخطاء

وما الفرق بين المهدي الذي حارب من أجل السودان عن طريق الدفاع عن دجله وكذبه
وداعش التي تدعي الدفاع عن المسلمين عن طريق القتل أيضا


#1389753 [مصطفي عابدين]
5.00/5 (3 صوت)

12-23-2015 05:56 PM
أقرأ لك دائما وألاحظ بأن كتابتك عن الثورة المهدية وليس الردود تأتى متشنجة وكأنك تكتب وانت مرتعد من ان تظهر حقيقة معينة انت تخفيها ، وكذلك فهى تنقصها الموضوعية بإستنادها فقط على ما يمكن وصفه (وأعذرني فى ذلك) على مجرد (قوالات) وحكاوي منقولة عن جدك بابكر بدري يصادفنا الكثير من نوعها عندما يتعلق الأمر بالمشاهير سواء فى السياسة أو الرياضة أو الفنون، تذخر الوسائط الإعلامية يوميا بالكثير من النقد الموضوعي للثورة المهدية وفيها ما فيها من الدراسات العلمية والاسلوب الرصين ، ولكن ما تكتبه أنت لا يندرج تحت ذلك، ومع ذلك لا أوافق على أى هجوم غير موضوعي عليك وعلى ما تكتبه.والاحظ ايضا انك لا تتعرض للميرغنية او الحزب الاتحادي الا في حالات نادرة او بما يتناسب مع اسلوب الكتابة التضليلي لايهام الجميع انك تهاجم كل التركيبة او الاحزاب التقليدية وفي الحقيقة انت كل غبائنك مع ناس حزب الامة, يا تري ما هو السبب اذن ؟

أتعاطف معك بشأن والدك إبراهيم بدرى وعندما أقرأ كتاباتك فى الشأن السياسي أتذكر دائما أنك كتبت فى مرة من المرات ضائقا (سئمنا وتعبنا من وصف إبراهيم بدري بالخيانة والعمالة، وهذه الحريقة حنلزمها بالنيران، وخلى تانى دومنقة يجي ويجر خيشنا) وأعذرني فى ذلك ولكنى وقد يشاركني أخرون فى ذلك فإننا دائما ما نربط كتاباتك السياسية بموضوع والدك (ولنا العذر فى ذلك بسبب تشنجك وعدم الموضوعية التى تصر عليها).

وصراحة أحاول أن أفهم فأنا (هاوى للتايخ ودارس له) لماذا تريد أن تظلم الأنصار وحزب الأمة وأنت تعلم تماما بأنهم لم يكونوا الأكثر حديثا عن موضوع إبراهيم بدري من غيرهم وللحقيقة والإنصاف أن إتهامه بالعمالة لم يأتى من الأنصار بتاتا وقد سبق لك الإشارة إلى الجهة التى بدأت الموضوع، وللحق فإن الإتهام قد جاء من جهة روجت قبلها لعمالة السيد عبدالرحمن للإنجليز ولنفس السبب وهو العلاقة مع الحكومة الإستعمارية.

تشير دائما إلا أن السيد عبدالرحمن قد عرض المال على إبراهيم بدرى للتخلى عن حزبه وتدلل على أن رفض والدك دليل على نزاهته ولا أخالفك فى ذلك ولكن هل لاحظت الجانب الأبوى من عبدالرحمن المهدي في ذلك وهو قد خبر الإنجليز وخبثهم قبله، فأنا أرى أن السيد عبدالرحمن قد خاف على والدك من أن يحمله ذلك (عار الأبد)، خاصة وزعماء القبائل الذين حشرهم السكرتير الإداري الانجليزي لحكومة الاستعمار روبرتسون ترغيبا وترهيبا فى الحزب الجمهوري الإشتراكي نكاية فى حزب الأمة قد أوصلوا رسائلهم للكثيرين سواء فى حزب الأمة او الحزب الإتحادي بأن (قلوبهم مع على وسيوفهم مع معاوية).

أشك بأن الدفاع غير المؤسس عن إبراهيم بدري أو الهجوم على الأخرين سيبرأ ساحته ولكنك تحتاج لرؤية أوضح فى هذه الشأن، ومن ذلك يجب أن تشير بأنه لا يجب أن يجرم والدك على دعم المستعمر لتأسيس الحزب لم يكن شئ سعى له ولكن حدث تقاطع مصالح بين الطرفين (وهذه قناعتي) ويشاركني فى ذلك المؤرخ الدكتور أبوشوك :( ومن زاوية أخرى نلحظ أن تأسيس الحزب الجمهوري الاشتراكي قد وجد قبولاً حسناً عند حكومة السودان وساستها البريطانيين؛ لأنها كانت تسعى بشتى الطرق والوسائل لإضعاف النفوذ المصري في السودان، وتضيق الخناق على حزب الأمة الذي شب عن طوعها وخرج على نهجها المرسوم في إدارة البلاد).

ويردف قائلا بأن الحكومة الإنجليزية قد هدفت من خلال دعم الحزب الجمهوري الإشتراكي إلي (تقليص نفوذ حزب الأمة في الريف، وإضعاف قوته في الجمعيَّة التشريعيَّة حتى يكف عن الإلحاح لتحديد موعد مبكر للحكم الذاتي وتقرير المصير حيث لا يروق ذلك لحكومة السودان، ويوقع الحكومة البريطانيَّة في حرج مع الحكومة المصريَّة).

صدقنى أن مقتنع بأن إتهام إبراهيم بدرى بالعمالة للانجليز والمرارات التي سكنت داخلك واعتقادك ان الانصار هم الذين اطلقوا الشائعة هي التي تحركك ولكن لعن كل من حولك ليس هوالحل او علي الاقل يمكن اعتباره وسيلة بائسة للانتقام . الحل هو ان تبرز المستندات التي تبرئه وتتعلم الاسلوب العلمي في الكتابة وتقنع الناس ببراءة والدك بالحجة هذا هو اقصر الطرق بالراجة النفسية

[مصطفي عابدين]

#1389728 [استورابيا]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2015 05:03 PM
معظم الردود المؤيدة لما قال شوقي بدري لا تستحق الرد لأنها تنضح بالشتائم والسباب ولاموضوعية فيها او عقلانية (كيف لاتكون كذلك وأصحابها مليئين بحقد غريب على كل ماله علاقة بتاريخ المهدية وتاريخ السودان ككل) وكل هذا علي عكس كل الذين انتقدوا ود بدري انتقادا موضوعيا وفندوا كلامه, لم نسمع رد واحد منطقي عليهم.
شوقي بدري يعرف تمام ان هناك فرق بين تقديس ال المهدي واحترام وتقدير الثورة المهدية ومكتسباتها الوطنية في توحيد السودانيين وطرد الاستعمار ويعرف ان الامام المهدي حذر من اهله و ومعروف عنه الحصافة والقيادة لذا اختار خليفته من الغرب و اخر من الوسط , ولكن شوقي يتعمد ان يخلط بين الاثنين حتي يمرر اهدافه ويشغل الناس ويكون في دائرة الاضواء دائما وابدا وطبعا شخص مثلك لا يمكن ان يحترم خصوصيات السودان التاريخية و لا تجدي معه البراهين لأن هدفك هو:
انا الحق.... والحق انا.... وكل ما عداي باطل

[استورابيا]

ردود على استورابيا
[اويس] 12-24-2015 08:24 AM
اتفق معك استورابيا هي مجرد شتائم و ردحي من كل من يشكل تاريخ الثورة المهدية تهديد نفسي له لانها تكشف فضائح جدودهم الخونة الذين انبطحوا لكتشنر
كلما ظُلم خليفة المهدي بسبب نعرات قبلية منتنة و جهل بالتاريخ كلما اتعجب احياناً حين ارى كل شعوب العالم تحترم تاريخها وتعتز به مما يدل على وطنيتها و نحن في السودان لا نريد ان نتوحد على تاريخ الدولة المهدية الذي يجسد عزة السودانيين واباءهم وهو نموذجا للشموخ والثقة بالنفس.. انظروا مثلًا الى اردوغان كيف يفتخر باجداده العثمانيين على الرغم مما قيل عنهم والى الانجليز والعراقيين والمصريين... وغيرهم.
النعرات لن تبني بلد ولكن البلدان يبنيها تاريخ الكفاح المشترك كمقاومة الامام المهدي وبعده الخليفة ضد نيران الاستعمار الغاشم

[الحسن] 12-23-2015 09:45 PM
الدجال عبد الله التعايشي هو من كذب على المهدي وأوهمه بالمهدية
وجعله فيما يظهر أحد الدجالين الثلاثين الذين أخبر عنهم النبي صلى الله عليه وسلم

وكل هذا مثبت بالكتب
هذا الرجل وشيخه دجالان كذابان تكفيريان
يكفران كل من لم يتبعها ويجوزان قتله
وهما مجرما حرب
وكونهما دافعا عن السودان فهذا من باب أن مصلحتهما في هذه البلد
كما دافع هتلر عن ألمانيا، ومن أجل ذلك اتبعه شعبها وهذا لا يغني شيئا من الحق


#1389715 [عادل عبد الحق]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2015 04:35 PM
عندما يكتب شوقى بدرى في السياسة او التاريخ فتأكدوا أنه ليس صادقا أبدا، وإنما تحركه غبينه بايته ومتعفنه.

رغم أن لا علاقة لى بالصادق ولا حزب الأمة ولا الأنصار ولكنى مقتنع تماما بأن شوقى بدرى عندما يكتب عن هؤلاء فإن عقده الحزب الجمهورى الإشتراكي و ابراهيم بدري تلازمه كظله.

تمر السنوات وينسى الناس الحزب الجمهورى الإشتراكى وظروف تأسيسه أما شوقى بدرى لا ولن ينسي ، فعلى الجميع أن يدفعوا ثمن خطيئة الحزب الجمهورى الإشتراكي وبالذات حزب الأمة الذى يظن شوقى بأنه من المفروض أن يكون أول المدافعين عن الحزب وعن والده إبراهيم بدرى.

شوقى بدرى صاحب ثارات جمة، ولكن أغلبها ضد حزب الأمة و لأن زعماء القبائل الذين غرر بهم السكرتير الإداري البريطاني روبرتسون المؤسسس الحقيقى للحزب الجمهورى الإشتراكي من الذين جمعهم تحت لواء هذا الحزب بحكم السلطة ولكن هؤلاء الزعماء الوطنيين عندما بان الملعوب نفض أغلبهم أياديهم من الحزب الكشبوه وأنضموا لحزب الأمة وبقية الأحزاب وهذه غبينة أخرى....ومعظم هؤلاء نظار من قبائل البقارة كالرزيقات و غيرهم لذلك تجده يكره قبائل البقارة ويؤلف القصص وينسبها لجده بابكر بدر ليحط من شائنهم ويحقرهم

يدرى شوقى بأن تهمة العمالة التى لاحقت حزب والده هي حقائق وشوقى أعلم الناس بذلك ولكنه يكابر ويزايد ويفش غبينته.

قد تكون نية إبراهيم بدى سليمة وكذلك رفاقه أمثال محمد خير البدوى الذي (يفوق شوقى بدرى عداءا لحزب الأمة)، شخصيا لدى قناعة بأن إبراهيم بدرى كان من الممكن ان يكون شخصا وطنيا ومحترما، ولكنه كان قليل خبرة، فإن مجرد الموافقة على مخططات السكرتير الإداري لحكومة السودان ضد الحركة الإستقلالية كانت خطأ إستراتيجيا (هل يتحمل حزب الأمة خطأ العداء له) هل يريد شوقى من حزب الأمة ان يترك قضاياه الكبيرة ليدافع عن والده وحزبه الذى عادى حزب الأمة تابعا للمستعمر الإنجليزي.

حزب الأمة لم يخطئ و كذلك االصحافة المصرية التى تتهم كذلك بأنها من روجت تهمة ضد الحزب بل أن الخطأ كان مبدئيا يتحمله المرحوم إبراهيم بدرى ورفاقه.

نسى الناس الحزب الجمهورى الإشتراكى وهذه طبيعة الدنيا فقد مرت السنون ولكن شوقى بدرى لا زال يلوك فجيعة أكثر من ستين عاما، يزيد ويكرر ويعيد فهو لازال عند نقطة الصفر ولم يتحرك قيد أنملة، تمر الأحداث وتتغير الأحوال وهو مكانك سر لا جديد.

شوقى حالته يرثى لها فكل من يقرأ من يكتبه فى السياسة او التاريخ سيبحث عن الدوافع والتوقيت فلن يجد إلا تلك السبة القديمة، أتمنى أن يعيد شوقى النظر فيما يكتب ويتبصر فالتاريخ لا يرحم، أنا لا أصدق أبدا ما يكتبه شوقى في السياسة أو عن تاريخ الثورة المهدية لأنى مقتنع تماما بأن شوقى يحمل ثقلا يأبى أن يزيله عن كاهله ولا اصدق أنه يعادى الطائفية أو غيرها من الترهات وإنما دوافعه شخصية فقط.

لا أتوقع أن يرد أحد من حزب الأمة على شوقى بدرى، وذلك لأن شوقى بدرى ليس مبدئيا في كل ما يكتب فهو يتدخل فقط عندما يرى بأن كتاب حزب الأمة قد بينوا باطلا أو أبطلوا خبثا، فهنا يتربص شوقى بدرى ويعيد كل قديمه من أمثال (تتذكر يا الصادق).

الغريبة أن رأى الشخصى الحسن في إبراهيم بدرى ورفاقه قد كونته من حوار مطول أثناء المعتقل مع أحد قادة حزب الأمة والذى أدهشنى وهو يدفع تهمة العمالة عن مؤسسى الحزب الجمهورى الإشتراكي ويرمى اللوم على السكرتير الإدارى الذى يرى بأنه قد غرر بهم، ولكنهم قوم يسعون للحق والصدق لا مكان فى قلوبهم لضغائن وهذا مالم يفهمه شوقى أبدا فهو يرغب في أن يسئ ليسعد بعض من (يتامى السياسية السودانية).

عندما يكتب شوقى والحقيقة دافعه سأحتفى به ولكنى مقتنع بأنه لا يستطيع فهو دائما إما محرش أو إضينه أو مغبون وقد أثبت شوقى كل هذه النواقص من خلال ما يكتب ولا نحتاج لسردها وتفصيلها.
هذه هي باختصار قصة شوقي بدري

[عادل عبد الحق]

#1389660 [محمد]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2015 02:28 PM
ماكنته عايز اعلق تاني ،،لكن صراحه رغم ان هناك تفاعل غير مثمر ولكن الجميل ان تعليقات الجانب الذي يؤيد الكاتب منطقيه ،،،الموضوع الطارحه الاستاذ شوقي بدري موضوع يجب النظر ليهو بعين فاحصه ومتانيه ،،اولا يجب ان نذكر الفكر الذي ينطلق منه شوقي يعتمد علي سرد الحقيقه مجرده وله الحق في ان يضيف وجهه نظره والتي تطابقت تماما مع الحقيقه والواقع،،اتمني من المعلقين ان يقوقلو ويشوفو ماخلفته المهديه(مع العلم بان محمد احمد المهدي كان قائد فارس ونحن لانجحفه حقه في طرد الاتراك ) والختميه وكافه الطرق الصوفيه في السودان ،،تري من يحمل احذيه الامام ومن يصيح بالمهدي ياسيدي ،،وتري من يسجد في حلقه ذكر ،وتري من يتكلم ويجاهر بان سيده يرعاهم ويضمن لهم دخول الجنه ،،،فبالله ارجعو لكل مصادر التشريع هل هذا من الدين في شي ،،ثم ارجعو واقرؤو كلام الاستاذ ،،،وونتيجه لهذا التغييب الفكري والاستعباد سيظل اهل الزوايا والقباب علي علاقه بالنظام وتظلون انتم كما انتم في جهل ومرض وفقر وتصفقون للحاديث الامام وخطابات الريس ،،،مالم تصلح وتستقيم الامور الداخليه واهمها عدم تاليه البشر لن تقوم لنا قائمه ونظل في مهب الريح تنثرنا حيث تشاء،،

[محمد]

ردود على محمد
[طائر الرهو] 12-23-2015 05:33 PM
بل انت من الواضح الذي لم تفهم ما يرمي اليه الكاتب الذي كتب مقالا خلط فيه الكوسة بالبامية
ود بدري لم يتكلم فقط عن فئة محددة بل تكلم عن المهدية كلها وحاول ان يغتال رمزها في سطور عسى ان يزيل هذا التاريخ المجيد للأمة بهذا المقال الركيك

واما تعليقك الاول والثاني فليس سوى كلام بارد رغم ما يحس منه من حرارة ضيق نفس وغيرها ...انت تقول بان المهدي فارس وغيره هل قال ود بدري ذلك ام انت قلته؟

ود بدري لا يحترم السودانيين الذي ضحوا بحياتهم في اوقات العسرة ليثبتوا لكل السودان انه قادر على ان يهزم الصعاب حتى ولو كانت مدافع مكسيم وغيرها

انت قادر ايها السوداني ان تفعل المستحيل متى ما توحدت في الجنوب والشمال والغرب والشرق والوسط

هل تريد ان تتقدم؟ الى اين وكيف وهل لديك ماض لتعرف منه كيف تتقدم ام تبدا من الصفر

المشكلة ان الجميع يريد التغيير بدون دراسة الماضي وتخليصه من الشوائب وتصحيح التجربة لا القضاء عليها ثم اختراع العجلة من جديد والقفز الى الامام بزانة لا تستند الى ارض

اذا اردت ان تتقدم فيجب ان تحترم تاريخك بافتراض ان لك تاريخ في هذا البلد ثم تبحث عن الاخطاء وتصلحها

اما ان نقول بان المهدية قامت للعبودية لا جل العبودية فهذا منطق لا يدعمه التاريخ

نعيب زماننا والعيب فينا....

[ٍMohamed Ali] 12-23-2015 03:55 PM
حتى ماتوا مليون كأن أبطالات وشهد بذلك الأعداء.
الاختلاف مع شوقي بدري من قبل كان الذين يخالفونه الرأي ما يقوله في المهدية.

أما ما حدث بعد ذلك زمن الطائفتين والأحزاب هذا معظم السودانيين ناقمين عليه ولا يعجبهم.

لذا يجب عدم خلط الأمور ..
شوقي بدري يعقد مقارنة بين ما يسمى بالانقاذ والمهدية ولا ثمة مقارنة.
يتكم عن تخريب الاقتصاد في المهدية وكأنه كانت هنالك مشاريع أو وزارات وشيء من هذا القبيل.

حتى ما ينسب إلى الجهادية ليس له علاقة بالمهدية اللهم إلا من جهة أنه نتيجة لانهيار الدولة وما حدث هو أن عمت الفوضى ولم تعد هنالك حكومة.

كل ما يكتبه الإنسان أو يقول سوف يسأل عنه يوم القيامة..


#1389647 [أبومحمد]
5.00/5 (4 صوت)

12-23-2015 02:13 PM
تحقيق : من ضيع السودان.. عشر مخازي سودانية


============
في 2 سبتمبر 1898 ذبح جيش كتنشر على ضفاف النيل أكثرمن عشرة آلاف سوداني في ساعتين- فقط.. وصورها وردي في أغنيته الشهيرة (والـنـهـر يـطـفـح بالـضـحايـا بـالـدماء الـقـانـيـة).
بعد عشرين عاماً- فقط.. وفي يوم 28 يوليو 1919 كان السودان كلّه.. منحنياً بين يدي الملك جورج الخامس في لندن يقدم قسم الولاء.. ويهديه سيف الإمام المهدي تأكيداً للخضوع.. فيرده الملك إلينا، ويطلب منا أن نحمي به الإمبراطورية البريطانية..!!

في يوم 28 يوليو عام 1919 استقبل الملك جورج الخامس ملك بريطانيا في قصره في بكنجهام وفداً مثل السودان كلّه.. أفقياً ورأسياً.. الوفد يتكون من ثلاثة من أكبر زعماء الطوائف الدينية.. هم السيد علي الميرغني زعيم الطائفة الختمية، والسيد عبد الرحمن المهدي زعيم طائفة الأنصار، والسيد الشريف يوسف الهندي.
ويرافقهم ثلاثة من العلماء السودانيين هم: الشيخ علي الطيب أحمد هاشم "مفتي السودان"، والشيخ أبو القاسم أحمد هاشم "رئيس لجنة العلماء"، والشيخ إسماعيل الأزهري "قاضي دارفور".
ومعهم أربعة من زعماء القبائل هم:السيد علي التوم "ناظر الكبابيش، "والسيد إبراهيم موسى" ناظر الهدندوة"، والسيد عوض الكريم أبو سن "نائب ناظر الشكرية"، والسيد إبراهيم محمد فرح" ناظر الجعليين ".سجلت الصحف البريطانية- وبالتحديد- صحيفة (التايمز) خبر هذه الزيارة التأريخية، وأنا- هنا- أستأذن الأستاذ بدر الدين حامد الهاشمي في استخدام ترجمته لخبر نشرته صحيفة (التايمز)، ونقلته صحيفة إسترالية بعد عدة أشهر.

عنوان الخبر (ولاء السودان: وفد الزعماء إلى الملك)

SUDAN LOYALTY: CHIEF'S DEPUTATION TO THE KING

ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي

أوردت صحيفة التايمز في يوم 29 يوليو 1919م نبأ زيارة وفد الزعماء السودانيين- وهم في ملابسهم التقليدية- إلى قصر بكنغهام في اليوم السابق، حيث قدموا للملك (جورج الخامس) خطاب تهنئة وولاء؛ بمناسبة انتهاء الحرب بنصر مبين، وكان يرافق الوفد السوداني- الذي ترأسه السيد السير علي الميرغني- كلاً من اللواء السير ريجيلاند ونجت، والمشير لورد قرينفيل، والسير أيدقارد بيرنارد، واستقبل الوفد في القصر- أولاً- لورد كرومر، والذي أخذهم إلى مقابلة الملك والملكة، وألقى رئيس وفد الزعماء السودانيين كلمة باللغة العربية تولى ترجمتها إلى الإنجليزية السير ونجت.

جاء في خطبة السيد السير علي الميرغني ما يلي:

"يا جلالة الملك، نتقدم إلى جلالتكم بأعلى آيات الامتنان؛ للتشريف العظيم الذي طوقتمونا به، وللسماح لنا بالمثول أمام جلالتكم، أنا- شخصياً- السيد السير علي الميرغني، ومعي الشريف يوسف الهندي، والسيد عبد الرحمن المهدي، بالنيابة عن الزعماء الدينيين في السودان؛ والشيخ الطيب أحمد هاشم مفتي السودان، والشيخ أبو القاسم هاشم رئيس مجلس العلماء، والسيد إسماعيل الأزهري قاضي مديرية دارفور بالنيابة عن مسؤولي المحكمة الشرعية؛ والشيخ علي التوم ناظر الكبابيش، والشيخ إبراهيم موسى ناظر الهدندوة، وشيخ إبراهيم محمد فرح ناظر الجعليين، وشيخ عوض الكريم أبو سن نائب ناظر الشكرية، بالنيابة عن نظار الإدارة الأهلية لحكومة السودان، وبالإنابة عن أنفسنا، وكل الشعب السوداني، نتقدم- وبكل تواضع- إلى جلالتكم بتهانينا القلبية على الانتصار المجيد، الذي أحرزته جيوشكم، إن صلابة وثبات جنود الجيوش المتحالفة في غضون سنوات الحرب الطويلة والرهيبة هو ما أدى إلى هزيمة العدو هزيمة ساحقة، وإن انتصار جلالتكم الباهر هو ما انتزع إعجاب أهل السودان، وأفعم قلوبهم بالبهجة والسرور، وقد تيقن الشعب السوداني- تماماً- من أن هذه الحرب- والتي كانوا قد تابعوا عن كثب وبمزيد من الاهتمام أسبابها وتقلباتها- تختلف عمّا سبقها من الحروب، فحروب الماضي كانت تقرر مصير الشعوب المتحاربة- فقط-، غير أن هذه الحرب العالمية، التي وضعت- للتو- أوزارها، حددت مصير كل الشعوب الضعيفة، والتي يعد السودان واحداً منها، لقد كانت حرباً بين الحق والباطل، ولقد رجحت فيها كفة الحق؛ بفضل النصر الذي أحرزته جيوش جلالتكم، وتغلب فيها العدل على الظلم، وسحقت الحضارة البربرية.
ولقد بذلت الآلاف المؤلفة من جنود الجيوش المتحالفة دماءهم رخيصة؛ من أجل الدفاع عن حقوق الشعوب الصغيرة، ولتخليصهم من نير الظلم والاستبداد والعبودية، ولإدخال سائر بلدان العالم في عهد جديد من السلام والأمن والطمأنينة، ولقد أثبتت هذه الحرب – وبصورة نهائية - بطلان قاعدة "القوة هي الحق"، وأثبتت- أيضاً-، ولكل الشعوب الكبيرة والصغيرة -على حد سواء- أن "الحق هو القوة".ولم يتطرق إلى شعب السودان أي شك في أن جيوش الحلفاء ستنتصر في نهاية المطاف، فعلى الرغم من أننا ظللنا نسمع- ولأربعين عاماً- الكثير عن استعدادات جيش العدوـ إلا أننا كنا مؤقنين من نتيجة الحرب؛ إذ أنه ليس من الممكن هزيمة أمة شعارها المساواة والعدالة والدفاع عن الضعيف وحمايته.
ولا بد لنا- يا جلالة الملك- من أن نزف لكم التهاني على انتصاركم، وعلى وحدة أجزاء إمبراطوريتكم الواسعة الممتدة، وعلى قوتها، وولائها لمليكها، والذي حاز على إعجاب العالم- بأسره-، رغماً عن كل الدسائس والمؤامرات المستمرة والعديدة التي حاكها أعداؤكم، ورغم تباعد أجزاء إمبراطوريتكم، وانتشارها في كل بقاع العالم، إلا أن جميع سكانها كانوا على قلب رجل واحد، يعملون- جميعاً- من أجل تحقيق ذات الهدف، صامدين في ساعات الحزن، وأيام الفرح، وعلى كامل الاستعداد للتضحية بالمال، والدم، وبما كل ما لديهم؛ للدفاع عن عرش جلالتكم والإمبراطورية البريطانية، ولم يتخلف حتى السودان، أفقر وأصغر عضو في هذه الإمبراطورية العظيمة- ولكن بالقطع ليس أقلها ولاءً-، فقدم رجاله ما لديهم بكل حماس وحيوية، وبالمقارنة مع ما أتى من كل أجزاء إمبراطوريتكم فإنني أشعر بالخجل من أن أذكر هنا الدور المتواضع الذي لعبه السودان في الحرب، والذي يعدّ– إن جاز القول- نقطة في محيط، ولكن يجب أن نتذكر أن ما قدمه شعب السودان كان هو كل القليل الذي يملكه هذا الشعب المخلص، والذي ما بخل وما استبقى شيئاً، إن ما قدمه السودان إلى مجهودات الحرب كان قليلاً بالفعل، غير أنه كان صادراً عن عاطفة صادقة.
وأستميح جلالتكم عذراً في القول إن القليل الذي بذلناه في الحرب إنما هو ثمرة ما غرسته حكومة جلالتكم في البلاد، إنه- ببساطة- حصاد غرسكم الطيب، وعربون امتنان لكم.
لقد جعلتم يا جلالتكم العدل أساس ملككم الواسع، فسادت روح العدالة والسلام سائر أنحاء الإمبراطورية العظمى، ونحن عندما نهنئ- جلالتكم- فإننا في واقع الأمر نهنئ بلادنا وشعبنا.
لقد فاضت قلوبنا بالفخر والولاء والحب لجلالتكم؛ لما رأيناه في سائر أرجاء بلادنا من سيادة روح الأمن والعدل طوال السنوات الماضية، وما أظهرته حكومة جلالتكم من اهتمام بشؤون السودان، وبذل التضحيات العظام في سبيل تقدمه وإسعاده مادياً ومعنوياً، وإدخاله شعبه ضمن رعايا الإمبراطورية البريطانية، وإننا نقدر- تمام التقدير- أن تقدم السودان في المستقبل يعتمد على صلاته بإمبراطورية جلالتكم؛ ولذا فإننا نرفع أيدينا بالدعاء لله سبحانه وتعالى، ونضرع إليه أن يمنح جلالتكم عمراً طويلاً وسعيداً، وأن يحفظ بريطانيا العظمى- رائدة الحرية والمدنية في العالم.
فليخفق علم الإمبراطورية البريطانية- طويلاً- على السودان؛ لتنشر في ربوعه السلام والهدوء، ولتواصل السعي من أجل تقدمه، حتى يأخذ مكانه المتقدم في أواسط أعضاء هذه الإمبراطورية، وندعو الله أن يأتي- سريعاً- هذا اليوم الذي يمكن للسودان فيه من تحقيق هذه الغاية.
وأخيرا نقدم- وبكل تواضع- إلى عرش جلالتكم كامل ولائنا وخضوعنا"

وأجاب الملك على ذلك الخطاب بالقول:

"أشكرك يا سيد سير علي الميرغني، وأعضاء الوفد السوداني؛ لخطابكم الذي عبر عن ولاء مقدر، إن سعادتي بلقائكم عظيمة يا ممثلي شعب السودان في أول زيارة لكم إلى إنجلترا، لقد قمت بزيارة إلى بورتسودان قبل سنوات قليلة من بدء الحرب وأنا عائد من الهند، وأذكر جيداً أن عدداً منكم كان في استقبالي- يومها-، إنني سعيد لتجديد معرفتي بكم- الآن-، خاصة في هذه الظروف الميمونة، وكنت سأكون أكثر سعادة لو تمكن وفدكم من حضور احتفالات السلام، التي أقمناها في التاسع عشر من يوليو، وأشارككم الأسف والحسرة على وصولكم متأخرين للمشاركة في تلك الاحتفالات، لقد كان الدور الذي لعبه السودان بقيادة السير ريجيلاند ونجت والسير لي أستاك في الحرب دوراً ملاحظاً، ولم يحدث في أية منطقة تحت سلطة حكومة السودان – عدا دارفور- أي إخلال بالأمن، وكان سلوك كافة أفراد الشعب غاية في الولاء والإخلاص، وأعتقد- جازماً- أن هذا يعزى- بدرجة كبيرة- إلى ما قمتم به أنتم، قادة الشعب الدينين والشعبيين في أوساط الناس، ولضربكم لهم المثل الشخصي، وبذلكم لهم النصح والإرشاد، ولقد صبّ كل ما فعلتم في خدمة أهداف الإمبراطورية، وأنا- هنا- أجزل لكم الشكر على كل ما قمتم به، وأثق أنكم ستبذلون في المستقبل- تماماً- كما فعلتم في الماضي، غاية جهدكم في دعم هيبة حكومتي، والتي تعمل بجد في خدمة السودان، ونأمل في مواصلة ذلك العمل الجليل في مقبل السنوات، وأتمنى أن تكونوا مرتاحين ومستمتعين في مكان إقامتكم في لندن، وأن تتمكنوا من زيارة هذه البلاد في مرات قادمات، وعند عودتكم إلى السودان أرجو منكم أن تنقلوا عنى إلى ذلك الشعب المخلص، وقبائله، تحياتي وتقديري لولائهم وإخلاصهم، وأمنياتي لهم بدوام التقدم والرفاه لبلادهم".
في نهاية اللقاء.. الإمام عبد الرحمن المهدي أهدى ملك بريطانيا (سيف الإمام المهدي)؛ عربوناً للولاء والطاعة.

ثم ألقى السيد عبد الرحمن المهدي هذه الكلمة:

"يا جلالة الملك، أنتهزُّ هذه السانحة الكريمة لأضع في يدي جلالتكم هذا السيف التأريخي، "سيف النصر"، الذي كان عند والدي، عربوناً حقيقياً للولاء والخضوع لمقام عرشكم السامي، وأعدُّ نقل هذا السيف إلى جلالتكم دليلاً قاطعاً ومطلقاً في رغبتي في أن تعدّونني- أنا، وأتباعي- في السودان خداماً مطيعين لكم،لقد أظهرت – ولسنوات بعد إعادة احتلال السودان- لرجالكم العاملين في السودان- وبطرق مختلفة- خدماتي وكامل ولائي، وهنالك الكثير من أفراد شعبي الذين ينتظرون عودتي عقب مقابلتي جلالتكم ظافراً بكريم عطفكم، ويتمنون أن يكونوا من ضمن رعياكم المخلصين، وأنا الآن أعرض على جلالتكم خدماتي المخلصة والمتواضعة".
لكن الملك جوررج أعاد إليه السيف، وخاطبه قائلاً:" أقبل منك هذا السيف، وأقدر لكم روح الإخلاص والولاء لنا، والتي دفعتكم إلى تقديم هذه الهدية، وسأعيد هذا السيف لك، ولورثتك؛ لتحتفظوا به، وتستخدموه نيابة عني في حماية عرشي وإمبراطوريتي، ودليلاً على قبولي بخضوعكم وإخلاصكم وولائكم، أنتم وأتباعكم، لنا".

صفحة يجب أن تنسى

هذه القصة لا يحبذ الكثيرون المرور عليها، يعدّونها واحدة من الصفحات المنسية في تأريخ السودان أو- للدقة- (صفحة يجب أن تُنسى)..!!؛ لأنه، وفي صبيحة يوم الاستقلال في الأول من يناير 1956- نفس الزعماء- هم من يتصدرون حفل إشهار استقلال السودان، جلس في ساحة القصر الجمهوري السيدان علي الميرغني، وعبد الرحمن المهدي.. وتولى السيدان إسماعيل الأزهري (رئيس الحكومة- ومحمد أحمد المحجوب- زعيم المعارضة- رفع علم السودان على السارية).
الاستعمار كان محروساً بولاء وقسم مغلظ، أجزله كبارنا إلى ملك بريطانيا، ويوم خرج الجيش البريطاني من بلادنا، خرج بضغط التظاهرات، التي سيرها شباب الإنجليز في لندن.. وليس شباب السودان، وقادته في الخرطوم.

[أبومحمد]

#1389646 [أسامة الكردي]
3.00/5 (2 صوت)

12-23-2015 02:08 PM
لولا العبيد لما كان الطغاة .
ولا تنسى أيضاأن هنالك فئة كبيرة وخطيرة جدا وهم المنافقون الذين يستمرؤون مسح الأحذية وإذلال النفس، وهذا النوع غدا حين تسقط نهائياً هذه العصابة يكونون أكثر من يشتمها ويهجوها ويبدؤون يحيكون النفاق لكل من يصعد يعملون على تخريب حسه الإنساني وإقناعه بالألوهية .

[أسامة الكردي]

#1389588 [ٍMohamed Ali]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2015 12:36 PM
المهدي لم يدعي أنه المهدي المنتظر.. ولم يكن عنصريا ولو كان كذلك لما اختار عبد الله التعايشي ليخلفه لكنه وجد فيه الكفاءة في ذلك.
وكلاهما حكم بالعدل وكان قصدهما السودان المسلم الموحد الذي يسع الجميع بكل ألوانهم وأطيافهم ولم يعتديا على غير المسلمون..

الجهادية فترة حدثت بعد انتهاء حكم المهدية وهي حركة فوضوية لا علاقة لها بالمهدية ولكناه من مما ترتب بعد سقوطهاوبعد انفراط عقدها.. فيجب عدم الصاقها بها.

إذن لا شبه ولا مقاربة ولا مقارنة بين الإهلاك والمهدية لا من قريب ولا من بعيد.

حتى دفاعنا عن المهدية هو من منطلق كونهاحركة سودانية وهزمت المستعمر ووحدت السودان.. ولا يعني ذلك الرضا بطالبي الحكم اليوم من آل بيته الذين انحرفواعن مثار ثورته وفكره ولاالمطالبة بعودة الأحزاب البغيضة بكل أشكالها.. لكننا نأمل في حكم رشيد يجمع كل السودانيين بمختلف مشاربهم واتجاهاتهم في ظل أحزاب جديدة مستنيرة لا هم لها إلا الحكم العادل الذي يرضي الله أولا ويسبط العدل والمساواة بين الناس.

مش يكتر عليك النقد .. تجي بكلام آخر وأن الناس كيت وكيت.. معظم المتداخلين خالفوك رأيك الذي تستقيه من جهة واحدة غير موثقة مصادرها. لكنه مجرد حكي

[ٍMohamed Ali]

ردود على ٍMohamed Ali
[د. هشام] 12-24-2015 09:06 AM
المهدي لم يدع أنه المهدي المنتظر؟...من أينى أنت يا هذا؟ لقد سمَّى نفسه المهدي بينما إسمه محمد أحمد عبد الله!! و أنت (ذات نفسك) تقول المهدي لم ....إلخ. كيف يستقيم ذلك؟


#1389580 [ماشي ليوم باكر]
5.00/5 (3 صوت)

12-23-2015 12:14 PM
التاريخ لايموت ولن يدفن أبداً مهما حاول اعداء التاريخ دفنه او حتى طمس معالمه او تشويه صورته وان الحقيقة لاتضيع او تطمس معالمها وانها تبعث دائماً لتعرفها الاجيال الجديدة والأمم والشعوب تعتز دائماً تعتز دائماً بتاريخها وبسالتها ضد الاستعمار وتفتخر بالمعارك الحربية التي خاضتها ضد الغزاة المستعمرين فكانت معارك شيكان وقدير و ابوطليح وكرري , مهما حاولت يا شوقي ان تسئ لتاريخ الشعب السوداني و تزور التاريخ لن تنجح صدقني قبلك حاول سلاطين وونجت وكلهم ذهبوا الي مزبلة التاربخ

[ماشي ليوم باكر]

#1389579 [احمد عبدالمولي]
5.00/5 (3 صوت)

12-23-2015 11:57 AM
التحية اولا للثورة المهدية المجيدة وكل قبائل السودان اللي بدمائهم وتضحياتهم حرروا السودان من الاستعمار .
اولا عندي مجموعة من الأسئلة للأخ شوقي بدري :
ما هي الفائدة المرجوة من نبش فتن الماضي وتفتيش كل سئ في تاريخ السودان والكتابة عنه ؟

هل هي الرغبة في الشوفونية المتنطعة ونظرية خالف معتقدات الشعوب وقلل من مكتسباتها وإرثها لكي يعرفك الناس ويسطع نجمك ؟

ماذا نستفيد نحن كشعب سوداني نعمل لاسقاط كابوس الإنقاذ من تاريخ بعيد غابر يجتهد قلمك الخبيث لبث وإعادة نشر اي فتنة فيه من جديد ؟

ما هو حجم استفادة كتائب الجهاد الالكتروني الكيزانية من كتابات شوقي بدري وأثرها في صرف اأنظار الناس عن معركتهم مع النظام الحالي الي المداعسة في أساطير و حكاوي شوقي اللي ما عندها مصدر ولا مرجع وكلها عبارة عن طق حنك ساي زي ما قال الإخوة الذين سبقوني بالتعليق
الثورة المهدية لها ما لها وعليها ما عليها نعم ونقدها مطلوب لكن اكيد ما حيكون بطريقتك الفطير دي ، وفي النهاية ديل رجال عملوا العليهم وحرروا البلد من الحكم الأجنبي ، وقدموا ارواحهم في سبيل مبادئهم .. فماذا فعلت انت يا شوقي غير خلف رجل علي رجل ولعن الوطن وتاريخه مع كل احتساءة شاي صباحية في من مقر إقامتك الدائم في ستوكهولم السويدية ؟

قليل من المنطق يا حاج شوقي علي الأقل احترم عقول القرّاء

[احمد عبدالمولي]

#1389574 [شادول]
3.00/5 (3 صوت)

12-23-2015 11:51 AM
عندما نذاكر أوراق التاريخ ونستعرض كيف قُضي على الدولة السودانية التي اسستها الثورة المهدية قضاء مبرما، وكيف حوربت لدرجة عدم السماح لأي ثلاثة أنفار بالتجمع وكانت تلاوة الراتب جريمة يعاقب عليها القانون،حتى قال كتشنر مقولته الشهيرة: «المهدي وراتب المهدي وخليفة المهدي قد دمرتهم ودفنتهم في حفرة عميقة فمن بحث عنهم سوف ألحقه بهم»! وكان الغزاة وقد شهدوا بطولات السودانيين في المهدية واستهانتهم بالموت وتضحياتهم ، صاروا مثل من ذاق عضة الثعبان فخاف من جرة الحبل، يقتلون كل من يتشككون بشأنه ثم يتحققون من خطورة ما يهدد به لاحقا! عندما نقلب ذلك التاريخ نستغرب كي? اذن ظلت تلك ذكري الثورة المهدية حتى بلغتنا اليوم برغم ظروف الزمان والمكان؟
ثم نجد الاجابة حاضرة في الطريقة التي استشهد بها الخليفة عبدالله وصحبه في مشهد أم دبيكرات الذي انحنى له الأعداء مما جعلهم يؤدون التحية العسكرية عندما أُنزل جثمان الخليفة في قبره بام دبيكرات ووقف الضابط اركان حرب «وندهام» مشدوها ومتسائلاً امام الجنرال ونجت قائلاً هل نؤدي التحية العسكرية لهذا الخصم اللدود؟؟ فأجابه «ونجت»أنت لا تعرف يافتى عظمة من دفنا، ومهما كان رأينا في الخليفة ورجاله فانهم ماتوا ميتة الأبطال فكانت تلك الميتة هي القوة الملهمة التي حفظت ذكري الثورة المهدية حية : فقد تنازلوا عن الآني من أجل المستقبلي و قد ضحوا بالدولة، لكنهم سقوا الفكرة..فكرة السودان الحر المستقل .... بمدد روحي متصل لا ينقضي سيله حتى عاشت والى اليوم: يؤمن بها الجد والأب والحفيد ،الجدة والابنة والحفيدة... لقد كان الامام المهدي مدرسهم

[شادول]

#1389563 [شاهد اثبات]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2015 11:31 AM
اخي شوقي
الامام المهدي حرر السودان من الاتراك والانجليز و اذنابهم المصريين و توفي وعمره 40 سنة هسي بالله انت بي شيبتك دي تكون دقيت التمانين براحة - سويت لي السودان شنو غير الجعجعة الفارغة ولهط التوست بالزبدة في اوربا

[شاهد اثبات]

#1389550 [فحل الخلا]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2015 11:07 AM
اقترح انتهاج السنة المهدوية الانصارية كتقويم يبتدئ من تاريخ ميلاد المهدي

فتكون اول سنة هي 1 انصاري

2 انصاري

3 انصاري


كل الحقوق محفوظة لكاتب التعليق

وهكذا

وذلك كيداً في كل طابور خامس

[فحل الخلا]

#1389533 [شاهد اثبات]
5.00/5 (1 صوت)

12-23-2015 10:26 AM
اذا كان هناك بديل لختمية"حزب الشعب الديموقراطي" والانصار"حزب الامة" وجداني يكون الفكرة الجمورية والحركة الشعبيةوليس القوميين العرب ولا اشيوعيين ولا الاخوان المسلمين وا البعثيين...لانه دهااستعباد ايدوجي مقيت
زمن نميري الانبطاحلي عبدالناصر
وزمن البشير الانبطاح لي محمدبديع مرشد الاخوان المسلمين
محبة الناس للسادة الختمية والانصار امر وجداني حتى اليابانين ينحنون للامبرطور والهندوس يعبدون البقر..طال ما هذه قناعاتهم وياتون بصناديق الاقتراع وعبرديموقراطيةوست منستر ...لكن حثالة المركز من عتثاء حملة كتشنر والاولادالسرارية وبعض الوافدين من نيجريا"التكارين" هم من لا يحترم حاجات السودان ويتعلقون بخزعبلات مصر الخدوية
الحرية الحقيقية هي يكونو جمهورييين او حركة شعبية والحرية المزيفة يكونو تابعين لمصر والمخابرات المصرية وادواتها الرخيصة في السودان عبر العصور

[شاهد اثبات]

ردود على شاهد اثبات
[الحسن] 12-23-2015 02:12 PM
والحركة الشعبية من نجاحها يعني!
فرقها شنو من الكيزان
اضطروا شعبهم يلجأوا للبلد الانفصلوا منها!
والفكر الجمهوري فكر فاشل
وشنو علاقة الإصلاح السياسي بفكر ديني منحرف اتفقنا معه أم لا فهذا لا يهمنا


#1389526 [طالب العلم]
5.00/5 (1 صوت)

12-23-2015 10:10 AM
ما الحل ؟
الحل ان ننظر الى جذور المشكلة فنجدها فى :
1- التصوف الذى فرخ الدجاجلة من المتمهدى وآله والميرغنى وآله وغيرهم فاستعبدوا هذا الشعب الى يومنا هذا الا من انعم الله عليه فاخرجه من عبادة العباد الى عبادة رب العباد وفى عبادته سبحانه وتعالى العزة كل العزة قال تعالى : ((مَن كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا ۚ إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ ۚ وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ ۖ وَمَكْرُ أُولَٰئِكَ هُوَ يَبُورُ )) فاطر . واى نظرة لدجل المتمهدى والميرغنى ومحمود محمد طه وشيخ الامين خارج اطار التصوف لتبرأة المتصوفة ، تكون ضربا من الهروب من الحقيقة ودفن للرؤوس فى الرمال ( عينك على الفيل )
2- الجهل المطبق الذى كان قد انتظم السودان الا من نذر يسير . فكان الشلوخ والختان الفرعونى ( شغل عبيد )
3- الاوهام الكثيرة منها الدندنة بان المهدى بطل وحرر البلاد والحال انه جعل الشعب عبيدا واماءا له وللتعايشى من بعده حتى سقطت النساء فى النيل هربا من ذلك وحتى تم استقبال المستعمر الغاشم بالزغاريد من نساء امدرمان ليخلصهم من عبودية المهدية ثم ان مسيلمة الكذاب عند قوم بطل ، ومنها اعتقاد البركة فى المتمهدى وآله فكانت مجاعة 1306ه و 1407ه والزحف الصحراوى ( بركات الصادق المهدى ) والجزاء من جنس العمل ، ومنها اعتقاد ختم الولاية فى الميرغنى الاول والتسليم له وعدم الرجوع للقرأن الذى فيه ((أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (63) )) يونس . ولا يدخل الجنة الا ولى مؤمن تقى على درجات فى ذلك فختم الولاية رد للقرآن .
4- العقدة التى لا مبرر لها قال تعالى : ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13) )) الحجرات . الخ من جذور المشكلة .
الحل فى التحرر من التصوف والجهل والاوهام والعقدة والمحسوبية والسلب والنهب وكل ما يشدخ فى كرامة الانسان . وفقنا الله واياكم لما يحب ويرضى .

[طالب العلم]

#1389462 [عبدول]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2015 08:16 AM
لن نقبل بالشهادات السماعية التي تقولهاعن بابكر بدري وان كان ال بدري حضروا المهدية نحن لنا أجداد وأجداد عاصروا نفس فترة الثورة المهدية والدولة السودانية و لم يقولوا مثل هذا الكلام الفارغ. لا ننكر أن هنالك أخطاء في عهد الدولة ولكن لا نقبل كل الترهات البسابس التي تم نشرها بإيعاز من مخابرات ونجت باشا لعملائه ليملاوا بها صدور السودانيين حقداً على بعضهم البعض وهو التطبيق العملي لمقولة فرِّق تسد.

[عبدول]

#1389441 [عبد الناصر]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2015 07:16 AM
هو انت مين يا شوقي يا بدري ؟

كل يوم الواحد يصبح على عشرة فلاسفة وخمسة كتاب وألف بروفيسور وعشرين مغنيا "مبدعا" جددا ... يا أخي أقول لك شي من الأبجديات وسيبنا من "وهمة" إنك كاتب كبير بصلعة وشنب مافي .. أسع موضوعك دا ما فهمنا منه أي شي .. ياخي الإمام المهدي كتبوا عنه آلاف الناس ما بين مادح وقادح... سودانيون وعرب وخواجات كمان زي ناس تشيرشل في حرب النهر وسلاطين في السيف والنار وغيرها كثير ... خذ هذا التصحيح البسيط ... كل ما نقلته عن بابكر بدري مجرد سيرة ذاتية يكتبها كاتب ما عن نفسه "يعني تاريخه الذاتي" كأن يقول مثلا " ....ولدت سنة كذا ونشأت في كذا ودرست في كذا... يوضح كراهيته لفلان او علان من الناس وهي كراهية لاسباب تخصه هو يعني انسان يكتب في خواطر وهذا ما جاء في كتاب حياتي لبدري الكبير و........عمرنا كله لم نسمع تاريخ بلد يتكتب بناءا علي خواطر شخص حتي طه حسين في مصر وكتابه الايام لم نسمع مصري ذكر انه مرجع لتاريخ مصر ......ألمسألة وكل مافيها انك متعصب لجدك عصبية عمياء وكل ما يهمك هو ال بدري اما السودان وتاريخه البطولي يروح في ستين داهية ..... عرفت الفرق يا سعادة الكاتب الهمام ؟ ... والحمد لله إنك اقتصرت على ذكر اسمك فقط ولم تسبقها بحرف الدال ولا بأف متبوعة بدال بينهما نقطة على السطر... النرجسية تعمل اكتر واكتر

[عبد الناصر]

#1389433 [المسافر]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2015 06:36 AM
بقراءة تاريخيه لموضوع العداء تجاه المهدية ،عطفا علي ماهو حادث الان علي غرار ما يكتب شوقي بدري ،وباستصحاب تاريخ الثوره المهديه،وبعيدا عن حزب الأمه بشكله الحالي اي ما بعد وأثناء الاستعمار الإنجليزي،نجد المهديه كثورة سودانيه خالصه والتي كان محور تماسكها العاطفي والنفسي محمد احمد المهدي،والذي في تقديري انه متقدم علي رؤية وعقل القرن التاسع عشر الذي عاش وكون دولته،فيه بمئات السنين الضوئيه ،فقد قرأ المهدي ووعي جيدا ان المجتمع السوداني يعج بعنصريه كبيره تجاه الأعراق الافريقيه،اسهم في نفخ هذه النيران الاحتلال التركي المصري،والذي في سبيل بقائه حاول توسيع الهوة ودق اسفين في التمازج الوطني والنسيج الاجتماعي بين غرب وجنوب السودان وشماله، ولكن المهدي بوعيه جمع الصفوف و صاهر كل قبائل السودان و زوج كريماته لكل القبائل يعني بدأ حركة اصلاح اجتماعي قبل ان يكون سياسي لذك تد قادة كبار معجبين به مثل شرشل و عرابي ومن نافلة القول ان الختميه و الميرغنية كانت في عداء تاريخي مع المهديه وما زالت ،لان المهديه سلبتها الامتيازات الدينيه والاقتصاديه التي كانت تتمتع بها، وفضحت موالاتها للاستعمار بل هناك من يقول ان السيد علي الميرغني دخل غازيا مع الإنجليز لاسقاط الدوله المهديه

[المسافر]

#1389431 [سوداني الهوي]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2015 06:18 AM
شوف يا شوقي بدري لو عندك غبينة مع ال المهدي ولا الصادق المهدي امشي صصفيها معاهم بعيد عن تاريخ كل اجدادنا السودانيين الحاربوا المستعمر و لو اقتصر كلامك علي ال المهدي بس كان كلنا معك

المهدي قائد فذ واستطاع اقناع ملايين السودانيين وقتها وضمهم تحت رايةالجهاد واذاق الاتراك والبريطانيين الويل وطردهم من السودان شر طردة يكفي ان المهدي اول من استخدم الحرب النفسية في العالم (معركة شيكان) ضد بريطانيا التي لم ينج من جنودها البالغ عددهم 10000 جندي سوى 250 جندي فقط وكان جيش الثورة المهدية كله في الاشجار ووزع المنشورات خارج الغابة واحبط الروح المعنوية للجيش الغازي ويكفي ان الثورة المهدية قتلت غردون الذي ادب الصينيين وكانوا يحملونه على ظهورهم

يكفي ان الثورة المهدية اسست دولة سودانية حرة
يكفي ان المهدي كان يضم جيشه رجلا لا تزال خططه العسكرية تدرس في الكليات العسكرية في لندن وامريكا وغيرها من البلدان الا وهو القائد الفذ عثمان دقنة الذي لم يخسر حربا قط ضد الانجليز والاتراك وجنودهم المصريين
يكفي ان عثمان دقنة طلب جورج الخامس مقابلته في ميناء سواكن عند زيارته الى الهند ورفض دقنة مقابلته وعندما ابلغ برفضه ذهب اليه في السجن ورفض الخروج له وطلب الملك الذهاب اليه في غرفته وعندما ذهب اليه ادار له عثمان دقنة ظهره وامسك بالمصحف الشريف فما كان من الملك الا ان اخرج سيفه وانحنى وحياه ملك الامبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس آنذاك

[سوداني الهوي]

#1389414 [محمد]
5.00/5 (3 صوت)

12-23-2015 01:59 AM
البعلق تعليق سئ علي كلام شوقي بدري لديه نفس عدد الكلمات امتار في الجنه ،،،ماهذا الكلام الفاضي في التعليقات الكتيره التي توجه سهامها بشوقي بدري ،،هذا الرجل سبايني ،،يعني بالواضح كده ماعندو مصلحه ورا كلامو غي الوطنيه والدم الحار ،،،بعدين ياخ خلاص المهدي وعمل ثوره والميرغني جاب الانجليز ،،زمن الثوره انتهي والاتراك طلعو لزومو شنو بوس الايادي والكلام الفارق والسجود لغير الله ،،والعبوديه الخمسه نجوم اللي يوم بكره قاده راسنا ،،،وبعدين ايه يعني تقديس البشر للبشر ،،،ياخ والله العملة فينا المتمهديين والمراغنه لي متين سنه مايطلع ،،،ماتطلعو عينا بالردود الفالصو والكلام البحرق الدم ،،،عايزين اعاده لي كتابه التاريخ وممارسه نقد ذاتي ،،لايمكن ان نتحرك خطوه للامام مالم نعرف نحن واقفين وين ،،ونحن حقيقه واقفين في محطه العبوديه الاختياريه.،ياخ لايمكن ان يظل الناس محبوسين في قبه المهدي وزاويه الميرغنيه الي الان ،،كل العالم يمشي لي قدام ونحن اهل الحضاره نذهب الي الخلف ،،،عبيد مجانين ،،ياخ ده قمه الجهل المركب والتفكير المنحرف ان تقبل يد احد،،ومانراه من حركات اقرب للسجود لغير الله ،،ماهذا ،،كيف تحكمون،،التحيه ليك شوقي بري ،،لكن الكلاب تنبح والجمل ماشي...انهم يريدون ان يرجع الصادق المهدي رئيسا للوزراء وان يظل البشير رئيسا حتي الموت وان يتبادل فيهم الجيل التالت للاسياد الحقد الوزاريه المختلفه.،،ماغريبه علي من يسجدون لغير الله ويقبلون الايادي .فهنيئا لهم عجل السامري

[محمد]

#1389403 [عودة ديجانقو]
4.00/5 (3 صوت)

12-23-2015 12:22 AM
الأستاذ شوقى...أنا أدرى جيدا هذا ماكنت تتوقعه من ردود...لقد كنت ذكيا حينما اعطيتهم ارقام المراجع والمستندات وكنت تعلم جيدا بأنه لن يتحرك اى منهم بالبحث للتأكد من المعلومه للاتى:
*** بسبب الكسل الذى يولد الغباء.
*** لايريدون ان يصطدموا بالحقيقه التى ربما تغير رأيهم عن أسيادهم.
دعنى اسأل هؤلاء الغوغائيه الذين هرونا بأن المهدى طرد الاستعمار ووحد السودان:
*** خرج أخر جندى انجليزى من البلد بعد 71 سنه من وفاة المهدى.
*** إنضم اقليم دارفور بأكمله للسودان بعد 31 سنه من وفاة المهدى.
الحقيقه دائما مره يا أستاذ شوقى وما طرحته فقط رأيك الشخصى ولم تلزم به احدا بأتباعه ولكن نسوى شنو مع عقلية القطيع Herd mentality التى أبتلى بها بعض ابناء هذا الشعب وبأراتهم لا يردون الفكاك منها.
كلنا قرأنا تاريخ السودان الحديث مثلكم ولا انتم اللى بتفهموا فيه دون سائر ابناء السودان..وإذا نحن مؤمنين بعبارة الكمال لله فما العيب فى توضيح عيوب المهديه اللى انا شخصيا متأكد بأنها مليئه بالعيوب مثل باقى الانظمه التى مرت على هذا البلد المنكوب بأهله..فكيف لنا ان نلعن سنسفيل الانقاذ ونظام نميرى وعبود وماينهما من ديموقراطيات ونتعامل مع المهديه كأنها رساله سماويه خاليه من كل الشوائب.
تعرفون المثل البقول لو عايز تشوف فاطنه شوف امحمد..انا ما شفت المهدى وهذه محمده اشكر الله عليها لأسباب تخصنى ولكن شفت احفاده.
واخير اقول لكم الحق فى تقديس المهدى كيفما شئتم ولا يحق لأى منا ان يحجر عليكم وبالتالى وانا اتكلم عن نفسى لى ايضا الحق فى ان اتكلم عن هذا الدجال الاسموا المهدى كيفما شئت ولا يحق لأى منكم ان يحجر على هذا الرأى وكده نطلع حبايب وسير سير يالبشير نحن جنودك للتعمير.

[عودة ديجانقو]

ردود على عودة ديجانقو
[المكحل بالشطة] 12-23-2015 12:59 PM
ديجانقو انبطاح جده حارقو

[ابوشنب] 12-23-2015 11:26 AM
رد على [ابراهومة]:

بدون إساءة لأى احد ..

قام الزبير باشا بضم دارفور الى السودان (التركى المصرى) فى العام 1875 بعد معركة منواشى ..

[يوسف شرف الدين] 12-23-2015 09:31 AM
ما هذا الهراء يا دجانقو ؟ اين هي المراجع التي ذكرها شوقي بدري ؟ كل المراجع التي ذكرها لا ينطبق عليها هذيانه هذه خدع تنطلي علي امثالك من احفاد الطابور الخامس لانها تصادف هوي في نفسه وتطابق حكاوي حبوباتك المخرفات

[ابراهومة] 12-23-2015 05:59 AM
عزيزي عودة دجانقو

مبروك جائزة اعبط تعليق بجدارة

قولت لي دارفور انضمت للسودان 31 سنة من وفاة المهدي ؟؟؟؟؟؟؟

دارفور انضمت للسودان في 1884 بعد معركة شيكان وانهزم سلاطين النمساوي اليهودي حاكمها ووقع في الاسر ...........اول امير لدارفور في زمن المهدية هو محمد خالد زقل
اذن اول دولة سودانية مستقلة تضم دارفور هي المهدية ولعلمك السلطان علي دينار حارب في النخيلة وكرري ضد جيش الغزو

الجهل مصيبة !!!!!!!!


#1389390 [bakri]
5.00/5 (2 صوت)

12-22-2015 11:13 PM
اللهم ارحم شهداء الثورة المهدية وكل شهيد سوداني قاوم الاستعمار ، الحرية لا تباع ولا تشتري . هذا تاريخ من التضحيات لا ينكره الا خفاش يغالط ظهور ضوء النهار وهو تاريخ عظيم يجب ان يصحح من تشويه متعمد موجود من زمن بعيد .
قبل زمن الانقاذ الاغبر ما سمعنا بسوداني يسئ لتاريخ هؤلاء الابطال ولكن الجداد الالكتروني واحفاد الطابور الخامس استغلوا النعرات القبيحة التي اججتها حكومة الكيزان واطلقوا العنان لاغراضهم الموتورة ولكن هيهات لهم

[bakri]

#1389389 [التجاني يوسف]
5.00/5 (4 صوت)

12-22-2015 11:08 PM
يا لبؤس أنصاف المثقفين . وحقا الأقلام بيد غير أهلها من الأعلام .تستند على شقير وشقير يستند على الغازي سلاطين .وتختصر تاريخ السودان في سيرة ذاتية كتبها جدك بابكر بدري عن نفسه. ألم تقرأ لعصمت حسن زلفو في كتابه كرري . أم انك لا تود معرفة الحقيقه . حقا إن هذا السودان بهذا الشكل وهذه العقليه الخبيثة لا يسع الجميع .

[التجاني يوسف]

#1389376 [سوداني قومي]
5.00/5 (4 صوت)

12-22-2015 10:32 PM
يروج ود بدري بغباء البغباء لشائعات اطلقها ونجت وسلاطين تذكر ان الامام المهدي كان له ١٠٠ من النساء والجواري نقلا عن عن كاتب المخابرات الانجليزية نعوم شقير .. وهو أمر من السذاجة بمكان ويوضح مدي جهله بالتاريخ وابجدياته ..
بحسابات بسيطة..
المهدي عاش مدة ٣ سنوات و١٠ اشهر و١٠ أيام منذ إعلان الثورة المهدية :
يعني من ١٢ أغسطس ١٨٨١ الي حين وفاته في ٢٢ يونيو ١٨٨٥
٣ سنوات و ١٠ اشهر و ١٠ أيام = ١٣٩٠ يوما تقريبا
فهل تكفي هذه الايام للزواج ب ١٠٠ امراءة؟
وإذا علمنا ان الامام المهدي خلال هذه الفترة خاض عشرات الحروب ضد الاستعمار وخخط بنفسه الخطط والتنظيمات لكل لبمواقع الي ان حرر السودان بالكامل واصدر خلال هذه الفترة قرابة ال ٦ الآلاف منشور لتوجيه الأمراء ووضع خطط المعارك المختلفة وتنظيم وتشكيلات الجيش .. وانشغل بتكوين الدولة الجديدة وتقسيماتها الادارية و توحيد قبائل السودان المتنافرة علي حسب ما قال ابوسليم في " الاثار الكاملة للإمام المهدي " ومجلداته السبعة ..
فماذا بقي من زمنه .. حتي يهبه للنساء !

هرطقاتك تكذبها الارقام اخي شوقي رجاءا فكر بعقلك قبل ان تكتب

[سوداني قومي]

#1389357 [mohammd]
5.00/5 (2 صوت)

12-22-2015 09:24 PM
الآلآف من الأبطال الذى ضحوا بدمائهم رخيصة من أجل الوطن وخروج المستعمر ومعهم ألأجلاف من الأتراك والمصريين السادية المجاهدون لأجل البطن والفرج هل تصف أولئك الأبطال بالجهلاء والعبيد الكفار !!
من أنت سوى رعديد متورك تجاوزنا عن سئات أسلافك ولكنك كالكلب لا وفاء لك . مادخلك فى معتقد الناس هل أنت نبى ؟ أم مسؤول من حساب الخلق يوم القيامة تدخل من تشاء النار وتدخل من تشاء الجنة !!
نظرتنا للثورة المهدية لن تتغير وكذلك رأينا فى تجار الدين لكننا نرى الحق بعين الحق وليس بعين الحسد والثار كما تفعل أنت .. وأرى أنك معجب بالسعوديين العرب بعد أن صدعت رؤسنا بأفريقيتك وظللت تشتم السلالات العربية وتخلفها وجهلها ما أنت إلا كائن متطرب تتباهى بالفاحشة وتكيل السباب لمن يشاركك الوطن ..

[mohammd]

#1389351 [بغايا الاندلس]
5.00/5 (4 صوت)

12-22-2015 09:04 PM
وما قولك في شعب اصبح نفسه هو من السلالة النبوية !
نجحت الخطة منذ زمن ايها المصلح الاجتماعي واوكلت السلطة للشعب!
ثم تلوم المهدي والمهدية ورجالها على ما اقترفوه كما تدعي؟

يا رجل اصبح الشعب هو من يمارس الرق على بعضه ويستعلي على بعضه بعضا واصبح الجميع مهديا بنفسه يرى ما يرى

عن اي شعب تتحدث ؟ انه شعب من الشعوب المصابة بانفصام الشخصية المتعدد

هذا الرجل الذي لا يعرف من اين اتى...فمن تتبع اثاره فاذا هو رجل حل واهله بشمال السودان ولم يعرف له امتداد فيها...واخرجه قومها ولم يسمعوا له حتى ظهر فجعلوه منهم ونسبوه ومثله يفتخر ان ينسبه كل سوداني اصيل

ولكأني احسبه هدية الخالق لعباده - مهدي من خلف الحجب - لهذا البلد فلم يضع وقتا حتى تحرك وتمرد وفعل ما فعل وسطر تاريخا ناصعا يفخر به من يريد ان يفخر

فشكرا للمهدي المجهول القادم من لا مكان يًعرف ، الذي جمع قوما شعثا غبرا وجعلهم يقاتلون معه بصدور عارية بسيوف الحديد والعصى المستعمر حتى هزموه بعزم الرجال وقوة الايمان

يكفيه شرفا انه لم يقاتل الا وانتصر ولم يكن نائما يتسلى والناس تقاتل عنه المستعمر بل كان معهم قدما قدما وداهية حرب اعجز العقل البريطاني العتيد فتعلم منه رجاله فقاتلوا من بعده حتى الممات ولم تشهد عليهم تنازلاً او مداهنة

أُولَئِكَ آبَائي، فَجِئْني بمِثْلِهِمْ.......إذا جَمَعَتْنا يا جَرِيرُ المَجَامِعُ

[بغايا الاندلس]

#1389340 [راس الحربة]
5.00/5 (4 صوت)

12-22-2015 08:24 PM
أعداء الثورة المهدية :

1- الخونة من اصحاب المرتبات الاستخباراتية وفق جداول ونجت الموجودة في جامعة درم.
2- الأجانب الباحثين عن الثروة والسلطة وعلي العبيد ( السودانيين) الذين يخدمون اسيادهم الأجانب بوفاء الكلب ومنهم قادة الطرق الدينية ذات المصالح مع المستعمر .
3-المعتادين علي العبودية والإذلال ( ماسوشية).
4- الشواذ جنسيا من صنف قرفة الذي تسبب الامام المهدي في الأبيض بسبب قيام الامام المهدي وابكاره بفرتقة حفل زفاف ليلة عمره ( عرس رجل لرجل) ومقولة محمد سعيد جراب الفول باشا كردفان بان الدنيا حرة .
5- اصحاب المصالح التجارية المتبادلة مع قوات وحكومات الاحتلال .
6- تجار الرقيق الذين كان لهم ماضي مرير مع القبائل التي دعمت الثورة المهدية

[راس الحربة]

#1389335 [وليد]
5.00/5 (4 صوت)

12-22-2015 08:21 PM
الامام المهدي والثورة المهدية علامة فارقة في تاريخ امتنا العظيمة. واجدادنا الابطال الذين ضحوا من اجلنا يحق علينا ان نعظمهم اليوم ففيهم تعظيم لتاريخنا المجيد. اخجل حين أرى سودانيا وليته ليس سودانيا يسيء لتاريخنا العظيم. ولكن أمثال هولا هم احفاد من خانوا الشعب ووقفوا معا المستعمر ضد أبناء وطنهم وهولا معرفون ولايزالون فاعلين سلبا في تقويض مكتسباتنا التاريخية. سحقا لهولا وسحقا لاعداء الشعب السوداني المجيد. المجد للثورة المهدية ولابطالها والعارفين بقدرها.

[وليد]

#1389331 [محمد عبدالحق]
5.00/5 (4 صوت)

12-22-2015 08:12 PM
عزيزنا شوقي بدري


من جدك ورثت كتابا كان جدك حرا في التعبير عن ارائه من خلاله ومن اجدادنا ورثنا سيوفا ورماحا ودرقا كان اجدادنا احرارا في التعبير هن خلالها عن افعالهم حتى انهم استطاعوا تكوين دولة سرحنا ومرحنا فيها لاكثر من مائة عام حتى جاء نفس احفاد الخونة الكبار(نافع مثلا جده من الاعراب الصديقة و كذلك قوش والبشير) وهؤلاء شكلوا حجر عثرة في جهاد اجدادنا فحطموا الدولة واذاقوا الشعب مرارة الذل والهوان بعدما كان يباهي الشمس في الحرية والسؤدد. ومغ ذلك فانت اكتب وهرطق براحتك و سنقرأ لك لنضحك ونتندر من التوهان الذي انت فيه.......

[محمد عبدالحق]

#1389326 [ابو جلابية]
5.00/5 (4 صوت)

12-22-2015 08:04 PM
المهدي قاتل وجمع السودانيون عندما كانوا عبيد للترك و حرر البلد وجعل للسودان كرامة واسم بين الامم ........ لكن الرخيص سوف يستمر في رخاصته ويستمر على عقلانيه العبد وحب المستعمر وتمجيد من طلع زيتكم مثلما فعل اجدادكم جاوبني بصراحة يا شوقي بدري:
الم يكون جدك بابكر بدري اول المبلغين عن ثورة ود حبوبة للانجليز وهو الذي اعطاهم كل المعلومات حتي شنقوه؟
الم يكون ابراهيم بدري ارخص عميل للانجليز في التاريخ ؟ الم يشتروه بثمن قزازة الويسكي؟
انت اخر من يتكلم عن الاخلاق والقيم يا شوقي وتعرف جيدا ماذا اعني

[ابو جلابية]

#1389305 [نصر الدين]
5.00/5 (4 صوت)

12-22-2015 06:54 PM
المهديه كانت الوعاء الجامع لاهل السودان
فالتف حولها الرجال والنساء لرد الظلم
والعدوان فانجبت رجال كالاسود الضاريه
فشهد لهم العدو قبل الصديق انهم رجال
سكبو دمائهم رخيصه ليعش احفادهم
جباهم عاليه. ولكن للاسف ما زال احفاد العملاء يصمون الاذان بطنينهم الذي يقلق الشهداء في مرقدهم ولكن هيهات

[نصر الدين]

#1389302 [زول ساكت]
5.00/5 (4 صوت)

12-22-2015 06:47 PM
مقالة كلها مغالطات وجغمسة اعجبني احد المعلقين وصف كلام الكاتب بانه كل سطر يرد علي السطر الذي بعده ، كل زمن عنده فهمه وافكاره المهدي كان قائد ثورة تحرير وعرف كيف أتكلم لغة زمنه لو كان منشوراته بتتكلم عن اللبرالية و او قوي اليسار او الوجودية او قوي الشعب العاملة ودكتاتورية البروليتاريا ..... ما كان في زول تبعه فمالكم كيف تحكمون ؟
اللافت في المقال دة انه شوقي بدري أتخلي عن سيرة غردون حبيبه المفضل والذي يكتب عنه بانه القديس الحالم الرؤوف المحب للشعوب المستضعفة وكأنوا يكتب لجمهور من القرّاء عنده قنابير !!!!

منو القال ليك غردون كان أشفق من النملة الشفوقة علي الشعب السوداني زي ما داير تقنعنا ؟
غردون دا ما ياهو اول زول بدا الحرب البايلوجية في التاريخ لما نشر جرثومة الجدري وسط السودانيين الأبرياء عشان يحارب بيها الثورة المهدية ؟ أخبث حرب لشخص خسر الحرب في الميدان حتي الإنجليز اسياد اللحم والراس ما سلم من انتقادهم اللاذعة ليوم الليلة ، لكن نسوي شنو ما دام في سودانيين زيك يزينوا الباطل ويزوروا التاريخ ويشكروا اي مستعمر قتل وسلب ونهب ثروات خلق الله !!!
غردون دا ما ياهو الإعدام احمد العوام لمجرد انه قال كلمة حق عند سلطان جائر ؟ وما ياهو الرسل صالح ألمك وقطع راس الشريف احمد وطه أمير المهدي في الجزيرة وعلق راْسه في الخرطوم لمدة 3 ايام يستلذ بمشهد الرأس المقطوع . غردون قال في مذكراته انه اذا وقع في يده عثمان دقنة والعبيد ود بدر سيعاقبهم بالذبح وتعليق الرأس في الخرطوم مثل الامير الشهيد احمد ود طه ، امشي اقرأ مذكرات غردون لعلك تتعظ وتتعلم شغال تمجد لينا في مستعمر طاغية وعيونه زرق وتشتم في الرجال الحرروا البلد و سوو ليها كرامة بالله انت سوداني انت ؟
كتابة التاريخ دي ما ونسة يا استاذي الفاضل

[زول ساكت]

#1389301 [مامون النقر]
5.00/5 (3 صوت)

12-22-2015 06:45 PM
رواية احداث التاريخ مقبولة سلبية او ايجابية بس محاسبة القادة بعقلية وثقافة الحاضر لا تجوز على الرغم من ان ما يحدث في حاضر السودان ارذل واكثر ماساوية مما كان لأنه يحدث بابناء الوطن فقط لانهم قالوا للحاكم لا اما اؤلئك الذين حاربتهم الثور المهدية كانوا من ازلام المستعمر التركي وسدنته وجنده وحكامه الذين ظلموا العباد فهل كنتم تريدون المهدي يضرب لهم تعظيم سلام وهم يحفرون الخنادق ويجمعون لمحاربته !!؟

[مامون النقر]

ردود على مامون النقر
European Union [متداخل] 12-23-2015 12:28 AM
بهذا المنطق الغريب كل الطغاة والقتلة عبر التاريخ يجب إيجاد الاعذار لهم وفهم منطلقاتهم, لانهم عاشوا وسادوا في حقبة معينة من الزمن, وهذا بألتالى يعطى أدولف هتلر وجوزيف استالين وبنيتو موسيلينى وجميع من ارتكبوا فظائع في حق الإنسانية اعطائهم الحق في ينظر لكل ما ارتكبوه كضرورة أجبرتهم عليها تلك الحقبة من الزمان لذا يجب إعادة تأهيلهم وتفحصهم بمنظار أكثر إيجابية, حاولوا أن تروجوا لهذا المنطق الجديد عالميا ان وجدتم من يشتريه.


#1389300 [hamad]
4.00/5 (3 صوت)

12-22-2015 06:43 PM
من أوبريت الشريف الهندي

سلام يا البقعة ، مبروكة الإله والدين ..
حباب السودنوك وخلوك سمارة وزين
حباب قصرك ضبح "غردون " من اللَّضنين ..
حباب الخَندق .. العجن الجلود بالطِّين .
حباب المهدي فيك ، كِبر حرارة ودين ..
حباب أسد العرين ، عبد الله ود تورشين ..
حباب النُّور، عقيد الخيل ، عقود الشَّين ..
عَنقرة المَعَزَّة .. الأصلو ما بِتلين .
حباب ودَّ النُّجومي القَبرو في توشكين ..
حباب عثمان سواكن دقنه في الدَّورين ..
حباب يعقوب ، حباب يعقوب
، حباب محمود ، وشيخ الدِّين

هذه هي مدينة امدرمان العريقة والاصيلة يا شوقي بدري وليست كما تدعي اندايات وماخور فساد ايها العجوز المتصابي

[hamad]

ردود على hamad
European Union [المعلم] 12-23-2015 12:33 AM
الشريف الهندى ربيب الإنقاذ ولا واحد تانى؟؟؟


#1389276 [طالب العلم]
5.00/5 (1 صوت)

12-22-2015 05:44 PM
بعد التحية للكاتب والاخوة
رغم اختلافى مع الكاتب شوقى فى الفكر والايدلوجية الا ان الحكمة ضالة المؤمن وهى موجودة خاصة فى الجانب التاريخى من كتاباته وفى قوله ( ان ما يقوم به الميرغني والصادق هو امتداد للدجل ) هو اختصار عجيب لكثير من احداث تاريخ السودان - وبمقاله هذا ( الكلام دخل الحوش ) فما دام فتح الباب لابراز الحقائق فلنضغ التاريخ تحت المجهر ونقارن ايهما اخف الضررين ان كان المك نمر قد صبر ام ان يحرق بعد الاستضافة واعطاء الامان لاسماعيل باشا ويشرد ليبدا العهد التركى بانتقام الدفتردار ويسوء العهد بسبب ذلك وغيره ، وايهما كان اضر على البلد العهد التركى على علاته ام مهدية المتمهدى والتعايشى ، وايهما كان افضل الوحدة مع مصر ام الاستقلال الذى بعده تشاكس السودانيون فى البرلمان كتشاكسهم فى هلال مريخ ؟ ويتشاكس الشعب حتى فى المواصلات !! . وليبدا الكاتب نفسه بهذه المقارنات كما قارن بين عهدين ، وغيره من الباحثين وخاصة هناك تضليل كبير فى المناهج الدراسية لمزيد من التخدير لهذا الشعب العظيم الذى نتمنى ان يعرف الحقائق وينطلق الى الآفاق التى تليق بمثله -
فاذا نظرنا الى الدولة السنارية نجدها قد وسمت البلاد بطابع القباب وشيوخ الدجل الا من رحم الله ثم جاء المتمهدى ليعلن مهديته الباطلة شرعا وعقلا وعرفا وهو يبنى قبة شيخه كعادة بقيت من ارث سنار بعد ان جاءه فى هذه الاثناء الساحر التعايشى بعد ان راى ان السحر الذى ورثه من ابيه لا يشبع تطلعاته ثم انطلق المتمهدى يكذب على رسول الله صلى الله عليه بانه ياخذ التعاليم منه مباشرة يقظة لا مناما الى آخر خزعبلاته المعروفة والموثقة التى منها انه سيفتح الكوفة وان ود النور سيموت بها وانه سيفتح مكة وموته قبل حصول ذلك كان كافيا للجميع لمعرفة انه متمهدى يكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم ويكفر جزافا كل من لم يؤمن بمهديته الباطلة ويهدر دمه ويسبى نساءه وجاء التعايشى ليجهز على جرح السودان ( ويتم الناقصة ) لكن للاسف وجد احفاد المتمهدى تقديسا وهميا وبعد ان اتت المهدية بمجاعة سنة 1306ه – 1887م جاء الصادق حفيد المتمهدى بمجاعة سنة 7 على رأس المائة سنة 1887م – 1888ه وها هو ذا يسأل فى شهادته على العصر عن كيفية معرفته لتوقيت الانتفاضة بانه راى مناما كانما شيطان جده يحوم حوله ليضيع السودان بين سندان المتمهدى فى القرن التاسع عشر ومطرقة حزب الامة فى العشرين وقد آن لشعب السودان ان يفيق .

[طالب العلم]

#1389253 [شجرة التبلدي]
5.00/5 (1 صوت)

12-22-2015 04:55 PM
هنيئا لكم بعبوديتكم ، ولكن ارجو ان تسجلوا اسمنا في دفتر الغياب .
================================================
استاذنا الجليل العم شوقي بدري ....متعك الله بالصحة والعافية, اجو التكرم بتسجيلي معاك في دفتر الغياب

[شجرة التبلدي]

#1389215 [اليوم الآخير]
5.00/5 (1 صوت)

12-22-2015 03:13 PM
مشكلتنا الطائفية ،، الطائفية ، و الصوفية ،، فلا توجد صوفية حقيقية في السودان ، كلها طائفية ،، سلم يراعك يا استاذ شوقي

[اليوم الآخير]

ردود على اليوم الآخير
[الحازمي] 12-23-2015 08:59 AM
صدقت يا أخي
زد الى ذلك الطائفية و الصوفية الكيزان تجار دين
اذا أردت أن تصبح زعيما في السودان فعليك بالدجل باسم الدين!!!!
المؤهلات المطلوبة: شعارات دينيةتعوي بها فتأتيك الجموع طائعة بلا عقول تسوقهم أنى شئت !!!!
لا تخسر مليما واحدا بل هم الخاسرون!!!!
لقد أدركها الترابي و استغل طيبة أهلنا و حبهم للدين فتمادى في غيه!!!
لذلك لن تقم لنا قائمة ما لم نبعد الدين عن السياسة


#1389183 [متابع]
4.50/5 (4 صوت)

12-22-2015 02:27 PM
شوقي بدري إنسان تائه هو نفسه نموذج لجيل الفشل الذي اضاع السودان وذهب للارتماء في احضان أوربا

[متابع]

#1389170 [shawgi badri]
3.00/5 (3 صوت)

12-22-2015 02:14 PM
لم يستطع اي انسان ان يتجرأ ليقول انه يوافق علي هرطقة الميرغني الكبير . انه والمهدي يفترون علي الله كذبا . واقولها واتحدي اي من المراغنة ان يقول هذا في مؤتمر اسلامي في اي مكان . ونفس الشئ ينطبق علي الصادق . هذه الاشياء التي تمثل خروجا من الاسلام . نعم خروج من الاسلام . ولكن علي العبيد السودانيين هذه عملة رائجة . وابناءالميرغني يتعاركون علي تقسيم الاسلاب والعبيد قبل موت والدهم . والصادق ومبارك وحتي احمد يتعاركون ... ليس بسبب تفسير القرآن او تثبيت اقدام الاسلام ومساعدة الفقراء . انهم يتقاسمون العبيد . هنيئا لكم بالعبودية الاختيارية . ولكن الله يري كل شئ . وانتم تناصرون من افتري علي الله كذبا . والغريبة انكم تعرفون ولهذا لم تتطرقوا ولا يستطيع احدكم ان يقول ما هو مكتوب في كتب الميرغنية ومنشورات المهدي خطا . وجدتم التبريرات الفطيرة ... عدم اخذ الامر من واقعه .... وعدم الحكم بمقاييس اليوم علي ما حدث في الامس . انه خروج عن الاسلام .... نعم الاسلام الدين الحنيف . اتحدي اي ابن مقنعة يستطيع ان يقول ان الميرغني الكبير علي حق .. وان من قبل جبهته ...... ومن رآه ...... وان سيد الوجود هو رئيس اركان حرب جيش المهدي ... ليغفر الله لكم انتم شعب مخدر ومغيب . اتباع الميرغني والمهدي بمئات الالوف في السعودية . هل تجرأ احدهم يوما بترديت دعوة سادتهم . انا هنا اتحدي الصادق او المراغنة وعبيدهم من ترديد كتابات الميرغني او المهدي في اي دولة اسلامية خاصة السعودية . لقد جلد ود الترابي في الحرم الشريف واستتيب لكي ينكر ما زعمة في انه المهدي المنتظر قبل مئة سنة من محمد احمد عبد الله .

[shawgi badri]

ردود على shawgi badri
[khalid osman] 12-23-2015 06:49 AM
ومن انت حتي تحمل راية الدفاع عن الدين الحنيف ؟

هم الرًسل لم يؤمن بهم كل البشر فمن أنت حتي تجبر الكل ان يرضوا بما تكتب. ولو في واحد لم يقرأ مقالك وأنتقدك لأن شكلك فقط لم يعجبه فهذا حقه؟ ولو كده ما بعجبك أكتب فقط لناس بيتكم ونوم علي كده.

الكتابة ليست الملاكمة وقعاد الاندايات يا استاذ شوقي

[غيث] 12-22-2015 10:57 PM
أرجو ان تلاحظ انك تكتب عن معسكرين معسكر اشخاص وطنيين في و طنهم اتخذوا عدوا ليس منهم مغتصب للأرض مستفيد من خيرات البلد و يسيم اهلها الذل و الهوان، أكتب من هذه النظرة و اترك ما يخص رب العالمين لرب العالمين ليس انت مخولا للتحدث عن صدق المهدي فإذا كذب يكون كاذبا علي ربه و ليس عليك و خليك في حالك لا تهيل التراب علي السماء لانه سوف يقع علي راسك و لا تنبح علي الجمل لانه غير مهتم بك، هل سمعت بمعركة تسمي شيكان؟ هل سمعت بشخص يسمي عثمان دقنة؟ هل سمعت بحمدان ابو عنجة؟ ابحث في مكتبات الغرب العسكرية لكي تعرف عن ماذا انت تكتب نخشي انك تهرف بما لا تعرف و احسن تروق في علبك. انت تكتب عن رجال مضوا قبل اكثر من قرن و مازالت سيرتهم باقية و انت اليوم تعتاش من هذه السيرة انظر لحالك و اجعل لك تاريخ كما هم عملوا تاريخهم بالجهد و العرق و الدماء ، ماذا انت فعلت ما هي انجازاتك اري انك جالس علي مؤخرتك و تكتب كما تمليه عليك اهوائك انك مثل الضبع الذي ينتظر الاسود التي اصطادت يتركها لكي تأكل و تشبع و من ثم يأتي الضبع ليأكل من بقايا الاسود و ياريت لو بياكلها طازجة بياكلها جيفة هذا هو حالك يا شوقي يا بدري

[مختار] 12-22-2015 10:39 PM
'THE TRIUMPHS OF THE MAHDIST REVOLUTION IN THE MAHDI'S LIFE TIME WERE FAR MORE GREATER THAN OTHER NATIONAL MOVEMENTS. MAHDISM CAME IN CONTACT WITH MODERN CIVILIZATION AND MODERN MACHINERY AND WAS VICTORIOUS OVER IT. Recognizing this, I do not share the popular opinion, and I believe that if in the future years prosperity should come to the peoples of the upper Nile, and learning and happiness follow in its train, then the first Arab historian who shall investigate the early annals of that new nation will not forget, foremost among the heroes of this race, o write the name of Mohammed Ahmed'.
الترجمة
(ان انتصار الثورة المهدية في حياة المهدي كان انتصاراًعظيما و اكبر من انتصارات الحركات الوطنية الاخري في العالم لأنها كانت ثورة تحارب عدوا بامكانات بشرية وصناعية اكبر حجما وحققت عليه نصرا مبينا. لذلك فاني اعتقد انه اذا اتت سنوات المستقبل برياح التقدم والازدهار لاهل وادي النيل فلابد ان يذكر المؤرخون اعظم ابطال هذه الامة الا وهو محمد احمد المهدي )

ونستون تشرتشل

حرب النهر

[محمد كروم] 12-22-2015 08:19 PM
نحن من اكثر الرافضين لسيطرة البيوتات والسادة وورثة امجاد الماضي ولكن انت رجل اختلط عليك الحق بالباطل .... الثورة المهدية ليست ملك ال المهدي هي ثورة الشعب السوداني كله ضد الظلم والجور والاستعباد ..... ومهما قولت عن المهدي فهو بطل قومي سوداني ومصلح اجتماعي باعتراف الاعداء مثل تشرتشل وغيرهم وهذا ليس له علاقة بما يفعله احفاد المهدي الذين ضلوا الطريق الان .....فلا تخلط تاريخ شعب وبطولات امة وتزوره لتصفية حساباتك مع الصادق او غيره من الناس
علي العموم تاكد لي من تعليقك ان كل موضوعك انك داير طوالي الناس يشكروك , انت افهم زول وانت اوعي زول واعظم بطل ملاكمة مر علي تاريخ افريقيا واشهر كاتب وكلامك لايأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه , ودا كله ما ببقي يا شوقي بدري!!!!!

[التميرابي] 12-22-2015 06:52 PM
محمد احمد المهدي سواء ان كان مهدي منتظر ام لم يكن يكفيه فخرا انه وحد السودانيين وطرد الاسنعمار وهزم بريطانيا التي لا تغرب عنها الشمس فماذا فعلت انت يا شوقي غير التسكع في حانات اوربا ؟
لمن فعلا لك حق شوقي وانت من سلالة المستفيدين من الاستعمار تعليما وصحه وحداثه. لكن دعني اسئلك كم عدد السودانيين الذين لم تتغير حياتهم خلال فتره الاستعمار في كل بوادي السودان وحتي خروجه. انها فعلا الانانيه والسودان هذا كل مشاكله في نخبه اتت من رقعه جغرافيه محدده اورثها الاستعمار البلد دون اعتبار لوزنها في محيط الشعب السوداني والطريف انها الان تقلصت كثيرا حتى باتت من ضيمها في الانقاذ ان بقت عدد محدود من النفعجية .


#1389142 [متأمل]
5.00/5 (2 صوت)

12-22-2015 01:38 PM
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى ۖ الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ

لم تتحدث عن الحقيقه يا عمنا شوقي ها هي الحقيقه بديهيه امامك الاسلام فيه الحر والعبد وبالقران ما كلام ساااي وفي ايات غير الفوق دي كتيييره
هذه هي الحقيقه فلتتحدث عنها

[متأمل]

#1389119 [Badrallden]
1.00/5 (1 صوت)

12-22-2015 12:56 PM
حوار شيخ الأمين “محمد عادل”: لا تصدقوا الإشاعات شيخي معتكف.. وسيخرج عليكم بمفاجاة


شيخ اللمين




+ A


- A




شارك الموضوع :

كذب محمد عادل وهو أحد “حيران” الشيخ المثير للجدل “الأمين عمر الأمين” الأخبار التي راجت بأنه معتقل بدولة الإمارت العربية المتحدة بتهم تتعلق بالإحتيال والدجل، وقال محمد عادل (الشيخ فى الامارات وبخير وعافية) وأضاف “شيخي معتكف”.

وكتب محمد عادل على حسابه الرسمي على فيسبوك بحسب رصد محرر النيلين (الضربات التى لاتقصم ظهرك تقويك ابو عبدالله سيخرج عليكم بمفاجاة)
وابو عبد الله هو لقب الشيخ المثير للجدل “الأمين عمر الأمين”.

وأضاف محمد عادل حوار شيخ الأمين “وعضو حزب الأمة”(انتو صدقتو اشاعات جرائد الامن) ورد عليه صديقه Ghazi Elrayah
(يا محمد عادل ياخي كدا براحة براحة و ركز معاي شوية عشان شايفك داير تطلعوا مناضل و ثورجي ما دجال ساي
ناس الامن يطلعوا فيهو إشاعة ليه و هو زولهم؟؟ مش البشير رسلوا الإمارات دي ذاتها قبل كدا؟؟ مش ناس الامن ديل هم الحامين مسيده من اهالي ابو روف؟؟).

وتهكم وسخر العديد من أصدقاء محمد عادل لتصريحاته وهذه مقتطفات من التعليقات.
Ghazi Elrayah
(شيخ اللمين مرة مبعوث و مرة محبوس)

ياسر بيناوي أحمد
اوع بس المفاجأة تكون من السجن حبيسا الي القصر رئيسا، لو كان غير حتكون ولا مفاجئة ولا حاجة هههههههه.

Ahmed M. Abusham
ياخي خبر الدجال المحتال ده اجمل من خبر تلاتة مازيمبي في المريخ

Yasser Ali Abdallah
شيخ السرور ، المحتال ده اخيرا اصبح في المكان المناسب له ، بالمناسبه يامحمد عادل ردودك بقت كيزانيه شويه انضميت للحوار وله شنو.

Ahmed Haneen
بختك يا mohamed adil الأيام دي ترعي في الجكس براك … والشيخ محبوس

[Badrallden]

#1389100 [mohy]
5.00/5 (4 صوت)

12-22-2015 12:23 PM
الأخ شوقي تحية طيبة أرجو منك أن تحترم البطل السوداني العظيم محمد أحمد المهدى الذي إضطر ليكذب في ذلك الزمان ليخلصنا من المستعمر وكان الأولى أن يتوقف الأمر عنده أو على الأقل عند عبدالله التعايشي أما إستمرار الكذبة بواسطة الإقطاعي اللعين عبدالرحمن المهدي وبقبة هذه السلالة اللئيمة فهذا هو المطلوب من الشعب محاربته المدعو عبدالرحمن المهدي تحالف مع الإنجليز ضد شعبه كحال جدكم بدري أرجو منك أنت أيضا أن لا ترفض الحقيقة كما يجب علينا محاربة هاتين الأسرتين الضلاليتين

[mohy]

#1389084 [mag]
3.38/5 (6 صوت)

12-22-2015 12:03 PM
يا شوقي بدري
قد لا تعلم إن الذين يحاولون شتمك شخصياً بدل النقد الموضوعي لمقالك هم من حثالة الأمنجية وهم علي غير إستعداد حتي للبحث عن المراجع التي ذكرتها وهم لا تهمهم المهدية بل يسعون لتجهيل الشعب السوداني لكي تسهل عليهم السيطرة المطلقة علي السودان ولكن هناك أمر محزن قد حدث وهو أنه توجد نسبة مرتفعه قد إختارت ترك الإسلام والإلحاد نتيجة الإستغلال الديني وتجد صفحتهم علي الإنترنت لمن أراد البحث عنهم وهم يرون في ذلك طريقاً للإنعتاق من الإستعباد بإسم الدين .أما الخطر الأكبرهو إن جزء كبير جداً من الشباب إتخذ مسار الإنتماء للجهات التكفيرية و الجهادية والداعشية للتخلص من العبودية والتبعية فغرقوا أكثر في التبعية دون أن يعلموا .

[mag]

#1389077 [جمال الدين عبدو]
5.00/5 (1 صوت)

12-22-2015 11:57 AM
انا واحد من المتابعين لمقلاتك يا اخ شوقي و انتظرمنك مقال مع كل صباح و معجب جدا بكتاباتك اقرا المقال بحرص اكتر من مرة
اسلوبك فيهو بساطة و سلاسة و اهم من كدة الصراحة و الوضوح و نقد الذات اما اليوم مقالك قمة لكن للاسف التعليقات سلبية في معظمها و لولا انو الواحد بيرغب في المزيد من معرفتك و تجاربك كنت اقول ليك كفى دي امة ميؤس منها لكن واصل عسى ان ياتي من اصلابهم من تكونله بصيرة

[جمال الدين عبدو]

#1389050 [محمد السر بادي]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2015 11:20 AM
التحيه و السلام لعم شوقي الرائع ..

توفي والدنا د.السر بادي الجمعه السابقه الموافق 18/12 ..
نسسأل الله له الرحمه و المغفره و يلهمنا الصبر و السلوان ..

صراحه ما قدرت أتواصل معاك إلا عن طريق التعليقات في عمودك الجميل ..

لك كل الاحترام و التقدير

[محمد السر بادي]

ردود على محمد السر بادي
[shawgi badri] 12-23-2015 06:47 PM
الابن الغالي محمد لك التحية . اعزيك والاهل ونفسي علي غياب اخي دكتور السر ز طيب الله ثراه . كان من الوجوه النيرة في الغربة . اذكر تواجدنا سويا في برلين في صيف 1967 . كطلبة من شرق اوربا نبحث عن التجربه والعمل في الاجازة . كان السر رحمة الله عليه عذبا يقدم النصح برقة . كان يقودنا بسبب معرفته باللغة الالمانية . كان رحمة الله عليه كثير الابتسام تهتز نظارته عندما يضحك او يضحك . ضمتنا تشيكوسلوفاكية في الزمن السمح . كان يشاركه في السكن في براتسلافا محموعة من السودانني منهم صلاح حمد وبابكر مخير ومحمد علي الجعلي وامير عبد الله خليل ، عبد المنعم سعد الدين وعبد الباسط . ما اروع ذلك الزمن الذي اضفي عليه اخي السر وآخرين الوانا جميلة. رحم الله اخي السر فلقد قدم الصداقة والحب والود ، ما اروعه .


#1389046 [ابو ابراهيم]
3.00/5 (2 صوت)

12-22-2015 11:14 AM
شوقي بدري كاتب واضح جدا ويقول الحقيقه المجرده وبالفعل السودانيين عبيد باختيارهم وهذه افظع انواع العبوديه

[ابو ابراهيم]

ردود على ابو ابراهيم
[د. هشام] 12-24-2015 09:19 AM
شكراً أبو إبراهيم!! هذا هو المختصر المفيد لكل التعليقات السالبة من (العبيد)!!


#1389034 [حسب النبي]
5.00/5 (4 صوت)

12-22-2015 10:55 AM
لا نريد محاكمة التاريخ فتلك كانت لغة تلك الحقبة وكانت الاغلبية تعتقد في ذلك ومحمد احمد المهدي كان يعتقد مثلهم وهكذا كانت تفسر الرؤى والامور والمؤكد ان محمد احمد المهدي كان مسكون بتلك الفكرة كرجل يعيش تلك الظروفهو يري وطنه يستلب وشعبه يهان من المستعمر الدخيل ولا نستطيع محاكمته في تفسيره لرؤيته او معتقداته بأدوات زماننا وبميزان عقولنا فالرجل قائد ثورة هزت عرش بريطانيا و دخل التاريخ باوسع ابوابه وجعل لهذا الشعب عزة وكينونة قومية بعد ما كان ذليلا خانعا . بابكر بدري الذي قال عن نفسه في كتابه حياتي انه زاني وسارق و مرتشي و كاذب لا يصلح ان يكتب تاريخ امة ..

[حسب النبي]

ردود على حسب النبي
[مبارك] 12-22-2015 03:22 PM
كلامك يدل على سطحية وجهالة !!!
لماذا لا نحاكم التاريخ ؟
ما بني على باطل فهو باطل بل أبطل من الباطل..
رجل يزعم انه المهدي المنتظر ويأتي بكلام عجيب ومبالغة في الكذب والغش وغرر بأهلنا واجدانا الطيبين الجهلة فصـدقوه ثم ان احفاده لازالوا يتاجرون ويرتزقون من كذبه وأباطيله..
انظر الى المشاكل والحروب المشتعلة حتى الآن بين السنة والشيعة والسبب في ذلك سـكوت الناس وعدم محاسـبتهم للطلقاء من بني أمية وتركوهم حتى تمنكوا وعاثوا في الارض الفساد المستمر حتى يومنا هذا فعلوا كل ذلك عن طريق الإفك والكذب والرشوة بالمال والمناصب حتى جعلوا بعض ضعفاء النفوس من شيوخ ذلك العصر يؤلفون الاحاديث المسندة كذبا وينسبونها للرسول (ص)...
لا أريد ذكر اسمائهم حتى لا أثير حفيظة الجهلة امثالك وهم كثيرون..


#1389031 [اب جبيرة]
5.00/5 (3 صوت)

12-22-2015 10:49 AM
لا يزال الأغبياء يتصورون أن ثورات التاريخ قابلة للهزيمة.

- تشي جيفارا

[اب جبيرة]

#1389027 [الريح]
5.00/5 (3 صوت)

12-22-2015 10:45 AM
كاتب هذا المقال الفج المليء بالمغالطات التاريخية غير مؤهل أصلا لجهله المفضوح ان يتحدث عن تاريخ السودان ليطعن فيه لأنه لم يعلم أو يتعلم أبجديات التاريخ السوداني الذي كتبه اهل السودان بكل اقاليمه وروته دماء الشهداء .
إقرأ ياهذا المخبول حرب النهر لا أقل للمؤرخين السودانيين ايها الجاهل الجهلول الحاقد .

[الريح]

#1389025 [samer]
5.00/5 (1 صوت)

12-22-2015 10:42 AM
يا جماعة الخير لم تفهموا شوقى بدوى و المهدى معروف بطل اسلامى و وحد السودان و حتى اختلافه مع شيخه الذى درسه القرأن فى صنع المريسه فى ختان ابنه المهدى اعترض و لكن للسودان و تحريره رجع الى شيخه لانو المسأله اكبر من صنع المريسه هذه سوف تحل بعد قيام الدوله التى تشرع القوانيين و المهدى بعد طرد المستعمر لم يعيش كثيرا حتى نحكم عليه , و لكن هنالك مصيبه كلبيره فينا نحن السودانيين و هى عدم المبالاه فى من يحكمنا و صرنا ملطشه للدول التى حولنا بسياسة الكيزان و عندنا البقره لما تقع لازم تعضيها فى ذنبها حتى تقوم و شوقى عضاكم فى راسكم حتى تنتفضوا و لا تكونوا عبيد و ترموا الكيزان فى الكوشه و لو تابعت الجداد بوديك الكوشه , و الكيزان رجعوا لسياسة النخاسه التى كانت سايده فى السودان و المجتمع السودانى كان معترف بها زى اعترافنا بالكيزان الان و عملوا فينا زى تجار النخاسه

[samer]

#1389022 [Insan89]
3.00/5 (3 صوت)

12-22-2015 10:38 AM
متعك الله بالعافية استاذنا شوقي بدري ، انا متاكد انك علي ادراك كامل بانو الخوض في الشأن العام لابد وان يجلب اليك الاساءات و دي ضريبة لا بد من دفعها مع امنياتي لك وبالتوفيق

[Insan89]

#1389012 [عبادي]
5.00/5 (6 صوت)

12-22-2015 10:20 AM
السوريون والفلسطينيون واللبنانيون هم من عرف باهل الشام . يترفعون حتي عن اليمنيين والسعوديين واهل الخليج والمغرب . بالنسبة لهم السودانيون عبيد فقط مهما نعلموا واكتنزوا المال

والله يا استاذى لم تقول الا الحق فهؤلاء اسوا بشر على وجهه الارض
وقد عاشرناهم جميعا في الخليج لسنين عددا لم نجد منهم الا كل
جحود ونكران وتتطاول على السودانيين اوسخ شعوب الارض هؤلاء الثلاث
وسمعتهم في مطار الخرطوم يسخرون من السودانين حتى وهم في السودان
مغسه تشق الواحد عديل

[عبادي]

#1388993 [ود ابراهيم]
3.50/5 (4 صوت)

12-22-2015 09:54 AM
الأخ شوقي انت دائما كبير ورائع
الحقيقة دائما مؤلمه
لقد اوجعتهم بهذا الكلام الذي يجب ان يقال من زمان
يديك العافية
ارمي قدام وخلي العبيد ديل يموتوا بغيظهم

[ود ابراهيم]

#1388973 [عمر]
5.00/5 (6 صوت)

12-22-2015 09:15 AM
انت من ترتعد من حقيقة ان جدك كان عميلا للانجليز والمصريين وانت من يشعر بعقدة الذنب تجاه ابناءك لان امهم ليست من الشمال .
لذلك نجد ان كل ماتكتبه هو اسقاط لواقع مرير تعايشه ويؤرق مضجعك ,ونجده في كلامك المكرر عن:
1) العبيد والاحرار في السودان لأن ابناءك يصنفون كعبيد عند اعمامهم وعند كل اهل الشمال .
2) مقارنتك لاعظم ثورات السودان والعالم اجمع الثورة المهدية بافسد حكومة في التاريخ ( الانقاذ ) لان الخليفة التعايشي واهله تعاملوا مع جدك كما يتعاملون مع الخدم والعبيد .
3)انتقادك المستمر للمصريين ( رغم اتفاقنا معك ) بسبب كشفهم للرأي العام لحقيقة جدك العميل .

[عمر]

ردود على عمر
[كوكاب] 12-22-2015 01:22 PM
انت متخلف وما فاهم اي حاجة.

[عماد الشكري] 12-22-2015 12:16 PM
1-وانت من يشعر بعقدة الذنب تجاه ابناءك لان امهم ليست من الشمال .
2-لأن ابناءك يصنفون كعبيد عند اعمامهم وعند كل اهل الشمال

=============================================================
هههههههههه....ما الذي منعه من ان يتزوج من الشمال اذا اراد ذلك؟؟؟
ولماذا اخوانه يصنفون ابنائه كعبيد
الاخ عمر الكتابات التي يكتبها الاستاذ القدير شوقي بدري رسائل موجهة لافكار امثالك فهي بالرغم من مرارتها في بعض الاحيان فلابد منها والرجل يشكر عليها, فمرضي الامراض العنصرية والمصابين بلوثة العزة والنقاء العرقي (في الفاضي)لابد من معالجتهم حتي لو كان بالكي...ثقافتنا فقاقيع من الصابون والوحل****فما زالت بداخلنا رواسب من ابي جهل


صفحة 1 من 212>
شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة