المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ثقوب في الحائط الرابع ..!ا
ثقوب في الحائط الرابع ..!ا
05-16-2011 01:26 AM

ثقوب في الحائط الرابع ..!

منى أبو زيد
[email protected]

كان الممثل البريطاني لورانس أوليفيه يراقب زميله الأمريكي داستن هوفمان – الذي شاركه الأداء في فيلم العداء - عندما لاحظ معاناته في ممارسة بعض الطقوس قبل الدخول (في الشخصية)، فما كان منه إلا أن خاطبه قائلاً (بدلاً عن ادعاء التمثيل، هل جربت يا بني أن تمثل فعلاً ) ..؟!
فهو ينتمي إلى مدرسة كلاسيكية تعتمد علي الالتزام بمقتضيات السيناريو، وهوفمان ينتمي إلى مدرسة أسلوبية تعتمد على شخصية الممثل التي تلقي بظلالها على تفاصيل السيناريو، وبين كل منهما مدارس مشتبهات، تنتهج التوفيق بين أسلوب الممثل واحتياجات السيناريو ..!
حكومة السودان تحسست رأسها بعد أن أطاحت الثورات العربية بنظامين حاكمين حتى الآن، في تونس ثم في مصر، حيث كان الفساد سبباً رئيساً في كون الشعب يريد تغيير النظام، فتلقفت الحكومة (السيناريو) وتبنت الاتهامات، وأعلنت - بنفسها - وجوب الحرب على الفساد ..!
خذ ملف الزراعة مثلاً، ثارت زوبعة البرلمان بشأن قضية التقاوى الفاسدة وتحدث بعض الحادبين عن استهداف وزير الزراعة، وقلل بعض المحللين من تأثير الأزمة على موقع الرجل السياسي، وتم الإعلان عن مثول الملف بين يدي القضاء، ثم اقتصرت حدود الزوبعة – بعد كل ذلك - على فنجان الصحافة، قبل أن يلفها الصمت ..!
ثم هنالك تبديد المال العام أو التصرف فيه بإهمال فاحش يخالف الأمانة، كما تهمة مدير مشروع القاش بولاية كسلا، استناداً على تقرير المراجع العام وجود تجاوزات (في المبلغ المخصص لإزالة المسكيت بالمشروع، والذي لم تتحقق إزالته حسب الشروط والمواصفات) ، الأمر الذي يعتبر تبديداً للمال العام ..!
وما تزال التحريات مستمرة – على طريقة الثورة المصرية - ولا يستبعد القائمون على شئون الفساد في بلادنا أن يتم القبض على مسئولين آخرين مهما كانت مكانتهم فالمهم هو تنفيذ التوجيهات وحماية المال العام ..!
وكل هذا جميل ومؤثر لولا أن الحكاية ليست في ارتكاب الأخطاء بل في درجة قرابة مرتكب الخطأ من القيادات العليا، والأخطاء ليست كلها فساد ذمم، كما وأن تبديد المال العام يكون بسوء الإدارة وبالإهمال الجسيم وبتقديم الولاء السياسي على الولاء المهني، وبعدم الجدارة بالجلوس على كرسي، والاستمرار في ذلك لعشرات السنين، وبتعطيل الإنتاج بسبب التعيينات السياسية على حساب الكفاءة ..!
وإلا فتبديد المال العام في مشروع القاش أم مشروع سندس الذي باع (الطرماي) للمساهمين ومعظمهم من المغتربين، لأكثر من عقدين من الزمان ؟! . ثم وبعد سنوات من التأخير في التسليم، ومبالغ طائلة بالعملات الصعبة، وخلافات لا حصر لها بين الملاك وإدارة المشروع، وبين إدارة المشروع واتحاد المزارعين، هاهم البعض يطالبون على استحياء بتقرير مالي من المراجع العام ..!
ولئن سألت عن الخيار والفقوس، أقول لك أن هذا ليس بالسؤال المطروح في بلد يحكمه مناخ العلاقات ..!
العلاقات – لا سواها - هي التي تحكم اليوم طبيعة الأداء التمثيلي في فيلم الحرب على الفساد، والحكاية (ماشية) لولا أن بعض الممثلين يتسببون بإحراج المخرج بإصرارهم على انتهاج الأسلوبية في أدوار تتطلب الأداء الكلاسيكي ..!

منى أبو زيد
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1420

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#142846 [عبدالله جولاي]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2011 10:58 AM
وكل هذا جميل ومؤثر لولا أن الحكاية ليست في ارتكاب الأخطاء بل في درجة قرابة مرتكب الخطأ من القيادات العليا، والأخطاء ليست كلها فساد ذمم، كما وأن تبديد المال العام يكون بسوء الإدارة وبالإهمال الجسيم وبتقديم الولاء السياسي على الولاء المهني، وبعدم الجدارة بالجلوس على كرسي، والاستمرار في ذلك لعشرات السنين، وبتعطيل الإنتاج بسبب التعيينات السياسية على حساب الكفاءة ..!

وقادة الدفاع الشعبي الذين لا يحملون مؤهلات منهم الوالي والمدير وكمان سفراء ومديرين في سفارات السودان المختلفة وكان بتعينهم بأنهم أدوا دورهم في حماية حكومة الإنقاذ وكافاءتهم الحكومة بهذه التعيينات 0


#142765 [سودانية ]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2011 09:26 AM
ناس سكتت على العطش تفتكرى بتقدر تحرك ساكن ....والله الكيزان اخير ليهم مايتعبو

رقبتهم بالتمثيل ساى وياخدو راحتهم تمام فى السفسفة الحبة مابجيهم من الشعب


منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة