ليبيا , القذافي و الوهم
05-16-2011 01:28 AM

ليبيا , القذافي و الوهم

شوقى بدرى
[email protected]

في الحرب العالمية الثانية , شاركت قوة دفاع السودان في تحرير ليبيا من الاستعمار الايطالي . و كان حال الليبيين بائساً . و انعدمت عندهم المدارس و المستشفيات و ابسط مظاهر المدنية . و كان الصاغ الشاعر محمود ابوبكر من الذين شاركوا في تلك الحرب . و هو شاعر النشيد الوطني صه يا كنار و ضع يمينك في يدي . و هي رد على صديقه عقيل احمد عقيل الذي يلقبه بالكنار . و كان عقيل يعترض على انضمام الشاعر للجيش و ذهابه للحرب في ليبيا . كما ذكر الاخ ميرغني حسن علي في كتابه شخصيات عامة من الموردة , فأن الشاعر محمود ابوبكر كان يسكن في منزل هو من أجمل منازل الموردة ( مشيد بالطوب الاحمر و الحجارة ) و اشجار باسقة من تمرهندي و لبخ و دوم , تطل من فوق السور لتعانق الشارع و هو يطل على خور ابوعنجة .
والد الصاغ هو المأمور ابوبكر و الشاعر و والده قد حظوا بالتعليم الجيد . و كان السودان وقتها منارة للتعليم , يأتي الناس من السعودية و اليمن و حضرموت و عدن و الصومال و اريتريا و اثيوبيا و جبوتي للدراسة . كما كان المبعوثون يرسلوا من دول الخليج و من اقاصي الدنيا للتدريب على أعمال البريد و البرق و الاطفائية و التمريض و لمعاهد التعليم و معهد الادارة , الخ ... و أحس محمود ابوبكر بأن هنالك فرق شاسع بين السودان و ليبيا . فرثى لحالهم , و قال في قصيدة عن ليبيا:
كأني بالزمان و قد تراءي و انشأ بينهم رجل فتياً
ليرفع راية و يعزوا مجداً و تخضر الوهاد به ملياً
ليغمر قاحل الصحراء نورا و يروي جدبها خصباً و رياً
و قد القيت هذه القصيدة في حفل . و بعد انتهاء الحفل سخر البعض من أن هذا شئ بعيد نسبة لوضع الليبيين . فأرتجل الشاعر محمود ابوبكر بيتا وهو :
و من قسمت له الايام حظاً يجد في البئر ان هبط الثريا
لقد اتى القذافي مدعوماً بالمخابرات الامريكية . كما اتى عبد الناصر كذلك مدعوما بالمخابرات الامريكية . و لم تكن المخابرات الامريكية تريد أن يواصل الملك السنوسي حكم ليبيا . و كانت شركات النفظ تريد تحديث ليبيا , حتى تسرع النهم الاستهلاكي عند الشعب الليبي .
الذين ذهبوا الى ليبيا في السبعينات كانوا يعجبون للتخلف الفكري و التعليمي عند الليبيين . و تدفق السودانيين في ليبيا بحثاً عن عمل , لأن الاغلبية العظمى عند الشعب الليبي كانت امية . الأخوة السني و بشير المتواجدان الان في اسكندنافيا كان لهم مكتب ترجمة في ليبيا . و لأن احدهم لم يكن ملماً باللغة الانجليزية ألماماً كبيراً , فلقد سألت عن نوع الترجمة التي كانا يؤديانها . و عرفت انهم كانا يترجمان من الليبية الى العربية الفصحى . و كان لأحدهم دراية باللهجة الليبية لأنه عاش وسط الليبيين . و كان يشرح للآخر ما هو المطلوب , فيدبجا العرضحالات و يملآن الاستمارات و الطلبات .
كما اراد القيصر بيتر الاكبر أن يلحق الروس بركب الحضارة . حاول القذافي و الحق يقال , في ان يلحق الليبيين بركب الحضارة . و القيصر أتى بالمسرح و الاوبرا و الباليه الى الروس , و أتى بالممثلين و المعلمين من فرنسا . و حاول أن يعطى الروس كثيراً من الاباء و العزة , و أن يبعدهم من الخشونة و الجلافة التي كانت طابعهم . و الملاحظ اليوم أن في جاكتات الرجال توجد بعض الازرار التي ليست عندها دور . و القيصر أمر بوضع الازرار في نهاية اكمام السترات العسكرية , حتى لا يمسح جنرالاتهم فمهم بأكمام ستراتهم بعد الأكل و الشرب , و يحرجونه أمام ضيوفه الاجانب . و تقلص عدد الازرار الى ثلاثة أو اربعة .
لقد حاول القذافي ان يطور الليبيين في لحظة . و كثيراً ما كان يوبخ اعضاء حكومته و برلمانه بالمفتوح و حتى امام الأعلام . و كان يظن أن احسن طريقة لتطوير الشعب الليبيي , هو أحساسهم بأنهم شعب مختار . و دغدقة الشعور الوطني هي من أسهل الاشياء , و يمكن اثارة النعرات القومية بسهولة . و صدق الشعب الليبي بأنهم شئ خاص جداً جداً . و بأنهم من المفروض بأن يسيطروا على العالم , ناسين أن أهل السكن العشوائي في القاهرة يزيدون على عدد الليبيين . ما يواجهه القذافي اليوم هو ما يمكن ان يقال عنه و انقلب السحر على الساحر . فليبيا من قديم الزمان تمزقها العنصرية و الشوفينية . فالشعب الليبي في الحقيقة هو شعب امازيقي مثله مثل التوانسة و الجزائريين و المغاربة . و بعضهم قد احتضن الثقافة العربية و بدأ يحسب نفسه خيراً من الآخرين . و المنطقة الجنوبية من ليبيا التي تجاور شاد و النيجر , سكانها من السود . و هؤلاء من وجدوا فرصة للعمل في الجيش الليبي . و الجيش عادةً مجال عمل مناسب للأقليات . و الآن عندما يثور الليبيون ضد القذافي , فالسبب الرئيسي هو ما اقنعهم زعيمهم بانهم خير امة اخرجت للناس , لا يمكن ان ينقادوا كالخراف . و لكن الليبين اندفعوا خلف القذافي في حروب شاد و حاربوا حتى يوغندا بجانب عايدا امين . و تدخلوا في كل كبيرة و صغيرة في العالم , حتى في حروب نيكاراقوا في لاتين اميريكا.
لقد وجد السودانيين كثيراً من الاحتقار و الأهانة في ليبيا . و حتى قديماً كانت الشرطة توقف السودانيين و تتحرش بهم , و قد تنزع اموالهم . و كان صاحب التاكسي الذي يمشي طراحة أو مشاركة , يطالب السوداني بدفع دينار كامل و هو قيمة المشوار للجميع . لأن الشرطي قد يوقف السيارة و يؤخر الركاب , للتحقيق مع السوداني . و كان الليبيون يقولون عن السوداني بالمفتوح زغرلو , و تعني الصرصار . و لقد اعتدت الشرطة على السودانيين و لاحقتهم و ضربتهم و قتلتهم حتى امام السفارة السودانية . و لم تحرك سفارة الانقاذ ساكناً . و كانت الشرطة تقول للسودانيين ما معناه ( حكومتكم موافقة ) .
تؤام الروح بله رحمة الله عليه , عمل في ليبيا في بنغازي . ذكر لي أن احد الليبيين كان يتكلم مع احد السودانيين و هو من ابناء الشايقية , وهو بناء و بكل بساطة نعته بكلمة ( يا عبد ) . و تصادف وجود احد ابناء النوير , فسأل النويراوي الشايقي ساخراً ( الليبي دا قال ليك شنو ) . و الرد كان ( دا عربي مجنون ساكت ) فضحك النويراوي و قال ساخراً ( في بلد دا كلنا عبيد ) .
الاخ احمد القاضي من أروع السودانيين الذين قابلت , و والذي كان يسكن في القاهرة و يكتب في جريدة الخرطوم , ثم انتقل الى كندا . حكى لي , ان احد السودانيين كان يشتري من تاجر ليبي بأستمرار و يدفع ليه كالعادة في نهاية الشهر . فتأخر في الدفع , فذهب معتذراً لصاحب المتجر الذي تقبل الأمر بأريحية . فقال السوداني و الله انت انسان جيد . ثم حاول ان يعبر عن امتنانه و قال لليبي و الله انت سوداني . فأنتفض الليبي غاضباً و قال انا لست بعبد انا لست بسوداني و اضاف انا ليبي حر .
أحد المهندسين السودانيين كان يدير مؤسسة حكومية , و الغفير كان يتغيب كثيراً بالرغم من تحذير المدير السوداني . فقام السوداني بطرده من الخدمة . فأتت قوة من الشرطة و اخذوا المدير السوداني و القو به في السجن . و لم يطلقوا سراحة الا بعد وساطات . و ضابط الشرطة يقول له : كم عدد الليبيين ؟ ان تعدادنا لا يزين عن الاثنين او الثلاثة مليون , فهل تريد أن تطرده لكي توظف سودانيا في مكانه . هذا ليبي و هذه بلده , يأتي و يذهب كما يشاء .
الاخ الوجيه معتصم قرشي , الذي استمتع بالتعليم و التربية و الاسرة الرائعة في السودان و الأهل و العشيرة و الاناقة و الوسامة , ذهب الى ليبيا , و حكي لي انه عندما كان يسوق عربة كان احد الليبيين يزعق و يبدوا غاضباً . فلحقة في الاشارة الضوئية و فتح النافذة و سأله ماذا قلت ؟ فقال له الليبي بكل بجاحة ( قلت لك انت عبد يا عبد ) و بصق في اتجاهه . هذا قليل مما كان يواجهه السودانيون من شعب اغلبة غير متعلم , عرضه القذافي لعملية غسيل مخ , و بأنه شئ خاص .
عندما اختطف القذافي طائرة الخطوط الجوية البريطانية بتواطؤ مع المخابرات البريطانية والأمريكية , أعدم بابكر النور و فاروق حمدنا , الله بأوامر من السادات . الذي وعد الروس بأنه سيتدخل و يتوسط عند نميري . ألمنا غاية الألم أن يصير مصيرنا في يد القذافي . و كنا مجموعة من الشباب في العشرينات , و أعتبرنا أن الامر حقارة و استحقار . و كنا مجموعة من سبعة من الشباب , و أقتحمنا السفارة الليبية و أخذنا بثأرنا من الليبيين في سفارة كوبنهاجن . و لم يخيفنا بأن السفارات عادةً تكون مسموح لها بحيازة اسلحة نارية . و الشباب هم وداعة عثمان رحمة الله عليه , و الطبيب سري محمد علي , حمزة محمد مالك , شوقي بدري , حسن العريبي , محمد عبد الرحمن ابو القاسم , والريح صديق البلولة رحمة الله عليه . و أذكر بأنني قد استفردت بالسفير الليبي , هذا التصرف من جانبي ادينه انا الآن . و لكن وقتها كنا نعتبر الأمر اساءة قومية و تدخل في شأننا . و لأكثر من نصف ساعة عرضت السفير لكل انواع الضرب و الأهانة , الى ان صار يحبو و يقول بأنه على استعداد ان يبوس جزمتي و أنني سيده . و لكن بعد اعتقالنا و تحويلنا للسجن العمومي في , أتى مصحوباً بالشرطة الدنماركية , و قام بشتمي , فهجمت عليه فأختبأ مذعوراً خلف البوليس الدنماركي الذي كان يضحك .
بعد هذه الحادثة , أحس القذافي بأنه قد اشترى العبيد السودانيين . و عندما لم يخضع له النميري خضوعاً كاملاً , ناصبه العداء بالمفتوح . و كطفل سخيف طالب النميري بأن يرد له المال الذي دفعه . و كان ما سمي بمال الكرامة , و دفع الشعب السوداني ذلك المال متبرعاً . القذافي و الليبيون يظنون أنه يمكن شراء كل شئ و كل انسان بالمال . و أذكر في سنة 1985 ايام مؤتمر السلام في كوبنهاجن ان قالت الاخت الاستاذة محاسن كزام , و التي كانت تدرس اطفال القذافي و تسكن معهم ,أن القذافي أتى في احد الايام و هو في حالة اندهاش . و قال أنه اول مرة رفض شخص ان يستلم منه فلوس بالرغم من الحاح القذافي . و الجميع كانوا يحضرون و يتوقعون العطايا في نهاية الزيارة .
الشخص الذي كان رفض هذا المال هو رحمة الله عليه الدكتور عزالدين علي عامر , و حتى عندما قال ليه القذافي هذا المال للحزب الشيوعي , قال له الدكتور عز الدين ( انا ليس لدي تخويل من حزبي بأن استلم فلوس ) .
بعد فترة قصيرة من مال الكرامة , تواجد بعض السودانيين في منزل رئيس اليمن الجنوبية علي ناصر . و كان للرئيس على ناصر الذي كان موالياً للمعسكر الاشتراكي فيلا في حي ديفتسي في براغ ,عاصمة تشيلوفاكيا . و هذا ليس بعيداً من شارع لينين الضخم الذي يؤدي الى المطار الجديد . ذكر الرئيس على ناصر على الحضور, بأنه عندما كان يقف مع الرئيس القذافي و مجموعة من الرؤساء و الملوك العرب ظهر النميري على رأس السلم نازلاً في الجامعة العربية . فقال القذافي بكل صفاقة بأنه سيذهب لأنه لا يريد ان يقابل العبد السوداني . كان من الحضور في تلك المناسبة المناضل حسن قسم السيد , الذي قال غاضباً للرئيس على ناصر و بقية الحضور الذين كانوا يضحكون , بأنه لا يقبل أن يوصف أي سوداني بالعبد . فأعتذر الرئيس على ناصر بأنه لا يقصد شيئاً و بأنه يروى الحادثة فقط . أليس من المضحك المبكي أن الرؤساء العرب الذين ساندهم النميري في كل قضاياهم , بل لقد غير علم السودان الذي صممته فنانة سودانية و اختير ديمقراطياً حتى يشابه الأعلام العربية . كما قام بأخراج ياسر عرفات من الاردن بعد مذابح ايلول الاسود , و اصطياد الفلسطينيين في الاردن . و الآن عندما بدأ القذافي في شتم الملوك و الرؤساء العرب , صاروا يتحدثون عنه كمجنون , و لكن عندما يصف رئيس دولة بأنه (عب) لا يحركون ساكناً .
الاخ الدكتور محمد خليفة و هو من قريبة الجملاب بالقرب من مدينة نعيمة على النيل الابيض , و هو من الحسانية , ذكر لي ان قريبته في ليبيا و هي طبيبة , قد وجهت لها دعوة بواسطة فراشة في المستشفى لحضور عرس ليبي . فأرادت أن تكرم الفراشة الليبية بمشاركتها و معها طبيبة سودانية اخرى . الا ان سيدة في الستين من عمرها ما ان شاهدتهم على بوابة الدار , حتى قامت بطردهم من الباب و عايرتهم بلونهم ( عبيد ) و أشارت لعطرهم السوداني بأنه غير زين . من أسوأ الاشياء هو عندما تجتمع العنجهية مع الجهل . و خاصة عندما يغذيها زعيم مجنون مثل القذافي .
في السبعينات كان اكبر تدفق للسودانيين على اسكندنافيا . و كان 7 الى 8 بالمئة من سكان السويد من أصل فنلدني . هذا قبل أن ينتعش الاقتصاد الفنلندي و يعود الفنلديين الى بلدهم . و الفنلديون بالرغم من انهم اكثر شعوب العالم الذين توجد بينهم كمية كبيرة من الشقر و الشقراوات , الا أن لغتهم و ثقافتهم مختلفة من كل المجموعة الأوربية . و اللغة الوحيدة التي تشابه لغتهم هي اللغة المجرية . الا أن ما بين الفلنديين و السويديين ما صنع الحداد . و السويد قد احتلت فنلندا لفترة طويلة . و لا تزال فنلندا تستخدم لغتين رئيستين هما اللغة الفنلدنية و اللغة السويدية . و الفنلنديون و اليابانيون اكثر بشر تقوعاً وأبتعاداً عن الآخرين . و لهذا كان الفتيات الفنلنديات يفضلن الاجانب على الشباب السويدي .
كان كثير من الشباب السوداني مرتبط بفنلنديات . الاخ قيلي و هو من رفاعة كان متزوجاً من فنلندية . و قيلي كان من خريجي جامعة الخرطوم . و كان يتكلم عدة لغات . و كان مشهوداً له بالذكاء و التحصيل العلمي . و لم يكن له أي نشاط سياسي . و كان اهتمامه منحصراً حول اسرته و علاقاته الحميمة مع السودانيين , و كان شاباً اجتماعياً مرحاً . و صار قيلي موظفاً في السفارة الليبية . ثم انتقل الى هليسنكي عاصمة فينلنده , لأن زوجته فنلندية . و كعاة الليبيين و العرب في سفاراتهم , فأنهم عندما يوظفون سودانياً يتركون له كل اعباء السفارة . و يكون ( الخيل في القلب و الشكر لي حماد ).
في تلك الايام توفى دبلوماسي شاب ليبي في حادث سير . و ترك رفاقه الدبلوماسيون الليبيون كل عبء ارساله الى ليبيا للأخ قيلي . و حتى شحن اغراضه و أرسال زوجته الى ليبيا . و لقد وقف معها قيلي و زوجته و اعطوها كل وقتهم و جهدهم كعادة السودانيين . و لم يهتم الليبيون . و ذهبت الليبية الى ليبيا ثم عادت مرة اخرى الى فنلنده. فأحس الليبيين بأنه من الممكن ان تكون لها علاقة حميمة مع الاخ قيلي . و هذه فضيحة بالنسبة لهم .
بالرغم من أن الاخ قيلي كان يعتبر ابيضاني أو حلبي , الا ان الليبيين لم يقبلوا ان السيدة ابنة الشرفاء و الاحرار الليبيين يمكن ان يكون لديها صلة بالعبد السوداني و أسرته . فأوعزوا للأخ قيلي بأنه يمكن ان يشارك في ترجمة الكتاب الاخضر و سيكون له عائد مالي و أدبي . و بعثوا به الى ليبيا . و كانت اسرته في وداعه في المطار . و أنقطعت اخباره الى اليوم . زوجة قيلي حاولت بكل الطرق الممكنة , و كزوجة و أم , اتصلت بالرئيس الفنلندي . و ذهبت الى رئيس الوزراء السويدي اولف بالما و هو شخصية عالمية و له تأثير على مستشار النمساء برونو كرايسكي و مستشار المانيا فيلي براند , الذان كانوا يتكلما السويدية بطلاقة لأنهم قضيا سنين الحرب في السويد و كانوا من تلاميذ الزعيم الاشتراكي تاقا ايرلاندر . و لم تفلح جهود هؤلاء الرؤساء أو المنظمات العالمية . و هذا يذكر الانسان بزعيم الشيعة الامام الصدر الذي اختفى كذلك في ليبيا .
يبدو ان العالم قد سمح للقذافي ان يهرج , و ان يسب و يشتم , و يصف الجميع بما يريد . و لكن العالم قد تعب اخيراً و قرر أن يؤدب الطفل المشاغب . و لقد كتبنا و تحدثنا عن المجنون القذافي . و كنا نستغرب كيف يسمح لهذا الشخص بأن يتدخل في الشأن السوداني . و ليكن هذا درساً لنا . حتى لا نلعب دور الانسان الساذج الطيب الذي يسمح للآخرين بأن يتطفلوا على مصيرنا . أو ان نتعامل معهم بأريحية . و لهذا تحتل مصر حلايب و تقتل جنودنا . و يتصرف الاخرون معنا و كأننا مولد و سيده غايب .
لماذا يدافع رؤساء أوربيون عن حقوق مواطن سوداني , لم يرتكب أي جرم في ليبيا . و كيف يعدم بابكر النور , و فاروق حمدنا الله بتهمة في بلد كانا على بعد آلاف الكيلومترات و في غارة اخرى . و هذا بعد ان يكون هو ضحية لعملية اختطاف و قرصنة عالمية . و من المؤلم ان من كان على رأس الدولة السودانية صار موظفاً رسمياً و يمثل اللجان الشعبية و الجماهيرية في السودان .
التحية ع. س. شوقي بدري


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3945

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#144388 [مواطن ]
1.00/5 (1 صوت)

05-18-2011 04:06 PM
الأخ المتواجد في دويلة قطر ......ماذا عن حاكم قطر الفاشل دراسيا والذي يبدد أموال
قطر في الصرف على المارينز في قاعدة العديد والسيلية ....والذي مول الكيان الصهيوني في ضرب الفلسطينيين في غزة بالفسفور .....وقبل هذ وذاك انقلب على
والده ليحكم دويلة قطر .....أم لك رأي آخر يا ( الشاويش ) ....


#143885 [مواطن]
1.00/5 (1 صوت)

05-17-2011 09:35 PM
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
قصة الصمود والانتصار الليبي

حسين الربيعي
ليبيا بلد العروبة والاسلام، اشتق اسمها من قبيلة او طائفة (اللبو) سكنت هذه الارض منذ الالاف السنين فبنوا المدن الساحلية.وعاشت معهم اقوام عرقية غير عربية (كالطوارق والامازيغ والتوبور) المرتبطين بروابط وطيدة بالساحل والحزام الصحراوي.(فالطوارق) اطلقوا حركة تمرد امتدت للجزائر والنيجر ومالي. اما قبائل (التوبور)فقاموا باعمال شغب دورية في مدن الجنوب الليبي!!. انطلقت الثورة الليبية عام 1969 بقيادة مجموعة الضباط الاحرار جاءوا من اقاليم ليبيا الثلاث (اقليم بنغازي البالغة مساحته اكثر من مليون كيلومتر مربع. وطرابلس 136 كيلو متر مربع. وخزان 280 كيلو متر مربع.)يمثلون ادنى شرائح الطبقة الوسطى.رافضين الاستعمار والملوكية ومؤمنين بالقومية العربية والتجربة الناصرية التي قادت ثورة 1952 في مصر.بقيادة القذافي ولد الراعي البديوي( ولد1942 )حيث كان طالبا بالجامعة يتخصص بالجغرافية ثم تركها ليلتحق بالكلية العسكرية ويشكل مجلسا من 12 عضوا لقيادتها بقي منهم—الرائد عبد السلام جلود المجمدة صلاحياته—والرائد عبد المنعم الهوني مندوب ليبيا في الجامعة العربية حيث عارض القذافي طيلة 25 عاما ثم انتهت بمصالحتهما!!—واللواء ابو بكر يونس يتولى منصب وزير الدفاع--- والخويلدي الحميدي، ومصطفى الخروي يتولان الانشطة الداخلية.ان الميراث السياسي فيها يعتمد جاهلية القبيلة على حساب الدولة. فوظف القذافي سلطة ومجلس القبائل لضبط التوازنات والتناقضات واشاع (البدونة والترييف) للترويج عن اجواء القرى والارياف واعلان الموسيقى والمهرجانات الريفية والفلوكلورية وساهم بالقضاء على محو الامية وتطوير الصناعة الوطنية والثقيلة واستوزرت النساء مناصب عديدة مهمة داخل ليبيا وخارجها. وتسمى الحكومة(اللجنة الشعبية العامة)ولا ينشر عادة او يذاع اسم رئيس الوزراء و اعضاء الحكومة بوسائل الاعلام الرسمية!! واصبح اسم الجيش الليبي(جيش الشعب المسلح) البالغ تعداده 120 الف جندي وضابط يسيطرون على الالاف الهكتارات من الاراضي والمعسكرات والثكنات ومعامل ومزارع!!. وتحت امرة وزير الدفاع 40 الف مقاتل من المليشيات الشعبية!!.منع القذافي ولفترة وجيزة تعلم اللغة الانكليزية ثم رفع القرار!! وترسل الحكومة الليبية سنويا 12 الف طالب(بعثة دراسية)الى الخارج للتخصص بمختلف العلوم.ومثلهم للدراسة على نفقتهم الخاصة في بلد تعداده 5/6 مليون نسمة!!. وحول المنظمات الشعبية الى جماهيرية تقودها اللجان الشعبية التي يخضعها بين كل فترة للتطهير والتبديل بسبب الفساد الاداري اوعدم الكفاءة الفكرية والقيادية!!. وبعهده تعتبر ليبيا اول بلد عربي يتخلص من ازمة السكن موفرأ لكل عائلة دار. وافتتح النهر الصناعي الثالث الممتد لمئات الكيلومترات من الجنوب للشمال للاستفادة منه زراعيا وصناعيا واروائيا. ونظرا لكبرمساحتها فقد قسمت لعشر محافظات كبيرة اعتمدت على مساحتها وكثافتها السكانية اهمها(طرابلس العاصمة، طبرق، سرت، مصراته) تحتوي على مدن وموانئ كبيرة لتصدير النفط الليبي ومشتقاته!!و فرضت عليها الامم المتحدة حصارا وعقوبات اقتصادية وسياسية لغرض تسليم ليبين ومحاكمتهم بقضية اسقاط الطائرة (الامريكية فوق لوكربي باسكتلندا عام 1988)مما اصاب الاقتصاد الليبي بالشلل!!. ووجه القذافي ابناء شعبه للالتحاق بالاسلاميين للقتال في افغانستان ليكون زعيمأ اسلاميأ!!.وعند عودتهم اتضح انهم يعملون مع(حركة طالبان)!! فاعدم العديد منهم. وظهرت(الجماعة الاسلامية الليبية المقاتلة المرتبطة بالقاعدة) ببنغازي فقاتلها عام 1996 بعد ان مولتها بريطانيا ماديا وعسكريا!!. واوقف وعبر وسطاء برنامج تطوير الاسلحة المحرمة منذ عام 2003 فدمر 3300 قنبلة جوية تنشر اسلحة كيميائية.و معترفآ بمسؤولية الهجوم على الطائرة!! فرفع بوش الابن الحصارعنه عام 2004.ان الشعب الليبي مستاء ومتذمر من السياسة الاقتصادية التي انتهجها رئيس الوزراء شكري غانم الذي كان يعمل بالامانة العامة لنفط اوبك وحاصل على الجنسية الايطالية!!.وسيف الاسلام القذافي لموافقتهم على شروط صندوق النقد الدولي لخصخصة 100 شركة ليبية!!.فارتفعت البطالة الى 30% وفتح الباب للاستثمارات الاجنبية واعطيت مزايا لخفض رأس المال المطلوب باقتراض 50% من البنوك المحلية!!. وانشاء مجلس الاستثمارات الليبي(النافذة الواحدة) لتسهيل اجراءات عمل المستثمرين الاجانب مؤديا ذلك رفع الدعم عن السلع فاحدثت ضغوطا على الاقتصاد الليبي!! اضافة لتحديد نسبة معينة من الليبين لغرض توظيفهم!!. ومطالبة زعماء القبائل باعادة توزيع عائدات النفط الممنوحة لهم. التي اوقفتها الحكومة منذ عام 1998 بسبب تمردهم عليها!! علما ان الحكومة (لاتجبي ضرائب من مواطنيها) بل توزع عليهم ريع عائدات النفط!! – الاحتجاجات هبت من مدينة (بنغازي) يوم 17-2-2011 والتي انطلقت منها ثورة عمر المختار ضد الاحتلال الايطالي!! واعدم عام 1931 بعد اسره.لم تظهر هناك فرصة للحوار الا من خلال مسميات وقنوات ضيقة.هذه المدينة التي تبدو مصرية اكثر مماهي ليبية!! فلسان اهلها يتكلمون اللهجة المصرية و25% من زوجاتهم مصريات ويسكنها قرابة 700 الف نسمة.اغلب شبابها درسوا وتخرجوا من الجامعات المصرية. وتشتهر بجامعتها(قاريونس) الكبيرة التي يؤمها الالاف للدراسة فيها.ولم تخضع يوما لسلطة القذافي!! لانها مهد المعارضين الاسلاميين!! الذين جرى تصفيتهم بسجن ابو سليم القريب من طرابلس عام 1996. المتمردين ينتمون لشيوخ وقبائل وضباط جيش قبيلة (لورفلة) المتمردة على النظام عام 1993 وتريد تصفية حساباتها معه. فذهبوا لمسقط راسه في(سرت) ليتخييرهم اما يكونوا معهم او يلقون حتفهم!. يريدون الخلاص من مركزية الحكم واقامة كيان ذاتي ضمن الفيدرالية او الكونفدرالية لانها تحتوي على اجود الاراضي الزراعية ومنابع المياه والجبل الاخضر وثروة نفطية هائلة.مطالبين بدستورجديد وانتخابات وسيادة قانون لمجتمع علماني رأسمالي موالٍ للغرب!! فهناك (محمد بن غليون)يقود من المنفى (الاتحاد الدستوري) مؤيدأ للنظام الملكي السابق!! ويوجد المقاتلون الاسلاميون (القاعدة)اللذين انشأوا امارة اسلامية في (درنة) يقودها(ابن قمو وعبد الحكيم الحسادي) وكانا مسجونان بسجن غوانتانامو واطلق سراحهما عام 2007 وهما من قادة الافغان العرب اللذين تدربا في افغانستان والسودان. بعد ان سرقوا معسكرات الجيش الليبي وثكناته واسلحته ومعداته!!. ونعى تنظيم القاعدة ببلاد المغرب العربي مقتل 13 مقاتل في غزوة البريقة!! قتلتهم الضربات الجوية الاطلسية.اما العملاء الليبيون الذين جرى استقدامهم من فرنسا وامريكا وبريطانيا فأنهم رفعوا اعلامها ويافطات ببنغازي تقول (شكرا للناتو)!! على ضرب بلادهم ومؤسساتهم واخوتهم!!. هؤلاء الاراذل غيرموحدين ولا منسجمين ومعظمهم انسحب من اعلان تاييده للحكومة المؤقتة بقيادة وزير العدل السابق!! يحوطهم الارتباك!! فهم يريدون مساعدة عربية ودولية مشروطة!!.ينقصهم التدريب والتنظيم. مبعثرين!! لايجيدون قتال الصحراء وحرب المدن متعكزين على القصف الامريكي الاطلسي الخليجي لتسهيل قتالهم!!. ولا يعرفون التفاوت الكبير بين موازين قوتهم وسلاحهم و قطعات الجيش الليبي المنظمة التدريب واللياقة البدنية. يفتقرون لقائد عسكري او سياسي صاحب كاريزما. وهناك صراع ميداني بين ضباط الجيش الليبي السابق اللذين هاجروا لامريكا وبقوا هناك لفترة طويلة وجاءوا لبنغازي ليتولون العمليات العسكرية!! رافعين العلم الفرنسي فوق البنايات التمثيلية القريبة من فنادقها للاستعراض الفرنسي بدعم هذه الفئات الضالة. الساعين لاقامة نظام يقوم على اساس قبلي بعد ان تفقد ليبيا بعدها الديني!! الامريكان موجودين في ليبيا ولهم وحداتهم وعملياتهم الخاصة لتزويد المتمردين بالسلاح وتوجيهم!!. فقادت مئات الضربات الصاروخية الاولى على مدن ليبيا. تعاونها اكثر من 100 غواصة وحاملة طائرات لانجاز القصف الانساني!! وقدمت 25 مليون دولار كمساعدة غير قتالية تتضمن اليات وصهاريج نفط وسيارات اسعاف وستر للحماية ومناظير للرؤية الليلية!! لان هيلاري كلينتون تقول(ان الحظر لا يشملهم---فقط يشمل ليبيا)!! ان القوات الامريكية والاطلسية استقبلتْْ بقواعد عسكرية (عربية)مجاورة لليبيا تمثل العربون الاول للمشاركة العربية ضدها وفق المثل الفرنسي (تحصل على الزبدة وعلى ثمنها سوية)!!وتم تشكيل مجلس انتقالي مكون من 31 عضوا من قبائل المتمردين لم يعلنْ الا عن 13 منهم!! برزت فيه التواترات، فمنهم من يريد الانتقال بسرعة لتشكيل حكومة واخرين يعتقدون لن يحدث ذلك مادامت ليبيا منقسمة!!. ولعبت الجامعة العربية بشخص عمرو موسى دورا مهينا(كأدلاء خيانة) بتشجيع استقدام القوات الامريكية والاطلسية والخليجية لضرب ليبيا وشعبها العربي كاحد اقطار منظومتها. بتشكيل منطقة حظر طيران والتي ليست مشابهة لوضع اشارة سير بل هجوم بالطائرات والصواريخ واسلحة الدفاع الجوي وتمثل عدوانا صارخا اعطى الشرعية لمهاجمتها.متنكرة لدورها الوطني والعروبي والقومي للوساطة بين الحكومة الليبية والمحتجيين. ولم تتجاوب مع مبادرات الرئيس البرازيلي في اوائل شباط والعديد من دول امريكا الجنوبية!!.اما وزير الداخلية الفرنسي كلود ميون فصرح قائلا(ان ساركوزي تصدر حملة صليبية لحشد دول مجلس الامن والجامعة العربية والاتحاد الافريقي لمنع ارتكاب مذابح في ليبيا)!!واوكل تقديم الدعم السياسي لعرابهم الفرنسي برنار ليف الذي كان اول من اتصل بالمجلس الانتقالي للمتمردين في بنغازي. وقد اعترفت به كلا من فرنسا وايطاليا وقطر وغامبيا!!تساعدهم شركات امنية خاصة تستخدم جنودا سابقيين وطياريين ومترجميين وممرضيين تديرهم المخابرات الفرنسية!!. وبمجب القرار 1973 اخذت الطائرات الفرنسية (رافال) تقصف المواطنين المدنيين اللبيين ومطالبين القيادة الليبية وبتصرف غير اخلاقي ولاشرعي ولامعقول بالتخلي عن السلطة ورافضين الاستماع لصوت الشعب. فاصبح الوطن العربي ساحة لتجريب اسلحتهم الكاسدة.ويريدون جعل ثورتهم السابقة (ايقونة ربيع الشارع العربي) لكل زمان ومكان. لكن ساركوزي الشبه فرنسي يريد بيعها لمتمردين اثرياء!! اما بريطانيا فتشعر بالذل والخجل والاهانة بفشل مهمتها منذ البداية عندما ارسلت 7 مستشاريين من القوات الخاصة.اعتقلوا بعد وصولهم.و كشفتْ المكالمة الهاتفية بين السفير البريطاني السابق وأحد قادة المتمردين!! عمق الصلات الغربية الاستخبارية وطرق تجنيدهم والتنسيق معهم ويدعون بانهم ثوار!!. ولازالت طائرات وسفن البحرية البريطانية تقصف مدن ليبيا ووعدت بفتح مكتب تمثيلي للمجلس الانتقالي وتقديم تجهيزات ومعدات اتصال بملايين الجنيهات الاسترلينية لشرطة بنغازي!!وارسلت لهم 1000 درع مضاد للرصاص!! وبعض المستشارين. اما تركيا التي تريد تلعب دورا وسيطا.فقد احرقْ علمها ببنغازي واغلقت سفارتها بطرابلس بعد ان طالبت بتنحي القذافي فخسروا ملياري دولار كشركات عاملة هناك وهروب 20 الف عامل تركي. فهم يتنافسون مع فرنسا للتعاون والتنسيق مع المتمردين لكي لاتقع الكعكة الليبية بيد فرنسا لوحدها!! التي استبعدها بوش الابن من كعكة العراق!!. اما دويلة قطر التي تقود قطار العمالة والخسة والتحريف ضد اقطار العروبة في ليبيا والجزائر و سوريا.فابدت استعدادها لتسهيل وبيع وتسويق كميات من النفط الليبي ضمن المناطق التي يسيطر عليها المتمردون. لانهم يريدون خنق نظام القذافي للسيطرة على كل المصافي النفطية والموانيء.و معولين على نفاذ المواد الغذائية. دافعين كلفة حظر الطيران والجنود البالغة 400مليون دولار يعاونهم حكام الرذيلة والتأمر في الكويت وفاتورتهم 180 مليون دولار.ان امريكا واوربا سجلهما مليء بالذنوب غارقين بمستنقع العار.فهم يضربون ليبيا ويقصفونها ويمارسون القرصنة على اموالها الموجودة بالمصارف الدولية لتمويل عمليات مرتزقتهم!! مدعين انهم يحمون المدنيين من بطش القذافي وتحسين وضع القوى الديموقراطية فيه وهم من يضربونهم!!. ان القذافي وشعبه البطل لم يقبل طروحاتهم في الديموقراطية الاحتلالية العسكرية. لم يفتْ من عضده تحالف اكثر من 40 دولة بقيادة الحلف الاطلسي. والمؤامرة لم تنطل على الشعب العربي الليبي الذي يمتلك طاقة صمود وتصدي بدليل استرجاع العديد من المدن كان قد سيطر عليها المرتزقة مراهنآ على الوهن والارتباك الامريكي الاطلسي و معتمدا على الزمن لانه يعرف ان الغرب لايقوى على اطالة امد الحرب.وتعرضه لارمادا اعلامية عربية وغربية تقود اخطر حرب نفسية واكاذيب ضدها بتسميم المشاهد والمستمع بكل انواع التجييش واخفاء الحقائق واظهارها حسب رغبة هذه المحطات التي تحولت لغرفة عمليات عسكرية!! حاجبة نداءات السلام والحوار والانفتاح منحازة لهؤلاء المرتزقة ولم يكن خطابها محايدأ.و مزورة الحقائق الجغرافية والعسكرية والسياسية. اشعرتنا بالعار عندما يموت الضمير والوجدان العربي والانساني عند البعض باشتراك مقاتلات عربية بقصف بلد عربي!!. لكن قيادة الثورة الليبية احدثت التفافا والتحاما وانقلابا في البيئة العامة الثقافية والسياسية والعسكرية والاجتماعية واوجدت شعبا مسلحا صامدا صابرا محتسبا يتحمل 8 اسابيع من البطولة والمقاومة التأريخية يمثل انتصار للعروبة والمشروع القومي العربي. وفشل لاوربا والمجتمع الدولي وخاصة رهيفه المتهور ساركوزي. لان الغرب لايريد تكرار هزيمته التي اوقعته فيها المقاومتين الباسلتين في العراق وافغانستان. فالمعركة تتحدد على الارض ومن يسيطر عليها.بالرغم من استمرار قصف الناتو لمقر اقامة القذافي ويقولون انهم لايستهدفوه!! فيقتلون نجله واحفاده الثلاث!! والعديد من المدنيين وهو يمتلك الوثائق المادية لتدين قيادات الاتحاد الاوربي!! فالليبيون يموتون لكي يعيش الاوروبيون . لقد اخبر مدير الاستخبارات الوطنية الامريكية جيميس كلابد اوباما(ان النظام الحاكم في ليبيا سينتصر). وفي 6-4-2011 اعلن الان جوبيه وزير الخارجية الفرنسي لاذاعة فرنسا انفو(ان خطر التورط في المستنقع الليبي موجود والوضع العسكري على الارض مبهم وغيرمستقر)!! فلعنة ليبيا ستكون متلازمة لحكم اوباما الذي عمل على تجيير هذه المهمة لدول الناتو!!. فجعلهم يقرون بالارتباك مدعين ان القصف لايحقق خروج القذافي ومن الحكمة البحث عن حل سياسي!!


ردود على مواطن
Qatar [الشاويش] 05-18-2011 02:00 AM
المواطن الله يكون فى عونك يظهر عليك ماجد ليك عطبة من (المأفول ) يا راجل ده موزع فلوس البلد للحروب والدمار فى كل أرجاء العالم من أجل أن يمجد نفسه ضيع البلد 42 عام ليمجد نفسه


#143332 [Ibrahim Adam]
1.00/5 (1 صوت)

05-17-2011 08:16 AM
آلله يخليك لينا يا الدوماً رائع
و الله أمبارح إتحيرت و أنا بتابع أخبار ثورة


#143022 [samir ali almadani]
1.00/5 (1 صوت)

05-16-2011 03:01 PM
الرائع دائماً روعة نهر النيل شوقى بدرى
لك من التحايا اجملها ومن الاحترام اكثره ومن المودة صادقها ومن الأمنيات أن يديم عليك الرحمن الصحة والعافية

تعرف يالحبيب فى واحدة من احتفالات مايو بعيدها السنوى فى السبعينات وبعد اتفاقية الوحدة مع ليبيا ومصر والتى لم تعمر كثيراً كان العقيد مفروض يجىء يحضر الاحتفال ولكنه اعلن اعتزاره عن الحضور ,, وفجأة حطت طائرته فى مطار الخرطوم ومن المطار الى ميدان الاحتفال وبعد خطاب النميرى وبلامقدمات استلم الميكرفون وحيا الجماهير وقال ليهم جينا لقينا نميرى باع السودان للعبيد وكان ابيل الير وجوزف لاقو وبونا ملوال فى الصف الأول على يمين جعفر نميرى .

السادات عليه رحمة الله لامن اداه العلقة اللى هي ونعته بى مجنون ليبيا ماخاتى عليه


#142950 [dalia]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2011 01:26 PM
تسلم استاذنا شوقى

اجمل ما فى مقالك هو تعريتك لهؤلاء العرب وكلهم ذلك الرجل

علينا فقط ان نعرفهم على حقيقتهم ونتعامل معهم على هذا الاساس

وربنا يصرفنا عنهم ويصرفهم عننا ويكفينا شرهم


#142856 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2011 11:05 AM
الاستاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااذ الجليل شوقي لك الود والاحترام
يقال ان القذافي عندما كان يعمل دوره دراسيه عسكريه في انجلترا كتب جهاز المخابرات البريطانيه تقرير بناء علي تقارير من اخصائيين علم نفس ان الرجل مصاب بمرض البارانويا وهو الشخص المناسب لسهولة السيطره عليه وطبعا مخابرات امريكا وبريطانيا متعاونيين جدا في مجال تبادل المعلومات والمخططات ولكن القذافي خرج عن السيطره بعد ذلك.....
تسليم بابكر النور وفاروق حمد الله كان عمل خسيس من المعمر المجنون ولو سمع هاشم العطا كلام ابوشيبه واعدم نميري من غير انتظار لوصول بابكر النور المفترض ان يقود مجلس الثوره التصحيحيه لان رتبته كانت الاعلي لكنا اليوم افضل حالا في كل شئ.......
بالمناسبه هنالك لغز محير في حادثه سقوط طائرة المناضل البعثي محمد سليمان(حفيد الخليفه التعايشي) هل ياتري القذافي ام السادات من اسقط تلك الطائره.....
المرحوم محمد محجوب شقيق عبدالخالق اثبت ان عدم الانضباط في المواعيد ممكن يكون مفيد في بعض الاحيان فلو لا تفويته لمواعيد الطياره كان حيلحق ناس فاروق حمدالله لكن بالفعل لكل اجل كتاب ربنا اراد له عمر جديد.......
صديقك جيلي المختفي احتمال كبير لو بيجيد اللغه الروسيه يكون طلبوا منه ترجمة مكاتبات سريه وشاف حاجات ما مفروض يشوفها وتم تصفيته مثل موسي الصدر وما اظن الموضوع ليهو دخل بالمراه الليبيه لاني اعرف ناس كتير اشتغلوا في ليبيا وعشان صاحب العمل ياكل عليه قروشه بتجي بت الراجل الليبيه وتمزق فستانها وتقول السوداني تحرش بي جنسيا والسوداني ما بيلقي طريقه تنجيه غير ان يترك مستحقاته ويفر بجلده بالفعل شعب خسيس جدا.......
يقال ان المعارض الليبي الكيخيا تم خطفه من مصر بالتواطؤ مع النظام المصري السابق والرجل تم تذويبه في حمض كبريتييك مثل ما فعلت مخابرات المغرب في بن بركه المناضل المغربي.....
لو لا فشل حكوماتنا الوطنيه لما تعرض المواطن السوداني للذل والمهانه فلو كانت هنالك تنميه في السودان لما خرج اي سوداني من بلده ليعمل لدي شعوب من الرعاع لاحضارة لهم ولا اخلاق لكن للاسف السودان بلد الخير والثروات الطبيعيه يضطر ابناءه الي التغرب والمهانه في سبيل الرزق ودمتم


#142721 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2011 08:26 AM
قد يكون بعض ما قلته صحيحا , ولكن أن عبد الناصر والقذافي جاءا مدعومين من المخابرات الأمريكية ...هذا غير صحيح ....جعفر نميري هو الذي جاء مدعوما من المخابرات الأمريكية وكذلك عمر حسن أحمد البشير ( ما فعله نميري وعمر البشير بالسودان دليل قاطع على العمالة ) علينا ألا نرمي مصائب السودان على القذافي
أو غيره من الحكام العرب ......النميري بعد أن وقع اتفاقية أديس أبابا مع أهلنا
في الجنوب وتوقفت الحرب رجع ونقضها بعد 10 سنوات من السلام ,فهل كان القذافي وراء نقضه للاتفاقية ؟ وحين وقع الميرغني مع الراحل قرنق اتفاقية كوكادام سنة 1988 (اتفاقية الميرغني -قرنق حسب ماعرفت به) وكاد أن يصل
السودان الى بر الأمان وتحل مشكلة الجنوب . فجاء عمر البشير بانقلابه المشؤوم
ليجهض الاتفاقية ويعود السودان للحرب 10 سنوات أخرى أو تزيد قليلا ثم توقيع
اتفاقية برعاية أمريكية تؤدي لفصل الجنوب عن الوطن الأم ....فهل كان القذافي
وراء انقلاب عمر البشير ووراء هذه الاتفاقية التى أدت لفصل الجنوب ؟ اسقاط فشلنا
على الآخرين عيب كبير .....


#142683 [محمد موسى]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2011 02:34 AM
((( الاخ الوجيه معتصم قرشي , الذي استمتع بالتعليم و التربية و الاسرة الرائعة في السودان و الأهل و العشيرة و الاناقة و الوسامة )))
كل الاوصاف اعلاه قد تكون صحيحة الا الوصف الاول الخاص بالتعليم فمعتصم قرشى يعلم قبل غيره انه رسب فى امتحان الشهادة السودانية - ثم الحق بالجيش الدفعة 24 ولم يكمل فتم فصله من الكلية الحربية ..... ثم صار وجيها وامتلك المال وهلم جرا .. اذن الاصوب ان معتصم قرشى استمتع (( بعدم التعليم ))
لم يعهدك قراؤك الكثر مغيبا للحقائق يااستاذ شوقى


شوقى بدرى
شوقى بدرى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة