المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
قنابل على قارعة الطريق !ا
قنابل على قارعة الطريق !ا
05-17-2011 04:50 PM

مفاهيم

قنابل على قارعة الطريق !!

نادية عثمان مختار
[email protected]


خبر صغير في عدد كلماته ومساحته، كبير حد الانفجار في محتواه تم تداوله بأكثر من صحيفة صباح الأمس، مفاده أن ثمانية أشخاص أصيبوا في انفجار
( قنبلة) بمدينة القضارف ، من بينهم طفل ، وواحد من المصابين حالته خطيرة
والمصابون أربعة منهم من القوات المسلحة والأربعة الآخرين من مواطنين عاديين !
أول سؤال قد يتبادر لذهن القاريء عند مطالعته عنوان الخبر بصياغته هذه
( إصابة ثمانية أشخاص في انفجار قنبلة بالقضارف) كما جاء في الزميلة
( الرأي العام) سيكون ( وين لاقتهم القنبلة دي ) ؟!
قد يظن القاريء للوهلة الأولى من قراءة العنوان وقبل الولوج في التفاصيل أن هؤلاء القوم الذين أصابتهم شظايا ( القنبلة) قد ذهبوا في مهمة خاصة لواحدة من مناطق العمليات العسكرية مثلا ؛ أو أنهم يقيمون في منطقة حروب مشتعلة آوراها ولكن !!
ما يجعلك عزيزي القاريء ترفع حاجب الدهشة عالياً أن الموضوع ليس
( قنبلة) ولا ( قنبلتان) ولا ثلاثة ( قنابل) وإنما ( كوم عديل ) وقد تضاربت أقوال الصحف في الكمية؛ فبينما ذكرت صحيفة أنها ( ستة) ، قالت أخرى (تسعة عشر) قنبلة كاملة الدسم وجاهزة للاشتعال الفوري في وجه أي طفل وامرأة ورجل وشيخ مسن يتصادف وجوده في المكان !!
قلنا المكان ؟!
وللمكان قصة أغرب إذ إن تفاصيل الخبر لم تقل بوجود هذه القنابل بمنطقة للتوترات والنزاعات ولكنه شارع عادي وطريق عام يسمى (شارع الصداقة ) يقع في وسط المدينة !
امرأة من نساء المدينة أبلغت السلطات بوجود قنابل (مجهولة الهوية) انفجرت إحداها أثناء ( تلقيطها) من قارعة الطريق فأصابت أبرياء لا ذنب لهم سواء أن حظهم العاثر حكم بوجودهم هناك حينها !!
السُلطات التي لم يفتح الله عليها بكلمة لكشف غموض الحادث قال البعض منهم بعد أن (فضلوا عدم الكشف عن أسمائهم) ! قالوا أنهم يباشرون تحرياتهم لكشف غموض الواقعة ومعرفة الجناة !!
القنابل أدوات للموت والخراب ، ولا يمكن أن يكون وجودها ملقاة على قارعة الطريق مجرد ( هظار من زول بتراشق) ولكنه فعل خبيث حد الخبث ، المقصود به ترويع الآمنين وهي رسالة واضحة المعاني والنوايا من جهة مجهولة الهوية !!
لا يمكن أن يكون تفكير ذلك (المجهول) بمعزل عن لعبة السياسة حتى يصرح ( مصدر أمني) لم يذكر اسمه وينفي وجود أي خلفيات سياسية أو تخريبية للحادث كما جاء في الخبر!!
إذا لم يكن ثمّة خلفيات سياسية أو ( تخريبية) في مسألة إلقاء تسعة عشر ( قنبلة) على قارعة طريق عام بقلب مدينة مأهولة بالسكان فما هو هدف الجناة إذن ؟!
الأسئلة التي تفرض نفسها الآن هي : من هم الجناة ؟ ولماذا قصدوا تلك المدينة ؟ وكيف استطاعوا زرع هذه القنابل في الشارع العام دون أن يلحظهم شرطي واحد ؟ وما هي الرسالة المقصودة ؟ وماذا أفادت التحريات الأولية لكشف غموض الحادثة المريبة ؟ ووووووو الخ !!
هذه بعض الأسئلة وأرجو أن توافينا (السلطات) بالرد عليها وايراد تفاصيل أوفى للكشف عن الجناة بشكل عاجل جدا ، وواضح وشفاف؛ فالأمر متعلق بأمن وحياة الناس وحياتهم غالية لو تعلمون.. يا من تحكمون !!
و
كفى الله الأبرياء شر القنابل !!

( نقلاً عن الأخبار)


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1652

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#144015 [orass]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2011 08:48 AM
زعلانة مالك يا بت عثمان ومكشرة ومغيرة صورتك الجميلة الكانت على هامش الراكوبة مبتسمة بأخرى مبوزة ... إنتي لسع شفتي حاجة , والله الحكومة حالفة تكتل الشعب الفضل بالجوع , والقنابل , والحروب, واللايوق الروح ما دار تطلع دا تكتلوا عطش .
قولي يارب .. قولي يا ستار , قولي يا لطيف .. قولي حسبنا الله ونعم الوكيل .
اللهم أجعل لنا فرجا ومخرجا.
اللهم عليك بهم فإنهم لا يعجزونك .. ياررررررررررررررررررررررب .


#143827 [حامدابوعبدالمجيد]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2011 07:08 PM
مساء الخيرات
بت عثمان القضارف بلد المطمورة والعيش النضيف والصوامع .ولسه فى الجراب ياحاوي ومهابشة العدو الصهيوني ممكن تملانا جبخانه ونيران من الزراع الطويلة لاسرائيل ونحن لاحولا ولاقوة لنا ولا طيارات الخيار الحاسم فى الحروب الحديثة والجاهل عدو نفسو يولع نارا ويقعد يولول الحقوني
تصبحوا علي وطن


#143803 [zoal sudanese]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2011 06:15 PM
لست متهكماً ولا ساخراً , رغم أن الحدث, وماسبقته من أحداث فيه مدعىًللتهكم والسخرية , إذ كلنا نذكر تلكم الطائرة الكاملة الكبيرة ذات الدوي والضجيج والأزيز دخلت جهاراًنهاراً أجواء البلد , وأفرغت بكل ارتياح خبيث خبثها , مصيبةً بدقة متناهية هدفها , ثم عادت و عدنا ,,,, عادت الى (من حيث اتت), وعدنا إلى ((من حيث ندري ولا ندري)) ,,,,
فإن كانت هذه هي قصة الطائرة ,,, فمن البديهي ((القنيبيلات)) التمانية او التمنمية ! ماااااا حانجيب ليهن خبر بالتأكيد ,,,,
فالأمر ما فصة نجيب ليهن خبر او مانجيب ليهن ,,, الامر اكبر يا صحاب ,,, اااان اوان ممارسة العمل بمهنية وتخطيط ودراسة ومنهجية واضحة ,,,خاصة الامن ,,, امن المواطن لا امن الدولة , امن المواطن لا امن الحكومات ,, فالمواطن هو صاحب الدولة وسيد الحكومة . يجب على الدولة ممثلة في حكومتها ان تحفظ امن وسلامة مواطنها تحت كل ظرف وظرف


#143776 [أبو علي أبو ]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2011 05:40 PM
بتقولي كوم ردوم قنابل عديل كده ! يا للهول ! القضارف كانت مشهورة بخصوبة تربتها وسخاء طقسها وكرم أهلها .. هل أصبحت التربة تلك التربة الخصبة تربة بخسة تنتج قنابل عنقودية أو غيرها من القنابل شديدة الإنفجار تكتل الزول عديل ! لقد كثرت حوادث السلاح ووجوده علي قارعة الطريق - هذا بغير المدفون تحت الثري مما يلزم معه التحدث بصراحة تامة عن كل أنواع السلاح المطمور والكاشف أو المكشوف حتي نطمئن علي نومنا وسيرنا في الطرقات .. الموضوع جد خطير وربما ظهرت النفايات الأشد خطرا علي صحة وأمن المواطن المسكين - محمد أحمد عشاء البايتات الذي ما كان يخطر علي باله أن يكون موته بشذية من قنبلة مدفونة أو جالسة علي قارعة الطريق .. نشكر للأستاذة الرشيقة ونشد من أزرك بس خلي الكسل وتابعي حتي النهاية جزاك الله خيرا .


نادية عثمان مختار
نادية عثمان مختار

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة