المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
صلاح الدين عووضة
العِشْق المريب..!ا
العِشْق المريب..!ا
05-18-2011 10:41 AM

بالمنطق

العِشْق المريب..!!!

صلاح عووضة

* صديقي وزميلي الشاعر الفذ عبده سرِّي (أُبتلي) بعشق حسناء له إبان فترة دراستنا الجامعية..
* وقد يتساءل القراء هنا ـ بدءاً ـ عن (سرّ) إبتلاء (سرِّي) بمثل هذا العشق مادام هو (مفعولاً به) ـ وليس (فاعلاً) ـ في ذاك الاعراب الغرامي..
* وهو تساؤل من شأنه أن يكون منطقياً بالنظر الى ماعُرف عن الرجال من (حبٍّ) الى أن يكونوا (محبوبين) سيما إن كان (الحب) هذا من تلقاء حسناوات..
* ولكن ما جعل عشق الحسناء تلك لزميلنا سرِّي غير منطقي شعور تملكه أن الحب ذاك لا يخلو من (إنَّ!!)..
* فهي ـ أولاً ـ قالت إن مدخلها للوقوع في الحب المذكور هو إعجابها بقصائد الشاعر..
* ثم قالت ـ ثانياً ـ إن إعجابها بشاعرية الشاعر تطورت الى لهفة للقاء (شخص) الشاعر..
* أما ما قالته ثالثاً ـ حسب سرِّي نفسه ـ فهو رغبتها في أن تكون هي (المُستبِدَّة) التي أشار اليها في قصيدته التي يقول مطلعها: (استبدِّي واخلفي ما شئتِ وعدي)..

* وهذا الحرص على عشق الشاعر ـ من قِبل الحسناء ـ الى درجة التملُّك كان قد تزامن مع استهداف سياسي عنيف لابن حلفا في أواخر سنوات النظام المايوي..
* وأثبتت أحداث بعينها ـ بعد ذلك ـ أن العاشقة الولهانة كانت ذات صلة ببعض (أجهزة) النظام القائم..
* فقد (ضُبطت!!) وهي تدبِّج تقارير (سرية) خلال انعقاد (أركان النقاش)..
* ولكن هل كان اسم (سرِّي) وارداً في تلكم التقارير (السرِّية)؟!..
* ذلك ما لايستطيع ان يجزم به حتى سرِّي نفسه..
* ويبقى ثمة احتمال قائم ـ من ثَّم ـ بصدق (مشاعر) الحسناء تجاه (الشاعر)..
* وما دعاني اليوم الى اجترار هذه الذكرى التي (هزَّت) آنذاك ـ للعلم ـ نفسية شاعرنا (الرقيقة) قصة قد تكون مشابهة يتعرض لها الآن كاتب هذه السطور نفسه..
* وربما يكون الفرق بين قصتنا التي سنرويها وقصة زميلنا سرِّي أن هذه هاتفية وتلك كانت كفاحاً..
* ففتاة لا أعرف اسمها درجت على أن تهاتفني بالحاح لتقول إنها معجبة بما أكتبه في زاويتي اليومية هذه..
* ثم تطور الأمر تدريجياً الى ما يشي بما هو أكثر من ذلك حين باتت تلح على أن يكون هناك لقاء في مكان ما..
* وأخذ الفأر يلعب في عبِّي سيما وأن الصوت اعترته نبرة لا تخطؤها الاذن خلال آخر مكالمة هاتفية..
* فمالي أنا وعشق الغانيات وقد بلغت من الكبر عتياً؟! * ثم ليس مثلي بالذي (ينشغل) بدنيا (حَبَّ يَحبُّ) عن دنيا (ساس يسوس) في مثل هذه الظروف التي تمر بها بلادنا..
* وحتى اذا افترضنا أن (الفجر لاح!!) ولم تعد مثل هذه القضايا (ترفاً شعورياً) فأين يكون موقعي في الاعراب العاطفي وأنا في مثل هذه السن..
* ولا فرق هنا بين أن أكون (فاعلاً) أو (مفعولاً به) كحال صديقي عبده سرِّي..
* وعاشقة كلماتنا ـ حسبما تقول ـ تعلم ذلك ولاشك بما أن الصورة التي في أعلى الكلمات هذه لا (تتجمَّل!!)..
* ثم أن تعشق كتابات ما لايعني بالضرورة أن تعشق صاحبها الا إن كان هنالك (تعشيق!!) خلفي عند بلوغ (الهدف)..
* والهدف هذا هو ـ منطقياً ـ مثل الذي تخوَّف من بلوغه شاعرنا سرِّي..
* اذاً فقصة الاعجاب هذه قد يكون فيها كذلك (إنَّ!!)..
* فكل فعل انساني حين يبدو (غير منطقي!!) يستوجب بحثاً (منطقياً!!) في مسبباته..
* فإما أن يكون صاحبه (خارج الشبكة!!!)..
* أو أن يكون استدراجاً للوقوع (في الشبكة!!!)..
* وقديماً قال الشاعر: الوقوع في (الشبكات) هيِّن.. ولكن التأمل في الخروج..
* ويبدو أن شاعرنا هذا مرَّ بتجربة مماثلة ابتلع فيها طعم كونه (معشوقاً!!)..
* ثم اكتشف أن فتاةَ في عمر ابنته جرجرته من (شَعَرِه) و (شِعره) و (شِعُوره)..

أجراس الحرية


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3711

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#145153 [محمد المهدي]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2011 10:25 PM
ماك الوليد العاق لاخنت لا سراق


#144692 [شمالي]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2011 04:41 AM
خليك تفتيحة يا صلاح...
هاهاهاها( ) ( )
والله ما عارف أقول ليك شنو
لكن كدي قول ليها رسلي لي صورتك في الايميل أو لاقيني في الاسكايبي بالأول
أها بعد داك...إنت فكر وقدر
عسى ولعل

بس ما تعمل نايم ورينا الفلم دا نهايتو شنو
OK


#144377 [samir ali almadani]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2011 02:49 PM
اعمل حسابك يا ابو الصلح المرة دى عدت بالسلامة الجاية ىممكن يختوا ليك واحد من الجماعة النص نص ديك ويطلعوك بتاع ع.... لذلك خليك واعى (؟) (؟) (؟) (؟)


#144361 [مدجت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2011 02:26 PM
يا صلاح المكيدة دى ما ممكن تكون من الجماعة ديل لانهم اخلاقهم اخلاق الصحابة و اجهزتهم توجهها حضارى اسلامى!!! اكيد ديل بنى قريظة او ناس العم سام!!!! ايه رايك مش دمى خفييييف!!! بعدين هى لله يا صلاح و ما لدنيا قد عملوا!!!! ولا كييييف!!!!!؟؟؟؟؟


#144301 [سودانية ]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2011 01:32 PM
والله مالك ماعندك عوجة بتتحب ونص وخمسة,,,,الكلام ده بيعتمد على الصورة اذا كانت ماقديمة....الحب الجد جد نعمة من الله وطراوة فى عز السموم


#144299 [حسن ابو عائشة]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2011 01:29 PM
وسائل الموساد السوداني في الإسقاط معروفة و لا تخفى عليكم.
أحد أقربائي ضابط برتبة نقيب في جهاز الموساد السوداني و كنت دائما اترجاه لنذهب إلى أوزون تغيير جو و كدة و كان دائما يرفض و يتحجج بمختلف العلل. المهم في يوم من الأيام بعد إصرار شديد و إلحاح مني وافق على الذهاب مضضا بشرط ألا نجلس أكثر من ربع ساعة و بالفعل ذهبنا و عند جلوسنا أتت البنت الحبشية التي تعمل هناك و إسمها \"بتي\" و عندما أتت لطاولتنا لأخذ الطلبات أصيبت بذهول في الأول ثم فرحت فرحا شديدا و كادت أن تتلقى قريبي هذا بالأحضان و سلم عليها بكل معرفة و إبتسامة وعندما سألته قال بأنه سيخبرني بعدين . المهم بعد ان تناولنا قهوتنا أصر هو على دفع الحساب و نفحها بقشيشا فوق الحساب خمسون ألف جنيه سوداني بكل بساطة . عند الخروج قابلتنا حبشية أخرى و هي جميلة جدا و كانت تقف مع خواجة و عندما رأتنا لوحت بيديها لقريبي هذا الذي ابتسم في هدوء و غادر المكان...
عندما ألححت عليه في السؤال أخبرني فقط بأن كل هؤلاء هم عملاء مجندين لجهاز الأمن السوداني و يستخدموهم لإسقاط الخصوم السياسيين و الخواجات بتسجيل الأفلام الجنسية و من ثم تهديد الخصوم بها وهو شيء ليس بجديد في عالم الأمن و المخابرات...
اها شفتوا البلد ماشة كيف !!!


#144248 [سوداني جد]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2011 12:00 PM
الحمد لله العرفته الطعم بدري كان تكون ذي مدير البنك الدولي ويقولوا للشباب اه دا قتوتكم في الصمود ودا مثلكم في المواجهه واظهار الحقائق والشجاعه وعدم التدليس كان حركتك قديمه بالتوفيق


#144241 [Saif AlHagg]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2011 11:51 AM
يا ودعووووووووووضة يا مبدع
اعمل حسابك دى ممكن تكون غواصة زى مونيكا ليونسكى لكلينتون ولا حسى ماشايف بهدلة رئيس صندوق النقد الدولى الفرنسى ستراوسكان بعدما لزو ليه واحدة فى غرفة فندقه فى امريكا
اعمل حسابك الكيزان ديل ممكن يعملوا اى شى
الله يحفظ كل انسان شريف صادق من اى فتنة


#144221 [kamashka]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2011 11:22 AM
يا عمي صلاح انت بقيت تهضرب ساي, كدي المس جسمك لا تكون ميرود ولا حاجة لا قدر الله....هذه من علامات الخرف والكبر. مما الواحد يبقى يجتر الذكريات ويا حليل زمان وزمان كنا وكنا وكنا دا خلاص انتهى ويمكننا ان نقول عليه هنا كان في رجل اسمه.....................ولا همسة في اذنك, كدي اعشقها وجرب يمكن ارجع ليك شي من شبابك..وما تخاف من ام العيال قوي قلبك وانتقدها زي ما بتنتقد الانقاذ..والحاصل يحصل ما اصلو الفراق واقع كان ترضى وكن تزعل .هههههههههه


#144215 [كندا]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2011 11:10 AM
احذر الفخ يا استاذ..ستندمون يوم لا ينفع الندم


صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة