المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الزير سالم ليس من حقه الأساءة لعلاقتنا بالجنوب!ا
الزير سالم ليس من حقه الأساءة لعلاقتنا بالجنوب!ا
05-18-2011 01:54 PM

الزير سالم ليس من حقه الأساءة لعلاقتنا بالجنوب! العنوان

تاج السر حسين
[email protected]

اذا كان رب الكون ولسر أو حكمة يدركها وحده، قد سلط (البشير) وزمرته الفاسده على رقاب أهل السودان خلال الفتره الماضيه، فليس من حق ذلك الحاكم الطاغيه الأساءة للعلاقة المستقبليه بين الشمال والجنوب، فتدفع ثمن تصرفاته وقرارته الحمقاء أجيال لا ذنب ولا يد لها فيما جرى .. وسوف يأت يوم قريب يعيش فيه الناس جميعا فى امن وسلام ومحبه .. ولا يتمائزون بسبب دياناتهم أو أعراقهم، فتذكر الأجيال السودانيه حاكما أعمى البصيره وضيق الأفق تسبب فى تقسيم وطنه بعد أن وجده كاملا وموحدا رغم الكثير من الأخطاء والسلبيات الموروثه من الماضى لكنها التى لم تصل بجزء من أهل ذلك الوطن حد اليأس فيختاروا الأنفصال بنسبة تزيد عن ال 98 %!
والزير سالم .. معروفة قصته فى التاريخ الجاهلى، ومن غريب الصدف والمفارقات فأن ذلك (الزير) أمضى 23 سنة فى حروبات طاحنه بين قبيلته وباقى القبائل العربيه، وكأن نظام الأنقاذ بقيادة (البشير) يعيد ذلك التاريخ فى السودان فهو يقترب من عامه الثالث والعشرين، ولا زالت حربه (الثأريه) مع الجنوب مشتعله نيرانها فى ميادين عديده عسكريه وسياسيه وكلاميه دون توقف حتى بعد توقيع الأتفاقية التى سميت بأتفاقية السلام الشامل التى أجبر \"البشير\" على توقيعها دون قناعة أو رضاء وبعد أن فشل فى خيار (الحرب) والقتال .. ومن عجب وما يثير السخرية والضحك أن تسمع من وقت لآخر لأصوات مأجوره تطالب بمنح (البشير) أو احد رموز نظامه الفاسد جائزة (نوبل) للسلام، ومن بين تلك الأصوات حاكم (جزر القمر) الذى يدفع المؤتمر الوطنى ميزانية دولته كل عام، والتى لا تزيد عن قيمة لاعب كرة مميز!
للأسف وفى الوقت الذى يستعد فيه الجنوب لأعلان دولته الوليده ونحن نشعر بالحزن والأسى والأسف، وهم معذورين ومضطرين لذلك .. وفى وقت يردد فيه قادة تلك الدوله الجديده عبارات طيبه يقولون فيها انهم فى يوم 9/7/ 2011 سوف ينزلون علم السودان القديم ويسلمونه لأى حكومه أو سفاره بكل أحترام، لأنهم يحترمون شعب تلك الدوله رغم ان شهداءهم قتلوا بالملايين تحت راية ذلك العلم، وسوف يرفعون بديلا عنه علم دولتهم الجديده (السودان الجنوبى) مما يؤكد على نية مستقبليه للوحده من جديد أذا تهيأت الظروف وكانت تلك الوحده ممكنه .. فى مثل هذا الوقت الذى ما كنا نتوقع أن نشهده أحياء، للأسف تنقل الينا الأخبار أن نظام (البشير) وزمرته الفاسده تضرب حصارا اقتصاديا وتجاريا ظالما على مواطنى ذلك الجزء العزيز من وطننا وهم لازالوا قانونيا تحت سلطة (رئيس المؤتمر الوطنى)!
وهذه سانحه اطالب فيها شرفاء السودان فى اى موقع أن يرفضوا هذا الحصار بكل السبل والأمكانات المتاحه وأن يعملوا على كسره، وفى ذات الوقت فأنى على ثقة تامه بأن الحصار غير الأخلاقى أو الأنسانى هذا، سوف لن يؤثر على انسان الجنوب، ولكنه سوف يؤثر على العلاقات المستقبليه بين البلدين، والمسوؤل عنه (البشير) ونظامه، فما كل مواطن فى الجنوب سوف يدرك أن اخوانه فى الشمال غير راضين عن هذا التصرف المشين والأعلام الرسمى والخاص مستلب ومهيمن عليه بواسطة النظام.
وكيف يدرك المواطن الجنوبى البسيط ذلك، وهو يرى ويسمع لنظام الأنقاذ يواصل التزييف والتزوير فى الأنتخابات حتى آخر مرحله، ويعلن فوز (أحمد هارون) المطلوب للعداله الدوليه حاكما لولاية جنوب كردفان، وبهذه النتيجه المزوره يسئ (البشير) للشعب السودانى ويقول للمجتمع الدولى انه شعب غبى وخنوع يرضى بالذله والمهانه، ويختار مرشحى المؤتمر الوطنى رغم ما فعلوه بهذا الشعب!
وهذا هو الدرس الذى يريد (البشير) ان يعلمه لقادة الدول التى تشهد ثورات وأنتفاضات هذه الأيام، وعنوانه (كيف تزور ارادة جماهيرك)! وصدق المثل السودانى الذى يقول (ابو سنينه يضحك على ابو سنينتين) .. وليت (ابو سنيينه) يقرأ التاريخ جيدا ويتذكر مثلا آخر يقول (أخوك كان حلقو ليهو بل رأسك)!
وليته يتذكر حكاما طغاة كانوا اذا دخلوا انتخابات قبل أشهر معدوده تخرج النتيجه 100% .. وألان لا يجدون محام واحد يتقدم للدفاع عنهم .. فدولة الكذب والتزوير تدوم ساعة لكن دولة الصدق والحق تبقى حتى قيام الساعه!


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1548

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#144710 [الصادق الدمياطى]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2011 08:36 AM
اولا الزير سالم لم يحارب القبائل العربية جميعها ولكنها كانت حرب بين فرعين من قبيلة ، بوصية من اخيه كليب . وقد قتل غدرا بيد جساس . ثانيا تسطيح الامور بطريقتك لن يؤدى الا الى المزيد التردى والانهيار ، اتقى الله فى ما تقول


#144506 [arif]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2011 07:21 PM
نعم قرار سليم مائه فى المائه الناس تشد حيلة يادينق(تقرير المصير) اهو كل الموارد بقت حقتكم شدو حيلكم بعد ده عيب عيب تستنو حكومه بتاع بلد ده يديك ناكلى ومن لايملك قوته لايملك قراره (درس رقم واحد ) ماتنتظر حاجه البلد شماله بشهادة اروك طون لمن مشى الشماليه قال اخير يشوف ليهم غابه اوكما قال واذا مكضبنى اخد ليك قفزه كده على عمائل المرحوم عمرنور الدائم امش الشماليه وكسلا والبحر الاحمر وتعال امش الاستوائيه وقارن فايتنكم بالصبر نحن


#144467 [تقرير المصير]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2011 06:04 PM
الحصار الاقتصادي الذي يفرضه نظام عمر نتياهو علي الجنوب ليس الاولى و لن يكون الاخير ،وهذا يؤكد بما لا يدع مجالا للشك سلامة قرار الجنوبيين في اختيار خيار انفصال الجنوب عن السودان ، و هذا الحصار الجائر من نظام لايزال مسئولاً مسئولية مباشرة عن الشعب السوداني في الجنوب حتي 9 يوليو 2011م يثبت ان نظام انقاذ اسوأ من اسرائيل و يؤكد ان النظام ليس له علاقة من قريب او بعيد بالشريعة الاسلامية ، نظام فاشل يتبرع بالذرة و الابقار لغرباء و يجوع شعبه .


#144419 [arif]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2011 04:54 PM
ياشيخنا تاج السر انت بتبكى على اللبن المسكوب هم قالو ا عاوزين يحددو مصيرم شان يتفكو واصرواعليه شان يبقوا مواطنين درجه اولى ممتاز شفته كيف بدل درجة تالته اتقول انت انت تاج السر وانا ده ذاتو مواطنين درجه اولى اسى لمن كانو هنا معانا:D بعدين ماهوالبلد اتقسمت وانتهت قسمه جيلك بدم بارد وانت منهم والشر يجمع والخير يخص وكانوا خونه من الشمالين المعارضين للنظام ده منهم عرمان وغيرو من المساعدين ليه باقلامم فى الصحف يعنى تكتلو القتيل وتمشو فى جنازتو وتنوحو اف عليكم انتو والمعارضه والحكومه اسى جاى شان تفتتح مقالك على حقوقنا وانو الحكومه ضيعته الكلام ماكده ياشيخنا الكلام كلام جيل ضيع زمنو وضيع حق جيل تانى بالفساد والكلام والتنظير


تاج السر حسين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة