المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
المشاهرة أو المستشارية الفوز بأحدى الحسنيين
المشاهرة أو المستشارية الفوز بأحدى الحسنيين
05-19-2011 10:36 AM

المشاهرة أو المستشارية الفوز بأحدى الحسنيين

عصام مبارك الجزولى
[email protected]

عندما أعد البريطانيون قانون الخدمة المدنية ابان الحقبة الاستعمارية حمعوا الاطباء واخصائيو علم النفس والاجتماع وأهل القانون ليحددوا سن التقاعد للمعاش وتوصلوا الى ان العامل أو الموظف يصبح بعد سن الستين غير قادر على أداء أعباء وظيفته بالفعالية والكفاءة المطلوبة ومن ثم تم تحديد سن التقاعد بستين سنة ويتم اخطار العامل بيوم تقاعده منذ تعيينه ويتم تسوية معاشه قبل يوم 13/12/ من السنة الاخيرة له بحيث يستلمه نهاية الشهر الاول من العام الاول له فى المعاش وكانت الخدمه المدنية تسير كالساعة فى كل المرافق الحكومية ولم تتاثر هذه الخدمة لموت أو تقاعد أحد وتحدث الترقيات والتعينات بشكل طبيعى وعندما خرج البريطانيون عام 1956 سارت الخدمة المدنية على هذا المستوى حتى الستينات ثم بدات فى التدهور فى العهد المايوى بسسب التسييس فظهرت نظريات كثيرة منها على سبيل المثال لا الحصر نظرية القفز بالزانة لصاحبها الدكتور جعفر محمد على بخيت وتعنى أنه يمكن أن يقفز الموظف الذى يرضى عنه المدير أكثر من درجتين دفعة واحدة متخطيا زملائه ثم استحدثت بعد ذلك نظرية المشاهرة وهى تعنى أن يمدد للشخص المتقاعد لمدة ثلاثة أشهر لحين تسوية معاشه لان مصلحة المعاشات بعد تدهور الخدمة أصبحت بطيئة فى تسوية معاش المنقاعدين وحتى لا يظل العامل بدون مرتب او معاش فى فترة التسوية تتحمل الدولة راتبه فى هذه الفترة الانتقالية الا أن تسيسس الخدمة أجرى تعديلا فى مادة المشاهرة مكن المدراء من استقلالها لخدمة الموالين والمحاسيب والاصدقاء بغرض مساعدتهم على أعباء المعيشة بعد سن التقاعد فأصبحت المشاهرة تبدأ بسنة وتمتد لسنوات حسب درجة قرب وبعد الشخص المتقاعد من المدير ثم برروا هذه البدعة بان هنالك تخصصات نادرة يجب الاستفادة من أصحابها بعد تقاعدهم وذلك بالتمديد لهم استنادا على قانون المشاهرة بعد أن كانت المشاهرة بغرض تسوية المعاش لجميع المتقاعدين ولمدة ثلاثة اشهرفقط ورغم ان مشرعوا الخدمة المدنية قصدوا من التخصصات النادرة مجالات الطب والابحاث النووية وأبحاث الفضاء وعلوم الذرة الا أن منفذو القانون جعلوا من وظائف شوؤن العاملين والشئون الادارية والمخازن والمشتروات والتسويق وظائف نادرة لا بد من الاستفادة من ( بعض) شاغليها بعد التقاعد فما هو وجه الندرة فى هذه المجالات ؟؟ ثم اليس فى التمديد لبعض المحظوظين ظلم لنوابهم الذى ظلوا ينتظرون هذه اللحظة التاريخية ليترقوا للدرجة الاعلى ويصبحوا مدراء وهم الذين ظلوا يقومون بأعباء هولاء المدراء نيابة عنهم فى حالة غيابهم بسبب الايجازات السنوية والمرضية والماموريات أو حتى فى حالة وفاتهم ؟واذا كان هذا هو ما يحدث فما الذى يمنعهم من خلافتهم بعد تقاعدهم للمعاش؟؟ واليس فيه ظلم كذلك على الخريجيين الذين ينتظرون خلو الوظائف فى مداخل الخدمة التى تشغر بحركة التقاعد والترقيات ؟؟ وظاهرة أخرى استحدثها أهل الانقاذ وأستغلوها لخدمة الموالين والمحاسيب والمقربين الذين تقاعدوا بالمعاش لانقاذهم من براسن الفقر والعوذ من باب اكرموا عزيز قوم ذل وحتى يحفظونهم فى حزيرة الولاء ولا يقعوا فى براسن الاحزاب الطائفية والعلمانية لانه كما قال اهلنا الصوفية( مافى دين بدون عجين) هذه الظاهرة هى تعيين المتقاعد فى وظيفة (مستشار) فيصبح للمدير الواحد عدد لا بأس به من المستشارين قد لا يحتاج المدير لاستشارة واحد منهم لعدة شهور حتى شاعت عبارة (المستشار الذى لا يشار) والظاهرتين المشاهرة والمستشارية من افرازات تسييس الخدمة المدنية القائمة على نظرية القوى الامين الذى لا يهرم ولا يشيخ ولا بديل له ولذا أصبح غير الموالين يتسلمون خطاب شكر وهدايا تذكارية على خدمتهم الطويلة والممتازة ويغادرون الخدمة و الموالون من الاسلاميين ومنسوبى المؤتمر الوطنى والمحاسيب يفوزون بأحدى الحسنيين ( المشاهرة) أو(المستشارية)


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1290

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#144933 [abuamin]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2011 02:18 PM


حكى صديقنا المرحوم د. عوض دكام انه عندما احيل الى المعاش استقدم للعمل بالمشاهره و لما لم يكن له مكتب محدد كان دائما يتواجد بفناء الوزارة .

مرة ساله زميل له ( يا عوض انت طوالى واقف هنا , انت اصلا شغال شنو؟ فرد د. عوض : انا شغال مستشار ضكر !!!) فساله ودا شنو يعنى ؟؟؟

فقال رحمة الله عليه : كان فى واحد من ناس المسالمه عندو كديس ضكر بيزور القطط الاناث للجيران و هذا يسبب جلبه كبيرة للجيران مما دعاهم للاحتجاج لدى صاحب الكديس . فما كان منه الا ان خصى الكديسه و عمل ليهو فرش وثير يرقد عليهو طول اليوم .

بعد فترة لاحظ الجيران ان قططهم الاناث بقت بتمشى للكوش بحثا عن الذكور و ترجع لبيوتا وسخانه و جربانه فرجعوا لجارهم يرجونه بان يخللى كديسو يرجع تانى . ..... فقال لهم (( لا خلاص دا انا عينتو مـسـتـشـار ضـكـر ))...........


#144770 [سلايمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2011 10:52 AM
ابدعت يا عصام . وهل تصدق البرطانيون ديل قالو تركو للسودان تلاتة حاجات تخليه يقود افريقيا منها الخدمة المدنية ؟ والتاني السكة حديد والتالت مشروع الجزيرة ومنعول ابو المستشاريين علي ابو المشاهرة دا بخصوص الحدمة المدنية ومنعلول ابو تقاوي عباد الشمس علي شركة الاقطان دا مشروع الجزيرة اما السكة حديد فمنو الماتلوم فيها بالله عليك


عصام مبارك الجزولى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة