المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هل تشكل المعارضة السودانية حكومة ظل..اا
هل تشكل المعارضة السودانية حكومة ظل..اا
05-19-2011 08:08 PM

هل تشكل المعارضة السودانية حكومة ظل

وقفة أولى لابد منها، !!

خالد عثمان
[email protected]

يظن بعض من تم غسل أدمغتهم انهم اكثر وطنية من غيرهم، و ان أمر تدخل المجتمع الدولي في الشأن السوداني يعتبر من الشؤون المحرمة التي لايجوز تناولها مطلقاً، ويضاف هذا الي لائحة من الممنوعات التي تهدد إستمرار الانظمة الشمولية، ويظل التعامل مع أجهزة الاستخبارات الامريكية والصهيونية في عهد النميري السابق والبشير الحالي من أكبر المهددات للأمن القومي السوداني، وكانت الضربة الاسرائلية لبورتسودان أحد نتائج إنكشاف الحدود الوطنية وعجز القدرات الدفاعية القومية.

اذن كاتب هذا المقال ، وكل اصحاب الرأي لايفرحهم وجود الغريب على أراضينا ، لذلك ستتواصل الكتابات الشريفة لفضح هذا النظام الخانع.

سذاجة منقطعة النظير

هلل الاعلام الانقاذي وفرح لأول حوار لتلفزيون سوداني مع مسؤول أمريكي، عندما افادت السيدة كاثرين فان دي ، أن واشنطن شعرت فعليا بتحول كبير في سياسات الخرطوم تجاه عدد من القضايا التي تمثل محور الاهتمام وعلاقات البلدين، ولكن أردفت السيدة كاثرين حديثها بلكن عندما قالت \" لكن هناك المزيد مطلوب عمله من حكومة السودان، على رأس ذلك حل قضيتي دارفور وأبيي وتوفير تأكيدات على عدم دعم الارهاب الدولي مستقبلاً وتنفيذ التعهدات السودانية حيال اتفاقية السلام الشامل\"

ان لاستراتيجية الامريكية الحالية تستجيب للوضع الحالي في السودان والحاجة للتفاوض مع حكام الخرطوم من أجل انفاذ البنود النهائية لاتفاقية نيفاشا.وهي كلعبة الشطرنج حيث تم تحريك القطع حسب الفرص و المساحات الخالية، وتتفاعل الاستراتيجية مع كل مرحلة حسب ظروفها باستخدام كل الوسائل بما فيها القوة العسكرية كما ذكر قرايشن من قبل.

وكان قرايشن قد قال في المؤتمر الصحفي الذي أُعلنت فيه الاستراتيجة الامريكية

\" Our strategy aims to give the people of Sudan a country that is governed responsibly, justly, and democratically, a country that’s at peace with itself and with its neighbors\"

ان استراتيجيتنا تهدف إلى إعطاء شعب السودان ، بلد يُحكم بمسؤولية ، بعدل ، وبديمقراطية ، بلد يعيش بسلام مع نفسه ومع جيرانه.

ان المجتمع الدولي الذي لايريد البشير ان يتعامل معه بعد ان سلمه ثلث القطر ، نجح في توحيد أكبر فصيلين في دارفور بغرض تشكيل قوة تفاوضية ، وسوف يتم وضع الشروط حالما ينفصل الجنوب باستخدام سياسة الجزرة والعصا، وستُعنى المرحلة الثالثة والاخيرة بتغيير السلطة القائمة في الخرطوم بغرض التحول الديمقراطي وإنفاذ حقوق الانسان .

وقفة أخيرة - نريد حكومة ظل

لقد وصلت بلادنا الي قاع إنقطاع العشم بعد ان أفسدت الانقاذ الوطن ودمرت الحياة السياسية والاقتصادية والدبلوماسية و ... الخ والآن تتسارع وتيرة سقوط النظام ولكن سرعة إنهيار الوطن لا تحتمل الفرجة، ان وجود حكومة ظل تشرع في وضع سياسات وخطط تشمل كل مناحي الحياة بما فيها قواتنا المسلحة هو التحدي الماثل امام المعارضة السودانية بالداخل والخارج.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1422

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#145322 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2011 01:30 PM
يجب ان يؤخذ هذا الموضوع بالجديه اللازمه واقترح اضافه لحكومه ظل ان تتكون حكومه منفي للتنسيق بين الداخل والخارج لسببين اولا ابناء السودان وكفاءته خارج السودان شردتهم الانقاذ وعدد السودانيين في الملاجي والمنافي الاجباريه كبير جدا ويصل عددهم الي الملايين ولهم وجه نظرهم ونضالاتهم ثانيا حتي لايحدث فراغ اوصراع حول الشرعيه وتطول فتره الفراغ السياسي ولتسريع وتيره التغيير ليحس به المواطن ونشرع في بناء المستقبل المشرق لابنائنا


#145167 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2011 12:10 AM
كلام سليم على المعارضه التحرك ووضع ميثاق لحكومة ظل مبكرا


#145098 [مصطفى شفا]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2011 09:07 PM
كلام عقل --- يستحق الهتمام والتفعيل


ردود على مصطفى شفا
Sudan [ودالبصير] 05-20-2011 07:08 PM
الى الجحيم نظام البشير الظالم الفاشى الذى هلك كل شىء فى السودان وجعل اكثر اهل السودان من المتسولين يشكلوا كل حاجة ممكن تطيح بهذا النظام الظالم الناس يفترض يعملوها مهما كلف الامر :D :D :D :D :D :D :D :D :D


خالد عثمان
خالد عثمان

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة