المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

05-20-2011 11:58 AM

لا إنحناء

فاطمة غزالي
gazali2008@hotmail.com

أموال الشعب الفقير تذهب للخبراء

كلما تحركت أمواج الصراعات داخل المؤتمر الوطني تراكمت على الشاطئ أكوام الفساد، واستبانت معالم الطمع والجشع والشراهة في نهب أموال الشعب وتبديدها من أجل تكنيزأصحاب الولاء، ولكن قطعاً راتب ومخصصات مدير الأسواق المالية عثمان حمد محمد خير ليس الراتب الضخم الأوحد في منظومة مسؤولي الدولة بعد أن ظهر مبلغ راتب حمد عياناً بياناً، وتبدو المعركة مع وزير المالية في إطار المكر السيئ ، وسياسة الضرب تحت الحزام وتدبير المؤامرات، لأن مسؤولية المبلغ الضخم الذي تم التوقع عليه تقع على رئيس الجمهورية وفقما أفاد البرلمان على لسان نائبة رئيسه سامية أحمد محمد وبررت ضخامة المبلغ بأن العقد مع حمد عقد خاص أي عقد خبير بإمكانه أن يتقاضى ذات المبلغ في أي جهة خاصة، يا سامية هل وضع السودان وظروف شعبه بتسمح لينا نصرف أموال ضخمة في خبير؟ ،طيب كم خبير في السودان بيصرفوا مبالغ ضخمة ؟، ولو السودان حقاً يدار بخبراء تصرف عليهم مثل هذه المبالغ لماذا تراجعنا إلى الوراء؟، لماذا نحن في الصف الأول من قائمة الدول الفاشلة والمضطربة والفاسدة وهلم جرا (يا ناس أخافوا الله راجيكم موت) ..ترفعوا أسعار السلع الضرورية للمواطن وتغشوه بنظام الكيلو في شراء السكر ، وتصرفوا ملايين للخبراء..!!
حقيقة نحن محتاجين شفافية كاملة لمعرفة رواتب الخبراء لأنها ستكون المبرر لأي راتب كبير، يا سامية من أحق براتب كبير.. الخبير في الإنسان (الأطباء) أم الخبير في القروش؟، والله قصة يا الإنقاذ طلعتي لينا بحجة خبراء، طيب الشعب ما خبير في الفقر ما تشوفوا ليهو حاجة تستر حالوا.
مادام الموضوع خبراء إذاً القصة لها ماوراءها ، ومهما حاولنا إبعاد شبح المؤامرة من قضية راتب حمد الضخم وتبرئة الحدث من الكيد يتردد صدى كيد الإنقاذيين ومؤامراتهم في أذاننا ، وهذا الصدى يحرك في الكثيرين ضرورة البحث عن أسباب ظهور العقد على الرأي العام ؟ ومن وراء القصة؟، ولماذا عقد حمد ؟، وكيف يُوقِع وزير المالية على مبلغ كهذا إذا لم يرَ سوابق في رواتب ضخمة؟ ولماذا الهجوم على علي محمود مادام الموافقة من رئيس الجمهورية، صحيح علي محمود أخطأ حينما اعتقل الزميل الصحفي قاسم إبراهيم ولكن هل فات عليه أن القرار النهائي في اجازة الراتب لمدير سوق الأوراق المالية لرئيس الجمهورية بعد اجازته من مجلس الوزراء.
عموماً قضية حمد فتحت الباب على مصراعيه لقصة الرواتب والمخصصات ، وهل كل الرواتب المعلن عنها حقيقة أم الدولة شغالة بنظام (تحت الطربيزة) ؟ وهل الرواتب الضخمة في دولة يعاني شعبها من الفقر تندرج في قائمة الفساد أم لا؟ كلها تساؤلات مشروعة تحتاج إلى اجابات،حقيقة هنالك ضرورة للتغيير مادامت أموال الشعب تذهب بلا إستحياء، يا ناس حرام عليكم مرتبات بالملايين وبعض المستشفيات تفتقر لأبسط أدوات الصحة الأولوية وآخرى معدمة حتى من البندول وأنابيب الأكسجين في وقت يصرف فيه مدير راتباً أرقامه تشيب الرأس ، أي دولة هذي، وأي مشروع إسلامي هذا، (والله حيرتوا الفساد ذاتو ..يارب يجي اليوم بالترجع فيه أموال الشعب زي ما رجع حسني مبارك وحرمه سوزان).
الجريدة


تعليقات 5 | إهداء 2 | زيارات 1692

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#146416 [الصادق الهواري]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2011 11:23 AM
الاستاذة غزالي / لك التحية.. نرى ان الصمت قد اطبق بفكيه علي هيئة العلماء او مجلسهم .. ولم نسمع لهم قولآ.. عن الفساد الذي يحدث .. ياترى ؟ في ماذا هم منشغلين .. فتوى بتجويز الفساد ... ام .. راقدين علي رأى.. كما يقول المثل الساخر


#145733 [toto]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2011 10:07 AM
لو سمحتو جيبو لينا السيرة الذاتية لعثمان حمد عشان نعرف اختصاصوا الخطير البيستاهل اكثر من سبعين مليون في الشهر يمكن يساعد العطاله يعرفوا المجالات الطالباها الدولة للتعيين عجبي !!!


#145587 [haj abbakar]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2011 10:56 PM
نائبة الرئيس خرجت علينا بالعذر الاقبح من الذنب وليتها سكتت وانزوت خجلا
اى اخذتها العزة بالاثم ونتمنى ان نرى صورة من عقدها مع وزارة المالية
الموظف الذى يتقاضى راتبا شهريا يصل الى سبعين مليون جنيه فى المتوسط واذا كان بهذه الدرجة من الكفاءة من المفترض ان يدخل للخزينة العامة 700 مليون جنيه فى الشهر واذا اثبت وزير المالية هذا الدخل فنطالب الجميع بالسكوت
سوق الاوراق المالية يكون فى البلاد التى يفوق دخلها مئات المليارات من الدولارات وليس فى بلد عاجزة عن توفير المياه لسكان عاصمتها
والشريف حسين الهندى كان يسخر وبشدة من الصرافات ايام الرئيس نميرى فى بلد ليس فيه مقومات صرافات وقال بالحرف الواحد ان راسمالى واحد يمكن ان يشترى كل مافى هذه الصرافات فمابالكم بسوق اوراق مالية فى بلد كل مافيه من اوراق مالية فى جيوب فاسديه وسفهائه
وليتها سكتت كما سكت الذى يصوم يومى الاثنين والخميس ويحفظ كتاب الله ليحكم شرع الله


#145526 [أبوعلامة]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2011 07:55 PM
بنت غزالي .... لك كل التحايا

والله عقد عمل مدير سوق الخرطوم للاوراق المالية هذا

شرح لي طلسم القول السوداني المأثور ( حمد لبد )





فلماذا لا يلبد ( حمد ) وهو يقبض مرتب بقيمة (مليار )

جنية في بلد جل شعبه ( حمدو في بطنو ) ؟.؟؟؟

;( ;( ;( ;(


#145333 [الزهجان]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2011 01:06 PM
يا خت غزالي سلام


حظ الوزير والمدير او الخبير هو العاثر لانو كشف بس اموال الشعب بيبدا اكلها من وزير المالية ولو ححقو شوية في الموضوع حاتلقو انو الخبير هذا نسيباو قريب واحد من الكيزان زي الباع الجمال في الشرق او الباع التقاوة الفاسدة او الاشتري طلمبات سد مروي كلها نسيناها زي ما نسينا غزو ام در واغتصاب الناشطة وما اجمل نعمة النسيان


د_ الزهجان


فاطمة غزالي
فاطمة غزالي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة