المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هل يُصلح العبيد ما أفسده البعض ؟!ا
هل يُصلح العبيد ما أفسده البعض ؟!ا
05-20-2011 01:01 PM

مفاهيم
هل يُصلح العبيد ما أفسده البعض ؟!!

نادية عثمان مختار
[email protected]

في بلادنا السودان التي يؤمن كثير من أهلها بـ ( نظرية المؤامرة) حد اليقين لا يمكنك أن تقنع من يرى منهم أنك ( متآمر) عليه بأنه مخطيء ، حتى ولو ( إنطبقت السماء مع الواطة) !!
المصريون لديهم مثل يقول : ( أحلفلك ع المية تجمد ) وهو مثل يضربونه في حالة إقتناعهم أن (فلانا) لن يصدق قولهم ولو أقسموا بصدقه !!
وهنا في السودان نقول ( البقنع الديك منو) للاستدلال على استحالة إقناع من لا يريد الاقتناع بأمر ما ..!!
لذا فلو أن الفريق العامل بصحيفتنا الغراء ( الأخبار) أقسم يميناً مغلظاً على أنه لا يستهدف وزارة الخارجية وليس بينه وبينها أي ( غبينة) بداءً برئيس مجلس إداراتها الأستاذ محمد لطيف ومرورا بكامل صحفييها وكُتابها بمن فيهم الأستاذة لينا يعقوب التي تأتي إلينا بأخبار الوزارة حلوها ومرها طازجة ومن ( أسياد الشيء ذااااتا) ! فلا أظن أنهم سيصدقوننا !!
لو أقسمنا على أن تزامن وجود أكثر من (عمود رأي) وخبر وتعليق حول الخارجية انتقاداً لسياساتها وتعليقاً على أفعالها في ذات اليوم ما هو إلا محض ( صدفة) بريئة و( توارد خواطر) خارج الإرادة فلا أظن أن سادة الخارجية سيقتنعون !!
( النية يعلم بيها الله ) ومن هذا المنطلق أود أن أكتب زوايتي اليوم عن الخارجية مجددا بعد كتابة قبل أيام قليلة وفي ذات المكان تحت عنوان ( وزارة الخارجية .. تقيم الأداء والنقد الذاتي) !
اليوم نزجي بآيات (المباركة) للأستاذ العبيد مروح لتوليه مهام مدير إدارة الإعلام والناطق الرسمي باسم الخارجية .
التقيت بالأستاذ العبيد بمكتبه عندما كان مسئولاً بالمجلس الأعلى للصحافة ، حيث قصدت مكتبه للاتفاق على إجراء حوار تلفزيوني يتعلق بالهموم الصحفية ومعاناة الصحفيين في الكثير من الأمور التي تخص مهنة المتاعب التي ( يتمرمط) بعض (ناسها) في ( بلاط) جلالتها من أجل إعلاء راية الكلمة الحرة !
قابلني الرجل بوجه بشوش وتجاذبنا أطراف الحديث، وقد أظهر سعة في الصدر ، وتقبل الرأي الآخر و لباقة في الحديث ، و( دبلوماسية) شديدة في الردود !
و هذه( الدبلوماسية) بعينها ولا شيء سواها هو ما تفتقده الوزارة حاليا !
نأمل وننتظر من الناطق الرسمي ( الجديد) ان يعمل جاهدا لإرساء قواعد ( الدبلوماسية) بفهم وعمق ووعي جديد ، غير ذاك الذي كان سائدا قبله ؛ خاصة في التعاطي مع السياسة الخارجية ، وفي علاقاتنا مع دول الجوار القريب ودول المصالح البعيدة !!
مصطلح الدبلوماسية له معان كثيرة وبكل لغات العالم ، لكن أكثر ما أعجبني هو تعريف ارنست ساتو : \" الذي قال (ان الدبلوماسية هي استعمال الذكاء والكياسة في إدارة العلاقات الرسمية بين حكومات الدول المستقلة) !!
و تعريف معاوية بن أبي سفيان الذي قال : ( لو ان بيني و بين الناس شعرة لما قطعتها إن أرخوها شددتها وإن شددتها أرخيتها )!!
ختام القول : ليس هناك مؤامرة يحيكها ( أهل الأخبار) بليل من اجل إنفاذ أجندات ( خبيثة) ضد وزارة الخارجية و(أهلها) وإنما المصلحة العامة فقط هي هدفنا فإن صلُح حال الخارجية ربما إنصلح حال البلد !!
و
ربما أصلح العبيد بدبلوماسيته ما أفسده البعض !!

( الأخبار)


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2303

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#145785 [صالح الشفيع النيل]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2011 12:11 PM
وزارة الخارجية ليست مستهدفة من أحد ، ولكن لأنها وزارة سيادية هامة تعبر عن سياسة السودان الخارجية ، فهى تجد هذا الأهتمام من الصحفيين وكتاب الرأى . والخارجية لن يصلح حالها الأستاذ العبيد أو غيره ، فهى مثل المريض الذى تمكّن منه مرض الموت حيث لا ينفع نقله بعد ذلك الى أفضل المستشفيات . وبدأت مصيبة الخارجية منذ عملية إفراغها المشينة من الدبلوماسيين المحترفين في الأعوام 1989 ، 1990 ، 1991 و 1992 والسنوات اللاحقة . ثم مورست فيها عمليات التجييش والتمكين ودخلتها عناصر تؤمن تماماً أن وزارة الخارجية ينبغى أن توؤل هى ووزارات سيادية أخرى بكاملها الى المؤتمر الوطنى . ومع انتهاء تراكم الخبرات الحقيقية للدبلوماسى التى ينبغى أن يكتسبها منذ أن يتم استيعابه سكرتيراً ثالثاً وفق الأسس التنافسية والمعايير الدولية المعروفة ، وبتعيين كبار السفراء و الدبلوماسيين بالوزارة رغم عدم معرفتهم السابقة ( واللاحقة ) بالعمل الدبلوماسى ، وباستيعاب السكرتيرين الثوالث بالواسطة والمحسوبية اللعينة ، إضافة الى الممارسات الأدارية المعوجّة التى نخرت فى عظام هذه الوزارة طيلة إثنتين وعشرين سنة – نقول أنه مع انتهاء كل ذلك ، ظهرت فجوة سوداء فى أداء الوزارة مثل ثقب الأوزون ، غير قبلة للردم في وقت قريب . ولحين استكمال إعادة هيكلة الوزارة التى يتحدثون عنها ، فسوف نتوقع مزيداَ من الجلطات الدبلوماسية والإدارية سيما وأن الوزارة كان يستوزرها طبيب ويستوكلها طبيب مما أدخلها غرفة العناية المركّزة التى لن تخرج منها قريباً .


#145753 [somer]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2011 11:26 AM
وأنا أسألط بالله وأسال العبيد ما هي مؤهلات العبيد مروح أصلا. هذا الود من أكثر الناس حظا في الحياة ولا نحسده على ذلك. عمل ملحق ثقافي في دبي وطوال فترة عمله هناك لم نسمع له بأي نشاط غير نشاط زوجته التي تستغل سيارة القنصلية (لوحة هيئة دبولومساية) لتحوم بها من كوفير لكوفير ومن مول لمول ومن فندق لفندق ومن سوق لسوق. جاء الزهاوي وأزاحه ولو لا عناية الله وحده الأقدم العبيد على الانتحار مشى من دبي زعلان بالرغم من أن الحكومة شحنت ليه كل عفشه زائد عدد 2 سيارة له ولزوجته واستأجرت له الحكومة منزلا فخما وهو جالس في البيت زعلان بالرغم من أن له عمارتين في الخرطوم رجعوا المدام للعمل في التصنيع الحربي براتب 10 مليون جنيه وهو جالس في البيت ويتقاضى كافة مخصصتاه كملحق ثقافي. حتى تم تعيينه في الصحافة ومازال زعلان حتى تم تعيينه أخيرا ناطقا رسميا باسم وزارة الخارجية - لا علم لي بمؤهلاته وبما أن هذه الوظيفة تحتاج لشخص يتقن ويجدب على الأقل 3 لغات - أرجو أن يحتاج لمترجم كلما قابله خواجة أو اضطر أن يخاطب العالم الخارجي في شأن من شئون بلادنا التي لا تحصى ولا تعد. ياربي مستواه كيف في على الأقل اللغة الانجليزية. أفيدونا لأن الود ده زي مصطفى اسماعيل دلوع ما برضى بأي شيء بالرغم من أنه ليس من النوع المصادم في المؤتمر الوطني. على كل حال لو كنت في مكانك يالعبيد لرفضت المنصب لأن العملية بقت في نهاياتها والعجاجة قايمة قايمة.


#145569 [تابط شرا]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2011 11:14 PM
الخارجية مثل موقف جاكسون حليله لحم الراس الكان طاعم ولذيييييييييييييييييييييييييييييييييييذ


#145458 [أبوعلامة]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2011 06:01 PM
وهذة ( الدبلوماسية ) بعينها ولا شي سواها هو ما تفتقده الوزارة حاليا

فعلا استاذة / نادية عثمان !!! فوزارة الخارجية السودانية تمتلك كل شئ

إلا الدبلوماسية !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

;( ;( ;( ;( ;( ;(

نرجو ان يمن الله على استاذنا/ العبيد احمد مروح بالتوفيق والسداد

ليس حبا في المؤتمر اللاوطني و (تجار الدين ) ولكن على الاقل (حفاظا )

على ارواح وكرامة السودانيين بالخرج

;) ;) ;) ;) ;) ;)


#145456 [mohamed abdalla hussein]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2011 05:54 PM
الأمانة الصحفية واخلاق المهتة تقتضي منك الإعتذار عن عمودك البارحة بشأن التصريحات الكاذبة والمدسوسة والتي نقلت على لسان السيد مبارك المهدي بشأن جماعة الأخوان المسلمين المصريين وكانت موضوع عمودك أمس وثبت عدم صحتها بل واعتذرت عنها صديقتك \"النابهة\" صباح موسى نفسها وهي ناقلة الخبر الكاذب .
الأحظ ركاكة اسلوبك وسطحية تناولك للأحداث وادخالك العامية الفجة والدارجة المصرية بكثافة


#145381 [zoal sudanese]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2011 03:19 PM
لله درك يا بلد ,,,,لله درك يابلد ,,
((في بلادي ,, والفقيرة مثل أجنحة القطا ,, عقول فطاحلة , وجرح في السياسة )) ,, فلماذا لا نعطي الخبز للخباز من المرة الاولى ,, بدلاً من ان نرجع له ثانيةً, وبعد فوات الاوان!! ,,,, و ضياع الزمان؟, لماذا نطيل حقل التجارب بالتخبط ,,, الظن الحسن وحده لا يكفي ,بل يجب ان نتبصر ونستبصر, خاصة عند التكليف للحقائب الهامة والحساسة التي تتطلب فطنة وكياسة


نادية عثمان مختار
نادية عثمان مختار

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة