كارثة قومية
07-03-2010 01:45 PM

كلام الناس
نور الدين مدني

كارثة قومية


* افتقدت رفيق دربي في مثل هذه الزيارات الاجتماعية التي يتميز بها الانسان السوداني على العالمين لاسباب خارجة عن ارادته اخي وصديقي الاستاذ محجوب عروة فقد كان المبادر دائما لاصطحابي في مثل هذه الزيارات التي يلتقى فيها السودانيون بمختلف الوان طيفهم وتوجهاتهم السياسية والفكرية واتجاهاتهم ومشاربهم المختلفة.
* كان هذا مساء امس الاول في منزل الدكتور الشيخ حسن الترابي الامين العام لحزب المؤتمر الشعبي الذي تم اطلاق سراحه بالاربعاء الماضي وكالعادة ايضا دار الحديث حول مختلف القضايا في دردشة مفتوحة بلا سابق موعد ولا اذن بالنشر.
* لا احد ينكر الدور المؤثر للدكتور الشيخ الترابي في الساحة الداخلية خاصة في الوضع الحالي الذي اسهم بنصيب معلوم في قيامه بل وفي الوصول به إلى هذه المرحلة الانتقالية التي نسأل الله عز وجل ان يمكن قادتنا جميعا- في الحكومة وفي المعارضة من عبورها بسلام.
* لن نخوض بالطبع في ملابسات ما تم ولماذا أو كيف بل نصوب اهتمامنا نحو المستقبل والتحديات التي تجابه البلاد خاصة وانها مقبلة على عملية استفتاء مصيرية في الجنوب يهمنا جميعا ان تجئ نتائج الاستفتاء حول مصير الجنوب لصالح الوحدة رغم كل مقدمات الانفصال.
* لذلك تحدثنا في هذا الامر، وفي هذا اعترف الدكتور الشيخ الترابي ان جيلهم من القادة هو المسؤول عن تنامي عدم الثقة بين مكونات هذا الشعب الطيب وان الانفصال إذا حدث فانه سيكون كارثة قومية بل نهاية للسودان المعروف بحدوده منذ الاستقلال.
* ليس المجال مجال تلاوم لان نقض العهود داء قديم وسط القادة السياسيين في الشمال ولكن المؤسف ان تيار الانفصاليين اصبح له منبر يبث عبره سمومه ويحرض على تمزيق البلاد يسانده تيار آخر في الجنوب اكثر عنصرية دون اعتبار لمصالح الوطن والمواطنين.
* سنحترم خيار اهل الجنوب عند تقرير المصير ولكننا لن نمل الدعوة للحفاظ على السودان الكبير الذي يسع الجميع بلا هيمنة ولا قهر او استعلاء مرفوض دينيا وسياسيا وقانونيا.


السوداني


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1034

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#4995 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2010 01:42 PM
السؤال المحوري هو هل السلطة الحاكمة في الشمال تريد وحدة السودان؟ و اذا كانت تريد فلم تسمح لنافذين في الحزب الحاكم علي راسهم قيادي و خال لرئيس السلطة - لم تسمح لمتنفذين في حزبها باقامة منبر يدعو للانفصال و لديه صحيفة تدعو للانفصال - دون مساءلة او ايقاف !؟ و ذلك حتي قبل ان نسمع دعاوي انفصالية من الجنوب؟ السلطة في الشمال تريد الانفصال و تتحدث بغير ذلك و عليها تبعات تقسيم السودان اذ يبدو ان الامر لن يقف عند انفصال الجنوب فقط!


نور الدين مدني
نور الدين مدني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة