أبيي وبوم الخراب
05-22-2011 12:48 PM

بشفافية

أبيي وبوم الخراب

حيدر المكاشفي

وأنا أستعد للتعليق على الحادثة المؤسفة التي وقعت بمنطقة أبيي في الساعات الأولى من صبيحة الجمعة الماضية وراح ضحيتها نفر عزيز من القوات المسلحة، إذا بذاكرتي تستعيد وضعاً قريب الشبه بهذه الحادثة كانت قد عاشته ذات المنطقة قبل نحو ستة أعوام، وعلى وجه التحديد في العام (5002م) حين تأزمت الأوضاع بين الشريكين عامئذٍ، ووصلت درجة من الاستقطاب والتعبئة والشحذ والشحن حتى يخيل اليك ان حرباً ساحقة وماحقة لا تبقي ولا تذر لا محالة واقعة، وكانت تلك أيام راجت فيها بضاعة نافخي كير الدمار وقارعي طبول الحرب وعازفي «كيتة» الخراب وكأنهم بوم لا يعيش إلا في هذه البيئة النتنة، فعمدوا إلى التحريض على طريقة «المديدة حرقتني»، وهم يتحرقون شوقاً لاندلاع الحرب، ليكسبوا منها ماذا غير خراب البلاد وتعاسة العباد، الله أعلم بنواياهم فربما كانوا من تجار الحروب ومن كبار المستثمرين في الفتن والأزمات، فقد يكون في مصائب البلاد فوائد لهم، ولكن بحمد الله عبرت البلاد الأزمة بأمان ومرت المحنة بسلام وكان «فال الله» فوق «فال» حكّامات الحرب كما يقول أهلنا، «فال الله ولا فالك» لمن «يتفوّل» عليهم بالسوء..
الآن أخرج هؤلاء المفتونون بالفتن كل الدلاليك والنقاقير والطارات وحمّسوها وبدأوا يضربون عليها ويقرعون بعد أن وجدوا في حادثة الجمعة المؤسفة والحزينة فرصة ذهبية لمعاودة النفخ في نيران الحرب ليشعللوها، والحادثة بلا شك مدانة ومدان من ارتكبها، ولابد أن يتم التحقيق فيها وتحدد المسؤولية ويلقي الجاني عقابه جراء هذه الفعلة النكراء، كل هذا صحيح، ولكن ليس صحيحاً أن ننفخ فيها بما فيها وليس فيها ونغذيها بكل مثيرات الكراهية ومحفزات التوتر بما يؤدي الى جر البلاد في الشمال والجنوب إلى أتون الحرب ومحرقة الدمار، فالحكمة تقتضي أن يتم التعاطي مع هذه الحادثة على إعتبار أنها معزولة تتحمل مسؤوليتها الجهة التي ارتكبتها، لا أن يعمم الجرم ليشمل القيادات العليا الجنوبية السياسية والعسكرية، ثم من بعد ذلك لكل حادث حديث يقدر بقدره، فليس من الحكمة أن نستبق كل ذلك ويتسابق البعض لتوسيع الرتق وتطوير الأمر إلى مواجهة شاملة لن تكون في النهاية سوى حرب جديدة بين الشمال والجنوب، وبالعقل والمنطق والمصلحة، لا حاجة لأي طرف بهذه الحرب إذا اندلعت، الكل سيحصد منها الندامة والبوار والخراب، ليس فيها مكسب لأي طرف، وأبيي لن يكسبها أي طرف بالحرب ولو إنتصر مادامت الحرب سجالا وكرا وفرا، إذا انهزمت اليوم ربما تنتصر غداً، فهل هذا ما يريده مثيرو الفتن هنا وهناك؟، أن يجرجروا الشمال والجنوب إلى دوامة مثل هذه، إبعدوا الحكامات والموتورين والمتوترين من قضية أبيي، فهي أصلاً بما يعتورها من تعقيدات ليست في حاجة إلى زفيرهم وفحيحهم ووحيحهم، إنها في حاجة إلى العقلاء والحكماء والراشدين، أليس في الشمال والجنوب عقلاء وحكماء وراشدون..

الصحافة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1882

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#147151 [نس]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2011 02:34 PM
اهاهاهاهاهاهاهاها بجد سعيد بالموقف المشرف للقوات المسلحة مما يحدث فى ابيى لاطالما ممدنا حبال الصبر للجيش الشعبى فلو يزدد الا عدوانا وغرورا وفلنا الحركة الجشعية التسمع الاصوت السلاح متى نستفيق ونسمع كلام مبر السلام العال والاشمهندس الطي مصطفى وصحيفة الانتباة التى ظلت تنادى بالتعامل بالمثل لان الحركة الشعبية لاتعرف لقة الحوار التحية للقوات المسلحة وهى تـــــــــححرر ابيى من العدو الغاشو


#146613 [فاروق المراد]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2011 05:02 PM
كفيت ووفيت اخ استاذ حيدر وارجو ان يجد ما اوجزت من نصائح اذانا صاغية بين قيادات الطرفين لاستدراك ما يمكن تداركه حتي تتجنب البلاد والعباد ويلات الحرب.


#146500 [فاضل الفاضل]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2011 02:01 PM
الاستاذ حيدر شكراً لتناول الموضوع و ربطه بدمار سابق ، لا اعلم مبرراً موضوعياً يحل الإدارة المدنية للمنطقة في توقيت متزامن مع زيارة وفد مجلس الأمن لقد هلل دعاة الحرب كثيراً و هاهم يعزفون ذات الإسطوانة المشروخة و كأنهم يريدون تحرير الفشقة و حلايب ....


حيدر المكاشفي
حيدر المكاشفي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة