المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
علي كل من الدينكا و المسيرية ألا يستجيبوا لنداء الحرب
علي كل من الدينكا و المسيرية ألا يستجيبوا لنداء الحرب
05-23-2011 11:41 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

علي كل من الدينكا و المسيرية ألا يستجيبوا لنداء الحرب

الطيب رحمه قريمان /كندا
[email protected]

إن الحرب التي أضحت واقعا في منطقة ابيى , هي معركة بين غريمين هما جيش حكومة الخرطوم و الجيش الحركة الشعبية . و أما سكان منطقة أبيى من قبيلتي المسيرية و الدينكا فلا علاقة لكل منهما بهذه الحرب , فهم مواطنون عاديون , اللهم إلا إذا كان بعض من إفراد القبيلتين مجند في أحد الجيشين.
من الحقائق التى لايقف عليها الكثيرون هو أن كل من قبيلة الدينكا و قبيلة المسيرية لهما امتدادات في باقي أنحاء منطقة غرب كردفان و يعيشون جماعات و وحدانا منذ زمن ليس بالقريب فأبيى ليست المنطقة الوحيدة التي يتعايش فيها كل من أفراد القبيلتين .
و ما أخشاه بل و احذر منه هو أن ينجرف كل من شباب المسيرية و الدينا من غير العسكريين فيما يدور من معارك في منطقة أبيى . باعتبار أن لكل من القبيلتين ولاء لكل من طرفي الحرب. و هذا يعنى بالضرورة انتقال الحرب إلى خارج دائرة منطقة أبيى لتشمل على أقل تقدير كل منطقة غرب كردفان \"ولاية غرب كردفان سابقا\" و بالتالي يتحول الأمر إلى تصفيات عرفية فظيعة يروح ضحيتها أعداد مهولة من البشر الأبرياء.الحرب هذه مثل نار الهشيم فان بدأت فإنها لم تتوقف بسهولة . من الأمور الذي لا جدال فيها هى أن كل من الدينكا و المسيرية كانوا دوما ضحية أصحاب المصالح من أهل السياسة .
فعلى المؤتمر الوطني الذي أشعل نار الحرب أن يطفئ أوارها بأسرع ما يمكن و أن يلتزم بما وقع من اتفاقات بشان السلام في منطقة ابيى . و على الحركة الشعبية أن تقوم بإصلاح ما أفسدت و أن تقف على حقيقة ما حدث و تزل العقوبة على من أطلق النار من جنودها و أن تلتزم بما وقعت من اتفاق .
على كل من الحركة الشعبية و حكومة الخرطوم الوصول إلى وفاق و اتفاق إلى اقرب وقت ممكن \" الآن\" و ألا يصعد الأمر إلى حرب شاملة .
و على القيادات و العقلاء من قبيلة المسيرية و قبيلة \"دينكا نقوق\" من نظار و شيوخ و عمد و منظمات شبابية و منظمات مجتمع
أن يعملوا بكل جهد و إخلاص من اجل إطفاء نار الفتنة التي حتما ستصيب القبيلتين أكثر من غيرهما .
\"الجمرة تحرق الواطيها\"
علي كل من الدينكا و المسيرية ألا يستجيبوا لنداء الحرب أذما وجه إليهم من قبل الحركة الشعبية أو المؤتمر الوطني .


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 684

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




الطيب رحمه قريمان
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة