المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مواصفات الرئيس ..ماهي ؟!ا
مواصفات الرئيس ..ماهي ؟!ا
05-27-2011 07:54 PM

مواصفات الرئيس ..ماهي ؟!

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

رئيس اى دولة في العالم..هل هو شخص يفترض انه يتصف بميزات مختلفة؟ وما هي هذه الصفات المميزة التي تدفع به رئيسا أو قائدا لامة يتفاوت فيها الناس من حيث الكفاءة العلمية والمقدرات القيادية والاتسام بالحكمة والموضوعية في قياس الأمور وفق المنظور الاوسع للمصلحة العامة..

في بريطانيا حيث أعرق الديمقراطيات في العالم ربما.. والتي تتوفر لديها قامات في عالم السياسة من نبلاء العائلات ..والبلاد يتزاحم فيها العلماء في شتي ضروب الحياة .. يتقدم من اخر الصفوف شاب من عائلة مغمورة اسمه طوني بلير..ويتقلد منصب رئيس الوزراء في حكومة العمال لعدد من السنوات..ويكون دور الملكة التي تتمتع بسلطات دستورية عرفية وشكلية تتيح لها فقط شرف تكليف رئيس الوزراء وقبول استقالته..ليحكم هو وفق مؤسسات حزبية و تشريعية توجه معه عنان الحكم ..ثم يترجل حينما تقرر تلك المؤسسات أو عبر صناديق الاقتراع التي تنظر للبرامج السياسية والاقتصادية والأمنية التي تدار بها البلاد أوأن يتأبي هو عن المواصلة ولكن لا ديمومة لحزب..ولا قدسية لبرنامج ولا عبادة لفرد ..فهو في النهاية مكلف وخادم للشعب .. وحينما تنتهي مهمته مقالا او مستقيلا أو راسبا في امتحان الشعب لا حصانة له ان أخطأ.. فيما لو خرج نظيف الكف فله ان يهنأ بتقاعده..أو يواصل العطاء حيثما أراد..وقس علي ذلك في بلاد تحكم العا لم كله ويحكمها فتي زنجي خلاصي من اب كيني وأم ايرلندية..؟!
في بلداننا التعيسة أما ان الحاكم قد ورث السلطة ابا عن جد فيتصرف بالبلاد وكأنها مزرعته الخاصة والعباد عمالا زراعيين لحصاد محصوله مقابل فتات ( التقاوي ) واما الرئيس ضابط يخرج من ركام عقدته الاجتماعية وحبه للتسلط فيقفز والناس نيام علي سدة الحكم .. ويصعد علي جثث مناويئه الي منصات الخطابة بلا وعي سياسي ..و ينقاد له المثقفون والعلماء يمجدونه خوفا ونفاقا وتزلفا وانتفاعا فتنتفخ اوداجه ..ويكبر راسه الفارغ فيما تضيق فيه مساحة العقل .. كيف لا وهو قد اسس مؤسسات لتفكر عنه..ان هو اتخذ قرارا قالوا بالاجماع انه الفهيم..وان تراجع بغباء اجمعوا علي انه تراجع الحكيم..فيستأسد في من يتخذهم رعية ورعاعا ويتفرعن ..ويتحدي .. وان كان لا يعلنها للناس ..ولكنه يقولها في قرارة نفسه يوميا..أنا الدائم..
فيما يكذبه الدهر يوما وحتما اذ هو يومان....ويقول له ..ما الدائم الا وجه الله ..انه المستعان.وهو من وراء القصد .. وجمعة الف سعيدة..


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1841

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#150216 [Nyoul]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2011 12:58 PM
{..وقس علي ذلك في بلاد تحكم العا لم كله ويحكمها فتي زنجي خلاصي من اب كيني وأم ايرلندية..؟!}
al Bargqwi,
Are you awhite man or an Arab sir ?


#150171 [mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2011 12:01 PM
اخى المعلق الاول تحياتى

ارى انه من غير الممكن التنبوء ولا يمكن ان يكون الرئيس منزه

فهو انسان يصيبه ما يصيب اى بنى ادم


طيب ارى انه كل الاهتمام يجب ان ينصب على النظام وهو كيف ياتى الرئيس

للحكم كيف تتم مراقبته ومحاسبته هذا هو المطلوب

ويكون هناك قانون بمؤسسات تضمن هذه الرقابه والمتابعه وطبعا لا بد ان تكون الرئاسه لمده زمنيه محدده لايمكن التحايل عليها

يعنى باختصار ما نتحدث عنه مطبق الان فى كل دول الغرب واسرائيل

وان شاء الله ما يكون عندك حساسيه فى موضوع اسرائيل

وانت ترى كيف تم محاسبة رئيسها ورؤساء الوزراء فيها

وكده يكون قد احترمنا وكرمنا الانسان

ايه رايك


#150020 [kamilia agag]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2011 01:29 AM
الجكمة والروية والعدل وان يتنزه عن اصغر الصغائر ان يكون منصفا غير ملتو متعلم مثقف مطلع علي كل صغيرة وكبيرة غير احمق ومتزن وان يبتعد عن مايسئ ليه لكي لايعطي اي مواطن الحق من انتقاده يبتعد عن تهديد شعبه وان يقوم برعاية مصالح كل شعبه وان يوفر للشعب كل مايحتاج شعبه ان يكون واضحا ان يخرج للناس علنا ويشاورهم في كل صغيرة وكبيرة تخص الوطن الابتعاد عن المنافقين حوله وان لايضع حاجز بينه وبين شعبه وان يخرج بي نفسه للاطلاع علي احوال شعبه واذا احس بانه لايستطيع ان يقوم بمهامه يتنحي بمنتهي الرقي والاحترام ان يسن قوانين تحكم الدولة حتى اذا ذهب تكون هذه القوانين شعار لحكم عادل لايحيد عنها اي انسان مهما كانت مكانته

كثير من الاشياء مفروض تتوفر في الرئيس ولكن هل رئيسنا الكريم تتوفر فيه هذه الاشياء ابدا اي صفة ابحث عنها في رئيسنا البشير لا اجدها
ارعن منافق يكذب علي شعبه غير امين علي حقوقهم يبيع ويشتري في السودان ولايعطي شعبه حق الاعتراض ولايشار الشعب في اي شئ لايخرج للناس يسمع شكوتهم ولايعرف ماذا يحدث لهم واخيرا علمنا بانه يعرف بان الشعب تعبان جيعان مظلوم بدل ان يخفف عن الشعب بدا بتهديدهم نحن لسنا عبيدا وقد ولدتنا امهاتنا احرار
اطلق كلابا لترهيب الشعب واستغلوا هذا في ظلم الناس والاساءة للدين والتقاليد السودانية

انني اظن ان الله ابتلانا وابتلا السودان بهذه الحكومة والنهاية لن تكون حميدة لاننا لانعرف ماذا يخبي الله للسودان من نهاية رغم اننا اصبحنا نعرف نهاية السودان لبيع السياسيين للسودان علي حسب مطامعهم الخاصة وسرقة السودان وبيع اراضيه وانهم اصبحوا من الشراسة من ان الدماء ستراق قريبا لان الناس خلاص تعبت وحكومة لن تسلم البئر الذي تسرق منه

لعن الله هذه النهاية وهذه الحكومة


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة