المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الخوف من الانقلاب وخداع الحركة الشعبية
الخوف من الانقلاب وخداع الحركة الشعبية
05-27-2011 07:56 PM

الخوف من الانقلاب وخداع الحركة الشعبية

خالد عثمان
[email protected]

هجوم استفزازي

قال المتحدث بأسم الامم المتحدة \"مارتن نيزركي\" في نيويورك بأن التحقيقات الاولية وشهود العيان اثبتت ان الحركة الشعبية قامت بالهجوم على الجيش السوداني برفقة قوات الامم المتحدة، وبناء على تصريحات سلفاكير الرافضة للحرب يتبين ان القصد من الهجوم كان استفزازيا ًيقصد منه تلسيط الضو بكثافة على قضية أبيي وبالتالي الحصول على دعم المجتمع الدولي عند تهور الشمال، وسقف الحركة الشعبية من هذا الهجوم يتجاوز أبيي الي تدمير واضعاف القوات المسلحة السودانية.

الخوف من الانقلاب

المبعوث الامريكي للسودان السابق أندرو ناتسيوس ذكر في تصريح لموقع بلومبرغ \" من الواضح انهم يخشون من وقوع إنقلاب \" \"يريدون توجيه بنادق جيشهم الي إتجاه آخر بالاضافة الي الخرطوم\"، وفي نفس السياق ذكر فؤاد حكمت المستشار الخاص لمجموعات الازمات الدولية بان الهدف من أحداث أبيي هو حشد التأييد للمؤتمر الوطني والقوات المسلحة.

خداع الحركة الشعبية وخيار المواطن الجنوبي

تفننت الحركة الشعبية في خداع المواطن الشمالي الذي مُني بخيبات أمل متواصلة، وتحالفت الحركة مع المؤتمر الوطني لتعطيل التغيير وتحقيق التحول الديمقراطي ،وكان أخر هذه الخيبات هو سحب مرشحها لرئاسة الجمهورية في الانتخابات الاخيرة ، المواطن الجنوبي كذلك جاهر بخياره في الانفصال وانتشى به، كل هذا جعل المواطن الشمالي البسيط يهلل لدخول القوات المسلحة لابيي وتميل بعض القلوب لاحاديث البشير الحماسية.

التاسع من يوليو 2011

يصبح الجنوب دولة مستقلة ، وتغدو أبيي مثل حلايب ، جرحاً خبيثا يستعصى اندماله، ينوء بوزره المؤتمر الوطني والحركة الشعبية ، وستكون قلوب أهل الشمال مع شمالهم بغض النظر عن من يشغل القصر الجمهوري. وما على المعارضة الشمالية الا ان تنسى احزانها وتلعق جراحاتها الناتجة عن ثقتها بالحركة الشعبية، وسيفرض الواقع على منتسبي الحركة الشعبية من الشماليين الانسحاب من تلك الحركة البراغماتية الميكفيلية التى حققت كل اهدافها بدون ضوضاء وبدون مجاملة لرفقاء السلاح والنضال.

الوطن والوطني

تضاف قضية أبيي الي لائحة مهددات الامن القومي السوداني وهي لاتقل خطورة عن مسألة المحكمة الجنائية الدولية ، فقد صدر فيها قرار دولي بعد 48 ساعة من حدوثها، وهناك دافور بزخهما الدولي وابعادها الاقليمية، ولاننسى الصدمة الاقتصادية المتوقعة، بالاضافة الي انتشار الامراض الخبيثة الناتجة عن الفساد والتساهل في مواصفات الاستيراد وجلب النفايات.

ان تضافر جهود المعارضة الشبابية وقوى الهامش هو الامل الوحيد المتبقى للخلاص ، اذا لم يفيق المؤتمر الوطني من غيه ، وهذا أضعف الايمان، فالمعارضة التقليدية التي تنتظر خروج مجرم كحسن الترابي ليقودها للتغيير غير جديرة بالاحترام ولايعول عليها.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2440

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#150119 [Africano]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2011 10:51 AM
مقتبس ....

(ان تضافر جهود المعارضة الشبابية وقوى الهامش هو الامل الوحيد المتبقى للخلاص ، اذا لم يفيق المؤتمر الوطني من غيه ، وهذا أضعف الايمان، فالمعارضة التقليدية التي تنتظر خروج مجرم كحسن الترابي ليقودها للتغيير غير جديرة بالاحترام ولايعول عليها.)

أستاذ خالد ,,,, هذه الفقرة الأخيرة مختصرة وملخصة للأزمة السودانية فى مضمونها وتعطى الحل واضحاً بلا نظريات او لبس

لك الشكر والإمتنان

أخوك عمــــــــــــــــر


#150011 [mohamed hassan jabir- London]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2011 12:38 AM
Dear khalid, the trajectory of change will reach every part of Arabian World , I agree with you this traditional opposition will no longer be count on to even take any positive steps towards saving the country from this shambles let alone dislodging the NCP.


خالد عثمان
خالد عثمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة