مع (أحزاب) مايو..اا
05-29-2011 01:17 AM

قولوا حسنا

مع (أحزاب) مايو!!

محجوب عروة
[email protected]

من حق المايويون تكوين حزبا سياسيا فهذا حقهم الدستورى ويصدروا بيانا بذكرى ثورتهم ولكن الغريب حقا ما أطلقوا عليه (تجمع أحزاب مايو الديمقراطى!!). أخيرا مايو تشرذمت كغيرها مناقضا لثوابتها وهو وحدة التنظيم (تحالف قوى الشعب العامل). مهما يكن فدعونا نقول لهم كم هذا الشعب متسامح اذ لم يعامل المايويون بما عاملوه به من بطش وتنكيل واحتكار للعمل السياسى طيلة حكمهم.. صبر الشعب كالجواد الأصيل على الضيم والشتائم والأعتقالات والأعدامات والفساد والنفاق وعندما نفذ صبره رفس مايو رفسة واحدة فأقتلعها.
أعود لبيان تجمع أحزاب مايو لنقوّمه حتى لا ينخدع الجيل الحالى و الأجيال القادمة به. وللموضوعية فى التقييم لا أنكر بضعة انجازات لنظام مايو كطريق بورتسودان و مشروعات سكر ككنانة واتفاقية أديس أبابا وسلام لعشرة أعوام فقط وكبرى كوستى وبعض طرق..ولكن بالرجوع للبيان أتساءل حسب الترتيب قالوا مايو أعطت وزرعت فأثمرت وأسأل هل ما أنجزته يساوى ستة عشر عاما كاملة من الحكم؟ لا أعتقد فذلك قليل جدا بحجم السنين بل انها تركت لنا ديونا خارجية بلغت خمسة وعشرين مليار دولار مازالت فى رقبتنا ورقبة الأجيال القادمة وضعتنا فى قبضة الدائنين الدوليين وأثرت على قوة عملتنا وصادراتنا وأضعفت قدراتنا الأقتصادية و هيكل اقتصادنا والتضخم الدائم والأختلال فى الميزان الداخلى والخارجى..هذا هو ثمارها بعد أن أممت وصادرت فى بداية مايو كان له أثره البالغ اقتصاديا.. كانت ثورة مايو كالثور فى مستودع الخزف.
كانت مايو ثورة شعاراتية هتافية لم تزلزل أحدا بل نحن المعتقلون فى سجونها زلزلنا وقارها بالصبر والثبات منذ أول يوم حتى صبيحة الأنتفاضة.. حررتنا من ماذا غير أنها فى بدايتها رهتنا للأتحاد السوفياتى وانتهينا كرهينة أمريكية بل صهيونية بتصديرها لليهود الفلاشا الى اسرائيل لتقويتها بالعنصر البشرى ضعفا وفسادا من قيادتنا السياسية. لم تحارب عدوا خارجيا بل حاربت شعبها فى الجزيرة أبا،ضربتهم بالطائرات ودفنت المجاهدين أحياءا\" وأعدمت مخالفيها الرأى فهل ذلك نصر يا هداكم الله؟ ثم ماهذه الرعاية الأبوية التى تتحدثون عنها، هل شعب السودان أطفال أبوهم الحاكم الفرد المستبد برأيه؟ أم هم رعايا وليسوا مواطنين لهم حقوق وعليهم واجبات؟ كانت ولازالت مايو ورئيسها يمتن على الشعب صاحب الحق الأول والسيادة والسلطة فى أرضه ودافع الضرائب بالأنجازات وكان الأوجب أن تشكروه على صبره لأخفاقاتكم وظلمكم لأهل العلم والكفاءة والنابغين الوطنيين الذين فصلتموهم من العمل وجئتم بأهل الطاعة والولاء والهتيفة المنافقين الذين يطأطئون رءؤسهم للرئيس القائد وحولتم الصحافة الى بوق لكم ومجالس الشعب الى حارقى بخور وهتيفة.. جعلتم من رئيسكم وحده القائد العملاق الملهم وحوله أقزام، ترفع صوره وحده ووضع فى الجنيه لم يفعلها الأزهرى قائد الأستقلال الذى عندما وقّع على الجنيه بسبب غياب المسئول أحرقت العملة.. من كان يخالف رئيسكم هو العميل والرجعى الخائن لوطنه ومن كان يسكت على أخطائه وجرائمه فهو الوطنى والثورى الغيور.. تبا للديكتاتورية أينما وكيفما جائت.
وأختم ملاحظاتى بقولى أحسنتم فى ختام بيانكم بتمسككم بالتعددية والديمقراطية وحقوق الأنسان والقضاء العادل والمواطنة كأساس للحقوق والواجبات فأن تأتوا أخيرا وتعترفوا بما رفضتموه خلال حكمكم أفضل ألا تأتوا أبدا ورغم ذلك مرحبا بكم فى النظام الديمقراطى العائد والراجح باذن الله ولنستفيد جميعا من أخطائنا، وليوفق الله الجميع ان أخلصوا واعترفوا وتصالحوا ولم يصروا على الأخطاء والكنكشة.. ومن كان بلا خطيئة فليرم الآخرين بحجر.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1075

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#151320 [Abu Hadi]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2011 10:23 AM
والله ندمنا ندم شديد على تغيير مايو لانه بعد لم نذق طعم شيء..يعني عايز تقول ان الانقاذ احسن من مايو؟؟


#151171 [مواطن ]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2011 11:08 PM
نرجو منك أيها الكاتب عروة أن تتحدث عن فساد الجماعة الاسلامية الحاكمة في السودان والتى تسمي نفسها الانقاذ وهي في الحقيقية ( الدمار ) , ما حدث من فساد
في عهد جعفر نميري لا يساوي 1/4 معشار الفساد في هذا العهد الأسود عهد عمر
البشير والأخوان المسلمون ......ملاحظة : يقول الكاتب : كانت مايو ثورة شعاراتية ,
وهل الانقاذ ( الدمار ) غير شعاراتية .....هذا الكاتب يعيش غيبوبة فكرية , يرى الفساد
في أنظمة ولا يراه في تنظيم الأخوان المسلمون الحاكم في السودان ,والذي ينتمي
اليه الكاتب فكريا وان ادعى أنه يعارضه !!


#150891 [غندور]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2011 02:56 PM
وتظل ثورة. مايو خالدة فى وجدان الامة مهما ذكرت يا عروة,,,
الرحمة للرئيس القائد الملهم جعفر ,,ولا عزاء لمن تعارضت مصالحهم مع الثورة.
دع الاجيال تحكم لها او عليها يدون وصاية,,ولا تنصب نفسك قاضيآ .


#150678 [مايو]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2011 10:46 AM
مايو نخلة بسقت في السماء السودان فكانت خيراً وسلاماً وتنمية واحساس بروح الوطن تسري دافئة في عروقه من الشمال الى الجنوب ومن الغرب الى الشرق مروراً بالوسط. مايو اوقفت حرب الجنوب حتى دخل اخوان ابليس واحفاد الدجالين على قائد الثورة فدروشوا به حتى انقلب على تراثه المجيد. مايو كانت تعليماً وصحة ومحاربة عطش وبناء مشاريع عملاقة يعتاش عليها السودان في الوقت الحاضر. مايو كانت طرقاً برية ربطت طول البلاد وعرضها فسهلت حركة الناس والتجاربة وشجعت حركة تصدير المواشي الذي يتباهى به البغاث الآن. مايو كانت رجال شرفاء حفروا مجدهم في الصخر فاخرجوا للوطن اجيال يعتمد عليها السودان في كل المرافق وكانوا من قبل في عداد الفاقد التعليمي الذي يصحب في خانة الرعاة والمزارعين وخاصة ابناء الغلابة والمساكين في مختلف اصقاع السودان. مايو قد وزعت الكعكة التي كانت حكراً على ابناء الزوات والسادات في الخرطوم. مايو كانت ثورة وياليتها تعود ويعود السودان كما كان ايام مايو.


محجوب عروة
محجوب عروة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة