المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
آفة المساجد ائمتها!ا
آفة المساجد ائمتها!ا
05-30-2011 04:51 PM

آفة المساجد ائمتها!

د.عبداللطيف محمد سعيد
[email protected]

يحاول الامام ان يجدد في خطبة الجمعة فيتناول المسلسلات التركية التي تعرضها القنوات هذه الايام وتجتذب الجميع وبخاصة الشباب كما يقول امام الجامع في خطبة الجمعة.
الامام يتهم الجميع بانهم يجلسون امام التلفاز لحضور المسلسل التركي ولا يأتون الى الجامع لحضور الدرس... وانهم يصبرون على الباطل ولا يطيقون الحق! هذا على حسب قوله؟
الامام يتناول الموضوع بسطحية ولا يبحث عن الاسباب!
الامام يصلي بنا صلاة الجمعة في ما يقارب الساعة ويردد ويكرر ويجتر دعاء مكررا من نوع الذي يحكى عن ان اماما كان يعتمد في خطبة الجمعة على ما جاء في الكتب القديمة وحين وصل الى الدعاء قرأ اللهم انصر السلطان عبد الحميد! وعبدالحميد هذا كان قد مضت سنوات على موته وحتى الخلافة التركية التي كان يحكم باسمها قد ذهبت.
الامام يحاول ان يكون عصريا فيرتجل الخطبة ونعاني نحن من التكرار ومن طول الخطبة... والامام كما قال لي احدهم يطيل لانه يجب ان تستوفي الخطبة كل جوانب الموضوع!
عقد لي احد المصلين مقارنة بين امام الجامع وبين احد الممثلين... قال لي كم عمر امام جامعنا وكم عمر الممثل؟ وتحدث عن الشكل فقال لي ألم يرسل الرسول الكريم عليه افضل الصلاة واتم التسليم مصعب بن عمير الى المدينة ومصعب قالوا عنه غرّة فتيان قريش، وأوفاهم جمالا، وشبابا، ويصف المؤرخون والرواة شبابه فيقولون: كان أعطر أهل مكة، كان مصعب بن عمير أحسن فتيان مكة شبابا وجمالا، وكان أبواه يحبانه، وكانت أمه مليئة - كثيرة المال - تكسوه أحسن ما يكون من الثياب وأرقه، وكان أعطر أهل مكة يلبس الحضرمي من النعال، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكره ويقول: ما رأيت بمكة أحدا أحسن لمة، ولا أرق حلة، ولا أنعم نعمة، من مصعب بن عمير.
وضحك محدثي وقال لي ما رأيك في نبرات صوت هذا الامام؟ قلت له صوته من النوع المعدني الذي يثقب الاذن.
قال لي هل المسلسل يستمر بمشهد واحد طوال الحلقة الواحدة ام تتنوع المشاهد؟ وهل البطل يطيل في الحديث كما يفعل هذا الامام الذي يطيل الخطبة ويظن انه يؤثر فينا بالاطالة والتكرار؟ وهل المسلسل الذي نشاهده ونحن في كل الاوضاع جلوسا او رقادا ويمكن ان نأكل خلاله ونشرب ونتحرك واذا اصابنا الملل تحولنا الى قناة اخرى او اغلقنا التلفاز وهو ما لا يمكن فعله مع هذا الامام؟
منذ يوم الجمعة وانا افكر هل حديث هذا الامام قد اقنع الناس؟ وهل توجد ثمة علاقة بين الدرس والخطبة والمسلسل؟
هل اخطأ الامام ام اصاب في مقارنته؟
اقتنعت اخيرا باننا اذا اردنا ان نجذب الشباب الى الجامع فعلينا البحث عن امام بمواصفات معينة امام يجد القبول ويرتاح الناس لسماع صوته... ولا يطيل الخطبة ويكرر حتى ينام البعض ويمل البعض ويهرب البعض.
ان آفة الكثير من المساجد ائمتها!
والله من وراء القصد


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1351

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#152479 [Ahmed Osman]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2011 08:47 AM
رك في المئذنة الهي مامئذنة....
وكانت المئذنة الهي مامئذنة:
ضاربة في نصنا
حقنة لي مصنا
مدخنة حربنا
مدمنة سبّنا
واحنا ماذنبنا جينا لي ها البلد بي طريق ربنا
واتولد حبنا ليها لي شعبنا
والله عالمبنا
وعارف المئذنة الهي مامئذنة
ساسا من ما انبنا ماها لي ربنا
مئذنة بشتنة والرسول كجّنا
مئذنة كشتنة والله قد لجنا
من ماذن الدمار الله هوي نجنا وابني فينا الوقار لي جنا الجنا
وانت فارج الكروب للبطول بو العنا
يمخارج الدروب من متاه الضنا
حكمتك في القلوب بس ندور نتبنا
انت ياك طبنا وياك خلاص قلبنا
من دواه شعبنا سو رصاص حربنا فات لقا وعبنا
بالصلاح ربنا لي صلاح ارضنا
نبني للمئذنة التبر فرضنا وماتضر بعضنا
انها السودنة


#151859 [هيثم شهلي]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 09:03 AM
لا أذكر بالضبط متى بدأت تلك الأعراض المتزامنة مع يوم الجمعة .. والتي تتلخص في الضيق والاحباط الشديد وهذه الأعراض تنتابني من بعد الفطور مباشرة يوم الجمعة بالذات لما اتذكر خيبة الأمل في الجمعة السابقة عندما جلسنا ننصت ل(الإمام) على مدى نصف ساعة او أكثر بقليل أو أقل وجميع الحاضرين يلتزمون بأدب الاستماع للخطبة ولكنه -اي امامنا- كالعادة لا يكاد يفيدنا بشئ ذي بال ، مما يجبرك على التبرم والسخط أثناء الخطبة ذاتها وتظل تتنتظر ختامها بفارغ الصبر وكل الاحباط... من وين بجيبوهم ديل؟

لا يوجد خطيب على مستوى الدنيا يجد ما يتاح لخطيب الجمعة من لمة الناس والتزامهم بشروط وآداب للاستماع والانصات بكل جوارحهم ثم لا يجد صاحبنا ما يقوله لهم.
وطبعا ليس على وجه التعميم ولكنه الغالب لدينا كمسلمين.
وتبدأ هجرات منتظمة لبعض المساجد المعدودة للإستفادة من الخطبة بحق أو ربما محض تعاطف مختلق مرات مرات.

هل المشكلة في الخطيب أم في الخطبة أم في القاعدين يسعموا ديل؟ ول شنو السبب

ونادرا ما نستحتضر موضوع خطبة الجمعة والتي يتفترض بها زادنا الاسبوعي .. وقد تنتهي صلاحيتها-ان وجدت- بمجرد الفراغ منها في حتتها ديك.

حقيقة الخطب المستفاد منها-على المستوي الشخصي- أكاد احصيها ، واما الباقي فيذهب هباء وجفاء وحسرة
وهنا يلفت نظري ندرة الخطب المرصودة لصاحب ذاك القبر (صلى الله عليه وسلم تسليما) في كتب (الدين) من سيرة وحديث وفقه وغيرها ، فلربما كان لنا فيها نعم الأسوة والمعين..

فهل هذا (الوجـــع) يحس به الكثيرون؟
ومــا العلاج؟


د.عبداللطيف محمد سعيد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة