المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أوقفوا العنصرية القميئة
أوقفوا العنصرية القميئة
05-31-2011 02:09 AM

بلا إنحناء

فاطمة غزالي
[email protected]

أوقفوا العنصرية القميئة

ليس مدهشاً أن يتجه السودان نحو المزيد من التشظي والانشطار، وليس غريباً أن يكون على شفا حفرة من نار الكراهية بين أبنائه، بعد أن تمدد التيار العنصري والباحث وهماً عن عروبة كاملة الدسم ، تمدد هذا التيار البغيض إلى مدى تجاوز كل القيم الإنسانية والأعراف السودانية، وشرع في تأسيس مدرسة ثانوية بمحلية أمبدة تحت اسم (الانتباهة) وعلى نهج صحيفة (الانتباهة) التي أسسها ما أطلق على نفسه زوراً (منبر السّلام العادل) الذي تبنى قيادة خط لعب دوراً مفصلياً في تعميق الكراهية بين الشمال الجنوب إلى درجة دفعت الجنوب للتدثر بالانفصال تجنباً لمرارات العنصرية اللئيمة.
يبدو واضحاً بما لا يدع مجالاً للشك أن التيار العنصري أبت أمراضه النفسية وساديته العاهرة إلا والاستمرار في التلذذ ببتر أجزاء السودان الأخرى عبر تغذية الأجيال بسموم العنصرية القميئة متخذاً التعليم المدرسي سلماً لبلوغ غاياته. كما يستبين عياناً أن التيار العنصري مجتهداً جداً لتحقيق أهدافه وفرض العروبة قسراً على بلدٍ السوادُ الأعظم من مواطنيه أفارقة ونوبيين لا صلة لهم بالعروبة واللسان العربي إلا من زواية الإسلام ، وأنّ اللغة العربية لغة القرآن ولسان نبيهم محمد عليه أفضل الصلوات والتسليم.
نعم يريد العنصريون فرض عنصرية بغيضة على الأجيال المقبلة كما قال صراحة محمد جمعة مسؤول مدرسة الانتباهة الذي وضع اسمه في الإعلان الذي يدعو السودانيين لتسجيل أبنائهم فيها ، قالها صراحة حينما اتصلت عليه مستفسرة عن ماهية أهداف مدرسة \"الانتباهة\" وعلاقتها بمنبر السلام العادل وكنتُ كلي أملٌ في أن ينفي صلة المدرسة بمنبر السلام العادل إلا أن جمعة خيّب ظني عندما قال (لنا علاقة بمنبر السلام العادل ، وإننا نريد أن ننشأ جيلاً يتشرّب العروبة والإسلام فقط لأن هذا الجيل متسمم بالأفكار)، معاذ الله .. أيُّ عنصرية دفعت بك لمحو الأفرقانية والثقافات السودانية الأخرى من خارطة السودان. حقيقة هؤلاء صدأت العنصرية قلوبهم فأنستهم قيم الإسلام التي نبذتها .. لا جدال في أنهم قوم فقدوا طريق الرشاد حينما تمادوا في غيهم ويريدون أن يروا سودان على شاكلة الجزيرة العربية وينطق بالعربية الفصحى وهذا يعني باختصار شديد أن لا مكانة لغرب السودان في سودانهم الذي يريدونه، ولا مكانة أيضاً للشمال النوبي، وجبال النوبة والنيل الأزرق ولا مكانة للهجات المحلية في هذه البلاد التي طفح فيها صاع العنصرية وانطلق نحو المؤسسات التربوية في ظل دولة دستورها يحرم النعرات العنصرية.
ولكن يبدو أن البلاد لا تُدار بالدساتير بل وفقما يريد ذو القربى من الذين يمسكون بزمام البلاد. وفي هذه الحالة نقول: لو تبقت في هذه البلاد ذرة من القيم الإسلامية والسودانية علينا السعى لوقف التمدد العنصري سيء السمعة والقبيح الملامح الذي يريد أن ينتشر كالأمراض الخبيثة عبر مواعين تربوية ربما تصبح نواة لتمزيق متوقع، وشتات مقبل !!.
يا وزارة التربية والتعليم هناك شرٌ عنصري قادم عبر المدارس الخاصّة اسرعي الخطى قبل أن يفور التّنور ونغرق وسط طوفان العنصرية المؤسسة تحت غطاء التّربية والتّعليم.

الجريدة


تعليقات 9 | إهداء 1 | زيارات 1875

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#152628 [Osama]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2011 12:55 PM
الأخت فاطمة غزالي

أولاً تقديري وإحترامي لك على هذا المقال وأرجو أن لا يكون ردت فعله على بعض الناس حاجز نفسي تجاهـ هذه الفئة من الشعب السوداني لتصرفات الشواذ منه كأمثال الطيب مصطفى والمنضمين تحت لوائه والقاعده المعروفه تقول إن لكل قاعده شواذ والحقيقه المره والمعروفه السودان في حاجه إلى تحديد الهويه إما عربيه وكل من يحمل الجنسيه هو عربياً غض النظر عن دينه ولونه وأما أفريقياً كا أغلب الدول الأفريقيه المسلمه .


#152105 [سوداني جد]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 03:50 PM
اذا كان هذا الشخص المدعوا الطيب مصطفي يريد ان يخلص السودان من العنصر الاسودا او العرق الافريقي فقد نجح في بتر جزء من الوطن بهذه الدعوه والان يعد العده لمعركه جديده لمحاربه العرق الافريقي في السودان الشمالي بوسائل جديده وهي بتعليم طلاب مرحلت الاساس والثانوي وبث فيهم روح العروبه الزافه ولكن نحذر الحكومه والموطن السوداني من الانجرار خلف هولأ العنصرويين ما نستفيد من كوننا عرب او غيره يجب ان نكون سودانيين في الاساس ثم فائدة وجودنا في الاتحاد الافريقي او الجامعه العربيه اذا استمر هذا التيار في هذا الخط سوف يجد تيار ضده يحمل نفس الجينات من الجانب الاخر وتصبح البلاد ميدان تجازبات اكثر ما نحن فيه الان اذا كان الان لا توجد تيارات تنادي بالافريقانيه بعد انفصال الجنوب وكان يدعي صاحب الانتباهه انه حامي العروبه والاسلام فالان في السودان الفضل الاقلبيه العظمه مسلمين ماذا يريد صاحب الانتباهه هل يعتقد ان من لم يكن عربيا لا يثق في اسلامه كما تحدث في كثير في كتابته نحن نحذر من الاصتادام من التيار حين يولد نتيجه لسموم صاحب الانتباهه حيس يشعر العنصر المستهدف بالخطر انه لا طريق سوي المواجه و الاصتدام دفاعأ عن جزور وثقافه وتاريخ ولغه وارض وتقاليد


#152068 [mohamad]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 02:42 PM
الاخت الكريمة

انا برأى ان هؤلاء القوم يهدمون السودان ويدمرونه عن قصد وهم يتمشدقون بالاسلام هؤلاء خونة مدفوعين لتدمير ممنهج وتمزيق النسيج الاجتماعى السودانى لبنة لبنة .
مثل هكذا نفر لا يجب فقط ان يوقفوا بل يحاكموا بتهمة الخيانة العظمى وتمزيق البلاد . لانه أذا استمر هؤلاد فى تحركاتهم بكل حرية كما نرى فلن يكون هناك سودانا بعد عقدين من الزمن بل مجموعة ممزقة من الدويلات . وهم قد بدأوا فعلا ومن غير خجل محاولة حتى تغيير أسم السودان عبر ما يسمى بذلك المنبر ..

لا بد من وقفة جادة وصلبة امام هؤلاء.


#152050 [الصادق الهواري]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 02:18 PM
كلما سمعت أحد.يتحدث عن عروبته الخالصة في السودان اشفقت علية..وتمنيت من الله ان يشفيه...اريد ان يفيدني أحد ما.. بماذا يتميز العرب عن باقي الشعوب والامم..ومن قال ان بقية الاجناس اقل قدرآ من العرب ...ورسونا العظيم عليه افضل الصلوات والتسليم ..يقول لا فرق بين ابيض ولا اسود ألا بالتقوى ..ولكن.مع ذلك هنالك من يتشدق صباح ومساء .. بان الافضلية للجنس العربي.. ولا ادري.. كيف علموا بالتقوى


#152016 [nasreldeen ]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 01:32 PM
ادعو كل من يخال نفسه عربيا فقط دون الاعتراف بالدم الأفريقى فيه أن يرجع للمواقف والملابسات التى سبقت انضمام السودان لجامعة الدول العربية من دعم ولماذا ومن اعترض ولماذا ومن كان موقفه أقرب للرفض منه للقبول ناهيك عن الدعم والتأييد و و و و و
المسالة أكبر من فهم مايسمى ( منبر السلام العادل )
فالسلام ان لم يعم فهو ليس بسلام والعدل ايضا لايخصص فلأسم بداية خاطئ
وعليه وبالتبعية الأفعال الصادرة عنهم خاطئة
المشكلة الأكبر أن هؤلاء متنفذين وهم لايمثلون كل أفراد القبائل العربية بالسودان ولا حتى جزء يسير منهم هم لايمثلون الاّ حفنة قليلة مدعومة من قبل الحكومة ولكنهم يضرون ضررا بالغا بكل القبائل العربية السودانية التى لاتحمل الملامح العربية شكلا
آآآآآآآآآآآآآخ الموضوع كبير وخلاصته أن يبعد هؤلاء من الواجهة لأنهم يزيفون الحقيقة


#152000 [ابووليد]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 01:07 PM
البدوى السعودى قا الفلبينى يجلس فى السعودية سنه ما يعرف يحكى عربىى لكن الهندى بعدشهرين يحكى عربى العجيب السودانى بعد اسبوع يحكى عربى وبرضه نقول عرب


#151933 [محمد احمد السودانى]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 11:44 AM
فى اى بلد يحترم شعبة ويعتز بنفسة لا يصرح او يرخص لمدرسة بهذا الشكل
لكن الجبهجية يدهشوك يوميا
لك اللة ياوطنى


#151874 [شاهد العصر]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 10:35 AM
سوداني وبالكتير افريقي
=======================
علاقتنا ببعض الشعوب وخاصة اولاد النيل علاقة مملة ومكلفة لانها مبنية علي ردود اقوال في اننا لسنا بعرب , وفي هذه وبعد ان بذلنا الجهد واستفرغنا الطاقة فشلنا في اثباتها علما باننا لسنا مكلفين بذلك ولكننا فعلناه نتيجة احساسنا الدائم بالدونية 0
وهل وجودي في الحياة مرتبط باستجداء جنسية يضيع فيها ماء وجهي ؟
وتحية خاصة لباقي الافارقة لانهم فرضوا نفسهم ان لم تكن امزجتهم فرضوها بما قدموا في العلم او الرياضة وفي مجالات اخري كثيرة ولهم اعتداد بانفسهم جعلهم يزهدون فيما نبكي عليه نحن بل ان بعضهم يعتبر ان الانتماء لغير الجنسية الافريقية نقيصة 0
ونحن كبشر لنا مايميزنا من صفات ( الكرم والشرف والامانة ) وهذه الصفات ترشحنا وبقوة للعب النهائي امام اشرف الشعوب يعني باختصار لسنا في حوجة لمدرسة الانتباهة ان كانت هذه اهدافها فالاولي بمديرها ان يكون تركيزه علي الناحية الدينية 0
وحتي نكون مكان احترام الجميع علينا تقديم انفسنا لكل شعوب الدنيا بانجازاتنا وبهويتنا السودانية الافريقية لونها الاسود وتضاريسها البارزة مع احترامي للغة القران ولكل عربي شريف 0وفي الختام الشكر للاخت السودانية / فاطمة غزالي0


#151804 [مندى]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 04:09 AM
مقال في الصميم والله ما عارف نحن الركب لينا في راسنا حكاية انو نحن عرب ده منو؟ لن ينتقص من قدرنا كوننا لسنا عربا ولن يزيد من قدرنا كوننا عرب........ بعدين هم ذاتم العرب الجد جد ناجحين في شنو عشان نتعبط فيهم .... لبنان عارضت انضمام السودان لجامعة الدول العربية ولكن عبد الناصر هو الحشرنا في خازوق الجامعة العربية لنصبح متعوربين اكتر من العرب نفسهم
زرت الكثير من الدول العربية و بالمعايشة ادركت انهم لا ينظرون الين كعرب وليس في ذلك ما بسيئ لنا علي الاطلاق
يا جماعة ما تزدروا انفسكم عشان الناس ما تزدريكم .. فلنفخر بكوننا افارقة ولنفخر باننا مسلمين قبل كل شيئ


فاطمة غزالي
فاطمة غزالي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة