نتنياهو (الشايقي) وحكامنا العرب..!ا
05-31-2011 06:59 AM

نتنياهو (الشايقي) وحكامنا العرب..!!!

صلاح عووضة

ـ لم تعد بجديدة حكاية نشأة نتنياهو في السودان حتى بلوغه مرحلة الشباب..
ـ فالذي قيل عن هذا الأمر أكثر بكثير مما قيل عن المنطقة نفسها التي نسب إليها من صار رئيساً لوزراء اسرائيل..
ـ وما حُظي به نتنياهو هذا من تتبع لمسيرة حياته الباكرة لم يحظ بمثله حتى العمدة كنيش ذاته عمدة المنطقة تلك من مناطق الشايقية..
ـ فبنيامين نتنياهو
ـ حسب من تطوعوا للقيام بدور المؤرخين لطفولته
ـ ولد بقرية حلوف بمحافظة مروي..
ـ فمن منكم سمع بالقرية هذه التي تقل شهرة عن بلدة نوري المجاورة لها؟!..
ـ ولكنها أضحت معروفة الآن بفضل نتنياهو اليهودي..
ـ وأسرة شاؤول التي ينتمي إليها صارت معروفة كذلك..
ـ بل حتى الخمارة
ـ أو البار
ـ التي كان يديرها نفر من آل شاؤول هؤلاء بسوق كريمة أمست أكثر شهرة من مكتبة ميرغني البدوي، ومحلات ضرغام، وأعمال كرار..
ـ كل ذلك بات معروفاً، ومشهوراً، ومحفوظاً وليس فيه جديد..
ـ وحين أشار إلى ذلكم كله بالأمس سفيان الشوا بدورية (الدستور)
ـ نقلاً عن (الشرق الأوسط)
ـ لم يأت بجديد أيضاً ولا هو اكتشف الذرة التي أُنشئ لها مفاعل ديمونة..
ـ الجديد الذي ألهمنا فكرة كلمتنا هذه اليوم هو إندهاشة كاتب المقال من قتل نتنياهو للعرب رغم أنه ترعرع بين العرب هؤلاء على حد قوله..
ـ أوبحسب عبارات الشوا نفسها: (ويبقى السؤال المهم في هذا الموضوع وهو ما دام نتنياهو يحمل الجنسية العربية فلماذا يطلق النار على العرب في كل الاتجاهات؟!)..
ـ ويعني الكاتب بالجنسية العربية هنا الجنسية السودانية بما أن السودان (محسوب!!) على العرب..
ـ وحين نقول أنه (محسوب)- ونضع المفردة بين قوسين- فذلك للتذكير بموقفنا من قضية عروبة السودان الذي جاهرنا به كثيراً..
ـ فسفيان الشوا ـ إذاً ـ دَهِشٌ إلى حد إهراق مداد ليس بالقليل إزاء عدم تورع نتنياهو عن إطلاق النار على العرب وهو الذي تربَّى بين العرب ويتحدث لغتهم بـ(لهجة سودانية)..
ـ ويعضد الكاتب دواعي حيرته هذه بإفادة عن نشأة رئيس وزراء إسرائيل أوردتها مجلة (آخر ساعة) المصرية يكاد يلفظها تساؤلاً فحواه: (ألست أنت يا نتنياهو الطفل ذاك الذي كان يُسمَّى عطا الله عبد الرحمن شاؤول حتى العام \"65\" ثم سافرت إلى أمريكا تاركاً أسرتك بقرية حلوف شمال السودان؟!!)..
ـ والله عجيب أمر سفيان الشوا هذا..
ـ يترك حكاماً عرباً (عديل) يقتلون شعوبهم في زماننا هذا ويمسك بخناق تاريخ قديم في حياة نتنياهو يشير إلى احتمال كونه قد (لعب) مع صبيان سودانيين وصاح معهم: (شليل وين راح، أكلو التمساح)..
ـ أليس عربياً (قحاً!!) الأسد الصغير الذي يسحل شعبه السوري هذه الأيام؟!!..
ـ وأليس عربياً (صرفاً!!) على عبد الله الذي يدهس شعبه اليمني وهو يصيح فيهم: (فاتكم القطار)؟!.. ـ وأليس (عميد الحكام العرب) ـ وليس عربياً وحسب
ـ معمر القذافي الذي يبيد شعبه الليبي (دار دار وزنقة زنقة)؟!!..
ـ فلماذا تجاهل الكاتب هؤلاء ـ وأمثالاً لهم في العالم العربي
ـ وطفق يبحث عن طفولة لنتنياهو قد تكون فيها (مساكنة) للعرب؟!..
ـ لماذا لم تدهشه المجازر التي يرتكبها حكام (عرب) في حق شعوبهم العربية وتدهشه جرائم قتل يقترفها نتنياهو (غير العربي) تجاه من هم ليسوا بـ(يهود)؟!..
ـ أي بمعنى أن نتنياهو لا يقتل شعبه اليهودي وإنما يقتل (العرب).. ـ وحكامنا (العرب) لا يقتلون اليهود وإنما يقتلون (العرب) ..
ـ فالشعب العربي ـ إذاً ـ هو بين مطرقة حكامه من جهة، وسندان حكام إسرائيل من جهة أخرى..
ـ أو كما يقول مقطع من أغنية سودانية شهيرة تشبيهاً لمثل هذا الواقع: (في الحالتين أنا ضائع)..
ـ وعلى ذكر الغناء السوداني هذا فإن هنالك دليلاً (ثقافياً) على نشأة نتنياهو السودانية
ـ بل والشايقية تحديداً ـ هو أبلغ من كل الذي حشده الشوا في مقاله المذكور..
ـ فقبل أيام طالب نتنياهو هذا الفلسطينيين بأن يتفاوضوا معه دون إنفعال أوغضب أوحساسيات..
ـ ودعاهم إلى أن يراعوا الشكوك المشروعة في نفوس الإسرائيليين تجاههم..
ـ فأليس هو متأثراً ـ إذاً ـ بأغنية شايقية قديمة تقول كلماتها: فاوضني بلا زعل... طمِّني أنا عندي ظن...؟!


اجراس الحرية


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 5604

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#152575 [سومي العسل - الدمام]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2011 11:56 AM
التحية للمعلق (محمد الطيب)
كفيت ووفيت ..
ولا تعليق بعدك ..


#152313 [Kalifa]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 11:03 PM
فاوضني بلا زعل... طمِّني أنا عندي ظن...؟! بالغت فيها يا ود عووضة وظريفة شديدة وفعلا الود نتينياهو ثقافتو شايقيي ومشلخه كمان...لكن وحسب معلوماتي من كبار أهلنا بالمنطقة فالرجل لا علاقة له بتاتا بعائلة الياهو شاؤول المستوطنه بديار الشايقية وتحديدا نوري قرية حلوف ومروي .... فالجد الياهو مدفون بمقابر ابودوم الحوشاب على بعد أمتار من مقابر المسلمين .....نزح كل أبناء الياهو في الخمسينات الي الخرطوم وكلهم معروفين وسكنو بحري حي الأملاك ومن هناك نزح جزء كبير منهم للغرب وإسرائيل والمعروف منهم في الدولة العبرية هو اليعازر الياهو اول سفير لاسرائيل في قاهرة المعز بعد اتفاقية كامب ديفيد ..... من هذة الأسرة والتي يذكرها أهلنا بالخير بقي رجل واحد هو العم خضر شاؤول (عليه رحمة الله) والذي اسلم وأخذ الطريقة الختمية وتزوج من سودانية ولدت له اولاد وبنات وانصهر هؤلاء بكل سلاسة في المجتمع وتزاوجو كغيرهم من أبناء المنطقة..... وللعلم اسرة الياهو ليست الوحيدة في ديار الشايقية فهنالك أسر أخري بتنقاسي والدبة جزء منهم هاجر وجزء أختلط وتلاشت يهوديته........


#152279 [عدو الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 09:28 PM
الأخ عووضة سلام عليكم
بالصدفة عرفت لي معلومة خطيرة بأن الحكومة رهنت كل مراكز الشباب والرياضة والميادين وأستاد الخرطوم وميدان عبدالمنعم والأجمل مبني وزارة المالية لبنك قطر الوطني وأخدت بيه قروض بس المحير قروض عشان شنو عشان التسيير اليومي رزق اليوم باليوم والدين في الكتوف بس بعد اللهف والكوميشنات حتي من موظفي البنك هنا


#152160 [محمد الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 05:22 PM
الأستاذ / صلاح عووضه . لك التحية التقدير
عنوان مقالك هذا ملغوم، أنا لا أعلم ما تكنه نفسك لكن واضح أن فيه إشارات خفيه للمقارنة بين أبناء الشايقية النافذين في الحكومة وبين نتينياهو، ولأني لا أحب الرمزية والإشارات الخفية فأنت تشير على النائب على عثمان طه وإلى أسامة عبدالله وزير الكهرباء والسدود، ولأنك تناصر أهلك في الشمال وتدافع عن حقهم في أرضهم وهو حقك ، فالإشارة الخفية هنا للأستاذ علي عثمان في تخصيصه أرض المليون فدان للأخوة المصريين وللأستاذ / أسامة في خلاف سد كجبار، وأراضي غرب القولد, هذا ظني وليس كل الظن إثم, هذا أولاً.
وثانياً: يلاحظ عليك- يا أستاذ صلاح وأنت المثقف الذي نقرأ له بإتنظام \"عموده بالمنطق\" رغم أنه يجافي المنطق أحياناً, ويشطح أحياناً,لكن ليس كما الآخرين- الذين يستعجلون الوصول إلى مرافئ الشهرة التي تجلب (المنافع اللاحقة) بالمعارضة الظاهرية الدائمة للحكومة، (وأنا أشهد كواحد من قراءك أنك لست منهم وأن معارضتك مبدئية للإنقاذ) -إنك في الفترة الأخيرة أصبحت تعزف على وتر الجهوية ,ولا أقول القبلية, بشكل واضح في غالب المواضيع التي تكتبها ,وحتى الحكايات التي تستهل بها هذه المواضيع غارقة في الجهوية، أنا لا أعيب عليك حبك الجارف لمنطقتك وأهلها، ولكن أعيب عليك أن توظف هذا في السياسة لأن ذلك مدمر وعنوان مقالك اليوم يدلل على ذلك.
يا أخي من حقك أن تعادي الإنقاذ وأن تناصبها العداء المبدئي وتسعى بقلمك في زوالها ولكن ليس من حقك أن تسيء لأي قبيلة إن كان بعض أبنائها يشغلون مواقع متقدمة فيها، لأن ذلك هو الكسب الرخيص والرخيص جداً.
ثالثاً: أعرف أنك عشت فترة صباك في معقل ديار الشايقية ,مدينة كريمة, وتعاملت مع أهلها الشايقية لأنها سوقهم وملتقاهم فهل وجدت فيهم وجه شبه بينهم وبين اليهود هل هم لا عهد لهم ولا ذمة وهل هم يكرهون شعوب القبائل الأخرى من أهل السودان. يا أخي كريمة قديماً – وأنت تدري ذلك لأنك عشت فيها_ ولغاية اليوم, أغلب سكانها من مختلف قبائل السودان ففيها الفوراوي، والدينكاوي, والجعلي، والمحسي، والحلفاوي، الرباطابي... الخ, والأسماء الكانت فيها ومشهورة مثل مهران وبهيج, وبيباوي ,وشاؤول, و كرزون وجورج فرية, تدلك على أن أهل المنطقة يقبلون الآخر ويفسحون له بطيب نفس المجال ليأخذ فرصته كاملة حسب جهده رغم مواردهم الشحيحة ويتعايشون مع كل الأجناس والشعوب والأديان وثقافتهم الغالبة هي المحبة والإخاء والتحاور والتفاوض بلا زعل حقيقة وليس خداعاً كما النتنياهو اليهودي وهي ثقافة الشايقية المتسامحة الذي لم يأخذ النتياهو منها شيئا إن تحقق فعلاً أنه عاش في المنطقة.
وأخيراً رجاءً لا تسيء بسبب السياسة لأهلك الذين ساكنتهم ووجدت منهم كل خير، يا أخي نحن من طيبة أهلنا الشايقية سموا مصنع كريمة لتعليب الخضر والفاكهة وهو المصنع اليتيم فيها باسم أبيك الذي كان مديره كانوا يسمونه مصنع عووضه، والمرحوم عوض خيري, تذكره جيداً , ومعه المرحوم سيد بكري, وهم من (عنديكم) ظلا يمثلان أهل المنطقة في المحافل الرسمية سنين عدداً حتى يقال أن الرئيس نميري عليه الرحمة قال لأهلك الشايقية أنتم ما عندكم غير الزول ده (إن صحة هذه الرواية),يعني بذلك (عوض خيري) لهم الرحمة أجمعين، والشايقية ليسوا كاليهود, والسلام على من إتبع الهدى.


ردود على محمد الطيب
Saudi Arabia [حاتم] 06-01-2011 05:08 PM
استاذ صلاح:
تحية تقدير،،

ملاحظ في الفترات الاخيرة أن مقالاتك دائما ما تأخذ صبغة قبلية..لا أدري ما المغزي من ورائها..فاتق الله يارجل..وتعامل ب\"منطق\" ومهنية فأنت صاحب منبر فلا تنجرف وتفتح المجال لاعداء الوطن \"الحقيقيون\" بل الواجب علي الصحفيين الشرفاء امثالكم السعي للخروج بالبلد من هذه الهوة البغيضة... فنحن لا زلنا نري فيكم مثال يحتذي به في الشجاعة الادبية بالرغم من الاضطهاد والترهيب ازاء الصحفيين.

باختصار انت كمن يقول \"والله أنا بكره صلاح عووضة عشان اسمو صلاح زي صلاح قوش مثلا..\" وذلك لكره المتحدث للآخير....أعتقد أن المثل لايحتاج للبيب..
صدقني الامر ملاحظ ومن قبل الكثيرين...أسال الله أن لا أكون قد افتريت عليكم..

وسلامتكم
حاتم الحسين


#152004 [nasreldeen ]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 01:17 PM
يا أخوانا المعلقين الزعلتو من صلاح عشان ماذكر عمر انقاذ معاهم أنا بقول ليكم صلاح ده حدد موقفو واتحفظ على حكاية عروبة السودان دى من الأول
ويمكن كان مغترب وعرف انو حكاية عروبة السودان دى عمليا ماموجوده
وزمان المعلم جوليوس نايريرى قال السودان أبدل وضعه من قمة أفريقيا الى قاع العرب أو مامعناه.
العرب أصحاب المال حريصين على مالهم والتعامل بين الدول مابيكون بالعواطف والعصبيات فجماعتنا ديل مايتكلوا عليها والجايين برضو عليهم الابتعاد عن التفكير بالشكل ده
على الجميع ترك التنظير الفارغ ومحاربة الكسل وتنمية روح المبادرة واعلاء قيمة العمل واعطاء كل ذى حق حقه
السطر الأخير ده اظنه جميل ويصلح ختام لخطبة ولا شنو ؟؟؟؟؟!!!!!!


#151976 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 12:44 PM
هو نتنياهو ده لمن يكتل العرب زول يتكلم معاهو مافى و لمن الحكام العرب يقتلوا العرب الدنيا تقوم و ما تقعد!!!ايه الكيل بمكيالين ده؟الله؟ ولا انتو بس الحكام العرب ديل حيطتكم القصيرة!! الكلام ده انا طبعا موجه للمساطيل!!!!


ردود على مدحت عروة
Malaysia [mazin] 05-31-2011 03:43 PM
ههههههههههههههههههههههههههههههههههه


#151968 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 12:33 PM
يا أستاذ الواحد بقى عنده قناعه إن الشعب الإسرائيلى والشعب الفلسطينى من طينه واحده .. وكل واحد فيهم ماشايف غير نفسه ... الإسرائيلين بقتلوا الشعب الفلسطينى عشان فلسطين تبقى ليهم ... والشعب الفلسطينى لايعنيه بل وكثيرا ماساهم فى قتل الشعوب العربيه فى سبيل قضيته والحرب الأهليه اللبنانيه أكبر شاهد ... الشعب الفلسطينى شعب مغرور ولايهمه لو إحترقت كل الشعوب العربيه من أجل أن تحرر لهم وطنهم ... إنظر ماتفعل حماس بالسودان وشعبه .. وهى أيضا تغض الطرف عما يفعل الأسد بشعبه .. ولكن سيأتى اليوم الذى تتم فيه محاسبة هؤلاء الذين يعيشون على إمتصاص دماءنا ومستقبلنا وإستقرارنا


#151954 [AboAseel]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 12:11 PM
و إنت كمان هل نسيت البشير ولم ترده في قائمة السفاحين؟
ألا تعلم كم قتل منذ جاء 30 يونيو المشؤوم 89؟
لماذ تترك بالمثل عندما تتحدث عن إغتيال الحكام للمواطنين العزل السودان و جاري لي ليبيا و اليمن و سوريا .. هل يمكن أن تنسى ما تعرضت له دارفور على أيدي الجنجويد المدربين من قبل المؤتمر اللا وطني؟ هل يمكن أن تنسى من ماتو في حرب الشمال و الجنوب في ريعان شبابهم؟
فاقد الشي لا يعطيه ..
دعنا من الحديث عن الأغاني و العنصرية البغيضة ..
متى نتعلم التربية الوطنية و نرى الوطن أكبر من تحزبكم الأعمى .. أنا أعلم أنك لست ممن يبيعون أقلامهم و لست تابعاً للمؤتمر اللا وطني بالطبع لكن أحيانا تخربط و تتحدث عن أشياء لا تهم الكثير من القراء.

تحياتي


#151828 [مجودي]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 08:55 AM


صلاح يا راجل .....!!

تطعن في الأفيال وتنسى ضلك..!!

الأسد .. صالح .. القذافي ..

عليك الله في واحد فيهم بعضمة لسانو كتل 10000؟

هل في واحد فيهم شرد الملايين ..؟؟

والله ناس بشكل



ردود على مجودي
United Arab Emirates [محمد احمد السودانى] 05-31-2011 11:32 AM
على ما اعتقد هو بيتكلم عن الحكام العرب((( يعنى صلاح لايتعقد بتاع العشرة الف عربى ))))


#151813 [مواطن ]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 07:47 AM
حلف الناتو هو الذي يبيد الشعب الليبي .....ومن يسمون أنفسهم ثوارا في ليبيا ماهم الا مرتزقة فليس الثوري من يستعين بالأجنبي الذي كان في يوم ما يحتل بلاده ....لقد
انقلبت الموازين في هذا الزمان فأصبح الخائن ثوريا .....المتمردون في ليبيا يقودهم
مجموعة من الأخوان المسلمين وبعض المنشقين من حكومة القذافي ....نفس الحال في
اليمن وسوريا ( أخوان مسلمون ومنشقون ) مدعومون من دويلات الخليج .... لماذا لا نرى ثورات ضد الأنظمة في دول الخليج


صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة