المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الرسوم الجامعية: مابين اللورد كتشنر...والمشيـر البشيـر!
الرسوم الجامعية: مابين اللورد كتشنر...والمشيـر البشيـر!
06-01-2011 07:43 AM

الرسوم الجامعية: مابين اللورد كتشنر...والمشيـر البشيـر!

بكري الصايغ
[email protected]

المدخل (1):
**********
***-قال الله تعالي في كتابه الكريم \" ولا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ\"[ الأعراف: 85].
***- وقال نبينا الكريم \" واعطوا لكل حق حقه\"،

***- بعيدآ عن تاريخ (هوراشيو هربرت كتشنر) او المعروف سودانيآ باسم (اللورد كتشنر) وحروبه ضد السودانيين وخاصة موقعة \"كرري\"في التي وقعت في 2 سبتمبر 1885 واسفرت عن استشهاد 22 ألف سوداني و22ألف جريح و5 ألف أسير..

***- ايضآ وبعيدآ عن سيرة معركة \"ام دبيكرات\" التي وقعت في يوم 24 نوفمبر من عام 1899 واستشهد فيها الخليفة عبـدالله التعايشي ومـعه أكـثر نحو ثلاثة الأف من رجـاله، وهي المعركة التي دخلت التاريخ بإنهـا أخـر معارك السودانيين ضـد القوات الانجليزية والمصريـة وانتهت بالخسارة والهزيمة للسودانيين وتم بعدها رفع العلم البريطاني من علي سارية القصر بالخرطوم ايذانآ بخضوع البلاد باسرها تحت التاج البريطاني وخضوع الكل لحكم اللورد كتشنر ومن بعده عشرات الحكام البريطانيون حـتي نهـاية عـام 1955.

***- ايضآ، وبعيدآ عن الكلام حول تقييم كيف كان حكمه وتطبيقه لسياسة \"فرق تسد\" واغلاقه المناطق الجنوبية في وجه الشماليين ومنعهم من السفر والتواصل معهم، ....أقول، هناك جانبآ اخرآ (وبعيدآ عن السياسة) في حياة كتشنر بالسودان تتعلق بالسياسة التعليمية التي انتهجها من اجل ايجاد نظام تعليمي متطور وتخريج كوادر مؤهله علميآ وثقافيآ لادارة البلاد، اود هنا في هذه المقال اليوم، ان القي الأضواء علي (نظامه التعليمي) القديم مقارنة مع السياسة التعليمية المطبقة الأن في نظام البشير...وكيف اصبح حال التعليم والجامعات الأن بعد 108 عامآ من افتتاح كلية غردون التذكارية في 8 نوفمبر 1902!!

مدخـل (2):
----------
***- كان التعليم في \"كلية غردون التذكارية\" مجانآ، وماكان الطلاب وقتها يدفعون ولو مليمآ واحدآ حتي لحظة تخرجهم من الكلية،
***- كان علاج الطلاب بلا مقابل ويتحصلون علي الادوية مجانآ،
***- كانت الكتب والدفاتر والكراسات والاقلام تمنح لهم بلا مقابل من قبل ادارة الكلية،
***- الوجبات الثلاثة كانت تقدم يوميآ للطلاب بلا مقابل،
***- كانت ادارة الكلية تمنح الطلاب في نهاية كل شهر \"مصاريف جيب\" لمقابلة احتياجاتهم الخاصة،
***- حتي غسيل وكي ملابس الطلاب كانت تتم بلا مقابل،
***- طلاب الاقاليم كانوا يتحصلون علي \"تصاريح سفر\" بلا مقابل بالقطار مع بداية العطل الصيفية بجانب نثرية تساعدهم علي شراء متطلبات السفر،
***- كان لكل طالب يسكن بالداخليات (البركس) سرير داخل الغرفة واخر بالحوش يستخدمه عند اشتداد حرارة الصيف،
***- كانت ادارة الكلية تطبق نظامآ صارمآ علي جميع الطلاب وان يكونوا دومآ بالمحاضرات وتشدد علي حضورهم بالمعامل والورش، ولايسمح لااحدآ بالغياب الا في السبب (الشديد القوي)، وماكان يسمح للطلاب بحرية العمل السياسي وتدفعهم للاهتمام بالتحصيل وزيادة المعرفة، وماكان يسمح لااحدآ الاحتجاج علي نظام الكلية ونقد المعلميين واساتذتهم،
***- كانت الشهادة التي يتحصل عليها الخريج معترف بها عالميآ، ودرجت ادارة الكلية علي ابتعاث الممتازين من الخرجيين الي جامعات بريطانيا لمزيد من التحصيل العلمي والاحتكاك بالخبرات البريطانية،
***- كان هناك تسيق قوي مابين ادارة الكلية والوزارات والمصالح الحكومية، وماان يتم تخريج دفعة ما حتي ويكونوا علي الفور قد تعينوا بوظائف حكومية او بالقطاع الخاص،
***- من اجل تطوير مكتبة \"كلية غردون التذكارية\" قام كتشنر باستجلاب كتب ومراجع ومعامل من بريطانيا والهند، ورغم قصر المدة التي حكم فيها كتشنر البلاد استطاع ان يؤسس نظامآ تعليميآ قويآ مازالت جامعة الخرطوم ( رغم الخراب الذي حل عليها) وان تسير عليه اولها ان التعليم مازال باللغة الانجليزية.

***- عندما أصبحت كلية غردون التذكارية مركز للدراسات الجامعية في عام 1945 ثم جمع ثلاثة آلاف كتاب من المدارس لتكون النواة لمكتبة الجامعة وبعد فترة وجيزة أهدي سير دوقلاس نيويولد Sir Doglass New Bold السكرتير الادارى لحكومة السودان انذاك ثلاثة الاف مجلد اخرى وهى عبارة عن المجموعة الكاملة لمكتبة السكرتارية وجلها كتب عن السودان وافريقيا وبعد وفاته تم اهداء مكتبته الشخصية المكونة من الاف المجلدات لمكتبة الكلية باسمه عام 1947 ولذا فهو يعتبر المؤسس الحقيقى لمكتبة الجامعة ومع مجموعة نيوبولد المهداه كانت توجد بعض المجموعات الوثائقية التى تتعلق بالمخابرات البريطانية فى السودان ،وبعد وفاته اتت معونات من جهات اخرى لمقابلة متطلبات الكلية المتزايدة وفى السنوات 1945-1950 تسلمت المكتبة 2500 جنيه استرلينى من وقف رودس Rhodes Trust بالاضافة الى منحة خاصة من حكومة االسودان مقدارها 6600 جنيه استرلينى.

مدخل (3):
----------
***- من اشهر الشخصيات السودانية التي تخرجت من \"كلية غردون التذكارية\" وبرزوا في مجالاتهم وتخصصاتهم او سطعت نجومهم السياسية واشتهروا كسياسيين وطغت السياسة علي تخصصاتهم العملية او الأدبية:

1- الراحل مبارك زروق،من أوائل المحامين السودانيين وكبار القادة السياسيين. عمل بالسكة حديد ثم التحق بمدرسة الحقوق بكلية غردون وزاول مهنة المحاماة وأصبح محاميا مرموقا.

2- الراحل محمد احمد محجوب،- تخرج في كلية الهندسة بكلية غردون التذكارية عام 1929م.

3- الراحل محمود محمد طه،-تخرج الاستاذ محمود في العام 1936م وعمل بعد تخرجه مهندسًا بمصلحة السكك الحديدية، والتي كانت رئاستها بمدينة عطبرة.

4- الراحل التجاني الماحي،حصل على دبلوم عالي في الطب النفسي من إنجلترا في يوليو 1949 م، كأول سوداني وأول أفريقي يتخصص في الطب النفسي.

5- الراحل النذير دفع الله،كلية البيطرة،

6- الراحل عبد الله الطيب،تعلم بمدارس كسلا والدامر وبربر وكلية غردون التذكارية بالخرطوم والمدارس العليا ومعهد التربية ببخت الرضا وجامعة لندن بكلية التربية ومعهد الدراسات الشرقية والأفريقية. نال الدكتوراة من جامعة لندن (SOAS) سنة 1950.

7- الراحل سماعيل الأزهري وكان استاذآ لمادة الرياضيات،

(بالطبع لايفوت علي فطنة القارئ انه وهناك مئات الاسماء اللامعة التي تخرجت من كلية غردون التذكارية، وماالاسماء اعلاه الا كمثال لا للحصر).

مدخل (4):
----------
***- وندخل بلا نفس (والبطن طالمة) للكلام عن النظام التعليمي في زمن الانقاذ ونقول انه وقبل يومين من الأن راح النائب الثاني ويصرح بان التعليم مجانآ في السودان ولن يسمح لااحدآ من مدراء الجامعات والمدارس بطرد اي طالبة او طالب بسبب الرسوم!!.

***- ولاياتي هذا الكلام حبآ في الطلاب وحرصآ علي مستقبلهم ولكن كنوع من الدعاية وتلميع لشخصه(علي عثمان)وكنوع من التملق لشباب التغيير!!. ونسأل علي عثمان:
***- ( لماذا وتحديدآ الأن هذا التصريح...
***- واين كنتم عندما اشتكي اولياء الطلاب المغتربيين ان الرسوم الجامعية بالعملة الصعبة لاولادهم بالجامعات السودانية قد هدت حيلهم...
***- ولماذا التعليم بالعملة الصعبة في ظل وجود عائد نفط يكفي القليل منه لازاحة هموم الأف من الاسر التي مازالت تعاني من نظم التعليم في السودان...
***- ولماذا تكلمت ياعلي عثمان فقط عن الرسوم بالجامعات ولم تتكلم عن التعليم بالدولار...
***- وهل نسيت ياعلي انك تعلمت مجانآ بجامعة الخرطوم كلية الحقوق ومادفعت مليمآ احمرآ واحدآ طول دراستك بالجامعة وانك كنت تعيش عالة علي اكتاف السودانيين دافعي الضرائب?!!...
***- ولماذا تكلمت ياعلي عثمان فقط عن الرسوم بالجامعات ولم تتكلم عن التعليم بالدولار...
***- وهل نسيت ياعلي انك تعلمت مجانآ بجامعة الخرطوم كلية الحقوق ومادفعت مليمآ احمرآ واحدآ طول دراستك بالجامعة وانك كنت تعيش عالة علي اكتاف السودانيين دافعي الضرائب?!!...

هاك ياعلي هذه القصة لتعرف كيف يعيشون الطلاب في نظامك:
---------------------------------------------------
طلاب يجمعون قوارير المشروبات
ويبيعونها لتسديد الرسوم الدراسية
*******************************
المصدر : اخبار السودان-
http://www.sudannews.com/index.php/portal/3169.html

***- وجدناهم منهمكين في عملهم الذي يبدأ في الصباح الباكر، ثلاثة شبان أكبرهم في الثامنة عشر من العمر وأصغرهم يحاول جمع الرسوم لمدرسة، خاصة يطمح في الانتقال إليها ليضمن النجاح في الشهادة الثانوية العام القادم لأن مدرسته الحكومية «مكتظة»! أحد الشباب عليه مهمة هي الأصعب في الشراكة المعقودة بينهم حيث يصحو باكراً ويرابط عند مكب النفايات بجامعة السودان قبل وصول عربات نقل القمامة ويجمع كل ما تمكن من جمعه من قوارير المياه الغازية ثم يقوم بوضعها في أكياس بلاستيكية ضخمة ويحضر الباقون لنقلها معاً سيراً على الأقدام إلى موقع التنظيف وإعادة الاستخدام عابرين عدة شوارع وتقاطعات مزدحمة بالمارة والسيارات في الموقع يقوم الاثنان بتنظيف القوارير ويظل الثالث مرابطاً بمكب النفايات بالجامعة القريبة.

***- بعد التنظيف يتم جمع القوارير وإعادة تجميعها في أكياس نظيفة ثم انتظار عربة بوكس تقوم بنقلها إلى المصانع بأم درمان حيث تُباع لمصانع الروائح والعطور خاصة بعد نزع الملصقات منها أحد الشابين وهو «م . ع» قال لـ«الأهرام اليوم» بدأنا هذا العمل منذ أكثر من عام كتجربة لأننا لم نجد عملاً غيره ووجدنا أن التجربة ناجحة فاستمر عملنا وظهر منافسون «كمان» ونتعاون فيما بيننا ونقتسم دخل اليوم وإن قلَّ.

***- والقوارير الفارغة يتم بيعها بالجملة فكل «مائة» قارورة تساوي مبلغ 5 جنيهات ويزيد المبلغ كلما زاد استهلاك طلاب جامعة السودان من المياه الغازية والعمل يتم على فترتين صباح ومساء.

***- صديقه «ط.س» قال أدرس بمدرسة حكومية في الصف الثاني الثانوي وأسكن دار السلام أم درمان وأحضر صباح كل يوم منذ الفجر لجمع القوارير من الحدائق بشارع النيل ولا يقل ما أجمعه يومياً عن 500 قارورة أعتبر نفسي محظوظاً عندما أحصل على 30 جنيهاً في اليوم لأنني أسعى لجمع رسوم العام الدراسي القادم وأتمنى أن أنجح في امتحان الشهادة ومواصلة تعليمي, أساعد «ناس» النفايات لأن المواطنين لا يكترثون بالنظافة ومستعدين لالقاء القوارير على النيل نفسه وأمنيتي أن أحضر ذات صباح وأجد قواريري ومصدر عيشي حالياً مجموعة بنظام داخل حاوية نظيفة حتى آخذها إلى السوق وأحصل على المقابل.

مـدخل اخيـر:
-------------
***- وقال نبينا الكريم \" واعطوا لكل حق حقه\".... فشكرآ لك ياكتشنر علي ماقدمت ومانسينا فضائلك...وطابت روحك في الأعالي.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2009

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#153042 [مدحن عروة]
1.00/5 (3 صوت)

06-02-2011 02:43 AM
يعنى الاستعمار كان اكثر رافة من الانقاذ مع انهم ما سودانيين ولا اتعلموا باموال الشعب السودانى ولا لحم اكتافهم من داخليات المدارس و الجامعات السودانية و اعنى جامعة الخرطوم!!! انتوا الشعب السودانى الما حركة اسلاموية سوى لى ناس الانقاذ ديل شنو عشان يعاملوه كده؟؟؟؟ ما لمن كانت حركتهم وليدة و ضعيفة حضنهم الشعب السودانى ممثلا مثلا فى حزب الامة(فتى الطائفية المدلل) و كل الشعب السودانى كان قايل فيهم خير لما يحملوه من افكار اسلامية!!! لكن شوفوا هذه الحركة قابلت الاحسان بى شنو؟؟؟!!! و المصيبة انهم ما اجانب هم من بنى جلدتنا لكن مخهم ما سودانى!!!! و انتو عارفين المثل السودانى البيقول الحسنة فى المنعول زى الشره فى القندول و صدق من قال ذلك!!! هم مرض خبيث و ورم سرطانى فى جسم الامة السودانية نسال الله و ادعوا معى فى الصلوات الخمسة و صلاة قيام الليل و الناس نيام ان يجتث الله هذا الداء العضال من جسم السودان انه سميع مجيب الدعاء!!الله لا تبارك فيهم دنيا و لا اخرى!!!


#152785 [بكري الصايغ]
1.00/5 (3 صوت)

06-01-2011 05:06 PM
حال التعليم في زمـن الأنقاذ
--------------------------
(1)-
سوداني يعدل عن الانتحار بحرق ملابسه احتجاجًا على الرسوم الجامعية
************************************************************
المصدر:
http://gate.ahram.org.eg/NewsContent/13/71/33508/الأخبار/عرب-وعالم/سوداني-يعدل-عن-الانتحار-بحرق-ملابسه-احتجاجًا-على-ا

***- أشعل طالب بجامعة الجزيرة السودانية، النار في ملابسه وأدواته الدراسية احتجاجاً على الرسوم الجامعية، في أعقاب تواصل الاحتجاجات بالجامعة ليومها الرابع.

***- قال موقع \"إفريقيا اليوم\" إن الطالب قرر البدء في إشعال النار في جسده أسوة بالشاب التونسي (محمد بوعزيزي)، إلا أن زملاءه منعوه من القيام بالخطوة بسبب أن الجهات الرسمية في السودان لا تهتم بمثل تلك الرسائل الاحتجاجية، على حد قولهم، وأضاف شهود العيان، أن الطالب اقتنع بوجهة نظرهم وقرر الاكتفاء بحرق ملابسه تعبيرًا عن غضبه بعد أن حذرته إدارة الجامعة بحرمانه من الجلوس للامتحانات حال فشله في إكمال الرسوم الدراسية.

***- في السياق ذاته قال شهود عيان: إن سيارات الشرطة ما زالت ترابط بالقرب من الجامعة فرع (النشيشيبة) لقطع الطريق أمام أي أحداث قد تنتج من تهديد الطلاب بالخروج مرة أخرى.

(2)-
ندوة الرسوم الدراسيه تكشف النقاب عن انتحار تلميذ بالدويم
**********************************************************
المصدر:
http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=187&msg=1167193541

-(3
طالبة جامعية تشرع في الانتحار لفشلها في سداد الرسوم الدراسية
**********************************************************
المصدر:
http://sudanfootball.net/index.php?option=com_content&view=category&id=49:ط£ط®ط¨ط§ط±-ط§ظ„ط*ظˆط§ط¯ط«&layout=blog&Itemid=165&limitstart=40

-(4
بسبب الرسوم بجامعة الخرطوم حرمان.. «671» طالباً من الامتحان..و تكهنات باعفاء مدير جامعة الخرطوم
************************
المصدر:
http://www.sudanja.net/news.php?action=show&id=101

-(5
هيستريا الرسوم الجامعية
***********************
المصدر:
http://www.sudanforum.net/showthread.php?t=74586

-(6
حليلك يا جامعـة الخرطـوم !!!!!!
****************************
المصـدر:
http://apap.ahlamontada.com/t4876-topic

(7-
سبب العجز عن سداد الرسوم :طلاب بجامعة الخرطوم يحرمون من الإمتحان
************************************************************
المصـدر:
http://www.alnilin.com/news.php?action=show&id=1852

-(8
جامعات السودان : اغتيالات ذبحآ..مخدرات..زواج عرفي..سكاكين..مطاوي ..كلاشينكوف..وماخفي اعظم
***********************
المصـدر:
http://www.sudanforum.net/showthread.php?t=75752

-(9
البشير : سنعمل على تخفيض الرسوم والمصروفات الدراسية بمؤسسات التعليم الأهلي والجامعات الخاصة..
***********************
المصـدر:
http://www.sudantv.net/newsdeatails.php?zz=NjY0MTc


#152660 [بكري الصايغ ]
1.00/5 (3 صوت)

06-01-2011 01:58 PM
***- بثت جريدة \"الراكوبـة\" اليوم الثلاثاء 1 يونيو 2011 خبرآ مصدره جريده \"الرأي العام\" يقول:

زيادة رسوم بجامعة الخرطوم
********************************
الخرطوم: دار السلام علي-
***- شكا عدد من طلاب جامعة الخرطوم بقسم الاعلام وقسم ادارة الاعمال من زيادة الرسوم الدراسية بالجامعة وقالوا انهم تفاجأوا بزيادة الرسوم عند توجههم لدفع القسط الثاني حيث تمت زيادة «50» جنيهاً على الرسوم دون اي مبرر. واكدوا ان الرسوم كانت «700» جنيه منذ بداية العام وفي نهاية العام عند دفعهم للقسط الثاني تفاجأوا بالزيادة وعند استفسارهم لم يجدوا اي رد يبرر الزيادة وقالوا «لم يستلموا منا القسط الثاني الا ومعه الزيادة (50) جنيهاً.


واعلق علي الخبر واقول:
--------------------
1- جاءت الزيادة في الرسوم وتمامآ بعد يومين من تصريح النائب الثاني،
2- ماعادت تصريحات وتوجيهات علي عثمان تلقي الاحترام والاهتمام بسبب كثرتها (وكل يوم عنده تصريح او توجيه)!!
3- سبق ان اصدر عمر البشير قرارآ جمهوريآ باعفاء طلاب وطالبات دارفور بالجامعات من الرسوم الجامعية، ولكن هذا القرار الجمهوري لم يطبق حتي الأن ولااكثر من ثلاثة اعوام ورفضت ادارات الجامعات الالتزام به، بل زادت الرسوم بنسبة كبيرة،
4- كتبت بعض الصحف المحلية ان بعض الطالبات الدارفوريات يعملن بعد ساعات الدراسة بالجامعات ببيع الشاي لسداد رسوم الدراسة ويتعرضن لمضايقات رجال الشرطة بالاسواق في اكل عيشهن،
5- الزيادات في الرسوم تتم في اغلب الاحيان بدون اخطار مسبق، واحيانآ كثيرة قبل الامتحانات بايام،
6- الشهادات الجامعية (الغير معترف بها لامحليآ ولاعالميآ) فتحت باب النقاش حول لماذا سمحت الحكومة بفتح هذه الجامعات \"الفالصو\" بل وتدعمها?!!


بكري الصايغ
بكري الصايغ

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة