المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
العلاقة بين ولاة الخرطوم والدواجن
العلاقة بين ولاة الخرطوم والدواجن
06-01-2011 10:19 AM

العلاقة بين ولاة الخرطوم والدواجن

د.عبداللطيف محمد سعيد
[email protected]

اجهل حتى هذه اللحظة العلاقة بين ولاة الخرطوم والدواجن! ولماذا كل الولاة يهتمون بأمر الدواجن! الوالي السابق دكتور المتعافي كانت له اهتمامات واسعة بالدواجن حتى قيل انه يمتلك شركة لانتاج الدواجن والبيض... وامتداداً لعلاقته بالدواجن انه في عهده انتشر مرض انفلونزا الطيور الذي جعل الناس يحجمون عن اكل الدواجن والبيض فما كان من سيادته إلا ان دعا الاعلاميين الى وجبة غداء بالاسكلا على شاطئ النيل لا يقدم فيها إلا الدواجن ولا اذكر هل قدم البيض ام لا؟ فانا بكل اسف لم اذهب لدعوة دكتور المتعافي... في ذلك اليوم ظهر دكتور المتعافي وهو يلتهم دجاجة ليبرهن للمواطن المسكين ان الدواجن غير مصابة بمرض انفلونزا الطيور القاتل وكان اهم حدث ان بسمة دكتور المتعافي التي تعود عليها مواطن الولاية ولم تختف حتى عند موت جون قرنق وما صاحبها من احداث أليمة اختفت خلف الدجاجة التي غطت فم المتعافي تماماً... حكاية الدعوة لم تقنع المواطن بخلو الدواجن بولاية الخرطوم من مرض انفلونزا الطيور بل قوبل الموضوع بسخرية حتى انه يحكى ان ظريف المدينة شكك في الدواجن بل قال إنه ربما تم استيرادها خصيصا للسيد الوالي... وربط اخرون طريقة والي الخرطوم بطريقة وزير الصحة الذي ظهر على التلفاز وهو يشرب كوب حليب ليبرهن على خلو حليب الابقار من حمى الوادي المتصدع وقيل ان طفلا صغيرا انفجر ضاحكاً وقال يمكن ما في الكوب لبن بدرة!
ذهب دكتور المتعافي وجاء الى كرسي الولاية دكتور عبد الرحمن الخضر الذي دعانا عند مجيئه الى اجتماع بقاعة الصداقة واحضر معه غرفة الدواجن التي بشرتنا بانخفاض سعر كيلو الفراخ في رمضان الى تسعة جنيهات وجاء رمضان وبدلا من ان ينخفض سعر كيلو الدواجن او يقف عند سعره القديم ارتفع الى ثلاثة عشر جنيهاً وبعد عشرة ايام مضت من شهر رمضان اتصلت بالاستاذ عبدالرحمن رضوان وللفائدة الاستاذ محل احترامي وتقديري ويشغل منصب المستشار الاعلامي للسيد الوالي وسألته لماذا لم ينخفض سعر الدواجن اجابني انه سينخفض في منتصف رمضان ولم يحدث ذلك ولم اتصل بالرجل ثانية حياء مني.
وتمر الايام وتتفتق عبقرية والي الخرطوم عن فكرة جهنمية وهي ان توزع الولاية لحوم الدواجن والبيض عبر اكشاك اعدت مخصوصا لهذا الغرض الى جانب بيع لحوم الدواجن بمحطات البنزين في اول سابقة من نوعها في العالم الذي يهتم بصحة الانسان ويعرف ان الغازات والابخرة الضارة بالانسان وصحته تنبعث من البنزين ومشتغاته.
ومواصلة لجهود والي الخرطوم في توفير الدواجن ومنتجاتها خاصة وان شهر رمضان على الابواب أجرى د. عبد الرحمن الخضر والي الخرطوم مباحثات مع كبريات الشركات العاملة في مجال إنتاج الدواجن بالإمارات والسعودية لجهة إنشاء مشاريع ذات إنتاج عالٍ للدواجن بالخرطوم لمساعدة الولاية في خطتها لخلق الوفرة في إنتاج الدواجن وخفض أسعارها.
ولكن هل سينجح المشروع وهل سينخفض سعر كيلو الفراج او طبق البيض؟
والله من وراء القصد


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2007

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#153738 [د.عبداللطيف محمد سعيد]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2011 08:11 AM
الاخ اbabekeلقال الموضوع مكرر او مسروق هل قرأ هذه السطور ليعرف ان الموضوع جديد وان الوالي اجتمع قبل اقل من اسبوع مع هذه الشركات؟( )ومواصلة لجهود والي الخرطوم في توفير الدواجن ومنتجاتها خاصة وان شهر رمضان على الابواب أجرى د. عبد الرحمن الخضر والي الخرطوم مباحثات مع كبريات الشركات العاملة في مجال إنتاج الدواجن بالإمارات والسعودية لجهة إنشاء مشاريع ذات إنتاج عالٍ للدواجن بالخرطوم لمساعدة الولاية في خطتها لخلق الوفرة في إنتاج الدواجن وخفض أسعارها.


#153096 [Shah]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2011 08:41 AM
بيحبوا البيض. و البيض بيزيد الكولسترول فى الدم والكولسترول بيقفل الشرايين. إنشاء الله يقفل شرايينهم و يريحنا منهم ومن خدودهم المنتفخة الكل يوم بيواجهونا بيها دى.


#153056 [أبو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2011 03:23 AM
ببساطة لأن الدواجن إذا تم إنتاجها بأعداد كبيرة تعطى لحوماً أرخص من كل انواع اللحوم الأخرى، كما انها توفر اللحوم الحمراء للصادر الأكثر عائداً .


#152683 [عادل عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2011 02:21 PM
الموضوع بسيط وهو أن من يحكموننا اليوم عاش أغلبهم وعملوا فى دول الخليج لفترات طويلة وعندما (هبت طامة الإنقاذ) تركوا دواجن الخليج التى تعودوا عليها هم وأسرهم وجاءوا للسودان سندا لمن قاموا بالإنقلاب المشئوم، ورغم مرور السنوات إلا أن أشواقهم الدواجنية لا زالت تتحكم في تصرفاتهم وتلقى بظلالها على ما يتخذونه من قرارات.

أقتراحى بأن هؤلاء الناس علاجهم يكمن في أكل لحم الدجاج مثنى وثلاث ورباع في اليوم، وبالتالى سيتحسن سلوكنهم ورغبتهم فى أذى الناس، وذلك لأن أكل دواجن الخليج يماثل الإدمان على المخدرات (حيث أنها تحتوى على هرمونات وبعض السموم العصبية).

وصدقنى سيتحسن سلوكهم ولن تكون لهم حاجة ليحكموا أحد، فهؤلاء بأكل الدجاج يحققون ذواتهم ويحسون بالرضا عن نفسهم وبالتالي تصبح لا حاجة لهم بأذى الناس أو الرغبة في التسلط عليهم.

أنها هرمونات لحم الدجاج تتحكم في سلوك الأفراد وهذا أمر معروف في الخليج، والله أعلم.


#152605 [محمد ابراهيم الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2011 12:30 PM
بالمناسبة واحدة من انجح منافذ البيع بالتجزئة بالامارات هى محطات البترول ولو عرفت مقدار الاهتمام بصحة الانسان هنا هنا لزال عجبك فتقريبا كل محطات البترول فى ابوظبى ملحق بها مطاعم وكافتيريات ومنافذ بيع ماكولات ومقاهى لا تبعد عن المضخات اكثر من عشرة امتار فقط ولم نسمع يوما عن حالة تسمم فالواجب شكر الوالى وتشجيعه على فكرة التوزيع حتى بمحطات البترول بدل السخرية منه وخلونا نلحق الفاتو بدل النقة فى الفارغة


#152519 [babeker]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2011 10:53 AM
الموضوع مكرر
اذكر اني قرأته قبل كذا شهر اما ان تكون كاتبه انت يعني مكرر وهذا يدل على الافلاس
واما تكون نقلته من واحد آخر وهذا يعني بوضوح سارقو


د.عبداللطيف محمد سعيد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة