المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
موت الوطن جوعا ولا يأكل من (الربا ) يا برلمان !ا
موت الوطن جوعا ولا يأكل من (الربا ) يا برلمان !ا
06-01-2011 11:04 AM

موت الوطن جوعا ولا يأكل من (الربا ) يا برلمان !!

نادية عثمان مختار

يقولون في الأمثال إن فلاناً (مارق للربا والتلاف) كدلالة على سوء خلقه وانفلات سلوكه ولامبالاته بأفعاله (الشريرة) وانعكاساتها السالبة على البلاد والعباد!
هكذا ربطت الأمثال بين (الربا) و(التلف) أي الخسارة وإتلاف الشيء و تخريبه!!
تعريف (الربا) في اللغة يعني (الزيادة) وحكمه (التحريم) شرعاً بالكتاب والسنة ونص التحريم من الكتاب قوله تعالى:(وأحل الله البيع وحرم الربا)
و من السنة؛ عن جابر بن عبد الله (رضي الله عنهما) قال :(لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم آكل الربا وموكله وكاتبه وشاهديه، وقال: هم سواء)!.
ما دعاني لهذه المقدمة هو حديث تعطيل البرلمان لإجازة قروض خاصة بتمويل مطار الخرطوم الجديد ومشروع سدي أعالي عطبرة وستيت بسبب شبهة ( الربا) والعياذ بالله !!
دوما أجدني- وبشكل لا إرادي- اربط بين حدوث أي كارثة في (مشاريعنا) وبين تمويلها بأموال (الربا) !!
وجدتني أطلق لخيالي العنان برهة..وأفكر لو أن المطار الجديد الذي ننتظر استكمال إنشائه بفارغ الصبر حتى يكون لنا واجهة وبوابة دخول للبلد؛ لا نخجل منها عند قدومنا أو قدوم أي زائر؛ تم إنشاؤه بأموال (الربا) فأي مصير سيلحق به ؟!
أظن وليس كل الظن إثما؛ ستزيد كوارث سقوط طائراته (المتحججة) !!
وستشتعل النيران في مبانيه وتلتهمها حيطة حيطة، إدارة، إدارة، طيارة طيارة !!
وأما عن السدود المزمع إنشاؤها من الأموال المشتبه فيها ربويا
فسيبتلعها النيل، وستغرق في باطنه، ولن يبقى في مكانها سوى الخراب لا محالة !!
توجيه السيد رئيس البرلمان احمد إبراهيم الطاهر للجنة الشئون الاقتصادية بعقد ندوة تضم نواب البرلمان وعلماء الدين والخبراء الاقتصاديين لإعادة تقييم تعامل الدولة بالعقود الربوية، أراه ليس متسقاً مع تصريحه الذي أكد فيه (حرص الدولة على الالتزام بأحكام الشريعة الإسلامية وضرورة إبعاد الربا عن معاملاتها المختلفة)!!.
فلطالما الدولة ملتزمة بأحكام الشريعة الإسلامية فلا أرى داع أن تعقد الندوات لتقرر (حرمانية) أمر لا خلاف عليه، ولا يدخل تحت باب ( الأمور المشتبهات) !!
ليس من باب الفتاوى التي أصبح كل من هب ودب يفتي بها، ولكنه مجرد رأي استنادا على نصوص قرآنية صريحة وواضحة لا تقبل الالتفاف حولها !!
فإما أن تعترف الحكومة بكامل برلمانها (بحرمانية) الربا وتمنع التعامل به منعا باتا، ولا تجعل من القاعدة الفقهية (الضرورات تبيح المحظورات) (شماعة) وحجة لتحليل (الربا)، وذلك بحسبان أنها دولة إسلامية (خالصة) تراعي حدود الله وتعمل وفق تعاليم دينه الحنيف، أو أنها (تفضها سيرة وتدغمس دغمستها والشعب ليهو الله) !!
شرع الله لا يختلف حوله اثنان ولا يحتاج أن تقام له (الندوات) لإيجاد
(مخارجات) دنيوية تُحلل (الربا) الذي حرمه الله من فوق سماواته السبع، وليس كل الأمور قابلة لاجتهاد البشر !!
أما إشارة رئيس البرلمان التي نقلتها الصحف؛ وأشار فيها إلى فتوى صدرت من مجمع الفقه فوضت وزارة المالية لتحديد إن كانت هناك ضرورة للقرض أم لا؟ مع الإقرار التام بحرمة الربا) وإضافته (إن قاعدة الضرورات تبيح المحظورات سبق أن طبقت في جوانب معينة لحفظ النفس، وقاس عليها العلماء في السودان ضرورة حفظ الدولة لأن الدولة قد تموت وتتعرض للمشاكل)!!.
فعليه نقول :
إذا كانت (الدولة) ستموت لعدم التعامل بـ (الربا) فخير لها أن تموت بـ (الحلال الطيب) مع الفقر المدقع والمشاكل!!
و
في الحالتين أنا الضائع !!

الاخبار


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2121

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#152770 [أبو علي أبو]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2011 04:41 PM
ونحن قبيل شن قلنا ؟ ما قلنا التحدي بياكلنا ! أخيرا وصل ! يا أبيض ؟ يا أسود ! شريعة ؟ ولا ما شريعة ؟ ليس هناك إسلام فيفتي / فيفتي أو مسلم تسعة وتسعين وتسعة من عشرة ! أبدا يا مسلم ميّة الميّة أو ما فيش . جامعة حرة أو لا جامعة - كما كنا نقول قديما وهم معانا . صدقت الأمر لا يحتاج لتكوين لجنة أو تخريجات أيا كانت حتي تجد طريقة مخارجة لوزير المال . الحلال بيّن والحرام بيّن وبينهما أمور متشابهات .. أكملوا الحديث . هنا وقف حمار الوزير في العقبة . هنا مفترق الطرق . إسلامية ؟ علمانية ؟ مختلطة شيئ من دا وشيئ من داك ؟ اليوم وليس الغد مطلوب من هيئة علماء المسلمين السودانيين غير المرتبطة بالإستعمار أن تقدم فتواها وإلا لن تجد احتراما أو ستسمي كما سماها من قبل الأستاذ ( علماء الحيض والنفاس ) والله يقول الحق وهو يهدي السبيل .


#152726 [fki]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2011 03:27 PM
احييك استاذة نادية على المقال الرائع روعة صورتك البهية والتى حتما ستكون اروع لو زينت بالحجاب . وهذا المقال يعكس ان كل ابناء المسلمين مع الاسلام والفكر الاسلامى الرشيد . وان بعض الصحفيين والصحفيات من ابناء المسلمين اصبحوا يطعنون فى الاسلام بسبب كراهيتهم للحكومة رغم علمهم ان الاسلام برئ من كثير من تصرفات الحكومة , والواجب على المسلمين ان يفضحوا تصرفات الحكومة بإبراز الاسلام الحق دين العدالة والمحبة والسلام والاحسان والحسنى , شكرا مرة اخري على المقال


#152715 [samir ali almadani]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2011 03:10 PM
يا Tilal

الأستاذة يتتكلم عن موضوع الربا وانت عارف كده وتجار الدين بيفتوا ويحللوا على مزاجهم - الوداك شنو تهبش فى الحجاب ,, مش يمكن برضو فقه الضرورة و ضرورة وضع الصورة وشنو الغزل المبطن ده ؟ أوعك من كسير الضلوع ;)


ردود على samir ali almadani
Saudi Arabia [Tilal] 06-02-2011 04:23 PM
الله يجزيك خير يا سامر ضحكتني لما بطني وجعتني انا كان قصدي خير والله وبعدين جمالا دا شيئ مؤكد ولا ما كدا والمسلم من طبعو الغيرة وندعو الجميع للتمسك بالفضائل والقيم وعدم اعطاء الفرصة لمعلمي الشعب السوداني اصول السرقة والنهب انهم يتمادوا في جرفنا الى غياهب الربا والعهر والفساد سياسيا كان ام ماليا واجتماعيا والله من وراء القصد وجزيت خيرا ثانية


#152672 [Tilal]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2011 02:09 PM
مقال جميل يا استاذة بس لو كملتي كلامك دا بالحجاب تكوني ما قصرتي بدل ما كل الناس البستحق والما بستحق يشوف زينتك وجمالك دا ولا ماكدا؟


#152655 [ uncleabdalraheem]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2011 01:55 PM
والأهم هو حرب الله ورسوله للذين لا ينتهون عن الربا \" ... فأذنوا بحرب من الله ورسوله \" الآية ... فمن المؤكد سوف تكون هذه المشاريع التى تم تشيدها والتى سوف يتم من أموال الربا مشاريع وبال على المسئولين والشعب .. اللهم لا تؤخذنا بما فعل قادتنا المهرولين خلف شهوات الحياة وامتلاك المال والسلطة .. وأما هئية العلماء التى أجازت الربا فى سد مروري لانه ضروري لبقاء الدولة فهذا مجرد تحايل وتضليل للناس فالسد هو بقاء الحكومة الفاسدة ورفع شعبية المشير أما تحديهم للتحذير الرباني فبدأت نذره فى ملاحقة كبار الطغمة الحاكمة دوليا والإقتتال بينهم والمكايدات فى صفوفهم وما أصاب الناس من الفاقة والجوع والمرض وغيرها من المصائب .. اللهم ألطف بنا ولا تحمل ما طاقة لنا به


#152573 [mubarak]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2011 11:53 AM
المطار الجديد بقي ضروره تبيح المحظور المالاقي ياكل يبيح شنو؟


نادية عثمان مختار
نادية عثمان مختار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة