في الفجيرة عذابي
06-01-2011 08:14 PM

في الفجيرة عذابي

كمال كرار

لولا ولاية الخرطوم ، لما سمع أهل السودان بإمارة الفجيرة . ولولا هذه الإمارة لما وجدت الولاية موضوعاً تعرض به في الإذاعة والتلفزيون الذي صار ( حيزبون ) .
سمعنا والعهدة علي الراوي أن توأمة ” سيامية ” قد حدثت بين الخرطوم عموم ، والفجيرة التي لا تعرف الدوم ، وأن التوأمة تشمل مجالات التعليم والصحة وربما الحكم المحلي واللجان وبخور التيمان
للفائدة العامة تبلغ مساحة الفجيرة 1165 كيلومتر مربع وعدد سكانها 236 ألف نسمة مقابل خمسة مليون و ” دقداق ” لولاية الخرطوم ذات المساحة التي تبلغ 22 ألف كيلومتر مربع .
علي هذا فسكان الفجيرة مضروبين في خمسة يساوون سكان الحاج يوسف علي سبيل المثال ، ومساحة الثورات التي اتسعت حتي جبل كرري تعادل ضعف مساحة الفجيرة .
كما أن عدد الهائمين علي وجوههم في موقف جاكسون بالخرطوم يومياً يساوون كل سكان الإمارات العربية بما فيها الفجيرة .
من دون بلاد العالم الأخري فالسودان مغرم بالدول المنسية ، إن جرت انتخابات في جزر القمر كنا أول المهنئين وطار وفد رسمي برسالة من الحكومة السودانية للرئيس الجزر القمري .
ومع السفر نثريات وطيارات وحوافز ومكافآت ، بينما كان في الإمكان الاتصال تلفونياً بقروش زهيدة أو بالانترنت مجاناً .
وإن انهارت راكوبة في جزر سيشل ، كنا أول المعزين وطارت طائراتنا تحمل المؤن والبطاطين .
وحتي لا تروح إتفاقية الفجيرة في داهية ، كما راحت اتفاقية نيفاشا ، فيمكنني التقدم بهذه الاقتراحات المجانية عسي ولعل أن تفيد التوأمة المزعومة حليمة بت كلتومة التي كانت ترعي الفيل أبو زلومة قبل أن يهجم عليه برج القذافي .
أولاً أن يضمن المجتمع الدولي اتفاقية الفجيرة الخرطوم حتي لا يقع الخصام واللوم بين شريكي الاتفاقية
ثانياً أن تمثل الفجيرة في البرلمان التشريعي بنسبة خمسين في المية منعاً للأغلبية الميكانيكية التي جابت خبر نيفاشا في وقت سابق .
ثالثاً إن حدثت ملاسنات ومناكفات علي السادة في ولاية الخرطوم الطيران إلي خليج الفجيرة ، وتوقيع مصفوفة التفاهم في واحد من شاليهات الفجيرة ومنتجعاتها ، أو السباحة في مياه الكبريت لزوم التخسيس .
رابعاً وعلي الصعيد الإقتصادي يمكن تصدير الصارقيل السوداني لصيادي السمك بالفجيرة ، وتعليمهم أسس صناعة الفسيخ ، والشكل بالسيخ .
خامساً أن يسعي الطرفان للوحدة الجاذبة وليس الانفصال المحتوم ، ولتمتين العلاقات الثقافية يمكن ” توليف ” أغنية مشتركة بين مروة أركويت وندي الفجيرة يقول مطلعها ” في الفجيرة عذابي .. يا ساكن الصبابي ” .
عقبال المزيد من التوأمة بين كاب الجداد والكيب تاون ، وبين فاشر السلطان وعاصمة تايوان عسي ولعل أن تسهم في تعزيز التحول الديمقراطي والمزاج الإنبساطي .

الميدان


تعليقات 4 | إهداء 1 | زيارات 2113

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#153539 [adel]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2011 08:40 PM
kamal ihop any thing will be right.


#153460 [ابوعمر]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2011 05:00 PM
بصراحة التريقة بالباطل مو زينة _ أولا لم تذكر لنا على ماذا اتفقوا ، يمكن يكون العمل فيه نفع ، الشيء الثاني ليه مسكون أنت بالمساحة ما كان عند مليون ميل و 16 نهر وانت جعان وعطشان . وبصراحة الفجيرة رغم الصارقيل اروع وانظف واشيك من الخرطوم . مافي اي مقارنة .
اما الاتفاقية فلانشاء مدينة اعلامية مقرها وادارتها من الخرطوم . اما القمز من قناة نكث العهود ، فهؤلاء القوم ليسوا بغرر ريح بالك . اتمنى أن تسهموا في تبيض صورة البلادكم ورفع شأنها وفارقوا الخراب _ يا فيها يا نطفيها .


#153090 [عبد الله ]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2011 08:17 AM
سؤال : بم تفسر استماتة شاب ( ... ) لتسجيل سياراتهم في أبو ظبي ودبي ؟
هل تعلم أن رقم السيارة يكسبها هيبة ( والسيارة هي نفس السيارة )
وعلى سبيل المزاح ربما الجد . عندما يخطئ أحدهم في القيادة يقول له من عنده
( من وين ليسنك ) يعني من وين رخصتك ؟
ناس تخجل من رقم السيارة ورخصة القيادة وناس تفخر .... سبحان الله . دنيا
لكن أبدا لن يجرونا نحن حا نجرهم أكيد .. إلا يبقوا شطار ويتملصوا


#153039 [شمالي]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2011 02:33 AM
هههههههه( ) ( ) ( ) ( )
very funny


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة