المقالات
السياسة
كمين المركزي وحمار الدولار
كمين المركزي وحمار الدولار
02-03-2016 07:47 PM


أشرنا قبل أيام لارتباط الكثير من شائعات 2016 ببنك السودان المركزي بسبب الرغبة في إشباع التوقعات حيث أن البنك المركزي ظل يتوعد الدولار ويهدده بإجراءات وتدابير لمحاصرته ويهمس علناً بما يشبه (الكمين) الذي ينصبه المركزي للدولار في كل مرة، لكن الدولار يفلت من هذا الكمين سالماً غانماً .
المشكلة أن كمين البنك المركزي يكرر نفس الوسائل والأسلوب الذي يستخدمه في كل مرة وحتى لو كان هذا الدولار (حمارا) أيضاً فسيفهم كيف يتعامل مع تدابير مكررة وإجراءات غير مبتكرة .
أول أمس نفى البنك المركزي شائعة جديدة كانت تنتشر حول نيته تغيير سعر الصرف وأعلن بداية تطبيق سياساته التي أعلنها للعام 2016م وفقا للخطة الاستراتيجية له .
وأكد الناطق الرسمي باسم البنك الأستاذ حازم عبد القادر أنه لا تغيير في سياسات العام 2016م .
لكنه ـ أي حازم ـ لم يوضح لنا هل المنشور الذي أصدره بنك السودان في 31 ديسمبر 2015 حول ســياساته للعام 2016 يحوي أية سياسات جديدة ومبتكرة من الأساس بحجم كل تلك الوعود والوعيد.. أم هو منشور 2014 بتعديل طفيف؟ ..!
الواقع أن منشور بنك السودان الصادر نهاية العام الماضي والذي يعلن عن سياساته للعام الحالي لو طالعت هذا المنشور مطالعة عامة فستعرف أنه وبنسبة كبيرة يعبر عن نفس سياسات 2015 مع بعض التعديل .
وتحديداً في محور سعر الصرف والقطاع الخارجي نجد هناك حوالي 14 موجهاً داخل هذا المحور تسعة موجهات منها تبدأ بعبارة (الاستمرار في..).. التي تعني المواصلة في نفس سياسات البنك للعام الماضي ..!
بل تكاد هذه النسبة تكون سمة عامة في منشور سياسات البنك المركزي للعام 2016 نسبة تكرار كلمة (الاستمرار) في السياسات أو الإجراءات المتبعة.. أي تكرار نصب نفس الكمين أو (الشرك) المجرب ألف مرة .
أذكر في 2013 حين أعلن بنك السودان كعادته عن سياسات (جديدة) لضبط سعر الصرف بعدها خرجت تصريحات تتحدث عن أن سعر الدولار سينخفض في السوق الموازي من سبعة إلى أربعة جنيهات خلال أسبوعين.. وطبعاً الدولار لم ينخفض ولا حتى يجاملهم بسنت واحد .
نحن نعتقد أن المشكلة في عدم وجود سياسات مبتكرة وأفكار جديدة ومفيدة للسيطرة على سعر الصرف.. القضية ليست قضية إعلام، سلبي وإيجابي بل قضية قصور في الرؤى والسياسات التي يتم تطبيقها أو يتم تكرار تطبيقها في كل عام.. المشكلة تتلخص في عبارة (الاستمرار في سياسة...).. التي فشلت.
شوكة كرامة
لا تنازل عن حلايب وشلاتين

اليوم التالي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2034

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1409918 [Badr]
5.00/5 (1 صوت)

02-03-2016 09:37 PM
يا أستاذ الكمين ليس فى الدولار ولا البنك المركزي السودان الان بلد منهار و مفلس و محاصر و نحن ك شعب لا دخل لنا انها سياسات بنى كوز التى أدخلتنا فى هذا
النفق المظلم و لا نرى ضوء فى نهاية النفق ف ما هو الحل . ان الوقت و الصبر يكاد ينفذ و البلد فوق برميل بارود بانتظار شعله ف من سيشعلها؟؟؟؟؟ . ان غدا ل ناظره قريب

[Badr]

جمال علي حسن
جمال علي حسن

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة