المقالات
السياسة
فتح الحدود.. من وراء الكواليس؟! 2
فتح الحدود.. من وراء الكواليس؟! 2
02-03-2016 07:36 PM


كان ذلك في أغسطس من العام 2005 حين دعيت للإفطار على مائدة الفريق سالفاكير الذي كان قد وصل إلى الخرطوم لتوه عقب سلسلة من الأحداث الدراماتيكية.. بدأت برحيل الدكتور جون قرنق وانتهت بتعيين سالفاكير نائبا أول لرئيس الجمهورية.. كان طبيعيا أن أتلقى مثل تلك الدعوة كصحافي معروف في ذلك الوقت.. غير أن ما لم يكن طبيعيا بالنسبة لي.. هو مصدر الدعوة.. فمن أبلغني قد دعاني باسم السيد بونا ملوال السياسي والإعلامي المعروف.. وبالنسبة لي فقد كان الرجل معروفا.. إذ عملت قريبا منه لسنوات مع الأستاذ محجوب محمد صالح في صحيفة الأيام.. نهاية العام 1985.. حيث كان هو شريكه ورئيس التحرير في صحيفة سودان تايمز الإنجليزية.. ورغم أنه لم تكن تربطني بالسيد بونا أية صلة إدارية أو وظيفية إلا أن مجرد وجودنا في محيط جغرافي واحد كان كفيلا بأن يطلب مني بعض المهام الصحفية.. وكنت أنفذها بحماس شديد.. فقد كان الرجل رقما يستحق التقدير.. ثم يختفي بونا ملوال.. من مشهدي على الأقل لعقد كامل من الزمان.. ثم.. مصدر الغرابة كان يوم أن وصلتني الدعوة فقد كان يقين علمي أن بونا ملوال في ذلك الوقت أبعد ما يكون عن الحركة الشعبية لخلافات كبيرة مع قيادتها.. واكتملت دهشتي حين لبيت دعوة الإفطار..!
حين دخلت بيت الضيافة.. مقر الإقامة المؤقت آنذاك للفريق ميارديت النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس حكومة جنوب السودان.. على شارع الجامعة بالخرطوم.. بدا لي المشهد غريبا.. حشد من أبرز قيادات الحركة الشعبية ممن نعرف في ذلك الوقت فيهم إن لم تخني الذاكرة.. دينق ألور وباقان ولوكا بيونق والحلو.. وآخرون.. يقفون في ظل شجرة داخل المبنى.. صافحتهم جميعا.. ووقفت معهم.. وفي تصوري أنها محطة انتظار.. إيذانا بالدخول.. إلا أن أحدهم قال لي وابتسامة مشتركة تجمعهم جميعا.. لالا يا أستاذ.. إنتو جوة هناك..!
وحين دلفت إلى صالون يجلس فيه السيد سالفا كير.. اكتملت دهشتي.. وأدركت معنى ابتسامة أولئك الذين يحتشدون تحت الشجرة.. كان الفريق سالفا كير بقامته الفارعة يتوسط المشهد.. غير أنه لم يكن لوحده الفارع الطول في تلك المجموعة.. كان هناك السيد بونا ملوال.. الذي لاحظت أنه كان الأقرب.. للرئيس.. في تلك الجلسة.. فحين دخلت أنا كان حديث هامس يدور بين الرجلين.. ثم تكرر المشهد طوال وجودي وعدد من الزملاء الصحفيين.. ويلاحقني شبح ابتسامة قادة الحركة الحقيقيين.. تحت الشجرة.. وأنا أتصفح وجوه المحيطين بالرئيس سلفا كير في ذلك الصباح المبكر.. فأرى الدكتور رياك مشار.. والدكتور لام اكول.. ومرة أخرى أتذكر الذين يحتشدون تحت الشجرة.. ويلاحقني شبح الابتسامة المشتركة.. وأتذكر مجموعة الناصر.. والانشقاق.. والخروج.. والعودة.. وأزداد ارتباكا.. وأهرع مستنجدا بأقرب الجالسين إلى جواري.. الزميل الأستاذ عثمان ميرغني.. رئيس تحرير الزميلة التيار.. فك الله اسرها.. وأسأله.. الحاصل شنو..؟ وبطريقته القابضة في الكلام.. يجيبني عثمان بكلمة واحدة.. انقلاب..!
ثم ....... عقد آخر كامل من الزمان يمر.. فإذا بالسيد بونا ملوال يظهر مرة أخرى.. في دور جديد..! غداً نكمل.


اليوم التالي


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 4105

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1411176 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2016 05:40 AM
العجيبة فى الموضوع انو قلب كل الموضوع فى بونا ملوال ونس البوال بتاعنا مزنوق قدر شنو عشان يمرر البترول فقام خضع لكل الشروط التى لمليت عليه من حكومه جنوب السودان وقال الجنوبيين اخوانا .... المصيبه فى الصحفى الذى اصبح معرسا..

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب]

#1411025 [اخ تقرصو ميرم الكضابة]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2016 06:03 PM
"كان طبيعيا أن أتلقى مثل تلك الدعوة كصحافي معروف...."
شوفوا شوفوا تكبير الكوم وليه ماقلت صحفى معروف بانو احوص وطبال مكسر تلج من الدرجة الاولى يارخيص

[اخ تقرصو ميرم الكضابة]

#1410353 [Rasts]
5.00/5 (1 صوت)

02-04-2016 05:19 PM
ادوني حبة الحموضة سريع و حبة الضغط كمان... الله يمرضك كمان ناقصينك انت كمان... ما كفاية فلان داك... فرحان اوي... جهلول الصغير و معاه ابو جهل الكبير...

[Rasts]

#1409936 [كتمت]
0.00/5 (0 صوت)

02-03-2016 10:24 PM
يا صحفي يا معروف سلفا كير دا بقى رئيس أكتب اسمو صاح لأنو سلفا براها وكير براه وتكتب سلفا كير وليس سلفاكير كما تنطقها.

[كتمت]

محمد لطيف
محمد لطيف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة