المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
حزيران 1976 نكسة أم هزيمة؟ا
حزيران 1976 نكسة أم هزيمة؟ا
06-07-2011 12:22 AM

قولوا حسنا

حزيران 1976 نكسة أم هزيمة؟

محجوب عروة
[email protected]

يحلو للأنظمة الشمولية الأستبدادية أن تصف ماحدث صبيحة الخامس من حزيران 1967 بهزيمة دولة العدو الصهيونى للدول العربية أنها مجرد نكسة حتى تغطى على فضيحتها التى كشفت ضعف وهشاشة تلك الأنظمة التى كانت غارقة حتى أذنيها فى الفساد السياسى والأقتصادى والأخلاقى والعسكرى.
أكاد أجزم أن تسعين بالمائة من الذين قاموا بالثورات العربية مؤخرا واقتلعوا الأنظمة الأستبدادية الظالمة الفاسدة وأجهزتها الأمنية والأستخباراتية لم يولدوا فى تلك الأيام والذين ولدوا لم يبلغوا حينها سن الرشد التى تجعلهم يقّيمون ما حدث خاصة فى ظل آلة اعلامية كذوب ظلت تغبش الوعى وتحيل الهزيمة الى مجرد نكسة بسيطة وتجعل القزم عملاقا والرئيس القائد هو أمل الأمة، هو المفكر الأوحد وغيره لا يفهم، هو الوطنى الوحيد الغيور وغيره جاسوس، من يسكت على أخطائه وجرائمه فهو الثورى المخلص ومن ينتقده ويقول الحقيقة فهو المجرم والعميل!!
استطاعت اسرائيل بمساعدة الدول الغربية وبسكوت وتآمر واضح من الأنظمة العربية التقليدية الحاكمة حينها أن تظهر للوجود وتنال الأعتراف الدولى،تسابق نحوها الأمريكان والأتحاد السوفياتى وبريطانيا وفرنسا والدول الواقعة تحت تأثيرها(أى اتفق على وجودها الغرب والشرق)، وكانت اسرائيل بطبيعة الحال تحتاج لفترة سلام تبنى فيها نفسها فأنشغلت عنها الأنظمة العربية ثورييها ورجعييها بالصراعات فيما بينها كل يرصد الأموال ويحرك الجيوش وينشئ الخلايا العسكرية والأستخباراتية ليقلب الآخر. كانت الدول العربية حقل تجارب وكانت أكبر مواجهة هى فى اليمن. كانت الحرب الباردة على أشدها بين الدول الغربية بقيادة أمريكا(حلف الأطلنطى) وبين الأمبراطورية الشيوعية بقيادة الأتحاد السوفياتى(حلف وارسو).كانت الأنقلابات العسكرية هى أسرع الوسائل للأستيلاء والتبادل فى السلطة فى العالم العربى فى حين كانت الدولة الصهيونية تقوم على نظام ديمقراطى داخلها يتبادل فيه حزبا العمال والليكود بتحالف الأحزاب الدينية المتطرفة السلطة بسلاسة ويمنع ذلك على الفلسطينيين. كان الحكام العرب المستبدون يقولون أنهم سيرمون اسرائيل فى البحرولكن عندما جاء السفير الروسى فى صباح خمسة يونيو الباكر للرئيس عبد الناصر (أيقظه من النوم!؟) وطلب منه عدم البدء فى الضربة العسكرية ضد اسرائيل، انخدع ناصر وترك طائراته العسكرية جاثمة فى المطار فقضت عليها اسرائيل تماما فانكشف الجيش المصرى بل انهار فى سيناء وضاعت ثلث الأراضى المصرية خاصة وكان قادة جيشه بقيادة عبد الحكيم عامر ينامون ملأ جفونهم بعد سهرات حمراء تمتد عادة الى الساعات الأولى من الصباح!!؟؟
كانت أمريكا ودول الغرب تمد اسرائيل بالدعم العسكرى والفنى والمالى فى حين كان الأتحاد السوفياتى يمدها بالقوة البشرية؟؟؟!!!.. انخدع العرب فاستطاعت اسرائيل أن تهزمهم شر هزيمة للمرة الثالثة، الأولى فى حرب 1948 والثانية فى حرب 1956 التى انتهت باستيلاء اسرائيل على مضائق تيران فانفتح لها الطريق نحو البحر الأحمر وافريقيا... ورغم ذلك خدعنا بأننا انتصرنا؟
الآن انتهى عهد الديكتاتوريات العسكرية والشمولية وبدأ عهد الشعوب العربية وثوراتها فلنستعد اذ لن تظل اسرائيل جزيرة استيطانية غاصبة معزولة فى محيط عربى اسلامى ثورى هائج يرفض الظلم والأستبداد والأستيطان.. اسرائيل مجرد دمل وصنيعة ستزول حتما بعون واحد أحد وثورة الشعوب ولو بعد حين كما زال الأتحاد السوفياتى والنظام العنصرى فى جنوب افريقيا وزالت امبراطوريات وحضارات..هكذا يقول التاريخ.


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1167

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#156415 [حمدان]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2011 12:46 AM
معروف عنكم معشر الكيزان الفارغة انكم وحزب الامة تكرهون عبد الناصر...

لا شك نحن يحكمنا رئيس منتخب لم يات علي ظهر دبابة ولم يقم بانقلاب لصالجكم....



ده كلو ما يهمني لاني عارف انكم تعتقدون انكم الاصلح والاحسن


#156113 [أبو اواب]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2011 11:59 AM
والله حاجة تفقع المرارة بالجد

أنا لم أطالع المقال ولا رغبة لي في معرفة تفاصيله

لكن الجواب واضح من عنوانو

بالله عليكم يا جماعة الراكوبة في نكسة في الدنيا أكبر من نكسة بلدنا؟!!

كون أن يقوم هذا المتأسلم بإحتلال مساحة مقال لا فائدة منه ولا طائل

لأنه أصبح من الماضي فيما كان يمكنه أن يكتب لنا عن حالنا المتردي دي في حد

ذاتها نكسة, ولكن أمثال هؤلاء لا يرجي منهم.

اللهم نَكس رؤوسهم

و حسبنا الله ونعم الوكيل


#155999 [سلايمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2011 07:33 AM
ياودعروه ناسك عنا ما خلو ليك شي تقولوا قبلت علي اسرائيل . نحن البحلنا شنو من الحالة العلينا !!!!!


#155975 [مواطن ]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2011 02:27 AM
هذا الكوز .......عليه أن يسكت , لكي لا يصيبنا بالغثيان من مقالاته السمجة التي لا طعم لها ولا لون ولا رائحة .......يتحدث عن الشمولية وكأن العصابة الحاكمة في السودان والتي يتجاهلها الكاتب كأن هذه العصابة المسماة الانقاذ وهي ( الدمار )
مبرأة من العيوب ..... أقول لهذا الكاتب الراحل جمال عبد الناصر والقوميون العرب
والبعثيون أفضل من حزبكم المتأسلم المتاجر بالدين ......الى مزبلة التاريخ يا تجار الدين والأخوان المتأسلمون الرجعيون وقوى التخلف صنيعة الانجليز ....


#155954 [علوبه]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2011 01:04 AM
انا من راي ما حقو يكون في سوداني شايف مصيبة غير مصيبة بلدو في الزمن دة، اسرائيل مين ياعالم، اسرائيل! خلي السعودية مثلا تعمل معاها حاجة، و نجنا كفاية علينا (الانغاز) و لسان حال العرب القاعد يقول السودانيين جايين من وين و خاشين في الموضوع بالعرض اكتر اهل الحق وابناء عمومتهم. كسرة بسيطة.. جواز سفر السلطة الفلسطينية مكتوب فيه صالح لجميع اقطار العالم، و جواز الحسانية جماعتنا انتو عارفين الباقي ..


محجوب عروة
محجوب عروة

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة