المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
النهضة الزراعية في عامها الثالث
النهضة الزراعية في عامها الثالث
06-07-2011 09:56 AM


النهضة الزراعية في عامها الثالث
احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

قضينا عدة ساعات بقاعة الصداقة نهار الأحد مع النهضة الزراعية وحصاد الأعوام الثلاثة. كان الاجتماع برئاسة رئيس النهضة الزراعية السيد نائب رئيس الجمهورية وعلى يمينه السيد وزير الزراعة وعلى يساره البروفسير قنيف مستشار النهضة الزراعية. وحضور كل الولاة تقريباً أو من يمثلهم كما في حالة والي الجزيرة ووالي سنار وعدد مقدر من الوزراء طبعاً لا يمكن أن يحضر كل الوزراء وإلا لاستبدلوا هذه القاعة بقاعة من القاعات الكبار.
زبدة اللقاء كانت إجابة الأخ المتعافي وزير الزراعة عن النهضة الزراعية هل هي خصم على وزارة الزراعة؟ وكثيرًا ما سئل هذا السؤال وقال الآن أقول وبالصوت: العالي النهضة الزراعية كانت حلاً لكثير من التقاطعات ولولاها لبقيت كثير من القضايا بلا حلول. وقال إنه حين تولى وزارة الزراعة درس ثلاثة تجارب من تجارب العالم الثالث الصين والهند وبوليفيا «طبعاً الصين الآن ليست من العالم الثالث ولكنها من الثمانية الكبار» ولم تبلغ تجربة من تلك التجارب هدفها إلا بعد عشرة أعوام. وأمّن الحاضرون على استمرار النهضة الزراعية، ولكن من عندي الوقت عامل اقتصادي يجب أن يؤخذ في الاعتبار وحكاية المهلة القريبة من الكسل هذه لن توصلنا إلى أهدافنا ووراءنا أجيال تريد نصيبها كما كل شعوب العالم.
قدّم المهندس عبد الجبار حسين أمين النهضة عرضاً لما تم في الأعوام الثلاثة، موضحاً الرؤية والأهداف الإستراتيجية والسياسات بكل تفاصيلها من إصلاح مؤسسي، وتحدث باستفاضة عن حصاد المياه في معظم الولايات والحفائر والسدود والطرق الزراعية، ووضح في كل ذلك ما تحقق وما أخفقوا فيه. وكان ذلك بعرض البوربوينت على الشاشة مع أمر بين كل شريحة وشريحة لمشغل الكمبيوتر بأن يذهب للأخرى كقوله: بعده وهكذا إلى أن فلتت «أرح» وكانت حلوة وعفوية. مسبباً الإخفاقات مرة بقلة التمويل ومرة بعدم وضوح الفكرة ومواكبة المزارع، والزراعة عملية طويلة ومعقدة «ومن عندي ولكنها مباركة».طبعاً كان للغابات نصيب كبير في التقرير والنقاش إلى أن جاء دور صديقنا الدكتور محمد عبد الله الريح وكان أمتع مداخل دافع عن البيئة كعادته وخصوصاً الشجرة وعداء الإنسان للشجرة التي ذكر أنه يقطعها لأتفه الأسباب وخصّ شجر الطلح بالذات. وأكملوا الباقي بقطعوا ليشنو؟
بعده قدّم الدكتور عباس كورينا قياسات وتقويم ما تم بالجداول والإحصاءات والرسوم البيانية والنسب المئوية لكل بنود التقارير من قوانين وتمويل وتنفيذ وبجداول ملونة كان اللون الأخضر فيها للموجب والأصفر للمحايد والأحمر للسالب وكان السيد القطن دائماً باللون الأحمر بمعدل انحراف بلغ 67 % بين عام 2007 ما قبل النهضة و2010 كآخر عام في التقرير. كل التقارير تدلُّ على أن هناك تقدماً ولو طفيفاً في كل المحاصيل أو ثبات، اللهم إلا السيد القطن.
وما السبب الذي أوصل القطن هذا الدرك؟ كثيرون يعرفون الإجابة وأنا منهم، ولم يتقدّم أحد لحل المشكلة ومازال جرح القطن ينزف وإذا ما لم تزل العقبات التي أوصلته لهذه النقطة سنفقد القطن إلى الأبد. وكل ذلك مجاملة أو استحياء من فلان أو علان أو ربما هناك أمر أخطر من المجاملة والحياء نحن لا نعلمه.
أدركوا القطن!! أدركوا القطن!! قبل أن يخرج بلا عودة.


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1394

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#156531 [ابو عثمان ]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2011 10:25 AM
ياشيخ احمد .. قول لي حكومة الانقاذ دي كان دايرين ليكم رزاعة تنجح شيلوا الطواغيت دي ، شيلوا المتعافي من حتتو دي .. يازول دا زي النمل الاسود ما بشبع نهائيئئ ز.. قال عشرة سنين ، وكان فشلت نمشي وين ؟؟ نخش لينا في كرشة تور
:D :D

الزراعة تحتاج خبراء شباب لايزيد عمر الواحد منهم عن اربعين سنة كحد اقصى .. يبتعدوا عنها من المزايدات السياسية ويعتبروها وحدة انتاج

القطن داير ليهو خبراء من ابناء الجزيرة .. زرعوهو مع ابواتهم ومشو قروا زراعة وعرفوا الخلل وين ..

اطلع منها يامتعافي وهي حقا حقا حا تتعافي ( بالشايقي )


#156349 [mustafa]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2011 07:38 PM
نجاح الزراعة يعتمد علي اجراء التجارب وبما ان المتعافي يريد ان يتعلم فهو مبسوط من قيام النهضة الزراعية كمشروع الا ان الحقيقة غير كدا اصلو الحكومة لم تجد كرسيا في قامة عبد الجبار قامت سوت ليهو مشروع النهضة الزراعية
لقد نعي حمدي القطاع الصناعي فمن يتطوع لرثاء القطاع الزراعي
ويحدثنا عن ماثرها ايام وديع حبشى وكامل منصور


#156308 [مندى]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2011 05:37 PM
الاستاذ احمد المصطفى.... تحية واحترام
اقترح حل مشروع النهضة الزراعية وتكوين مشروع اخر باسم الوثبة الزراعية بشرط ان يحمل نفس اهداف النهضة الزراعية علي ان تكون قيادته لنفس الشخصيات التي كانت تقود النهضة الزراعة ... وثم بعد 3 سنوات اخري يتم حل مشروع الوثبة الزراعية وتكوين مشروع اخر باسم النطة الزراعية بشرط ان يحمل المشروع نفس اهداف القفزة الزراعية وتتولي قيادته نفس الشخصيات.... وهكذا دواليك الي ان يرث الله الارض ومن عليها


#156261 [مندى]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2011 04:28 PM
النهضة الزراعية تمت تلاااتة سنة؟ بالله شوف العمر ده بجري كيف... كل سنة وانتو طيبين


#156200 [كاكوم]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2011 02:40 PM
عزيزنا ياودالمصطفى التنظير كما تعلم شئ والواقع شيئا اخر واظن وبعض الظن اثم لم تكن هنالك مداخلات او فرصا للتعقيب والا كنت فارسها لان عندك الخبر اليقين ولانك تعرف ان لا دين بلا عجين والعجين فى الزراعة والزراعة دايرة صدق وتوكل والاتنين الليلة وىن ؟ هل صدق من اتى بعقد مشين للتوقيع عليه هل صدق من اتى بالبذور التى اضاعت عاما كاملا غير الخسارة المادية هل توكل على الله من يحسب الربح والخسارة قبل ان يزرع ضحاياه هل توكل على الله من يستمد قوته من شيخ فلان ناسيا متناسيا القوى المتين وهل وجدت يا احمد الاية الكريمة بسم الله الرحمن الرحيم افرايتم ما تحرثون اانتم تزرعونه ام نحن الزارعون تتصدر القاعة التى تمت يها الونسة وهل يعرف سيد العدة نوع الاستفهام فى الاية الكريمة وهل كان حاضرا ومشاركا والا لماذا اسناد الامر لغير اهله نحن اذا فى انتظار الساعة




#156174 [بريابى ]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2011 01:45 PM
شركة النهضة الزراعية ورئيسها على عثمان واى كلام غير هذا لايمكننا فهمه تومت الغيطان ليحيا الكيزان والمزارعون يريدون ابعاد الشريف وانت يا احمد عارف واى زول عارف ان الشريف اكبر ماسورة


#156066 [سلايمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2011 10:54 AM
ودالمصطفي حياك الله .... نفسي اعرف الاخطر من المجاملة والحياء شنو؟تابع ملف القطن ختي اخرالشوط ونحن معك


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة