الغثاء..!!ا
06-09-2011 10:45 AM

الغثاء..!!!

صلاح عووضة

ـ المجلس الوطني ـ المسمى مجازاً (البرلمان) ـ أرغى نفر من نوابه وأزبدوا بسبب ما قالوا إنها إنتقائية من التلفزيون القومي في التعاطي مع مداولاتهم بحيث لا يُبثُّ منها إلا ما كان من شاكلة (كلو تمام يا فندم)..
ـ وضربوا مثلاً لذلك بمداولات قرار زيادة الاسعار قائلين إن احتجاجات عنيفة قد حدثت خلالها (طنَّشها) جميعها تلفزيون السودان..
ـ ورغم تأميننا على صحة هذا الذي ذهب إليه النواب الغاضبون هؤلاء إلا أننا نقول لهم إن هنالك غضباً مماثلاً من جانبنا تجاههم..
ـ فأنتم يا نواب مجلس (الوطني!!) تقولون كلاماً يعبِّر عما يجيش في نفوس الناس أثناء المداولات..
ـ ولكن عند لحظة التصويت فأنتم لا تعبرون إلا عما يعتمل في دواخل أصحاب القرار فتجيزون (من سكات) ما كنتم تحتجون عليه بــ(صخب)
ـ أليس هذا صحيحاً أم (أنا غلطان)؟!..
ـ فإن كنا على خطأ فدلونا على (حالة) واحدة تطابقت فيها (أقوالكم) مع (أفعالكم) إنحيازاً لقضايا الشعب ولو كره المتنفِّذون..


ـ فالتلفزيون ـ إذاً ـ لم يتجنَّ عليكم كثيراً أيها النواب بما أن مديره محمد حاتم يعلم أنكم ستجيئون (في الخط) في نهاية المطاف..

ـ ولكن سياسة محمد حاتم الإنتقائية هذه ـ من جانب آخر ـ هي التي أدت إلى عزوف الكثيرين عن (تلفزيونه) من غير متحزبي المؤتمر الوطني..

ـ فإبَّان تقلُّد حسن فضل المولى لمنصب مدير البرامج كان يجتهد في جعل التلفزيون (وطنياً) قدر المستطاع وليس بوقاً للـ(وطني) وحسب..

ـ فبفضل تعامله الإنفتاحي هذا نجح حسن في استنطاق كثير من المعارضين (تلفزيونياً) عبر لقاءات أو حوارات أو استطلاعات..

ـ وكاتب هذه السطور كان له من هذا الانفتاح نصيب حيث قدم برنامجاً كاملاً- مرة - فضلاً عن مشاركات عديدة أخرى..

ـ ولكن حين جاء زمان محمد حاتم فإن المشاركة الوحيدة التي أُستدرج إليها صاحب هذه الزاوية خضعت لمقص رقيب لم يبق منها سوى (قصاصة) لا مكان لها سوى كيس (الدلاقين) الخاص بالخياطين..

ـ وللسبب هذا اعتذرت قبل أيام لمن لا يُردُّ له طلب حين عرض عليِّ المشاركة في برنامج توثيقي عن ابداعات فن الغناء لدى المطرب الكبير عبد الكريم الكابلي..

ـ فقد قلت للمذيع السامق عمر الجزلي أنني أخشى أن تعبث (أجهزة) محمد حاتم (الرقابية) بمداخلتي فتغدو ـ من ثم ـ مثل مداخلة ظريف بلدتنا باشاب في جلسة ضمت نفراً من أعيان المنطقة ووجهائها..

ـ فقد كان النقاش (مستعراً) في الجلسة تلك حول توزيع قطع سكنية في الأراضي الغربية حين صاح باشاب فجأة وهو ينحِّي جانباً مجلة قديمة كان يتصفحها: (إنتو يا جماعة...)..

ـ فانتبه إليه (الجماعة) وقد حسبوه يريد أن يدلي برأي في القضية مثار النقاش متحلياً بقدر من الجدية ـ على غير عادته ـ يناسب الحدث..

ـ وما أن إطمأن باشاب إلى أنه قد جذب نحوه إنتباه الحاضرين جميعاً حتى واصل حديثه بالنبرة العالية نفسها: (الملك فاروق ده، كان بياكل قراصة بسمن وسكر بسّ والَّلا إيه؟!!)..

ـ قلت ذلك للصديق العزيز عمر وأنا أشير إلى شرف الإسهام في برنامج ضيفه مبدع في قامة الكابلي الذي يُعدُّ أحد أعمدة فن الطرب (الأصيل) لحقبة ما بعد الحقيبة..

ـ وقد يسأل سائل هنا عن نوع (السنسرة) التي يمكن أن تُجرى على مداخلتنا مادامت (فنية) بحتة ولا علاقة لها بالسياسة..

ـ وردي على مثل هذا السؤال المتوقع هو: (ومن قال إن الموضوع غير ذي صلة بالسياسة؟!)..

ـ فالتدهور (القِيَمي!!) الذي تشهده مناحي الحياة كافة في بلادنا ينسحب على مجال الغناء أيضاً..

ـ فكأنما هنالك سياسة مرسومة ـ على هذا الصعيد ـ تهدف إلى إشباع وجدانيات الشعب السوداني بمبتزلٍ من الغناء يناسب فلسفة (إعادة الصياغة) حتى لا يغدو هو ذاك الشعب (المعلم!!) الذي ينشد (الرقيّ) في المجالات كافة..

ـ فالغناء ـ مثلاً ـ أضحى محض إثارة للغرائز..

ـ والتمثيل بات أشبه بأفلام والت ديزني للأطفال..

ـ والصحافة صار أكثرها رواجاً صحافة الـ(جيمات الثلاثة!!)..

ـ وشرط نجاح مذيعات الشاشة الفضية ـ حسب اعتراف احداهن بـ(عضمة لسانها) وهي كوثر بيومي ـ غدا هو (البياض!!)..

ـ ذلك كله لو قلناه خلال المقابلة المشار إليها لما وجد طريقة إلى البث في تلفزيون محمد حاتم..

ـ وحفظ الله أستاذنا الكابلي الذي مازال (يفرض !!) إبداعه في زمن الغثاء..

- وكذلك الجزلي .

اجراس الحرية


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 4374

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#157712 [أبو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2011 02:15 PM
يا خلف الله عذبتنا
إنتو ما بتقرو للزول ده ولا شنو؟؟
هو يسخر من التلفزيون الذي أصبح شرط نجاح مذيعاته هو البيااااااااض
يعني يا خلف الله إنت والخلفلات التانين شكلكم بالجد خاشين خشة باشاب
الإتكلم في حته ما عندو فيها فكرة...ههههههههه
أرحمونا وركز يا عبد الملك


#157524 [بنانكو]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2011 11:44 PM
الى المعلق الاول محمد
منو القال ليك انو البياض شئ اساسي للاعلاميات ؟انظر الى الايقونةالامريكية الثانية اوبرا وينفري ...... هل هى بيضاء ؟ تجول في القنوات التالية cnn وabc وcnbc وغيرها من القنوات االنيجيرية والكامرونية سوف تجد الكثير من المبرزات والنافذات اكاديميا ومهنيا ولا يتمتعن باي مسحة جمالية ...لكن حضورهن الاعلامي طاغيا لدرجة قف تامل ....امل تغيير هذه النظرة المتخلفة والارتقاء بانفسنا قليلا .


#157440 [علي]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2011 07:17 PM
مالله ياعوضه!!!! هو ات بشوف الشي ده لشنو!! عيب لي الجزيرة بتشبع من كلو بياض وبلطي واخبار!!
بعدين هو العربان حسب توجهنا عربا!! بيحبو الحريم الملظلظات والبيضاوات في شاشاتهم وفي مخادعهم فلابد من التوجه بنفس السلوك للوصول الي العروبية وات شوف ليك نوبة تتوجه ليهم لبناء دولتك النوبية!! نحنه قربنا من المثلث اسه وصلنا سوبا ممكن الجزيرة زاتو نخليو!!! وبكره بنسدورد لبنانيات لتغطية الفرق في البياض!! خاصة مع اطلالة الشراكه البنكية والت سيتبعها شراكة لحمية!! لتكوين دولتنا الرسالية!!!
وزي مابيقولو شبعت بطونم وبرزت للبصبصه عيونم!!!


#157417 [عبد الملك]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2011 06:42 PM
بالله دى كلمة تستشهد بيها فى مقال ياراجل يامثقف حيث أن الكلمة تحمل إدانة للقائلة نفسها (حقاً لكل جواد كبوة) .


#157405 [SaifAlhag]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2011 05:57 PM
مبدع يا صلاح حفظك الله وحفظ الله الوطن

اللهم اذهب عنا هذا الدفيس---غثاء السيل وطهر ارضنا من الفساد والمفسدين والمنافقين والمنافقات

قوموا لعزة الوطن وتطهير الدنس والرجس والنجس يرحمكم الله


#157370 [amgad]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2011 04:34 PM
حفظك الله يا صلاح :D :D :D :D :D


#157366 [عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2011 04:25 PM
تلفزيون السودان الكذاب الذى لا يشاهده حتى موظفيه .. فى التسعينات ايام صيف العبور المهزوم كان يقول ان الملائكه تقاتل فى صفوف المجاهدين وان سحائب المزن كانت تظلل المجاهدين من هجير الشمس وان القرود كانت تدلهم على اماكن دفن الالغام .. مرت الايام وتجرع القوم كأس الهزيمه المر فى موقعة نيفاشا وتكشفت الهزائم والفضائح ونال الجنوبيين الكفار من المسلمين المؤمنين مالم يكونوا يحلمون به .. ونالوا استقلالهم من دولة الافك والنفاق .. ولا ندرى مصير الملائكه التى كانت معهم .. هذه صورة التلفزيون المافون فى ذهنى ولن يغيرها الزمن حتى لو نزل الوحى على دكتور نافع .. اليوم نشاهد الفضائيه التى يجلد مراسلوها فى موقعة كادقلى قبل ان تخليها قوات البشير تكتيكيا ..


#157359 [كلمة حق]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2011 04:16 PM
الأخ عووضة تلفزيون السودان هذا الجهاز العنصرى الذى رفض إلا أن يكون بوقراَ لطواويس الإنقاذ والذى جعل البياض والقبلية هى مقياس المذيعين والمقدمين ونكاد نسمع هذه العنصرية من خلال تقديم برامجهم فهل كل قبائل السودانيين ذو شعر طويل ولون ابيض هذه البلاد سميت بالسودان لسواد بشرة أهلها إن لم جلهم ولكن قلة العقل وغياب الحكمة وعدم الإنصاف ساق إلى ذلك الوضع .
فى أمريكا بلد العلوج كما قال وزير اعلام صدام هناك تكون العدالة فى الوظائف الرسكية حتى الأقليات التى لم يمضى على وجودها اكثر من خمس سنوات لهم هذا الحق الدستورى زلكن فى دولة الإسلام والمشورة تغيب كل أسس المساواة بين الناس والأجهزة الرسمية تكون مفرقة للشعب بدلاَ من جمعه.
فارجوك شاكرا ومقدراَ مناقشة هذا الموضوع فى مقالة أوسع / اخوك من مكة المكرمة


#157348 [mohanad]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2011 03:54 PM
اختلف معك كٌلياً في هذه الجملة :
وشرط نجاح مذيعات الشاشة الفضية ـ حسب اعتراف احداهن بـ(عضمة لسانها) وهي كوثر بيومي ـ غدا هو (البياض!!)..
فأنت تقصد القنوات الأخرة وليس التلفزيون القومي تحديداً .. وبالمعني فنحن نعيب عليه عدم توجهه نحو هذا الإتجاه .. ففي كل قنوات الدنيا المعيار الأساسي للمذيعات هو الجمال ثم يٌري بعده باقي المؤهلات ، ولا يغالط مغالط أن البياض ليس من الجمال في في شيئ ، عدا ذلك الذي في نفسه شيئ من الذي في نفس يعقوب..


صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة