الترابي..!ا
07-06-2010 01:49 PM

حديث المدينة

الترابي..!!

عثمان ميرغني

زرنا د. حسن الترابي في منزله قبل يومين للتهنئة بمناسبة خروجه من السجن.. ولاستكشاف منظوره للفترة المقبلة.. لم يكن معه غير عدد قليل من المهنئين مثلنا كلهم تقريباً من غمار الكرام.. لم نشهد سياسياً أو شخصية قيادية من أي مستوى. وطاف في ذهني كم كان هذا الصالون محتشداً بالأسماء السامقة في يوم من الأيام.. كان الساسة يتسابقون للاقتراب منه ليفوزوا برضاه أو حتى نظرة.. على سياق (نظرة يا أبو هاشم).. وكان الصالون يتحول مساءً إلى مشهد ممتد لكل الدولة.. وزراء.. وتنفيذيون.. وحتى صغار الموظفين الراغبين في تسلُّق السلم بأعجل ما تيسر.. ولا زلت أذكر مسؤولاً تنفيذياً كبيراً كنت أجريت معه حواراً صحفياً في التسعينيات فحكى لي أنه أخذ أوراق عطاء لتنفيذ طرق مسفلتة إلى الترابي ليفتيه في اختيار الشركة الفائزة.. فسألته بمنتهى الدهشة - وربما السذاجة - لكن هل الترابي مهندس ليفتي في طُرق.. رد عليّ المسؤول الكبير (دا شيخنا لازم نأخذ رأيه).. وكان يكفي في أي محفل رسمي أن ينبري أحدهم ويقول (الشيخ قال... كذا) فتقطع جهيزة قول كل خطيب. وربما الشيخ لم يقل ولم يسمع حتى بالأمر من أساسه.. لكن الآن المُلك زال.. وصار الترابي (رد سجون) لا يكاد يخرج من اعتقال حتى يتلقفه اعتقال.. فانفضَّ السامر وتغيَّر الحال إلى النقيض، صار مجرد الاقتراب منه خطراً قد يعرِّض مقترفيه إلى تعسف.. الآن الترابي في الساحة وحده.. حتى حزبه من حوله بدأ في التلاشي.. البعض أضناه طول العشم والانتظار والبعض كدَّره استعصام الترابي بمعارضة لا تؤذي الحكومة ولا تقنع رجل الشارع العادي. لكن في المقابل.. فإن الترابي لا يزال في عنفوان عافيته الفكرية والذهنية.. لماذا لا يخلد الترابي إلى الراحة السياسية ويركز على العلم والفكر.. ولماذا لا تساعده الحكومة في هذا الطريق.. فهو عالم ومفكر لا جدال في ذلك.. وقد يندر أن يجود الزمان برجل في مثل علمه وقدراته الفكرية.. لماذا لا يفكر الترابي في اعتزال الكرِّ والفرِّ السياسي ويترك الأمر في الحزب لقيادة شابة قد تختار طريقاً جديداً للمعارضة الرشيدة المفيدة للوطن والحزب معاً.. مثل الترابي لو وجد السكون وصفاء الوقت.. لو وفرت له سكرتارية هميمة وهيئة تعاونه في البحث العلمي والكتابة والتأليف.. فإن ما يقدمه الترابي ليس للسودان وحده.. بل للعالم كله سيكون مذهلاً.. قال الترابي إنه أكمل جزءاً من كتابه التفسير التوحيدي في فترة اعتقاله السابقة في بورتسودان وعزم أن يكمل العمل بعد إطلاق سراحه.. لكنه عندما خرج إلى فضاء العمل السياسي أمضى عاماً كاملاً دون أن يكتب سطراً واحداً.. ولما أعيد اعتقاله قبل أسابيع قليلة.. استطاع بكل سهولة أن يكمل الجزء المطلوب بل يراجعه ويعده في أفضل وضع للطباعة والنشر.. لا نريد أن يرجع الترابي إلى السجن يكتب ويؤلف.. يستطيع أن يفعل ذلك في بيته وبين أحضان أسرته.. لو اعتزل السياسة..!!

التيار


تعليقات 22 | إهداء 0 | زيارات 3691

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#12217 [أمل عبدالقادر]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2010 04:56 PM

اوافق الراي اخي مرغني ان يترك السياسه ويلتفت الى الكتابه وأقلها سيرته الذاتيه التي سوف تكو ن دسمه في شتى المجالات


#10323 [راشد]
0.00/5 (0 صوت)

07-27-2010 01:39 AM
أخشى أن يكون الرجل كمحمود محمد طه قتلناه قبل ما نتعرف عليه أخشى أخشى


#9352 [عابر سبيل]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2010 04:20 AM
مقالك متناقض فأنت تصف الجو المتعفن الذي ارتضاه الشيخ - ولااقول شيخا بدافع الاحترام انما لعامل الشيخوخة - لنفسه من ان يصير قطبا يدور الناس في فلكه ويُلجأ اليه في كل صغيرة وكبيرة حتى فيما ليس له به علم، كتخطيط الطرق مثلا ولربما درياته للطرق تنبع من كونه قاطع طريق من الطراز الاول ،يقطع للناس طريق مايصلحهم لزهو في نفسه
\" عن موسى بن طلحة عن أبيه قال مررت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوم على رؤوس النخل فقال \" ما يصنع هؤلاء \" فقالوا يلقحونه يجعلون الذكر في الأنثى فيلقح فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم \" [ ما أظن ] يغني ذلك شيئا \" . قال فأُخبروا بذلك فتركوه فأُخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك فقال \" إن كان ينفعهم ذلك فليصنعوه فإني [ إنما ظننت ظنا ] فلا تؤاخذوني [ بالظن ] ولكن إذا حدثتكم عن الله شيئا فخذوا به فإني لن أكذب على الله عز وجل \" ) قال النووي في شرحه على صحيح مسلم ج: 15 ص: 116 ، ما يدل على أن مالم يرد فيه أمر وجوب أو ندب ، أو نهي تحريم أو كراهة ، فهو مسكوت عنه ، لكن ان يقحم امرؤ في كل امر ويرجع اليه -بلا تجريب ولا تحقيق- ويرتضي من الناس ذلك فهو ارتضاء للتملق والمداهنة والكذب وهو العزة بالاثم والنفخة الكدابة عاش صاحبها كدابة الارض تاكل منساته فلما خر تبين اتباعه ان لوكانوا يعلمون الغيب مالبثوا في العذاب المهين
اوتحسب ان هذا الرويبضة من ترتضيه شيخا يصلح ان يقدم للناس فكرا مستنيرا؟ ..فاين فكره المستنير في شبابه وفراغه؟.. وبماذا اصلح ما قدمه للناس ماذا قدم سلفا لننتظره آنفا ؟ واذا لم يصلح للسياسة التي اولاها عمره كله وغاية همته ولم يفلح ففيم يصلح؟ في أمر لم يدركه بعد ولم يوله اهتماما ؟ ارى انك ادرى بشيخك من نفسه ، مما يؤهلك يا\"تفتيحة \" ان تكون شيخ شيخك بالله اقرأ ليهو على راسو يمكن راسو يواكب احلامك العراض.. قال ايه قال \"ليس للسودان وحده.. بل للعالم كله\" قصدك العالم الوهم تحديدا؟
اهو مجدد للدين في هذا الزمان كما يتشدق البعض ؟ فان هذا الزمان اخبر عنه النذير العريان صلى الله عليه وسلم فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:«إنها ستأتي على الناس سنون خداعة، يصدق فيها الكاذب، ويكذب فيها الصادق، ويُؤتمن فيها الخائن، ويُخون فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة، قيل: وما الرويبضة؟ قال: السفيه يتكلم في أمر العامة.
رواه أحمد، وقال ابن كثير رحمه الله: إسناد جيد.
أشراط الساعة ليوسف الوابل
ياعثمان انصحك بان تنفض من شيخك كما انفض السامر ولاتلبث في العذاب المهين
وان حرية الفكر نعمة فاحرص على هذه النعمة.


#8823 [صالح]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2010 10:35 PM
في غد يعلم عنا القادمون اي حب قد حملناه لهم
في غد يحسب فيهم حاسبون
كم اياد سلفت منا لهم
في غد يحكون عن اناتنا وعن الالام في ابياتنا
وعن الجرح الذي غنى لهم***
سيصبر الشيخ الترابي واخوانه على ظلم الطغاة وستتثاقل خطاهم عن اللهاث نحو الحظوات ووظائف السلطة (وهم الاقرب بحكم الماضي) ليس مثل بعض كاتبي التعليقات الذين يتهافتون على الدكتور نافع في المطارات العالمية.لماذا لا يسأل بعض المعلقين انفسهم :لماذا يفضل شباب المؤتمر الشعبي السجون من ان ينضموا ويصبحوا معتمدين ومدراء لشركات النظام؟
الامر الثاني هل قرأ بعض المعلقين ولو كتابا واحدا لدكتور الترابي ام هي ثقافة المشافهة التي جعلت معظمنا يرفع عنقرته ويثرثر بداية من افكار الترابي وحتىوعود عمر البشير بدخول السودان نهائي كأس العالم


#7785 [ياسر عب اللة ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2010 02:53 AM
مماياسف لة الانسان ان كثير ممن نظن بهم رجاحة عقل او كثير علم وجدناهم كيسهم فاااااااااااااااااااااضي هذا بالطبع ليس لك ياباشة ولكن لهذة التعليقات التي لاتساوي مااستغرقتة من انحناءة علي الحاسوب ودعكم من الترابي فان كنتم تقدرون الامور كماتكتبون فحق لعمر البشير ان يمد رجلية وعلي السودان السلام


#7337 [محمد عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2010 04:21 PM
يا اوثمان انت ماك نصيح، الشعب السوداني باجمعه في انتظار نهاية هذا الترابي بعد ان استجاب المولى لدعوة الامة السودانية المظلومة علىحزبه الجبهة و مريديه القدامي والحاليين من امثالك: اللهم اجعل كيدهم في نحرهم، وبعد ان اصبح هذا النذل رقما منسيا وجاي في نهاية المطاف تكتب اللي كتبتو وعايز تبعتو لينا تاني ياخي والله حرام القاعد يحصل دا لعنة الله علي اسلامويي السودان الذين شوهوا ديننا الحنيف في هذا البلد.


#5549 [أبو يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2010 07:07 PM
الأخ فاضل تحية طيبة و بعد، لا أدري لماذا تعليقاتنا ركيكة؟ هل لأننا لم نتفق معك و مع صاحب المقال؟ و هل بالضرورة أن يتفق كل الناس مع صاحب المقال؟ ثانياً أترك موضوع القرآن و تفسيره لأن الموضوع بعيد كل البعد عن القرآن الكريم و الشغلانية باختصار هي الكرسي و السلطة و المال و النساء الجميلات و مثنى و ثلاث و رباع و ما ملكت ايمانكم و أما بنعمة ربك فحدث و إن الله جميل يحب الجمال و مثل هذه الأكاذيب التي يفترونها على الله. هدانا الله و إياكم.


#5525 [العمدة]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2010 05:16 PM
الاستاذ عثمان ميرغنى
لا نختلف معك فى ان تتواصل علائقك الاجتماعية وان تطرح وجهة نظرك كاملة غير منقوصة .عملا بقناعاتنا فى حرية الرأى والفصل بين الخلاف السياسى والعلاقات الاجتماعية .ولكن اسمح لنا ان نختلف معك فى طرحك الخاص بايجاد مبررات للاخطاء التى ارتكبها الشيخ فى اطار مساعيه الهادفة الى تعزيز دورة كمرجعية ، ليس لتنظيمة بل لجميع اهل السودان حينما قلب الطاولة على الجميع .فالمرجعية وخاصة الدينية لا تتأسس بحد السيف ولا بالقوة واصحاب المرجعيات الدينية والفكرية يسلكون طرقا اخرى غير الطريق الذى سلكه السيد حسن الترابى كما انه يتحمل وزر كل الاخطاء التى صاحبت التجربة وليس مبرأ من الاخطاء كما يحاول ان يتنصل عن المسؤلية .ولا يختلف عاقلان بانه من عمق الخلاف مع الاخوة الجنوبيون وانه من اعلن الحرب الجهادية المقدسة فى الجنوب .فالترسبات الحديثة التى ترسبت فى عقول الشبيبة الجنوبيون من دعاة الانفصال لا اعتقد انه برىء منها . اننى لا انكر انك من الكتاب الذين كنت اعتقد جازما بانهم ينحازون للحق ويحترمون عقول الاخرين .فالشروخ والتشوهات التى حدثت فى مسيرة العمل السياسى الترابى قد كان لاعبا اساسيا الى جانب اخرونيشاركونه الجرم . اتمنى ان تكون ما اشرت اليه نتاج لتاثر املته اللحظه وان لا يستمر معك حتى لا تؤثر فى تناولتك الجريىء لامهات القضايا وخاصة انك من الصحفيين الذين يشار اليهم بالبنان
العمدة


#5523 [أبو يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2010 05:09 PM
السيد عثمان ميرغني ضلت بوصلته فهو يعتقد أن الترابي مفكر. و إن كان مفكر فهو مثل المفكرين في مسلسلات الكرتون للعلماء الذين يخترعون أجهزة لتدمير البشر و الكرة الأرضية و ما شاكلها. و كاتب المقال بدلاً من أن يطلب من شيخه الاعتذار للشعب السوداني يطلب من الشعب السوداني توفير سكرتارية للشيخ ليكتب. ليكتب ماذا؟ ليكتب سم زعاف في شكل كلملا و كتب. و طالما شيخ حسن بيكتب في السجن إذاً اتركوه في السجن على طول منها يؤلف كتب و خزعبلات و منها يريّح الحكومة و الشعب من \"طلتو البهية\". صحيح الاختشوا ماتوا يا عثمان ميرغني.


#5453 [سامر على المدني]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2010 12:20 PM
ياعثمان ميرغنى
كلامك عجيب وغريب ,,وفكر ايه اللى جاى تقول عليه؟ هذا الشايب انتهى عمره الافتراضى ولايزال يركض خلف السراب,,, وهو محنة الشعب السودانى الكبيرة وكل مشاكل السودان من تحت رأسه ,, فليذهب الى السجن أو الى الجحيم حتى ويريح ويستريح ,,بلا مفكر بلا كلام فارغ وشوف ليك موضوع تانى.


#5414 [صبري فخري]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2010 10:26 AM
المكتبات مليانه كتب .... التربي امتداد لابن حنبل و ابن تيمية وسيد قطب ... وخطا الانقاد لايحاسب عليها الترابي وحدة ..... فالراحة في الجنة انشاء اللة


ردود على صبري فخري
Sudan [yassir] 07-17-2010 01:22 PM
Haram alek


#5364 [فاضل]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2010 02:17 AM
سلامي للاستاذ عثمان..واستغربت جدا ركاكة التعليقات وضحالتها..ولكني أكبرت فيك نشرها لا كما يحدث في صحف أخري..
لعلي معجب بفكر الترابي وأري تجربته بها أخطاء لتباعدها عن المثال ولان الشعب السوداني المنوط به التغيير مثقفيه كهؤلاء المعلقين علي مقالاك بكلمات بها أخطاء تاريخية وتحليلية وسباب لك -فما ذنبك- وانت تعلق فقط بل ذهب بعضهم لأتهام نواياك..ولكن ملاحظتي ان صالون الترابي ول4 ايام كان ممتلئا بكل الوان الطيف السياسي ولي صور تشهد..ولا أري فائدة تفسير للقرأن دون محاولة لترتيله واقعا بين الناس من صاحب التفسير..نعم لمواصلة الترابي بالسياسة


ردود على فاضل
Libyan Arab Jamahiriya [قرينات] 07-07-2010 02:54 PM
ياخوي انت راكب من وين .. ياجماعة الزول دا خارج نطاق التغطيه . . ( واستغربت جدا ركاكة التعليقات وضحالتها..ولكني أكبرت فيك نشرها لا كما يحدث في صحف أخري ) اللخو .. المحطه دي اسمها صحيفة الراكوبة الالكترونية .. والراكوبة دي مدرسة فاتحه علي الشارع .. عرفت كيف .. والشعب الطيب طلابا .. يعني اسم علي مسمي .. لافي بواب ولافي ابواب .. الغاشي والماشي .. يقول رايه ، كان زين كان شين .. والفضل بعد الله .. لاصحاب هذا الموقع .. الذين اتاحوا لنا هذه الشجرة الظليلة الوارفه.. تيمنا بجدودنا وتراثنا .. وديمقراطية الشجرة .. اخونا عثمان ميرغني .. عليهم الطلاق ماعنده فيها التكتح .. زينا وزيك .. واحـد .. ختام الجواب .. ابقي داخل وحبابك الف .. انت علي الهواء الطلق .


#5324 [بت الخرطوم]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2010 09:10 PM
مافاهمةحاجةعايزةاعرف انت معاه ولاضده يادكتور يظهرماحدث لك فى الانتخابات أثرعلى افكارك اى مفكراسلامى بتكلم عنة الم تقرأماقاله عن الشهداءوزواجهم من الحور العين وماقاله عند خروجه من السلطة بعدم وجودالحورالعين فى الجنة أهذا مستوى مفكركم والله والله العظيم مافى شى مرجع البلدلوراءغيركم يادكاترةويااساتذة ارحمونايرحمكم الله


#5319 [أمبدة]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2010 08:47 PM
أفصح يا عثمان ميرغني . ماذا تريد قوله بالضبط ؟ هل من كلمة حق يراد بها باطل ؟ إفصاح الأقوال والنوايا يعفينا ويعفي الكثير من عنت التفكير والتأويل ، فالشيخ كما رأيت هرم لا صولجان له ولا جبروت ، فلماذا المناورة والمداورة ولحن القول أفصح ، عفا الله عنك .


#5307 [ميو]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2010 08:02 PM
علمه وفكره ضار جدا.... وين يودو... عدلو السجن تانى وتالت.. وانت ذاتك بلا الفتن ماعندك شغلة... شوف ليك شئ مفيد اعملو ... قال نبارك ونهنئ !!!!!!!!!!!!


#5306 [Mihaira]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2010 07:59 PM
مامعني الكتابة والتنظير ياأستاذ عثمان اذا كان التطبيق سيئا . لقد قدم الترابي أسوأ نموذج للحكم الاسلآمي ان صح التعبير فأساء لنفسه وللوطن وللآسلآم .


#5302 [Alcheeky]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2010 07:38 PM
الالاستاذ ميرغني بالرغم من اختلاف الكثيرين معك الا اني ارئ في ان ماكتبته بشان هذا الرجل صحيح وذلك برغم انه افه السودان ومنذ عصور ولكن كيف تامنه فكريا وهو الذئ يراوق حتي نفسه . فلو ان جهده وعمره الذي مضي قد امضه في خدمه السودان لكان يمكن ان يكون من عظماء عصره ولكن الرجل غير موتمن ونخشئ ان ياتي بشي لا تحسب له حساب ويقلب كل الموازين الي الاسواء ولكن هذا لايعني بان لا يوخذ باقتراحك . والله يعين السودان وينقذنا من الانقاذ


#5294 [معروف]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2010 06:39 PM
ياباشمهندس انت حريف فى دس السم فى الدسم لاغراض لا تخفى على فطنة القارئ المتابع لخط كتاباتك هذه الايام . بس ان شاء الله الجماعة يرضوا عليك ويدوك الفى بالك . لعلمك انا من ألد اعداء الشعبى وشيخه حتى لا تعتقد تعليقى مكايدة . والجميع متابعين خط صحيفتك هذه الايام


#5292 [قرينات]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2010 06:34 PM
هذا المنحرف الضال الدجال .. لم يتضرر المواطن السوداني والوطن ، بقدر الاذي والدمار ، الذي سببته ، هذه الافعي الحيزبون السامه .. منذ ظهوره علي مسرح السياسة السودانية .. وطريقه الدموي للوصول للسلطه ، ممتلء باشلاء وجماجم ضحاياه وهكذا هي نهاية كل من سلك مسلكه ، يقول أخونا عثمان ميرغني أن الترابي مفكر كبير .. ربما يقصد ماكر كبير .. وأنا أساله هل الفكر يعني المكر والخبث والخسه والتلاعب بآيات الله ومناقضة كلام الله ورسوله كأن يفتي ، ثم وبسرعة البرق يرجع عن فتواه ، ليفتي مناقضا لفتواه وفقا لمصالحه .. اعمال السحر والشعوزة ةالدجل ، حفظناها عن ظهر قلب طوال عصر الغيهب ، ولم تعد تنطلي حتي علي طفل متخلف ، فتاوي ما أنزل الله بها من سلطان وذلك فقط خدمه لمآربه دون مراعاة لكتاب الله ورسوله وعباد الله .
هو الذي علم مريديه وحواريه بأن المصلحة هي التي تربط بينهم وهاهو يجني ثمار ما زرع حيث انفض الناس من حوله لأنهم أحسوا بأنه لا مصلحة لهم في التقرب منه أو الالتفاف من حوله و ( طابخ السم لا بد أن يتذوقه ) ، لذا فضلوا التملق والدجل من أناس آخرين يوفرون لهم ما يحتاجونه .
علي من تتلو مزاميرك .. عثمان ميرغني .. ولم تبقي مساحه من الوطن ، او اجسادنا ، لم يترك فيها آثاره الدامية .فبئس ماتدعوا اليه .. امثال هذا المثلي المشعوذ الدجال الضال ستنبذه الشعوب .. وتتبول عليه الاجيال .. جيلا اثر جيل .


#5291 [رجل من كمبو كديس]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2010 06:31 PM
كفى نفاقا ياعثمان ميرغني اصبحت كتاباتك مملة وفاشلة ,انتماؤك للترابي معروف من قديم الزمان وخلينا من الدعاوي والمواربة التي تقوم بها، الترابي قال فيه المحجوب قبل مايقارب الخمسين عاما( اريى في وجه هذا الشاب بؤس وشقاء للشعب السوداني) وهذه النبؤة قد صدقت تماما منذ تسلقه للرئيس نميري وقوانين سبتمبر سيءة الصيت الى الانقلاب المشؤوم وهاهو اليوم يدفع ثمن مكره ويصبح كالاجزم ينفر منه حتى اقرب الاقربين ، فليذهب الى الجحيم غير ماسوف عليه.وليتبعه كل من افتتن به او دعا بدعوته.


#5264 [منافق أفندي]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2010 04:13 PM
صحيح القال فيك ، لا عجب أن تمارس الفئرات مهنة التدليك لجماعة القطط ، مفكر أيه وتاني أيه وكما قلت إنت فهو رد سجون ـ والله ماضاري السودان غير هذا الأقلام المنافقة والذي ينفخ البالونة تفرقم في وجهه ، وهو الآن بيدمر سودان الشباب هو خلاص جمل كمل كيراه ، خلي السودان للشباب


#5254 [galadater]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2010 03:18 PM
كلام مضبوط
بس ماتنسئ معاك الاخوه البقيه واولهم انت.....
حرام عليكم
كفايه
والله لوكان الشعب متل زمان كان شي اخر الان


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة