المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
محاكمة الطيب مصطفي في ميدان أبو جنزير
محاكمة الطيب مصطفي في ميدان أبو جنزير
06-12-2011 03:31 AM

محاكمة الطيب مصطفي في ميدان أبو جنزير

زين العابدين صالح عبد الرحمن
[email protected]

قال السيد أحمد هارون وإلي ولاية جنوب كردفان في مؤتمر إذاعي الذي بث يوم الجمعة الماضي \" أن المتمرد عبد العزيز الحلو مسؤول عن كل ما يحدث في الولاية و انه مطلوب الآن بشخصه للعدالة لأنه تسبب في موت العديد من المواطنين و تدمير مرافق و مؤسسات و منشآت بجانب تهم الخروج عن سلطان الدولة و الخيانة للقسم الدستوري الذي أداه كنائب للوالي ووزيرا للحكم المحلي\" الغريب في هذه القضية أن السيد أحمد هارون نفسه مطالب من قبل العدالة باعتبار أنه تسبب في مقتل عشرات الآلاف من أهل دارفور و باعتباره هو رجل قانون هل يعتقد أن العدالة تتجزأ إذا كانت سلطة المؤتمر الوطني لا تريد تطبيق العدالة علي قياداتها أفضل لها أن تصمت عن حديث العدالة و لكن هذه أول مرة أسمع فيها رجل مهنته القانون و هو مطالب من قبل العدالة و يرفض تقديم نفسه للعدالة و يطالب تقديم الآخرين للعدالة أليس هذا حكم قرقوش بعينه.

من الذي يقدم للعدالة الذين يطالبون بالحرية و الديمقراطية أم الذين يسعون من اجل إثارة النعرات القبلية و العنصرية و العمل من أجل تمزيق البلاد و تفرد لهم السلطة المساحة التي تؤهلهم لكي يؤدي هذه الوظيفة التي يجب أن يتم محاكمة صاحبها علنا و أمام كل جماهير الشعب السوداني أن الذي قام به السيد الطيب مصطفي من أجل خلق رأي عام لانفصال الجنوب ثم إثارة العنصرية و التحريض ضد المواطنين و الدعوة لقطع رأس الأفعي هي كلها تسير في طريق قرع طبول الحرب و استعداء المواطنين ضد بعضهم البعض هذه تهمة ترقي لتهمة الخيانة الوطنية العظمي و يجب محاكمة صاحبها في ميدان أبو جنزير و يشهد المحاكمة جماهير الشعب السوداني و تقدم للرجل كل فرص العدالة التي يتحدث عنها السيد أحمد هارون.

لا اعتقد أن هناك سوداني واحد مع الحرب التي بدأت تقرع طبولها من قبل بعض قيادات المؤتمر الوطني فإذا كانت الحركة الشعبية قد أخطأت في شعارها \" النجمة أو الهجمة \" أن المؤتمر الوطني لم ينحاز لجانب الحكمة أنما ذهب في ذات الاتجاه عندما قال السيد رئيس المؤتمر الوطني عمر البشير \" و لا أقول رئيس الجمهورية\" \" نحن بصناديق الانتخابات بنجيبا و بصناديق الزخيرة بنجيبا\" إذن الجميع لم يسلك طريق الديمقراطية التي يجب أن يرضي فيها الجميع بإرادة الجماهير فالتصعيد جاء من قبل الجانبين و بالتالي يحتاج في معالجته لحكمة الراشدين.

أما السيد الطيب مصطفي أتخذ من المشاكل التي تواجه الوطن فرصة للنجومية الزائلة و الدعوة المخالفة تماما لإجماع أهل السودان في تهيج المشاعر ضد وحدة الوطن و دفع الأخوة في الجنوب إلي طريق الانفصال و إثارة النعرات العنصرية بموافق السلطة و برضي الأجهزة الأمنية التي من مسؤولياتها الأساسية الحفاظ علي وحدة البلاد و مسألة كل الذين يعملون ضد القانون و الدستور فالبلاد الآن في مفترق طرق و تواجه من المشاكل و الأزمات ما تنؤ عن حمله الجبال و رغم ذلك هناك من يريدون إلقاء حطب في النار المشتعلة و بعد ما تشتعل تبدأ صيحات المؤتمر الوطني أن السودان مستهدف من قبل الدول الأجنبية و هناك أجندة خارجية و يبدأ أيضا البحث عن دولة تقوم بدور الوساطة لقد ملت الدول مشاكل السودان التي لا تنقطع و من قيادات أدمنت الفشل تلو الفشل و شعب نائم لم تيقظه كل تلك المشاكل التي سوف يتحمل تبعاتها و الله في عونك يا وطن.


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3816

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#158991 [ابوكريق]
0.00/5 (0 صوت)

06-13-2011 12:27 AM
هوي ياجماعه الجنوب اصلا مامحتاج تحريش عشان ينفصل
والحمد لله الانفصل
عشان قصه مواطنين درجه تالته مانسمعها منهم تاني
وبعدين اياشيخنا انته بتتكلم عن عنصريه والراجل بتكلم عن انفصال في فرق
اتحدي الكاتب واي واحد معلق اجيب مقال واحد من الانتباهه فيهو عنصريه
لي اسي بتبكو علي الوحده؟؟؟؟


#158887 [مغبون]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2011 07:49 PM
ها ها من حديث هارون المطلوب للعدالة الدولية التى نثق بها مش زى عدالة الكيزان والعار ان تهمته قتل اهله فى دارفور من اجل الدراهم الانقاذية وسوف يكون اول شخص يحاكم فى لاهاى بتهمة قتل اهله اما الحلو فهو مناضل بطل لسنين طويلة يدافع عن اهله وترابه ضد جيش الارزاقيه فلينظر هارون للملايين من اهل الغرب نساء واطفال وشيوخ فى معسكرات النازحين فى دول الجوار وداخل السودان تطعمهم المنظمات الكنسية وذلك من صنع يده واذا كان رجل قانون شريف فليقدم نفسه للمحكمة لتبرئة نفسه من تهمة قتل اهله ولكنه يعلم ان اياديه ملوثة بدماء الاف الشهداء الحقيقين مش زى فطايس الجبهة وفطيس الطيب دلوكة الذى لو عاش لكان وزير دفاع او رئيس اركان بس الحمدلله على فطسته


#158744 [العجب]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2011 03:01 PM
والله انا ما عارف الزول دا سموه الطيب كيف - يا اخي دا الأم مخلوق على الأرض!!!


#158658 [البعير]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2011 12:56 PM
الاستاذ زين العابدين تحية طيبة وبعد

هذا النعجة خال الدلدول ما بسوى شى والمشكله الاعلام والصحفيين ميدنوا حجم اكبر منه والمفروض عينة هذا النعجة ما تسلطوا الضوء عليه تخليه زى الكلب ينبح والجمل ماشي ، والله ده فاشل في كل شى دمر تلفزيون السودان عند ما كان مدير التلفزيون
وصحيفة الانتباه ما في حد بشتريها لانو صاحبها رجل فاشل ، ودايما يسعي الي التفرقة العنصرية بين ابناء الشعب السوداني وساهم مساهمة فاعلة في انفصال الجنوب فمنه لله وربنا يورينا فيه يوم انشاءالله 0


#158623 [عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2011 12:00 PM
ياناس الراكوبه .. اسمه الطيب ود مصطفى دلووووكه ... لان والده كان مشهورا بدق الدلوكه للغنايات فى ذاك الزمن الاغبر ومن شابه اباه فما ظلم .. فعلا تربية دلاليك ..


#158613 [deng]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2011 11:52 AM
الطيب الكعب الحمار بعد ان يحاكم يؤخذ بطائرة هليوكوتر مثل ما اخذوا محمود محمد طه الى وادى الحمار ويرمى حيا فى الصحراء كما يفعل ابن اختة بمعارضيه


#158601 [Neema]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2011 11:42 AM
الطيب مصطفى ده انا متاكدة امه واولاده ذاتهم ما بيطيقوه اعوذ بالله مليون مرة من راس الفتنة هذا


#158578 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2011 10:53 AM
زين العابدين صح قلمك و لسانك والله ما قلت الا الحق!! الناس المفروض يحكموا السودان قاعدين يتفرجوا او يكتبوا فى المقالات و الناس المفروض يتفرجوا حاكمين السودان و يكتبوا زى ما عايزين و دافورى ساكت!!! فى نكبة اكبر من دى؟؟؟؟!!!!


#158563 [الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2011 10:30 AM
يا الراجل بحاكم في ابو جنزير ليه؟
انا اقترح اولا
يتم قتله بموية النار ثانيا يتم حرقه بدرجة الحرارة 2000 مئوية ثم تورع الرماد بعبوات لا يذيد حجم كل عبوة عن عشرة ملمتر يتوزع علي بحور العالم و ما تبقي من رماده الي كوكب عطارد و نتفق مع اسرائيل لنضرب اية البقعة سقطت ذرة رماد الطيب ده نديها قنبلة ذرية و لكن المشكلة الكبيرة ناس اصحاح البيئة ما بيقبلوا رماد الطيب مصطفي ينثر في الكون لأنه كمية التلوث فيها كبيرة جدا


#158472 [عثمان عمر الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2011 04:02 AM
ومن هو الطيب مصطفى هذا يأخى ان حذائه الذى ينتعله هو أغلى منه وهو لوراجل ينتظر بعد ذهاب البشير وهو محمى الان ولكنه نسى ان السلطة ما بتدوم للابد اها بعدين ابقى راجل وانتظر واهلنا قالوا السواى ما حداث خليك مواصل فى عنصريتك التى فرقت بها وزرعت بذور الكراهية بين افراد الشعب الواحد من انت لو فرضت نفسك علينا وضحكت علينا عقدين من الزمن برضوا بيجى زمن بنضحك فيه عليك وكما تدين تدان والجزاء من جنس العمل السودان ليس ملكك انت والبشير ويضحك كثيرا من يضحك اخيرا ايها المسخ المشوه


زين العابدين صالح عبد الرحمن
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة