أشقاكم التكاثر
07-06-2010 11:10 PM

أشقاكم التكاثر

صلاح الدين عووضة


* الصعيدي الحمش – في الفلم المصري – يرغي ويزبد وهو يصيح: (البنت دي جابت راسنا الأرض )..

* وأولاد الصعيدي الذين لا يقلون عنه حماشة يطمئنون أباهم قائلين:(ما عاش من يجيب راسك الأرض )..

* وبالفعل (ما عاشت ) البنت بعد ذلك إلا قليلاً..

*وحين جاء الأولاد أباهم عشاءً يبشرونه بأن راسه قد رفع يفاجأون بأبيهم يصيح في وجوههم:(يا ريتكم ما رفعتوه)..

*وقبل أيام يتصل بنا صاحبنا الطاهر ساتي مجدداً دعوته لنا بالكتابة في الصحيفة قال لنا بنوبية وعربية فصيحتين: (يا أخى قلمك هذا نام طويلاً, دعه يرفع راسه )..

*ورفع قلمنا راسه – استجابة لدعوة كريمة – يتفرس في ما حوله..

* ومن حوله

* فإذا بـ (التكاثر ) هو السمة الغالبة فى كل شئ..

* تكاثر أفظع من ذي قبل ..

فالصحف صارت على قفا من يشيل..

* وكذلك كتاب الأعمدة..

* والكاتبات

* وواحدة من الكاتبات هولاء طرقت باب صحيفة قبل سنوات لتعمل (عملاً دون ذلك )..

* دون عمل الصحافة..

فإذا بقلمنا يراها اليوم- بعد رفع راسه –كاتبة عمود بأخيرة إحدى الصحف المتكاثرة..

* ثم هنالك التكاثر في الوسط الفني..

* فكل واحد من المتكاثرين أصلاً أضحى له خمسة أشباه مستنسخين بـ (الكربون )..

* استنساخ شكلي وصوتي و(حركي)..

* وأحزابنا المعارضة – بالصلاة على النبي – نافست المغنين والكاتبين تكاثراً وانشطاراً...

* منافسة لا يبزها إلا التكاثر الحكومي في الوزراء والولاة والمستشارين ووزراء الدولة..

* حكومة المؤتمر الوطني مبتكرة بدعة التكاثر في الجامعات من قبل تحت مسمى ثورة التعليم العالي..

* كانت النتيجة أن خريج الجامعة اليوم يعادل خريج الوسطى زمان..

* ولا تنس أن تحسب عدد السنوات المهدرة من عمر الطالب في هذه المعادلة..

* فكل شئ – إذا – اليوم يتكاثر...

* ويضعف..

* فالصحف غدت ضعيفة..

* والأحزاب..

* والفن..

* ثم الحكومة نفسها التى تحدث تحت مظلتها ظاهرة التكاثر هذه..

* وآخر دليل ضعيف يرصده قلمنا بعد رفعه لرأسه ذاك الموقف من حلايب..

* فعلى استحياء أعلنت الحكومة قبل أيام أن حلايب سودانية..

* ثم الحكومة نفسها سارعت بعد ذلك (بتخفيف) هذا الإعلان بأسلوب (يجيب رأس أي سوداني حمش الأرض)..

* قالت على لسان مسؤول (مطيباتي) من المسؤولين (الكثر) : )معليش الحديث الذي ورد عن حلايب هو يعني زي ما تقول كده مجرد تذكير)..

* والطاهر ساتي يستحق تذكيراً من جانبنا بالغلط الذي ارتكبه في حق (رأس قلمنا)..

* ثم نقول له : (يا ريتك ما رفعتو)..

صحيفة الحقيقة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1458

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#5413 [omer widaa]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2010 10:26 AM
الاخ العزيز عووضة 0 والله بالجد فقدناك وفقدنا قلمك الشجاع وبالذات في معركة الانتخابات فتشنا ليك في كل الصحف الاكترونية 0 اتفق معاك انه الواقع محبط وقاتل لكن هل بتفتكر انه الحل في الاكتفاء بالفرجة واتفق معاك انه الحكومة مردغت راسنا بالتراب وحقرت فينا خلق الله وهي السبب في كل البحصل لكن هل نحنا كلنا كجيل بريئين من البحصل دا هل علينا انه نكتفي بتحميل الحكومة مسؤلية افظع كارثة في تاريخ السودان الحديث والقديم وهل نحن كشعب وكاحزاب زي ما بسموها هل نحن بعيدين عن تحمل مسؤلية الشئ الحصل دا بعد شهور حينفصل الجنوب والكيزان تاريخيا هم المسؤلين عن الانشطار دا هل انت بتفتكر انه الجماعة ديل فارق معاهم المسؤلية التاريخية الكلام دا اتقال لشخص عنده احساس وطنية لكن الشئ العاوز اقولو انه كلنا مسؤلين مسؤلية كاملة عن انفصال الجنوب اما عن حلايب فحدث ولا حرج مش الحكومة بس يكفي انه مافي ولا حزب واحد في برنامجه الانتخابي ذكر حلايب الناس دي كلها في النهاية معولة علي مصر وربك اعلم الشئ الاخدتو مصر مننا تحت تحت مقابل الدعم الاقليمي للمطلوب قضائيا السيد ريسنا عشان كدا لو اكتفيت بالفرجة حتكون اول المسؤلين حتى ولو بينك وبين نفسك الشئ بالبعملو القلم قد تعجز عنه المظاهرات والقنابل


#5412 [amin ali]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2010 10:25 AM
نحى صاحب التعليق رقم 2 امثال الهندى عز الدين وخال البشير هم يقسم السودان


#5368 [حافظ]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2010 02:48 AM
أخيرا عاد القلم الصادق
مرحب بعودتك ويا رب تعود كل ألأقلام المغيبة أو المتغيبة
حافظ


#5358 [م/عادل ]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2010 12:59 AM
مرحبا بعودتك .......... و الله لقد افتقدنا قلمك الصادق والموزون الذى لا يجامل ولا يطبل ...
فقد اخليت الساحة للسفهاء والذين لم يبلغو الحلم من امثال الطيب مصطفى والهندى عزالدين واسحاق احمد فضل الله الذين لو لم تكن ثورة الانقاذ لم يكن ليعملوا بائعى جرايد ناهيك عن صحفيين ..
نسال الله ان تتواصلك كتاباتك .


صلاح الدين عووضة
 صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة