المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
النائب والوالي .. حديثهما لسان حال الواقع..!ا
النائب والوالي .. حديثهما لسان حال الواقع..!ا
06-15-2011 05:22 AM

إليكم

الطاهر ساتي
tahersati@hotmail.com

النائب والوالي .. حديثهما لسان حال الواقع..!!

** ذات يوم، وهو يطوف بسوق حمص، ليتفقد الباعة وليعرف أسعار السلع، قام إليه أحدهم مناديا : يا أمير المؤمنين لقد أتيك مظلوما من مكان بعيد، ضيعة لي وثب عليها رجل ممن يلوذون بك وإنتزعها مني..فسأله عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه : أين أهلك ؟..فأجاب الإعرابي : في عدن..فكتب إلى والي عدن نصا : أما بعد، فإذا جاءك كتابي هذا فأسمع بينة حامله، فان ثبت له الحق، فادفع اليه حقه..ثم ناوله للإعرابي، فلما هم بالإنصرف ناداه : على رسلك، إنك أتيت من بلد بعيد، ولاريب أنك إستنفدت في رحلتك زادا كثيرا، وأخلقت ثيابا جديدة، ولعله نفقت لك دابة..ثم حسب ذلك كله، فبلغ أحد عشر دينارا، فدفعها إلى الإعرابي ناصحا : ( إشع ذلك في الناس حتى لايتثاقل مظلوم عن رفع ظلامته بعد اليوم مهما كان بعيد الدار)..هكذا كان عدل عمر، وفي النموذج هذا لم يناصر الإعرابي المظلوم ضد النافذ الفاسد الموالي له فحسب، بل بحث عن آخرين يتثاقلون عن رفع تظلماتهم..ولهذا وغيره، رافق الذئب الغنم في المراعي في عهد الخليفة العادل عمر، كما تقول كتب التاريخ ..!!
** المهم ..حديث لنائب الرئيس وآخر لوالي الخرطوم، نأمل أن تقف عندهما الصحف والناس كثيرا..و حديثهما قيلا يوم الأثنين الفائت بقاعة الصداقة بمناسبة دورة الإنعقاد الثالثة لمجلس تشريعي الخرطوم .. حديث النائب يختلف شكلا عن حديث الوالي، ولكن جوهر حديث النائب يفسره جوهر حديث الوالي..ولفك طلاسم هذه المقدمة، نعرض حديث النائب أولا، حيث يقول نصا : ( الحكومة عازمة على بسط العدل والقانون، والقضاء على كل أشكال الظلم والفساد )..وعليه، لم يتم بسط العدل والقانون كما يجب، ولم يتم القضاء على الظلم والفساد كما يجب، والحكومة عازمة - ربما من الأثنين الفائت أو من التاسع من يوليو القادم - على بسط العدل والقانون ثم القضاء على كل أشكال الظلم والفساد كما يجب، أوهكذا تفسير إعتراف النائب..!!
** ثم ..في ذات المناسبة، وقبل ثوان من حديث النائب، تحدث والي الخرطوم قائلا بالنص : ( إرتفع الطلب على تصاديق السلاح بولاية الخرطوم من (350 تصريحا) قبل صدور قرار قانون تنظيم السلاح، إلى (10233 تصريحا) عقب صدور القرار)..هكذا تحدث الوالي حديثا شكله يوحي إلى إحترام الناس لقانون تنظيم السلاح، ولكن جوهره يشير بوضوح لا لبس فيه إلى إقبال الناس على إقتناء السلاح بذات قوة إقبالهم على شراء وتخزين أية سلعة مدعومة أوقالت شائعة بأنها سوف تكون معدومة.. إقبال الناس على إقتناء السلاح - قبل قانون التنظيم أو بعده، وبالقانون أو بغيره - ليس بدليل عافية .. وما لم يكن المناخ يستدعي بأن يحرس المرء نفسه وماله وعرضه بسلاحه وليس بقانون الدولة وعدل أجهزتها، لما تدافع أفراد المجتمع - بالآلاف الواردة أعلاها - على نوافذ ومنافذ تصاديق السلاح.. وهنا يجب أن يسأل كل ولي أمر نفسه ثم نهجه الذي يحكم به : لماذا إرتفع طلب الناس على تصاديق السلاح..؟
** إجابة ذاك السؤال تتجلى في متن حديث النائب، ولكن أكثركم - يا ولاة الامر - ستدفنون رؤوسكم في الرمال، لكي لاترى أعينكم تلك الإجابة الواضحة والمؤلمة كما هجير شمس الظهيرة..عدم بسط العدل والقانون بين الناس، يبسط السلاح بين أيديهم..عدم القضاء على الظلم والفساد، يبسط التوجس في المجتمع، بحيث لاينام الفرد فيه إلا متوسدا سلاحه ..وما لم يبسط العدل والقانون، بحيث يقضي على كل أشكال الظلم والفساد، لن ينحسر مد تصاديق السلاح، بل لن ينحسر مد السلاح غير المصدق به أيضا..ببسط العدل والقانون - ثم بمكافحة كل أشكال الظلم والفساد - إحتكرت أجهزة ومؤسسات الأنظمة الراشدة السلاح، ولكن هنا كل شئ محتكر لأجهزة ومؤسسات الدولة عدا السلاح، بحيث صار - بالقانون أو بغيره - في أيدي الجماعات والأفراد..من لم يهاجم به نفسا، يدافع به عن نفسه.. فمالذي يدفع أحدهما إلى الهجوم به والآخر إلى الدفاع به.؟؟.. الإجابة هي : عدم بسط العدل، أي ترسيخ الظلم..نعم غياب العدل - أو تغييبه - هو الذي يجعل كل فرد في المجتمع قانونا يمشي على الأرض بقوة سلاحه القانوني أو غير القانوني، وهذا ما يعرف ب ( قانون الغابة )..وهو الساري حاليا، بأمر نهجكم ..!!
.................
نقلا عن السوداني


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 4170

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#161081 [بجاوي]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2011 11:16 AM
التحيه لك يا صاحب القلم الصادق والشجاع وانت ابن السودان الوطني الغيور والمسلم المنصف فانت استاذ طاهر ليس عليك بجديد كلمه الحق انت ناصرات اهلك في شرق السودان الحبيب عندما سلطت قلمك الحر غلي ذلك المتسول الجبان المهرباتي تاجر الخمر والاسلحه مبروك سليم وزير الغابات في اكبر عمليه تهريب لثروه السودان الحيوانيه ونقول سدد الله خطاك وجعلها لك بالعمل الصالح بوم الحساب


#160823 [علي]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 09:13 PM
مانهنه برضك زئبنا بيرضع مع القنم!!! يعني مش شايف الديب الكبير البيعرس كل يوم !!اهو برضك بيردع!! مجازا يعني وكده!!!! وناس العسسعس شنو نسوي ليهم!! قالو جيبوا فلوس!! جبنا!! قالو عشوا العسكر!! عشيناهم!! قالو ابنوا كبسوله!! بنينة!! وبرضك الحرامي بينط علينا!! مش بيدسه !لا شايل ساطور وبيسهيك من النوم عشان تجيب الفلوس!! وبعدين ياخدك قلمين وبشلخك بالسكين ويروح!!! المشكلة مش ده بس اخير حرامي!1 بتصدق نط عند مين وادتها علقة هو ولدو!! مدير شرطة امدرمان!!! يعني بعدي كده لازم الواحد يشتري اباتشي!! وكم قمر صناعي عشان يراقب العيال والبيت!!! ده الوالي والجماعة دول مش نايمين! بيتهابلو علينا!! لانو كلو واحد كدامو مية حراسة!!ده الكلاش في السوق بست مليون بس!!! لسه ماعارفين الاياتشي الموديل الجديد وصلت وله لسه!!! حنسال السماسره!!ولو عايز برضك اشتري للضمان!!!


#160712 [ثورة حتى دحر الطغاة]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 05:02 PM
الاخ ( حمدالنيل) العركي أنت تقول :
\" لكن ما بالغتا عديل كدة!؟ يعني انت مصدق أن الذئب يرعى مع الغنم!؟ احترم عقولنا يا رجل ولا تسوق لنان أكاذيب الاسلاميين القدامى والجدد\"

نرجو التحقق من بعض كتب التاريخ عن هذه القصة:

1- ذكرها السيوطي رحمه الله في تاريخ الخلفاء ( تحقيق /أحمد زهوة ، سعيد العيدروسي ) فقال :
وقال حسن القصاب : رأيت الذئاب ترعى مع الغنم في البادية في خلافة عمر بن عبدالعزيز رحمه الله ، فقلت : سبحان الله ذئب في غنم لايضرها ! فقال الراعي : اذا صلح الرأس فليس على الجسد بأس .
حاشية ;( الحلية لأبي نعيم (5/255)عن جسر القصاب ، وهو في الخلاصة : ميمون الكوفي أبو حمزة القصاب )
--------------------
2- وقال مالك بن دينار رحمه الله :
لما ولي عمر بن عبدالعزيز رحمه الله قالت رعاء الشاء : من هذا الصالح الذي قام على الناس خليفة ؟عدله كفّ الذئاب عن شائنا .( الحلية 5/255، 256).
------------------
3- وقال موسى بن أعين :
كنا نرعى الشاء بكرمان في خلافة عمر بن عبدالعزيز رحمه الله ، فكانت الشاة والذئب ترعى في مكان واحد ، فبينا نحن ذات ليلة إذ عرض الذئب للشاة ، فقلت : مانرى الرجل الصالح إلا قد هلك ، فحسبوه فوجدوه مات تلك الليلة .

نقلاً عن موقع ( ملتقى اهل الحديث)


#160654 [سوداني جد]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 03:33 PM
انا شايف احسن تصاديق الاسلحه يسلموها ناس اللجنه الشعبية عشان و يدوهم اسلحه كافيه لكل لجنه شعبيه عشان الواحد لو عندو عمل بالسلاح ما يتأخر وجرجرة حكومه اصلا البلد اصبحت هامله والواحد بقي ذي الغريب في وطنوا شي حبش


#160621 [asabangi]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 02:46 PM
تفتكر تصاديق السلاح دى ممكن إدوها لى أى شخص؟؟ أكيد لو ما كنت كوز وإبن ستين توصية ما حتشم ليك ريحة بسطونة.


#160585 [كلمة حق]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 02:10 PM
الأخ حمد النيل يرعى الذئب مع الغنم كلام مجازى فقط بمعنى بسط العدل وليس المعنى حرفى وهو دلالة على أن إذا إنتشر العدل لا يكون هناك مجال للعداوة .
أما هؤلاء المتأسلمين فالإسلام منهم برىء وهم باطنية هذا الزمن الذى جعلوه أفسد من الفساد قبح الله وجوههم وإلى الدرك الأسفل من النار أيها الظلمة.


#160571 [مندى]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 01:58 PM
السيد نائب الرئيس .....بعد 22 سنة حكم مطلق يا دوب( عزمتوا )علي محاربة الفساد وبسط العدل ... مرحلة العزم علي محاربة الفساد استهلكت منكم 22سنة طيب التنفيذ الفعلي حيكون بعد كم سنة؟
اما حديث الوالى الذي لا يظلم عنده احد فهو خطير وهو دعوة واضحة لكل مواطن ليتملك السلاح وان الحكومة قررت رفع الدعم عن الامن ايضا اسوة بالسكر والبترول وغيرهم


#160483 [nasreldeen ]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 12:26 PM
للأخ حمد النيل أقول أن ذلك مثل يضرب لحض الناس على التأسى به وفى حالتك هذه يضرب مثل آخر ( المكجنو فى الضلمّة تحدرلو ) أى أنك تصر وجهك عند ذكر من تكرهه وان كنت لاتراه والمعنى فى بطن الشاعر
اما أخونا الطاهر ساتى فأقول له أن الحروب لم تقف منذ أن جاء هؤلاء بل هى فى ازدياد وتقريبا قد فتحت جبهات قتال فى كل أنحاء السودان والحرب بالضرورة تعنى ظلما لطرف واحد على الأقل فكيف لحكومة يفترض بأنها هى القيّمة على بلاد أن تشعل فيها حروبا ثم تتحدث عن رفع الظلم ومحاربة الفساد علما بأن كل حرب تصنع أغنياءها وهم أهل الثقة لمن يقودها
فالحل أن يحترم هؤلاء أنفسهم ويرحلوا غير مأسوف عليهم فللاسلام رب يحميه وما عرفنا الاسلام بهم ولا أظنهم بقادرين على ابراز محاسنه للغير ليزداد بهم كثرة ومنعة فقد أعطت ممارساتهم المغلوطة له بالحكم لتنفير الناس لا ترغيبهم ودونك جبال النوبة التى كانت الأقرب لتكون بكاملها ديار اسلام وهى الأبعد عن ذلك الآن
المسألة تحتاج الصدق مع النفس أولا وأخيرا وألاّ تغلب المصالح الخاصة على المصالح العامة تدليسا


#160380 [الخمجان]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 10:14 AM
لك الود ابدا ... تشوف العمم والشالات والعربات الفارهة تجوب المساجد وقاعات الاجتماعات
تقول البلد محروسة والسودان بخير ... تسمع كلام الرئيس والنائب والوالى تحتار وتحزن من
المنطق الغريب العجيب .. وتجزم ان من يتحدث طفل فى العاشرة .. ومن لم يحترم عقولنا لانحترمه
حتى ولو صام الاثنين والخميس ... 22 سنة ولم يتعلم هؤلاء الاوباش الافزام اللصوص الفسدة
الاقل وعيا ودراية بيننا .. لعنة الله عليهم وعلى حديثهم النتن العفن


#160368 [الزول الكان سمح]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 10:02 AM

يا طـــــاااهر

نعم ببسط نهجهم سرى قانون الغاب ومازال

كل الناس تتوجس خيفة فالبلد صارت فالتة لا أمن فيها سوى أمن النظام...الناس صارت لاتثق فى الحكومة لحمايتها بعد إنتشار الفساد والسرقة ..وهتك عروض الناس فى يبيتها ( الفتاة القاصر فى سوبا ) والتى تم إغتصابها فى داخل منزل أهللها.

تصاديق الأسلحة التى ذكر أرقامها صاحب عثمان ميرغنى (الذى لايظلم عنده أحد ) والذى لم يرد مظلة الراجل الما إنتحر وفقد كشكو..وأولادو طشو..هى واحدة من آلاف المظالم التى تواجه طبقة الدرك الأسفل لعهد الإنقاذ...

كلام النائب والوالى تجميل لوجه النظام قبل حلول فعاليات إنفصال الجنوب ...ولا يخفى على أحد سيناريو الأوضاع بعد التاسع من يوليو.


#160333 [حمدالنيل]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 09:09 AM
يا استاذ الطاهر تحية،
لكن ما بالغتا عديل كدة!؟ يعني انت مصدق أن الذئب يرعى مع الغنم!؟ احترم عقولنا يا رجل ولا تسوق لنان أكاذيب الاسلاميين القدامى والجدد.
لماذا لم يرعى هذا الذئب مع الغنم في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم!؟
اللهم إلا إذا كان ذئبكم هذا مدجن منذ أن كان جرواً تم ارضاعه من غنماية وتربى مع قطيعالأعنام في زريبة عمر بن عبدالعزيز هذا، وبذلك يعتبر شاذ لا يعتد به، كما الاسود والفيلة المرودة في ساحات السيرك.

باقي موضوعك كما العادة يا استاذي الطاهر، رصين وعن الحق ويضرف في المليان بشجاعة وجرأة وقوة كما عودنا يراعك العفيف النظيف، فلا تلوثه بخزعبلات لا يقبلها العقل


ردود على حمدالنيل
Saudi Arabia [ uncleabdalraheem] 06-15-2011 12:12 PM
حمدالنيل والله البفهمو زيك ديل هم الخلو الكيزان يخمو الناس ويعيشهم فى جهل وضلالة وما زالو .. عمر بن عبد العزبز شهد له أكثر من صاحبى منهم من عاصر النبى صلى الله عليه وسلم ولم ينكر احد أنه أكثر الحكام عدلا بعد الخلفاء الراشيدين .. لا تكون كالذى يحاجج فى ماله به علم وما لا به علم .. وقد يكون المقصود فى رعى الذئب مع الغنم إشارة أو دلالة أخرى لا يفهمها أمثالنا من العامة لذا أنصحك ونفسي من عدم السخرية والتعجل وأرجو البحث ولاتقصى قبل الإداء بأي راي


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة