المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
قصة (الجواز الإليكتروني) وشر البلية (2-2)!ا
قصة (الجواز الإليكتروني) وشر البلية (2-2)!ا
07-07-2010 12:28 PM

العين الثالثة
قصة (الجواز الإليكتروني) وشر البلية (2-2)!!

ضياء الدين بلال
[email protected]

دائماً لا أحبذ تناول موضوع أو قضية في عمود صحفي يضطرني لقطع موعد مع القارئ للقاء آخر لتكملة فكرة ما أو لإضافة معلومات أو آراء جديدة.
كنت قد كتبت قبل يومين عن قصة فقدان جواز سفري بالدوحة، وضياع الوثيقة الإضطرارية بالطائرة، وما تبع ذلك من دراما وحرج وسخرية لاذعة من الاصدقاء والاسرة.
ووعدت القراء بالحديث عن أزمة الجواز الالكتروني الجديد الذي ظل لسنوات قبل صدوره موضع تباهي وزارة الداخلية في إدارتها المتغيرة!
بعد أن أرسل لي الصديق فوزي بشرى جوازي الذي أخذه سهواً كما يفعل مع مفاتيح أصدقائه الذين يروون عنه قصصاً وحكاوي في (النسيان) غير قابلة للتصديق، كحال كثير من المبدعين، اذ أن كتابة التقارير الرائعة مثل تقرير تنصيب أوباما التي تعتبر بشهادة الجميع الأميز في كل القنوات العربية، لاتترك في ذاكرة فوزي مساحة للأشياء الصغيرة!! حمدت الله على عودة الجواز، وبدأت في إجراءات رفع الحظر الذي صدر بالدوحة وأرسل الى الخرطوم. اقترح علي البعض أن ألغي جوازي القديم المحظور أصلاً، وأن استخرج الجواز الاليكتروني الجديد. وبالفعل قمت بذلك ووضعت الجواز القديم في إرشيف الذكريات.
قبل أيام وأنا أستعد للسفر لأمريكا اطلعت على خبر بالصحف يفيد بأن السفارة إلامريكية ترفض التعامل مع الجواز الاليكتروني الجديد لملاحظات فنية عليه. وتردد على نطاق واسع كذلك، أن بعض الدول عبر سفاراتها بالخرطوم قد قامت بتسجيل اعتراضات عليه!!
قمت بالإتصال ببعض الاخوة بالسفارة الامريكية بالخرطوم، وعلمت منهم أن التحفظ الأساسي هو على كتابة الاسم رباعياً باللغة العربية، وكتابته ثنائياً باللغة الإنجليزية. وقيل إن بعض الدول العربية اعترضت على عدم وجود مهنة صاحب الجواز.
وكان الغريب جداً بالنسبة لي التصريح الذي صدر من اللواء أحمد عطا المنان مدير الإدارة العامة للجوازات الذي نفى تسمية ما بالجواز من إشكاليات بالأخطاء، واختار كلمة مخففة جداً وهي أن لبعض الدول الغربية والعربية (ملاحظات!!) على البيانات الواردة في الجواز! وأن وفداً من إدارة الجوازات سيسافر لألمانيا للجلوس مع الجهة المنفذة لمعالجة كل (الملاحظات!!).
من المعلوم أن الإدارة الحالية للجوازات ليست مسؤولة عن هذه الأخطاء أو ما اسماها سعادة اللواء (بالملاحظات)، ولكن من الواضح ان هناك جهة بالداخلية في فترة محددة، تعاملت مع هذه الوثيقة المهمة والخطيرة بعدم مبالاة،وهي عادة سودانية كان أوضح تجلياتها في الإنتخابات الأخيرة في قصة بطاقات الإقتراع وما حدث فيها من (أخطاء) أو (ملاحظات) كانت سبباً مباشراً في إعادة الإقتراع في عدد من الدوائر!
ويبدو أن الإتكالية وتفويض الصلاحيات مع الإحتفاظ بالإمتيازات على طريقة: (كل شئ تمام يا أفندم) ،هو السلوك الغالب في كثير من أجهزة الدولة.
خاصة وان (ملاحظات) تلك الدول قيل إنها وصلت للداخلية السودانية في مرحلة إعداد الجواز.
ألم يكن من الممكن أن تكون الاسماء رباعية أو ثلاثية في الكتابة العربية والإنجليزية معاً، إما بتصغير البنط أو زيادة حجم الجواز، مع زيادة ثمنه كذلك إذا كان الإعتبار إعتبار تكلفة؟!
ألم يكن من الممكن ألاخذ بتجارب عدد من الدول إذ يختصرون الأسماء. ففي حالة وجود شخص مثل (عمر عبد الغني أحمد الحسين) فهم يستخرجون له جوازاً باسم (عمر عبد الغني الحسين) وتكفي المساحة المخصصة لأنهم يستخدمون لغة واحدة..
وبالنسبة لبعض الدول التي تستخدم لغتين رسميتين أو أكثر، فإن جوازات السفر بلغة واحدة هي الإنجليزية، كما يحدث في الهند وجنوب افريقيا وإريتريا وإثيوبيا.
الجواز وثيقة للتعامل مع الآخرين لا للتعامل داخل الحوش الوطني، فتقديرات وملاحظات الآخرين يجب الأخذ بها، لا توجيهات المسؤولين العابرين على المقاعد، والباقين فينا بأخطائهم العظام!!

الرأي العام


تعليقات 5 | إهداء 1 | زيارات 1890

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#12122 [alroda]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2010 12:24 PM
للاسف مافي حساب ومافي عقاب .... وزير يخطئ أو يهمل أو حتى يختلس يكافئ بإحالته الى وزارة أخرى .... سد يبنى بدون مواصفات أو شروط جزائية أو حتى فترة ضمان يكافئ فيه المسئول بتوليته وزير على كل السدود ....يا شعب أفيق من سكرتك ... أكلت السحت وبقيت تسكت سكوت الاموات الذين يسمعون ولا يتحركون ...


#11331 [عاطف]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2010 06:53 PM
ياسبحان الله عندنا الاجنبى يجى داخل عبر الحدون وبدلا ان يعيش متخفيا من السلطان لانه دخل بطريق غير شرعى يبلغ به من الجراءة ان يجى داخل مبنى الجوازات ويطلب جواز سودانى ويحصل عليةوالواحد يضيع جوازه الاول والثانى ويطلع الثالث عادى وبدون اى صعوبات وتشديد , والسعودية تطلع جواز سفر اطرارى من القنصلية عادى وتسافر بيهو للسودان , والاحنبى يدخل عبر الحدود عادى ويمتلك محل ويسافر بين مدن السودان المختلفة بدون اى اوراق ثبوتية وكمان يمشى الخلا وينقب فى الذهب ومعاهو مخدرات كمان .


#5922 [منتصر جعفر]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2010 02:30 PM
الاخ ابو ملاذ (البلال) طبيعي اوي اوي ...يقدر يتكلم في موضوع الجواز الالكتروني لكنه لا يستطيع الكلام عن الفساد و كل البلاوي التانيه....:D :D :D


#5845 [ابوملاذ]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2010 07:02 AM
الزول دا الليله ما طبيعي يا جماعه !!!! معقول دا رأيك يا ضياء الدين اقرب حاجه صحافيي الحكومه لا يرون اخطائها الا بعد ما يضوقو في نفسهم !!!!


#5802 [azhari ali]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2010 09:10 PM
لماذا العجلة فى موضوع الجواز الالكترونى والبلاد فى مرحلة مفصلية وهذا الجواز قد لايمثل كل الشعب السودانى قريبا لما سوف تؤل الية الامور بعد انفصال جزء حبيب عن الوطن نتيجة للممارسات الهمجية وعدم الاعتراف بالتنوع الثقافى والدينى والاثنى


ضياء الدين بلال
ضياء الدين بلال

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة