المقالات
الشعر
عبد الاله زمراوي
مِقْصَلةُ الشَّهيدْ !ا
مِقْصَلةُ الشَّهيدْ !ا
06-15-2011 10:48 AM

مِقْصَلةُ الشَّهيدْ !

عبد الإله زمراوي
[email protected]

(1)

ما هذه الدُّنيا التي

تقتاتُ مِنْ عمري

وتُطْعِمُني الثَّريدْ ؟!


مَا بالها الأحلامُ

تأخذُني إلى الأحلام ِ

تَقذِفُني على الأحلامِ،

ثم تركُضُ نحو

مِحْرقةِ الوعيدْ ؟!


هل تُدرِكُ الأحزانُ

هولَ تَحَسُّرِ الذِكرى

على الدَّمعِ السَّعيدْ ؟!


(2)

إيه على الذِّكرى..

تُشقشِقُ كالعصافيرِ البَهيَّةِ،

تنسِجُ الأنغامَ

للفجرِ الجَديدْ !


قدْ كنتُ في قلبِ الغُيُومِ

على السَّليقةِ أصطفِي

أحزانَ مَنْ شَادوا

الأرائكَ بالنَّشيدْ !


قد كنتُ أقْطِفُ

من ثمارِ العمرِ

سنبلةً من الأحزانِ

والفرحِ التَّليدْ !


(3)

اسْترجعتني تلكمُ الأنسامُ

تَركُضُ بالبيارقِ

نحوَ مِقْصَلةِ الشَّهيدْ!


استعبدتْني تلكمُ الأنغامُ

تَهدِلُ كالحمائمِ

في سقوفِ العمرِ

تستبِقُ الجَديدْ!


(4)

هذا أنا…

أشتاقُ للذِّكرى

وتهزِمُني جُيُوشُ النَّملِ

واللَّيل العنيد!


هذا أنا…

اقْتاتُ من خمرِ التَّوحُّدِ

اسْتجيرُ برونقِ

الظِّلِّ المَديدْ !


هذا أنا….

لا تتركوني جائلاً

بينَ الموائدِ والمدائنِ

اقتفي ظلِّي وأحزاني

على الشفقِ البعيدْ !


الدوحة-قطر


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1477

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#160439 [ود كجبار]
4.13/5 (8 صوت)

06-15-2011 11:34 AM
الله عليك يا شاعرنا الهمام جزيت خيرا في قولك


عبد الإله زمراوي
عبد الإله زمراوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة