المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
قبل أن تباركوها ياجماعة !ا
قبل أن تباركوها ياجماعة !ا
06-15-2011 05:39 PM

تراســـيم..

قبل أن تباركوها ياجماعة !!

عبد الباقي الظافر

كان يوما ممطرا يجعل قيادة السيارة مهمة صعبة لشخص مثلي ترعرع في إقليم جاف صيفا وشتاءً.. فجأة شعرت أن سيارتي ترتجف قليلاً.. تبينت عبر المرآة أن عربتي صدمت في مؤخرتها.. ترجلت لأستطلع الأمر.. يا للهول.. خصمي كان من رجال الشرطة السرية.. هؤلاء يركبون سيارات عادية في مراقبتهم ورصدهم للمخالفات. حسبت أني في مأزق.. هممت بالاعتذار للضابط الأمريكي.. ولكن الرجل عاجلني باعتذار رقيق.. أوضح أنه لم يحسن التقدير.. أردت عندها استخدام منهج (باركوها ياجماعة).. قلت لخصمي إن كان خدشاً طفيفاً سأتولى أمر عربتي.. ولكنه فاجأني بأن القانون يقتضي تقييد الواقعة.. وبالفعل اتصل الرجل بالشرطة.. ما كان له أن يكون خصما وحكماً.. جاءت الشرطة على وجه السرعة.. شرطي وشرطية.. سمعا لأقوالي وخصمي.. ثم وجهاني لشركة التأمين التي ستتولى صيانة عربتي. أمس الأول كانت شوارع الخرطوم تحكي عن واقعة تحمل ذات العنوان وتختلف في التفاصيل.. أحد أفراد شرطة المرور كان يقوم بواجبه.. الشرطي يلمح سائقاً يتحدث في الهاتف ولا يرتدي حزام الأمان.. الشرطي أوقف الرجل المخالف.. لسوء الحظ كان صاحب المخالفة ضابطاً عظيماً في مؤسسة عسكرية غير الشرطة.. شاهد عيان يروي الوقائع للزميلة آخر لحظة.. الضابط الكبير يبتدر المعركة بالسباب.. ثم يشرع في اعتداء عنيف حين يسحب بعربته الشرطي المسكين نحو خمسة عشر مترا.. انتهى الأمر إلى مخافر الشرطة ونقل الشرطي الجريح إلى أقرب مشفى لتلقي العلاج. قبل أسابيع مضت حدث سيناريو يحمل ذات المضامين.. ضابط شرطة كان يؤدي واجبه في أحد شوارع الخرطوم.. الضابط لمح سيارة تسير في الاتجاه الخاطئ تماما.. أخبر السائق أن هذا طريق لاتجاه واحد.. السائق لم يستجب لتعليمات الشرطي.. عندما توغل الرجل في الشارع اكتشف استحالة مواصلة السير.. ارتد السائق إلى ناحية ضابط الشرطة مشهرا بطاقة وكيل نيابة.. انتهت الواقعة أيضا باشتباك يدوي ولفظي. كنا في السابق نطلب من أهل القانون الإحسان لهذا الشعب.. ولكننا الآن نطلب من رفقاء تطبيق القانون أن يستوصوا بزملائهم خيرا.. من ينتسب لمؤسسة عسكرية ويسيء استخدام السلطة في وجه زملائه.. ومن يفترض فيه حراسة القانون يرى أن (اليد) أصدق إنباء من الكتب.. فيأخذ حقه بذراعه القوي غير آبه للقانون.. لا أعتقد أن هؤلاء يمكن أن يحسنوا معاملة أهل السودان في أي زمان وأي مكان. أعتقد أننا مطلوب منا أن نهتم لهذه الممارسات الغريبة ولا نعدها حوادث فردية.. الحصيلة الإجمالية تقول إن هنالك تجاوزات كثيرة قام بها عسكريون ضد ملكية.. الأستاذ غازي سليمان المحامي المعروف أقر أنه قاد أربعة من منتسبي الأمن العام إلى المقصلة.. دفاتر الشرطة رصدت عشرات الانتهاكات التي حدثت في الأماكن التي يلوذ بها الناس بحثا عن العدالة. المطلوب الآن وبأعجل ما تيسر تقديم جرعات تدريبية مكثفة للعاملين في الحقل الذي يوفر حصانات لمنتسبيه.. جرعات تركز على كيفية التعامل مع المواطن العادي.. تحدد بشكل قاطع أين تنتهي مسؤولية رجل القانون.. ثم يتبع ذلك إعداد تشريعات صارمة تحاسب المخطئين.. وشفافية تجعل المخطىء عبرة لمن تسول له نفسه انتهاك القانون الذي هو أحد حماته.

التيار


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1649

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#161047 [jamal]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2011 09:43 AM
ابداع


#160825 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 08:15 PM
بالله ظباط شنو وعساكر شنو دييييييييييييييييييييييييييييك حلايب كان رجال بس فالحين في تربية الدقون والكروش ام الشفع فلاحتهم في الظهور والفشخره والعنطظه الفارغة زمان الوظيفه تفتخر بشاغرها وشاغرها يفتخر بها الان اصبحت استغلالها واضح والتيار الجارف اما تكون قرن عسكري كبير يا عندك قرش يقرش حلاقيمهم يا ناس التيار تر تر لي وراء والعب العب شكولاء الاغاني القديمه


#160801 [زول من الشعب الفضل ]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 07:22 PM
نميرى , غايتو الله يرحمو ويغفر ليهو ,,,,,,,, فى برنامج أسماء فى حياتنا ,رد على سؤال المذيع عن

أفضليته على شخصية مدنية مشهورة جدا قال : أنا أحسن منو , أنا عسكرى ومواطن وهو مواطن

بس . :D :D :D


#160798 [ابو النصر]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 07:16 PM
انا بسأل عن وصف والي الخرطوم لك بعدم التوفيق والادب


#160797 [rami]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 07:14 PM
لماذا صار القانون منتهكا من اهله
يحكى فى بورتسودان ان احد ظباط الصف المشهود له بالكفاءة والنزاهة جئ له
ببعض المستجدين لتأهيلهم فلما نظر اليهم ما كان منه الا ان امر بحبسهم
وعندما سئل لماذا قال جميعهم كانوا زوارا عندى لانتهاكهم القانون مرات ومرات فكيف لمن انتهك القانون مرة ان يكون احد افراده يوما ما
قديما كانت هناك شهادة حسن سير وسلوك تصدر من جهة معتمدة ولا يعتد بغيرها للعمل كفرد من حماة القانون اين هى الان
و كم وكم ممن نعرف عنهم سوء السلوك الموثق فى اضابير المحاكم صاروا رموزا
وحماة للقانون
وغاب الاعداد النفسي الذى يبين لمن يحمى القانون انه فى خدمة الشعب وليس الشعب فى خدمته
وتدخلت المحسوبية فهذا قريب هذا الذى لا يطوله احد فهو يفعل ما يشاء اعتمادا على قريبه
وهكذا عوامل تكاملت فافرخت مانراه
ا


#160778 [سلايمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 06:38 PM
انتو يا ناس التيار الليلة مالكم


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة